الجهاد في سبيل الله الحلقة (25)

الكاتب : د.عبدالله قادري الأهدل   المشاهدات : 486   الردود : 1    ‏2002-07-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-15
  1. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    الجهاد في سبيل الله حقيقته وغايته ( 25 )

    الفرع الثاني عالمية الإسلام تقتضي أبديته

    وكون الإسلام ديناً عالمياً يجب على جميع الناس أن يدخلوا فيه، ويجب على المسلمين أن يبلغوهم إياه ويدعوهم إليه يقتضي أبدية الجهاد، فقد كان الرسول يُبعث إلى قومه خاصة وبعث خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم إلى الناس عامة.

    والنصوص الدالة على عالمية رسالته صلى الله عليه وسلم كثيرة، و سبق شيء منها في التمهيد.

    ففرض على المسلمين أن يبلغوا هذا الدين لكافة الناس أينما كانوا، ولو وجد أحد على غير الكوكب الأرضي الذي يعيشون عليه، على سطح القمر أو المريخ أو الزهرة أو غيرها، لوجب على المسلمين تبليغه هذا الدين، ما وجدوا إلى ذلك سبيلا.

    وهذا ما فهمه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما في قصة فتح أبي عبيدة لمدينة حمص.

    قال ابن كثير رحمه الله:
    ( لما فتح أبو عبيدة حمصاً بعث خالد بن الوليد إلى قِنَّسرين، فلما جاءها ثار إليه أهلها ومن عندهم من نصارى العرب، فقاتلهم خالد فيها قتالاً شديداً، وقتل منهم خلقاً كثيراً، فأما من هناك من الروم فأبادوهم وقتل أميرهم ( ميناس ). وأما الأعراب فإنهم اعتذروا إليه بأن هذا القتال لم يكن عن رأينا، فقبل منهم خالد وكفَّ عنهم، ثم خلص إلى البلد فتحصًّنوا فيه، فقال لهم خالد: ( لو كنتم في السماء لحملنا الله إليكم أو لأنزلكم إلينا، ولم يزل بهم حتى فتحها الله عليه، ولله الحمد ) [ البداية والنهاية ( 7 / 52 ) ].

    ولو كان طواغيت الكفر يسمحون للدعاة إلى الله بأن يبلغوا دين الله إلى الناس في كل مكان أداء للواجب الذي فرضه الله عليهم، ويتركون الناس يسمعون الدعوة إلى الإسلام ويستجيبون له إن شاءوا أو يرفضون باختيارهم، لقيل إنه لا ضرورة ملجئة للقول بأبدية الجهاد، بل لا ضرورة لفرضه على المسلمين، ولكن الأمر بخلاف ذلك كما سبق عند الكلام على حكم الجهاد وكونه ضرورة، وكما سبقت الإشارة في مطلع هذا المبحث من اصطراع الإسلام والكفر على الدوام.

    وبالرجوع إلى الواقع التاريخي من أوثق مصدر يوجد على ظهر البسيطة، وهو القرآن الكريم، للصراع الذي دار بين الدعاة إلى الله وفي طليعتهم رسل الله وأعداء الله من الطواغيت الذين أرادوا استعباد الناس من دون الله، يتضح بجلاء ضرورة كون الجهاد في سبيل الله أبدياً.

    وكذلك ما يشاهد في كل عصر وفي هذا العصر من تجمع أعداء الله ضد المسلمين وضد هذا الدين للقضاء عليهم وعليه، وها نحن نرى اليوم وتكالب أعداء الإسلام من كل فج وصوب على حرب المسلمين وإذلالهم، كما هو الحال في فلسطين التي يقتل فيها اليهود أهلها من المسلمين بتأييد من أقوى دولة مادية صليبية.

    كل ذلك يحتم أبدية الجهاد في سبيل الله.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-15
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    كم الفرق بين هممنا وهمم ابائنا.
    وكون الإسلام ديناً عالمياً يجب على جميع الناس أن يدخلوا فيه، ويجب على المسلمين أن يبلغوهم إياه ويدعوهم إليه يقتضي أبدية الجهاد، فقد كان الرسول يُبعث إلى قومه خاصة وبعث خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم إلى الناس عامة. _
     

مشاركة هذه الصفحة