تقرير يبين مدى تأخر الدول العربية تقنيا

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 433   الردود : 0    ‏2002-07-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-14
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    المجتمعات العربية في حاجة لجهود هائلة لتدارك الفجوة المعلوماتية

    انتشار الحواسب الشخصية عربيا يقل سبع مرات عن المعدل العالمي

    المنظمات الدولية تحذر في اجتماع مشترك مع الجامعة العربية من استمرار فجوة
    تكنولوجيا المعلومات بالعالم العربي.

    ميدل ايست اونلاين
    القاهرة - قالت خبيرة دولية "ان معدل انتشار ‏الحواسب الشخصية فى الدول العربية
    يقل عن المعدل العالمى سبع مرات".

    واوضحت المديرة التنفيذية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربى اسيا (الاسكوا)
    ‏الدكتورة ميرفت التلاوى "ان ذلك يعد أقل من متوسط المعدل السائد فى الدول
    النامية، ‏فيما يزيد معدل انتشار هذه الحواسب فى الدول الصناعية على الدول
    العربية 14 مرة".‏

    جاء ذلك فى افتتاح سلسلة من الاجتماعات تهدف الى التعاون المشترك بين وكالات
    ‏ومنظمات متخصصة تابعة للجامعة العربية مع نظيراتها في منظمة الامم المتحدة فى
    مجال تكنولوجيا المعلومات لتطوير التنمية في العالم العربي.‏

    واشارت التلاوى الى ان المعدل العالمى لاستخدام شبكة الانترنت يفوق معدل
    ‏الاستخدام العربى 24 مرة بل ان استخدام الدول النامية يفوق معدل الدول العربية
    ‏2.5 مرة. واضافت "ان معدل استخدام الدول الصناعية يتفوق بنحو 80 مرة".‏

    وذكرت أن متوسط استهلاك ورق الكتابة والطباعة فى العالم يفوق الدول العربية
    ‏سبعة أضعاف. والدول النامية تفوق الدول العربية مرتين والدول الصناعية تفوق
    ‏العربية 50 مرة.‏

    وأوضحت أن الدول العربية تعانى من عدم القدرة على مواكبة مستجدات التكنولوجيا
    ليس فقط فى مجالات التكنولوجيا الحديثة بل فى مجال التكنولوجيات المتوسطة
    الحديثة ‏أو القديمة.

    وذكرت ان الأسكوا بالتعاون مع منظمة العمل الدولية ستعقد مؤتمرا فى منتصف
    ‏يوليو القادم فى بيروت بعنوان "التكنولوجيا ومكافحة البطالة والفقر فى الدول
    ‏العربية".

    وكان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى قد أكد فى كلمته فى ‏بداية
    الاجتماع أنه يهدف الى تفعيل دور تكنولوجياالمعلومات فى التنمية وتضييق
    ‏"الفجوة الرقمية بين العالم العربى والدول المتقدمة".‏

    وقال موسى ان هذه الاجتماعات تمثل احد جوانب التعاون بين الجامعة العربية
    ومنظماتها والأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة طبقا لاتفاق التعاون الموقع
    بينهما‏ ‏في عام 1989.‏

    وأوضح أنه تم احراز بعض التقدم حيث نما قطاع تكنولوجيا المعلومات فى الوطن
    ‏العربى بنسبة 25 بالمائة خلال العامين الماضيين وتضاعف حجم مستخدمي الانترنت.
    ‏ولكن " مازالوا يمثلون واحد بالمائة من اجمالى عدد سكان الوطن العربى".‏

    وأعرب عن أمله فى أن يسهم انشاء المنتدى العربى للتكنولوجيا و المنظمة ‏العربية
    لتكنولوجيا الاتصال والمعلومات في مصر وتونس فى الدفع بالقدرات ‏التنافسية
    العربية نحو التقدم فى هذا المجال الحيوى.

    ويناقش المشاركون فى الاجتماع فى هذا الاطار عددا من أوراق العمل المقدمة من
    ‏الجانب العربى حول محو الأمية التكنولوجية والجهود العربية فى مجال الاتصالات
    و ‏تكنولوجيا المعلومات والتدريب من خلال الانترنت.

    كما سيناقشون أيضا عدة أوراق عمل مقدمة من جانب الأمم المتحدة منها جهود
    ‏الاتحاد الدولى للاتصالات فى تضييق الفجوة الرقمية واستخدام تكنولوجيا
    المعلومات ‏والاتصالات للتنمية فى العالم العربى. (كونا)
     

مشاركة هذه الصفحة