القومية العربية .. هل فشلت من أجل هؤلا الكتاب وأفكارهم؟

الكاتب : رمزي الخالدي   المشاهدات : 519   الردود : 2    ‏2006-10-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-10-02
  1. رمزي الخالدي

    رمزي الخالدي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-19
    المشاركات:
    231
    الإعجاب :
    0
    الإسلام حين يعفنه بعض المسلمين..
    القومية العربية .. هل فشلت من أجل هؤلا الكتاب وأفكارهم؟

    رمزي الخالدي


    يقال أن القوميين العرب فشلوا في تحقيق الوحدة العربية المركزية لإسباب عده , منها مزج العروبة بالوطن كظاهرة تنظيرية , واعتبر بعض الكتاب أن هذه النتيجة طبيعية , إذا ما نُظرنا للقوميين من الناحية الاسلامية , ففكرتهم جاءت رداً للاتراك فقط , وليس رداً سياسياً أو دينياً أو إقتصادياً , بل كانت حركة إعلائية او تفعيلية في الجانب الجنسي , وتجاهلا للقيمة العظمى التي أبرزت الامة العربية وهويتها , وهذا ماورد على لسان الكاتب / مبارك بقنه.

    ولا ادري من أين أتى الكاتب فكرة ان القومية العربية تخلت عن المبداء الاسلامي في تشكيل الوحدة العربية .

    والأصح أن القومية العربية لم تدعُ للمركزية إطلاقا , ولم يكن شأنها المانياً , او تزامنا وتأمناً بالقومية الالمانية.

    لا أستطيع أن أتجاهل ما أورده الكاتب "بقنه" , ولا أستبعد أنه أصيب بضمور المخ في حال قراءته للقومية العربية .
    وهذا ليس ببعيد , لان الكاتب تناسى المبداء الأولي للقومية وحكاية تأسيسها .. والعجيب الغريب أن المتجاهلين عن المبداء الاسلامي , أو إصرار بعض الكتاب الظهور بين علمائهم ورؤسائهم , أو حتى أطفالهم على مطية القومية العربية .

    لقد أصبح الاسلام عنوان بارز للتجريح , كيف لا والاتهام الذي يشير بأصابعه تجاه مبداء ينص على (الاسلام – الوحدة – الاشتراكية).

    الاسلام والوحدة و النزول بمستوى الانسان والحفاظ على قيمه- هذه هي القومية العربية بأختصار , ولا ادري كيف يفهم الكاتب أن الوحده العربية كانت للجنس وإعلائه فقط متجاهل التاريخ والدين والجغرافيا.

    اما التفكك والترابط فالمسائل تاريخية بحته , بعكس النتاج الفكري الاوربي الذي ظهر مدججا بقوة الوسيلة والحجة والبرهان الأقتصادي , والفائقية التماسية بخوط الحضارة الصناعية. بما يختلف مع ما أورده الكاتب بان الوحدة العربية ذات فكرة وطنية مختلفة عن مفهوم ومصطلح القومية, رغم أن المفهوم واحد ويزيد.


    ليس المهم كيف نجحت أوروبا كقومية أو بالأصح القومية الاوربية, بل الاهم كيف تجاهل الكاتب الفكر الاسلامي في الفكر القومي العربي وزراعة الاسلام في نفوس القوميين.. وهل الاسلام يفتقر الى هذه الافكار أصلاً وهي من سداده؟ , وكيف تجراء الكاتب على اتهام القومين بتجار الجنس.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-10-02
  3. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز
    الكاتب يقصد الحركيين من القوميين العرب الذين فعلا ابعدوا الاسلام عن فكرهم ولو رجعت لاكبر قياداتهم في الخمسينات تجد اغلبهم مسيحيين كجورج حبش ونايف حواتمه وكانا مع محسن ابراهيم اللبناي هم البارزين الاكبر
    ولو نظرت للعروبه فعلا ستعرف انها بدون الاسلام اقرب الى اللاشئ ولهذا اوصلونا العلمانيون الى لاشئ
    تشكلت ثلاث ايديولوجيات على خلفية القوميه العربيه البعث واسسه ميشيل عفلق (مسيحي) وحركة القوميين العرب (قياداته اعلاه) والتي تشكلت اول خلاياها في الجامعة الامريكيه ببيروت!!!!؟؟؟؟ والثالث طريق الزعيم الخالد ناصر وكان اقلها بعدها عن الاسلام على اعتبار ان صراعها مع الاخوان كان سياسيا.

    اخي نحن كعرب بدون الاسلام بدون عزه فاذا اردنا العزه والكرامه وان نقوم امه ذات قيمه نعلي راية الاسلام
    لغتنا اهميتها لانها لغة القرآن
    العلم ملكناه في عصر الاسلام
    لم نهزم الفرس ولا الروم الا بالاسلام
    لم نهزم الا بعد الوهن الذي حصل في بغداد ثم االاندلس

    لهذا اعتقد ان الرجل كان اقرب للحقيقه مع اني لم اطلع على ماقال الا منك الان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-10-02
  5. ابن الزمره

    ابن الزمره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    2,632
    الإعجاب :
    0
    الحمد الله هذه نقطة اشترك فيها معك نعم حركة القوميين كانت اداه لمحاربة الناصريه في البدايه تحالفوا مع عبدالناصر ثم بعد حرب 1967 انقلبوا عليه وتبنوا الفكر الماركسي الذي دمر الجنوب
     

مشاركة هذه الصفحة