لمن العزة اليوم!

الكاتب : ابوعبدالرحمن2005   المشاهدات : 601   الردود : 5    ‏2006-10-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-05
  1. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

    وبعد:

    لله الحمد القائل:" (بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً * الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ

    دُونِ الْمُؤْمِنِينَ
    أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً * وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا

    سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً

    مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً
    )[النساء:138-140]."

    فله الحمد في الأول والأخر..

    ومن المؤمنين رجالاً صدقوا ما عادهوا الله عليه خرجوا من ديارهم وازواجهم وأموالهم

    يصدعون عدو الله الذي خضعت لهذا العدو رقاب المنافقين وسلمت الأمر لهم ..

    وابتغت عندهم العزة..

    وقد كان هؤلاء المنافقين مستترين تحت ستار ظاهرة الإيمان وباطنه الكفر والنفاق..

    فأبتلا الله هذه الأمة بإن جعل عدواً لها يحتل ارضها في الشيشان وافغانستان فهبت الرجال من

    كل حدبٍ وصوب يبتغون العزة عند الله فنصرهم الله بتأييدٌ من عنده فمكن لهم تلك الأرض

    لتكون لهم مركز قيادة وانطلاق لتحرير جميع الأرضي منه هناك..

    ولمَ علم المسلمون هناك انه لا بد من اعداء العدة وأن من اعداد العدة استدراج العدو الذي لم

    يستطيعوا مقاتلته في ارضه ولا حتى في ارضهم بسبب صد المنافقين لهم عن فعل ذلك..

    وفقهم الله تعالى بإن يستدرجوها إلى افغانستان بإن ضربوا قرونها في وسط منهاتن...

    فوقعت في الفخ واتت مزومجرة وقد اجتمعت حولها الأحزاب يناصرونها ومن ورائهم المنافقين..

    فقام زعيم الكفر بوش وقال" من لم يكن معنا كان ضدنا" فلم يستطع المنافقون إلا ان يكشفوا

    عن اقنعتهم ولكن الشيء اليسير.. متجاهلين قول المولى عز وجل:" يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين"

    فهل يظن المنافقون ان بوش واخوانه هم الصادقون ام انهم يعلموا؟

    بطبع هم يعلم...

    فأُحكمت الأفغان كميناً للأمريكان..

    ولكن الله سبحانه وتعالى اعمى بصيرة بوش وحقق للمجاهدين مناهم بإن جعل بوش يغزو

    بغداد عاصمة الخلافة العباسة..... فإنتصر- انتصار مؤقت- بوش على صدام حسين وسقطت

    بغداد وسبشر بوش وفرح المنافقون وكان هذا درساً اخر للمنافقين الذين قد تسول لهم نفسهم

    المعصية- اقصد معصية ألهتهم بوش-...

    ولكن الله لم يدم فرحتهم فقد بدأ دوي صوت خيول المجاهدين يهز بغداد والفلوجة والأنبار

    الناصرية... فإيقض بوش من حلمه الجميل وازلزل المنافقين...

    وهبت الرجال يحرث الأرض بإقدامها من كل زاوية وبقاع كأنما هم دابة الأرض تخرج من تحت

    اقدام الأمريكان.. فأصابهم من الذعر ما اصاب ..

    واستيقن بوش ان حلهم في اسقاط دمشق والرياض وطهران من بعد بغداد انما هو اغثث احلام

    وستيقن المنافقون ان نهايتهم قد حان وقتها وان ساعة الصفر التي اطلقها بوش كان عليه

    وعليهم .. فلم يزدهم هذا إلا فرارا إلى حضن بوش....

    وهي المعاركة مستمرة والرجال مثابرة لا يهمهم من سبهم ولا من شتهم ولا من شكك فيهم لا

    يخشون في الله لومة لائم.

    فقام المنافقون بحملة إعلامية تشوييهة تخوف المسلمين من الصادقين وتوصفهم لهم بإنهم إجراميين..

    وللأسف فنحن نرى صدى ذلك يظلم في المجلس ويشوه بصورته..


    ولكن لا اقول لهؤلاء إلا كلمتين:

    1- ان كنتم جهال فسأل الله لكم الهداية

    2- وإن كنتم منافقون فسال الله ان ينتقم منكم وان يخصر افواهكم


    قال تعالى:" ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون"


    وسبحان ربك رب العزة عمى يصفون
    وسلماً على المرسلين
    والحمد لله رب العالمين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-05
  3. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

    وبعد:

    لله الحمد القائل:" (بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً * الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ

    دُونِ الْمُؤْمِنِينَ
    أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً * وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا

    سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً

    مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً
    )[النساء:138-140]."

    فله الحمد في الأول والأخر..

    ومن المؤمنين رجالاً صدقوا ما عادهوا الله عليه خرجوا من ديارهم وازواجهم وأموالهم

    يصدعون عدو الله الذي خضعت لهذا العدو رقاب المنافقين وسلمت الأمر لهم ..

    وابتغت عندهم العزة..

    وقد كان هؤلاء المنافقين مستترين تحت ستار ظاهرة الإيمان وباطنه الكفر والنفاق..

    فأبتلا الله هذه الأمة بإن جعل عدواً لها يحتل ارضها في الشيشان وافغانستان فهبت الرجال من

    كل حدبٍ وصوب يبتغون العزة عند الله فنصرهم الله بتأييدٌ من عنده فمكن لهم تلك الأرض

    لتكون لهم مركز قيادة وانطلاق لتحرير جميع الأرضي منه هناك..

    ولمَ علم المسلمون هناك انه لا بد من اعداء العدة وأن من اعداد العدة استدراج العدو الذي لم

    يستطيعوا مقاتلته في ارضه ولا حتى في ارضهم بسبب صد المنافقين لهم عن فعل ذلك..

    وفقهم الله تعالى بإن يستدرجوها إلى افغانستان بإن ضربوا قرونها في وسط منهاتن...

    فوقعت في الفخ واتت مزومجرة وقد اجتمعت حولها الأحزاب يناصرونها ومن ورائهم المنافقين..

    فقام زعيم الكفر بوش وقال" من لم يكن معنا كان ضدنا" فلم يستطع المنافقون إلا ان يكشفوا

    عن اقنعتهم ولكن الشيء اليسير.. متجاهلين قول المولى عز وجل:" يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين"

    فهل يظن المنافقون ان بوش واخوانه هم الصادقون ام انهم يعلموا؟

    بطبع هم يعلم...

    فأُحكمت الأفغان كميناً للأمريكان..

    ولكن الله سبحانه وتعالى اعمى بصيرة بوش وحقق للمجاهدين مناهم بإن جعل بوش يغزو

    بغداد عاصمة الخلافة العباسة..... فإنتصر- انتصار مؤقت- بوش على صدام حسين وسقطت

    بغداد وسبشر بوش وفرح المنافقون وكان هذا درساً اخر للمنافقين الذين قد تسول لهم نفسهم

    المعصية- اقصد معصية ألهتهم بوش-...

    ولكن الله لم يدم فرحتهم فقد بدأ دوي صوت خيول المجاهدين يهز بغداد والفلوجة والأنبار

    الناصرية... فإيقض بوش من حلمه الجميل وازلزل المنافقين...

    وهبت الرجال يحرث الأرض بإقدامها من كل زاوية وبقاع كأنما هم دابة الأرض تخرج من تحت

    اقدام الأمريكان.. فأصابهم من الذعر ما اصاب ..

    واستيقن بوش ان حلهم في اسقاط دمشق والرياض وطهران من بعد بغداد انما هو اغثث احلام

    وستيقن المنافقون ان نهايتهم قد حان وقتها وان ساعة الصفر التي اطلقها بوش كان عليه

    وعليهم .. فلم يزدهم هذا إلا فرارا إلى حضن بوش....

    وهي المعاركة مستمرة والرجال مثابرة لا يهمهم من سبهم ولا من شتهم ولا من شكك فيهم لا

    يخشون في الله لومة لائم.

    فقام المنافقون بحملة إعلامية تشوييهة تخوف المسلمين من الصادقين وتوصفهم لهم بإنهم إجراميين..

    وللأسف فنحن نرى صدى ذلك يظلم في المجلس ويشوه بصورته..


    ولكن لا اقول لهؤلاء إلا كلمتين:

    1- ان كنتم جهال فسأل الله لكم الهداية

    2- وإن كنتم منافقون فسال الله ان ينتقم منكم وان يخصر افواهكم


    قال تعالى:" ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون"


    وسبحان ربك رب العزة عمى يصفون
    وسلماً على المرسلين
    والحمد لله رب العالمين
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-06
  5. العرقبان

    العرقبان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    4,377
    الإعجاب :
    0
    :" ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون"

    صدق الله العظيم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-10-06
  7. العرقبان

    العرقبان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    4,377
    الإعجاب :
    0
    :" ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون"

    صدق الله العظيم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-10-06
  9. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    :" ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون

    بارك الله فيك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-06
  11. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    :" ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن المنافقين لا يعلمون

    بارك الله فيك
     

مشاركة هذه الصفحة