من المكتبة العربية: ( الخطوات السبعة في أساليب التوريث بسرعة )

الكاتب : طارق-عثمان   المشاهدات : 802   الردود : 15    ‏2006-09-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-30
  1. طارق-عثمان

    طارق-عثمان كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    4,332
    الإعجاب :
    2
    من المكتبة العربية: ( الخطوات السبعة في أساليب التوريث بسرعة )

    اسم الكتاب : الخطوات السبعة للتوريث بسرعة
    المؤلف : مجموعة من الزعماء العرب
    الناشر : مجموعة مكتبات القصور الجمهورية للنشر والتوزيع
    عدد الصفحات :100 صفحة من القطع الصغير ( كتاب جيب )
    الطبعة : الخامسة

    اتى هذا الكتاب القيم ليسد فراغا في المكتبة العربية ويمثل نوعا من التعاون الثقافي بين نخبة من الزعماء العرب ليكون مرجعا مهما للاجيال القادمة من القادة والزعماء .
    الكتاب الذي صدر منه خمس طبعات لا يتواجد منه غير خمس نسخ واحدة في العراق اتلفت مع ما اتلف من الاثار والتراث اثناء دخول الاحتلال الامريكي .
    النسخ الاربع الاخرى متوفرة في المكتبات الرئاسية في ليبيا ومصر واليمن وسوريا .

    الكتاب يتكون من سبعة فصول كل فصل يمثل خطوة من الخطوات المهمة في الصعود الى القمة وهي عبارة عن نصيحة للآباء الذين يرغبون في توريث ابناءهم وسنقوم بعرض موجز لمحتويات الكتاب وهي كالتالي .

    المقدمة]:
    تأصيل شرعي.


    تأتي المقدمة كتأصيل شرعي مكتوب بيد مجموعة من العلماء الافذاذ حول اهمية التوريث للامة وحرمة منافسة ولي الامر وولي العهد.


    الفصل الاول
    : اسند اليه مناصب عسكرية حساسة.

    يتناول هذا الفصل الاهمية الكبيرة التي يمثلها الجيش في الحفاظ على الحكم وانه الاعب الاساسي في الوطن العربي ويسترسل الكتاب في ذكر كيفية اخضاع الجيش ووحداته المختلفة للوريث الشرعي والوحيد واستغلال هذا المنصب في اقامة تحالفات متينة مع القيادات العسكرية البارزة ذات النفوذ وربط مصالحها بولي العهد .

    الفصل الثاني : لاتقتصر على المناصب العسكرية بل يجب ان تسند اليه مناصب سياسة وحزبية مهمة .
    يوكد الفصل الثاني على اهمية ان يلعب الرئيس المرتقب ادوارا سياسية ويتولى مناصب حساسة في الحزب الحاكم كرئيس لجنة السياسات او الامين العام للحزب او الامين العام المساعد او اي مواقع مفصلية وخصوصا اذا لم يكن منتميا للمؤسسة العسكرية ولا بأس بالتدرج ابتداء من مجلس الشعب او النواب .يجب ان يستفيد من هذا الموقع في انشاء تحالفات سياسية مع القوى السياسية الموجودة والشخصيات الاجتماعية والنافذة في البلد .


    الفصل الثالث : اجعله يقوم بتغييرات تحظى بدعم شعبي .

    اذا اردت القيام بتغيرات تحظى بدعم شعبي وجماهيري كمحاربة الفساد او تقليص نفوذ بعض الشخصيات الغير محبوبة فيجب ان تتم عبر الحاكم الجديد على انه من المهم جدا ان تخرج تسريبات واشاعات تتحدث عن صراعه مع الحرس القديم في الدولة والحزب وحنكته في مقارعة هؤلاء النافذين كرجل يسعى الى التحديث ويقود حركة التغيير داخل الدولة. الشعوب تنظر اليه بإمعان حاول ان ترتب اي كيفيات مناسبة لتنسب له بعض الانجازات على المستوى الوطني

    الفصل الرابع : المال عصب الحياة.
    يجب ان يكون للزعيم القادم مشاريع خاصة تعطيه نفوذ مالي وتجعله يقيم علاقات تجارية ومالية واقتصادية مع القوى الاقتصادية داخل البلاد وتربط مصيرها بمصيره .

    الفصل الخامس : العمل الخيري ورعاية الشباب ضرورة من ضرورات التلميع .[
    /COLOR]حاول قدر المستطاع ان توليه رئاسة اتحاد الشباب او هيئة لرعاية الشباب او اي تكوين له علاقة بالشباب واهتماماته فهم الجيل الذي سيحكمه . كما ان العمل الخيري سيكسبه تعاطف الفئات المسحوقة في الشعب لا تتجاهلهم اصواتهم مهمة جدا في الهتافات والانتخابات لذا يجب ان يتولى مؤسسة خيرية يفضل ان تكون عالمية

    الفصل السادس : لا تقتصر على الداخل العمل الخارجي مهم للغاية .
    يجب ان يقوم ولي العهد بجولات خارجية ويتولى بعض الملفات الدولية والاقليمية التي يستطيع ان يحقق فيها النجاح ويقوم من خلالها بتوسيع علاقاتها الدولية لا تنسى امريكا فرضاها اصبح ضرورة ملحة .

    الفصل الفصل السابع : اجعل السلطة الرابعة تحت سلطته .

    الايعاز لوسائل الاعلام المملوكة للحزب والدولة وشراء بعض الصحف الاهلية وبعض الكتاب الذين يعرضون مواهبهم في الفاترينات ليقوم بدور في تلميعه وابراز دوره والتغني به وباعماله والترويج له والمبررات الشرعية والوطنية لتوليه الحكم .


    وبهذا الفصل يأتي الكتاب الى نهايته والكتاب يعطي امثلة عديدة وواقعية للاخذ بالنصائح السابقة من كل دولة من دول المؤلفين .
    ويختم الكتاب بتقديم نصيحة ان يبدأ الزعماء باستكمال بقية المتطلبات خلال السنوات القليلة القادمة فالموت ليس له ميعاد محدد .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-30
  3. القحطانية

    القحطانية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    1,858
    الإعجاب :
    0
    حكامنا العرب لا يفوتون فرصة اخي طارق فقد بدأ يطبقها معمر القذافي مع
    ابنه سيف الاسلام والطريقة ناجحة 100% مع ان الحكام العرب اساتذة في
    التوريث ولا يحتاجون الى كتب لتعلمهم التوريث بل انهم سيؤلفون كتب يتعلم
    منها الذين لا يعلمون وايضا فنون الاغتيال قبل الوصول الى الحكم لان هذه
    تخصصات عربية فقط لاغير:mad: ..

    تحيااااااااااااتي​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-30
  5. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    اخي طارق

    انهم جبروت ولم يكتفوا بصبرنا عليهم بل ارادوا ان يرغمونا
    بابنائهم

    ديمقراطيون لانفسهم ولدونهم مستبدون

    ستاتي رياح التغير عاتيه
    مهما غرس العتاه والجبابره

    جذورهم ببنيهم ام بغيرهم

    سلمت اناملك
    وسلم تفكيرك
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-30
  7. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4


    :D

    ..........................
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-30
  9. طارق-عثمان

    طارق-عثمان كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    4,332
    الإعجاب :
    2

    أحسنت أخت ( القحطانية )
    الزعماء لا يحتاجون الى مراجع في هذا الامر لأنهم امهر من ان يعلمهم احد لكن لو لاحظتي ان المؤلفين هم مجموعة من الزعماء العرب .
    بالفعل القذافي بدأ بتنفيذ الكثير منها فيما يخص
    1- مؤسسة القذافي الخيرية العالمية
    2-تولي المهام التي لها علاقة بالشباب من ضمنها منتخب كرة القدم
    3- تولي بعض الملفات الدولية والإقليمية مثل قضية المختطفين في تشاد وقضية الوساطة بين الفلبين وحركة تحرير المورو ( ابو سياف))
    3- تصريحاته الرنانة فيما يخص الاصلاح السياسي بشكل يبدو حتى مخالفا لوالده
    مغازلته التيارات الاسلامية وخصوصا الاخوان

    جمال مبارك يتولى مناصب الحزب الوطني الرفيعة وهو صاحب القول الفصل في مصر
    ذهب للقاء بوش . غير المقابلات الأخرى للزعماءو الغربيين منهم خصوصا
    اقتحم عالم التجارة وخصوصا عن طريق صديقه العزيز احمد عز
    والبقية لا يتسع الان للحديث عنهم سواء أبناء صدام رحمة الله عليهم او باسل الاسد او بشار او احمد علي .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-10-01
  11. يسري الاثوري

    يسري الاثوري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-26
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك يا طارق عثمان كتابتك كلها ابداع انا قرأت موضوعك السابق يوميات مجنون وشحات في انتخابات (( 2013)) موضوع جدا رائع بل اكثر كل كتابتك تصور واقعنا المعاش وتنقله نقلا حياً الى ذهن القارى
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-10-01
  13. نقيب في الجيش

    نقيب في الجيش عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-24
    المشاركات:
    171
    الإعجاب :
    0
    تحية عسكرية

    تعظيم سلام أخي طارق ... أحييك على كتاباتك الرائعة والجميلة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-03-07
  15. طارق-عثمان

    طارق-عثمان كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    4,332
    الإعجاب :
    2
    اعيد تفعيل هذا الموضوع بعد ما اشيع عن خلاف بين الحرس القديم بقيادة القذافي والحرس الجديد بقيادة نجله ولي العهد ...

    وهذا لا يعدو حسب ظني غير اتباع للفصل الثالث من الكتاب الذي الفه الفقير الى الله ...

    أكدت مصادر غربية في طرابلس، أن صراعاً شديداً على السلطة يدور حالياً في ليبيا بين ما يسمى "الحرس القديم والحرس الجديد"، قطباه الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي من جهة، ونجله سيف الإسلام من جهة أخرى.

    وكشفت المصادر أن رئيس الوزراء المحمودي البغدادي يقف إلى جانب سيف الإسلام ضمن هذا التقسيم، وأن الجناح الأول يريد المحافظة على استمرار الوضع الراهن الذي حمى النظام طوال السنوات الماضية، والثاني يرغب في فتح أبواب ليبيا على العالم الواسع بعد رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها.

    وجاء ذلك في تحقيق صحافي فريد من نوعه داخل ليبيا نشر أمس في صحيفة "الإندبندنت" التي أوفدت مراسلا خاصا إلى طرابلس بمناسبة الاحتفال بمرور 30 عاما على صدور "الكتاب الأخضر" للقذافي، التي صادفت الجمعة.

    واعتبرت الصحيفة أن مجرد منح تأشيرات الدخول لممثلي وسائل الإعلام العديدين الذين حضروا لتغطية الاحتفال لمناسبة صدور "الكتاب الأخضر"، هو دليل واضح على أن الصراع بين القطبين الليبيين يسير لصالح الجناح الانفتاحي بقيادة سيف الإسلام، إذ أن جناح القذافي المحافظ عمد طوال سنين طويلة إلى إغلاق ليبيا في وجه وسائل الإعلام الغربية وامتنع عن منح التأشيرات للصحافيين الذين كانوا يلحون في زيارتها.

    ولاحظ المراسل أن رئيس الوزراء سارع إلى عقد مؤتمر صحافي بعد دقائق من إلقاء القذافي كلمته الرئيسية في الاحتفال لينفي ما ورد على لسان الزعيم الليبي من أن بلاده سائرة في اتجاه بناء الوحدة الإفريقية وتحسين المواصلات بين الدول الإفريقية وتحذيره من خطر إغراق الأسواق الإفريقية بالبضائع الغربية. وقال للصحافيين "لا توجد هنا رؤية واسعة لوحدة إفريقية، ولا يوجد هنا من ينظر إلى مستقبل ليبيا بعد نضوب النفط فيها" وأضاف "إننا نرغب في دعوة الشركات الغربية لأن تأتي إلينا وتستثمر في ليبيا. فلدى ليبيا باب مفتوح على الاستثمارات الأجنبية. فليبيا تتمتع بالسلام والاستقرار ونحن ندعو جميع دول العالم للاستثمار في بلدنا... إننا منفتحون على بناء الفنادق والخدمات أيضا. وأي استثمار في السياحة مرحب به".

    وتابعت الصحيفة أن الخبير الاقتصادي العالمي مايكل بورتر، أستاذ الاقتصاد وإدارة الأعمال في جامعة هارفرد، ساعد سيف الإسلام والمحمودي في مطلع العام على تشكيل مجلس التنمية الاقتصادية بهدف تشجيع الليبيين للمبادرة بإنشاء مصالح تجارية، فيما تقوم مؤسسات بحث غربية أخرى بتقديم الاستشارات للرجلين في شأن إشاعة الحريات الديموقراطية.

    ونقلت الصحيفة عن مصدر ديبلوماسي غربي أن هناك أسباباً وجيهة من أجل إحداث التغيير "فهم (الليبيون) يريدون معرفة أنه لدى ذهابهم إلى النوم سيجدون في الصباح أن النظام ما زال قائماً. فالهدف الأول للنظام المحافظة على وجوده. فالأمور تبدو أنها مستقرة، لكن رجال الحكم ربما لا يعتقدون ذلك".

    وأشارت إلى أن ارتفاع نسبة البطالة بين الشباب يدق ناقوس الخطر من احتمال تحول أعداد كبيرة من الشباب إلى التطرف الديني والسير وراء التنظيمات الأصولية، ما يسبب قلقاً شديداً لدى الجناحين المتصارعين.

    وأشارت "الإندبندنت" إلى أن ليبيا تواجه نتيجة انفتاح القذافي على الدول الأفريقية موجة هجرة من الدول المجاورة لدرجة أن ثلث السكان حالياً في ليبيا (ما مجموعه نحو 6 ملايين نسمة) هم من المهاجرين حسب التقديرات الغربية. وأضافت أن هذه المشكلة تخلق مشاكل داخلية علاوة على أن ليبيا أصبحت منطلقاً للهجرة السرية من القارة الأفريقية نحو أوروبا وبالذات إلى إيطاليا، حيث يقدر عدد المهاجرين السريين الذين يصلون إيطاليا من ليبيا بنحو 20 ألفا سنوياً، الأمر الذي دفع الاتحاد الأوروبي إلى توجيه الاحتجاجات المتوالية إلى الحكومة الليبية وتحميلها المسؤولية عن هذه الظاهرة.

    واستشهدت الصحيفة بكلمة للرئيس الأوغندي يويري موسيفيني، الضيف الأجنبي رفيع المستوى الوحيد، الذي حضر الاحتفال، والذي قال في كلمته: "لدينا في أوغندا مثل يقول، عندما يكف كلب عن الشم، معنى ذلك أنه ميت، لأنه لا يستطيع أن يشم الخطر المحدق، كذلك فهو لا يستطيع أن يشم الطعام... إحدى مشاكل أفريقيا أن الناس فقدت حاسة الشم، فهم غير قادرين على اشتمام أين يكمن الخطر، أو أين تكمن الفائدة. وهذا هو سبب المعاناة في كل هذه الدول".

    وأنهت الصحيفة تحقيقها بالقول إن "القذافي وابنه على ما يبدو يتمتعان بحاسة الشم، لكن المشكلة أن كل منهما يشم الخطر والمنفعة باتجاه معاكس للآخر".
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-03-10
  17. أبوالمهند

    أبوالمهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-07-01
    المشاركات:
    851
    الإعجاب :
    0
    يا أخي والله ما أضاع العرب إلا هؤلاء الحكام

    يدعون أنهم الأعرف والأقدر على حكم بلدانهم

    وأن من ينافسهم ليس إلا طامع حاقد بلا وطنية

    والأدهى والأمر أنهم غرسوا في عقول البسطاء

    بواسطة إعلامهم وكتابهم المتزلفين أن الرئيس

    هو الوطن وأن الوطن هو الرئيس وأن الخروج

    عن أحدهما خروج عن الآخر إنه والله مأزق.!!

    ويتحدثون عن ديمقراطية وتبادل سلطة وو إلخ..

    حتى إذا ما رأوا أن المعارضة ستنجح رأيتهم

    يحذرون الشعب من القادم المجهول وأن هؤلاء

    يطمعون بالسلطة وسينهبون الدولة ووو إلخ

    وربما زج بالمعارضين السجون وألصقت بهم

    تهم الإرهاب أو الخروج عن القانون .........

    لكن مهما عملوا ومهما حاكوا من تهم فالتغيير قادم

    وسنظل نعمل حتى إذا أنهكهم التعب سيجدوننا في

    قمة النشاط وسنعيد مجدا تليداً قد أضاعوه ....



    كل التقدير لك أخي الحبيب

    ولكل وطني في وطني
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-10
  19. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948
    الن تضيف اخي طارق...
    بان يتم تصعيد الابن...للهيئه العليا للحزب..كي يستعد للوراثه..
    وكي يكون ند..وما يفل الحديد الا الحديد..

    ام ان الكتاب..للتصدير...فقط...
     

مشاركة هذه الصفحة