أضاعونا وأي شعب أضاعوا

الكاتب : رداد السلامي   المشاهدات : 900   الردود : 18    ‏2006-09-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-30
  1. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21

    المعارضة أضاعتنا.. أسلمتنا إلى انياب الفساد بدم بارد .. ورمتنا إلى قعر الجحيم المتقد بالمعاناة..
    معارضة خائرة خانعة أفقدتنا الأمل رمت بنا إلى دوامة معركة( تسمى النضال السلمي) لنكون للفساد
    (غنيمة باردة) وتحت هذا المفهوم المشوش الخالي من أي معنى حقيقي تجمدت إرادتنا وتكلست عزيمتنا
    وأصبحنا مجرد ظاهرة صوتية ننفس عن آلآمنا بالكتابة لتتبخر بعد ذلك في الهواء.
    معارضة تريد التغيير على طبق جاهز ضانة أن الحاكم سيتنازل سلميا عن كرسي تماهت فيه مؤخرته
    حد الالتصاق 28 عاما ظلت فيها ثقافة الفرد والقائد الفذ والوحيد الأوحد والحالة الاستثنائية تكرس في عقلية
    المواطن ودماغه بشتى الوسائل ثم تريد المعارضة من الحاكم أن يتنازل لها عن عرشه هكذا بسهولة دون أي تضحية وفداء..
    معارضة مترفة.. لم تذق الألم ولم تعش واقع الناس .. ولم تنزل إلى الشارع وتصارع الطاغوت من بين الجثث
    والأكداس المقذوفة على أرصفة التلقي البائس..
    معارضة عاجية.. رموزها مدللة .. لها مصالحها الذاتية واعتباراتها الآنية .. لاتجيد سوى الإطناب والإسهاب في شرح أسباب العوائق ...
    معارضة ترى أن الانتخابات مجرد متعة كما قال عضوها في اللجنة العليا للانتخابات ( أن الشعب اليمني استمتع بالديمقراطية) وكأن الانتخابات للفيد والمتعة وليس للتغيير...معارضة تستجمع كل قواها وتكشر عن أنيابها حتى إذا ما دقة ساعة الصفر وفار التنور انكمشت وتماهت وأصبحت عائمة في خطابها السياسي مهزوزة ومرتعشة تخاف الألم و (تتنعم) عند المواجهة لتدس رأسها بين رمال الأوراق الباهتة كبهوت مواقفها المتخاذلة..
    معارضة لاتتقن سوى فن الكلام ومط اللسان وغزل الشعارات...
    كانت لنا كنوز من الأحلام الخلابة عقدنا العزم على ان نغامر من أجلها بجرأة ولو وقعنا في بعض الخطايا فأن نؤثر الجرأة مع الخطيئة خيرا من العودة إلى بدائية العيش وأن نفضل الشغف والولع على أن نكون (أتقياء) أغبياء صالحين...
    إن الارتداد على الوراء عن أحلامنا وتطلعاتنا لايمكن أن يكون عامل تغيير ونهوض ولو صبا في قالب وطني سامٍ رفيع صاغته رموز عبقرية فذة...
    كيف نأمن ان المعارضة صادقة وهي تظهر بهذه المواقف التي لاتعكس إرادتنا ولا تترجم مواقفنا؟؟
    لم تعد المواقف الشكلية لرموزنا حجة كاملة مقنعة ما دامت تؤثر السلامة على التضحية بذاتها لايمكن إن تقنعنا إلا التضحيات الحقيقية إن المواقف الرمزية لرموزنا ما عادت تكفي أو تقنع أحدا .. وإن خدرونا بمسكنات الإذعان والاستسلام.. ولكي تكون من الآن وصاعدا مصدقَّةً فعليها أن تضحي بنفسها ومصالحها على نحو حقيقي صادق حتى تكون قدوة حقه ومصداقا لما تبشر به
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-30
  3. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    اخي اي مدرك بسيط للعمل السياسي يرجع للتمعن في برامج هذه الاحزاب الاسايه وليس الانتخابيه سيكتشف من اول ورقه لكل برنامج حزب منهم انهم متناحرين
    ممكن تصنف لي هذا التجمع هل هو يسار ام يسار الوسط ام الوسط ام يمين الوسط ام اليمين الساسيون يضعون كل تكتل سياسي على اساس الوحده الفكريه والارضيه والموروثات لكل حزب لان كل حزب ليس بمن يمثله في القياده ولكن ككيان كامل تظهر هرمونيته من القمه الى القاعده اذهب الى حضرموت او الضالع لن تجد واحد يردد مايقوله ياسين
    لهذا كان الفشل تعرف لو تقدموا منفصلين كانوا ممكن يلاقي كل حزب مقاعد اكثر في المحليات لكن مع بعض فأعذني اخي اي احد يفهم الف باء سياسه سيعرفهم انهم ( سمك لبن تمر هندي)
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-30
  5. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    لك التحية رأيك جميل واشكرك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-30
  7. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948
    العزيز رداد

    ما هكذا اخي الكريم تقاس الامور الاخوه في المعارضه فعلوا كل مايمكن فعله ولا يغرك ما يتغنى به اعلام الفساد فالطير يرقص مذبوحا من الالم مع الاعتذار للطير
    على التشبيه

    ولكن الفساد ورموزه يعرفون ما اصابهم لذا يحاولون مغالطة النفس والذات

    فقط تذكر

    انها اول مره تخوض القوى المعارضه انتخابات رئاسيه لاول مره ومع هذا حققت الشيء الكثير
    ورغم التزوير والارهاب واستخدام ثروات الشعب من قبل رمزالفساد الا ان المعارضه حققت الكثير ومن اول مره

    اخي رداد مثلك يجب ان لا يعرف الياس
    منك وامثالك نتعلم التفاؤل والتطلع للغد بروح جديده وعزم جديد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-30
  9. سيل الليل

    سيل الليل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-10-23
    المشاركات:
    411
    الإعجاب :
    0
    من كثرت مصالحه هزلت مواقفه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-30
  11. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    الأخ مرفد
    انا لن أياس أخي ولكني افرز جمر غضبي حروفا ثاقبة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-30
  13. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    كلام رااائع وحكمة فيثاغورسية لك تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-30
  15. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0

    اخي اعتقد ان القوه الظاهره للمعارضه لم تكن اصيله وتعكس قوة الاحزاب بشكل مطلق ولكن الشعب رآها فرصه للتغيير وللاسف لم تدر اللعبه كما يجب او يمكن حدث اختراق لها الله اعلم ولكن هل تتوقع في حضرموت الاصلاحي البسيط الذي سجنه الاشتراكي ونكل به ورماه في حصت صنقور وماادراك ماحصن صنقور هل تعتقد انه فاهم اللعبه التي لعبها قيادته بان ينتخب اشتراكي يمكن كان نفسه جلاده في المعتقل وجرجره من بيته او من المسجد عندما كان في درس ديني عادي
    ياجماعه ان تحالفت الصفوة البسطاء من اعضاء هذه الاحزاب صعب تتحالف
    بل استمرينا طول المهرجانات نرى اعلام الاصلاح والنجمه الحمراء المكروهه فلناخذ العبره من عدونا في الكيان الصهيوني حكم حزب العمل فيه منذ 48م حتى 67م زي المؤتمر وهو يساري تحالف اليمين عندما تأكد لكل تيارمنهم عدم قدرته على هزيمة العمل منفردا وكونوا تكتل الليكود من احزاب وضباط معارضين للعمل وكلهم من يمين اليمين ووسط اليمين ومن ساعتها لاترى اي علم او اي شعار انفصالى وعلى فكره الليكود لازال ليس حزبا واحد بل تكتل اتحدي حتى اليهود ان يذكر لى الاحزاب المكونه فيه خلاص ذابت ولكن تحت اهداف مشتركه موجوده اساسا في ادبياتهم الحزبيه المنفصله لا جمعوا كام عنوان
    فيه فساد خلاص محاربة الفساد فيه ظلم ضد الظلم اقرأ المشروع للمشترك تجد بعض مافيه يعارض بعض ادبيات هذه الاحزاب
    كان ممكن ان تحقق الكثير لو اعلن بن شملانانضمامه كمستقل للمشترك قبل ترشيحه وانتخب ريسا للتحالف واماالمحليات كان الافضل دخولا منفردين وانا على ثقه على الاقل في حضرموت في المكلا التى اعرف طريقة تفكير اخواني وزملائي ان الاشتراكي يفضل انتخاب المؤتمر عن الاصلاح علما ان مرشح المؤتمر اشتراكي سابق يعني كان جنبه في المنظمه القاعديه وكليهما نكلا بالاسلاميين وكذا الاصلاحي الملتزم الاخواني سيرشح المؤتمر او مستقل يراه انه اقرب الى الاتزام من اولاد النجمه الحمراء
    تحياتي وتأمل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-30
  17. د. حسين لقور

    د. حسين لقور عضو

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    188
    الإعجاب :
    0
    في الحقيقه التي ضاعت عننا هو اننا احيانا ونحن نحلم بالتغيير نناقش الامر وكاننا في النريوج او في السويد متناسين واقع امعنت قوى كثيره ومنها السلطة في جعله ينؤ بكل ما يعيق اي تغيير بسهوله وانا لا اقول ان التغيير مستحيل ولكن فلنراجع جميعا الاسباب التي جعلت كثيرين برضاهم او بغير رضاهم يرمون اوراقهم في صناديق الفساد اضف الى ذلك ان كل مقومات الدولة سخرت على مراى ومسمع من جميع المراقبين

    االقضية ليست فقط في التزوير وتسخير المال العام انما في هذا الواقع

    اميه تصل نسبتها الى معدلات عاليه
    مفاهيم جاهليه تعتمد القبيله وشيخها الشكل الاجتماعي الذي يتم التعامل معه
    معارضه لم تصدق بعد انها ممكن تدخل في انتخابات وتنجح فيها وهذا ارم مرده الى الثقافه السياسيه التي تربوا فيها هولاء القادة مع كل التقدير الذي لعبه بن شملان فاغلب القادة في المعارضه جاؤا من اجزاب شموليه التغيير يتم عندها بالتصفيات
    اعلام مازال يعيش مرحلة الاعلام الستاليني والماوي في الخمسينات والستينان تم تسخيره لدرجة الغثيان


    لهذا رداد السلامي انا مثلك ومثل الكثيرين الذين يحلمون بيوم نرى فيه الوطن اجمل مما هو عليه ولكن في اعتقادي اننا جميعا مسؤلون
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-30
  19. د. حسين لقور

    د. حسين لقور عضو

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    188
    الإعجاب :
    0
    في الحقيقه التي ضاعت عننا هو اننا احيانا ونحن نحلم بالتغيير نناقش الامر وكاننا في النرويج او في السويد متناسين واقع امعنت قوى كثيره ومنها السلطة في جعله ينؤ بكل ما يعيق اي تغيير بسهوله وانا لا اقول ان التغيير مستحيل ولكن فلنراجع جميعا الاسباب التي جعلت كثيرين برضاهم او بغير رضاهم يرمون اوراقهم في صناديق الفساد اضف الى ذلك ان كل مقومات الدولة سخرت على مراى ومسمع من جميع المراقبين

    االقضية ليست فقط في التزوير وتسخير المال العام انما في هذا الواقع هناك من الاسباب ما يعيق الوصول بالتغيير الى مداه ومن هذه المعوقات:

    اميه تصل نسبتها الى معدلات عاليه
    مفاهيم جاهليه تعتمد القبيله وشيخها الشكل الاجتماعي الذي يتم التعامل معه ويصبح من السهل لهذه المشيخات المتخلفه ان تنقاد باكثر من اسلوب
    معارضه لم تصدق بعد انها ممكن تدخل في انتخابات وتنجح فيها وهذا مرده الى الثقافه السياسيه التي تربوا فيها هولاء القادة مع كل التقدير الذي لعبه بن شملان فاغلب القادة في المعارضه جاؤا من اجزاب شموليه التغيير يتم عندها بالتصفيات
    اعلام مازال يعيش مرحلة الاعلام الستاليني والماوي في الخمسينات والستينان تم تسخيره لدرجة الغثيان


    لهذا رداد السلامي انا مثلك ومثل الكثيرين الذين يحلمون بيوم نرى فيه الوطن اجمل مما هو عليه ولكن في اعتقادي اننا جميعا مسؤلون
     

مشاركة هذه الصفحة