الشيخ البركاني في جديده مع !!!!عرس الشعب و(مأتم الساقطين)!!

الكاتب : حامس   المشاهدات : 755   الردود : 13    ‏2006-09-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-28
  1. حامس

    حامس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    568
    الإعجاب :
    0
    كما تعودنا دائماً من سلطان الشيخ الظهور بين الفينة والآخرى ليلقي حمم غضبه ويمارس مهنة المفضلة في كيل السباب والشتائم لكل المعارضين وقيادات التغيير والإصلاح الذين يختلفون مع توجهات فريد عصره ووحيد زمانه سلطان الشيخ ولعل الجديد من أبداعاته الهجوم المسعور في المؤتمر نت تحت عنوان " عرس الشعب و (مأتم الساقطين) الذي افتقد الى أبسط الذوقيات وحتى أخلاقيات الرجل السوقي .... سنؤرد هنا بعض من مقتطفات مقاله لتأمل :

    هذا هو منطق التبرير الذي دفع بمرشح اللقاء إلى اعتبار فشله (مأتماً) وقد كان عليه أن يتردد عن استخدام هذا النعت بحيث يبادر إلى تهنئة منافسه حتى وإن كان سقوطه مريعاً ومخزياً على ذلك النحو الذي تم وكان هو المعنى نفسه أو حل عليه المأتم وهذه طبيعة من لا يحملون روحاً كريمة تقبل الإرادات الحرة، وثم أن شعباً بأكمله عاش أجمل الفرحة وأسعد اللحظات مقابل حزن واحد لم يكن في مستوى الحدث.. هل يعني ذلك أن يسقط أمراض نفسه على وطن بأكمله.. إنه المهزوم،.​


    ثم يعود ثانية لعمل الوقيعة والدس عله أن يجد نساجاً لغزله المنتهي الصلاحية فيقول

    ولاشك أن (بن شملان) قد خبر واقع حلفائه الذين خاض معركتهم وأدرك أن ما كان يظنه جبلاً، لم يسفر عن سوى فأر صغير، بعد انقشاع سحابة الزيف والتهويل عن أحزاب كان من الممكن أن تخرج عن قطيع الفئران، لو أنها اتعضت من تجاربها السابقة، وإذْ قدر لها أن تستمر رغم ما حل بأحزابها من نكبة بسبب قياداتها وسوء إدارتها للعمل السياسي والانتخابي، والتي كان ذلك وحده يكفيها للمغادرة لتعطي لقيادات لا شك أن أحزابها مليئة بها تعيد البناء وتجمع الأشلاء المتناثرة بدلاً من دموع التماسيح.

    ترى هذه العقليات العنجهية والمتعجرفة ماذا يتوقع منها من خير لشعبنا الحبيب الذي خدعته البهرجة والتزييف وغلبه على أرادة التغيير والإصلاح الإرهاب والتزوير ومصادرة الحقوق والحريات على يد مثل هذا البركان.
    لكن هذا وكثيرين أمثاله لابد لهم من نهاية الى مزبلة التاريخ ولعنة الأمة المظلومة وأن آملنا لازال كبير في فخامة الرئيس علي عبدالله أن يحرر الشعب اليمني من هذا المتعجرف وأمثاله الذي لايريد أن ينعم الناس بالأمن والإستقرار لأن تجارته لا تكون رابحة إلا في الأزمات واشتعال الفتن وإلا فهي كاسدة لا طلاب لها من العقلاء . وفعلاً ذهب الذين نجلهم ( الأصبحي - المتوكل - العنسي - العيدروس .....) وبقي .............( البركان .... الراعي ........) وحسبنا الله ونعم الوكيل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-28
  3. حامس

    حامس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    568
    الإعجاب :
    0
    كما تعودنا دائماً من سلطان الشيخ الظهور بين الفينة والآخرى ليلقي حمم غضبه ويمارس مهنة المفضلة في كيل السباب والشتائم لكل المعارضين وقيادات التغيير والإصلاح الذين يختلفون مع توجهات فريد عصره ووحيد زمانه سلطان الشيخ ولعل الجديد من أبداعاته الهجوم المسعور في المؤتمر نت تحت عنوان " عرس الشعب و (مأتم الساقطين) الذي افتقد الى أبسط الذوقيات وحتى أخلاقيات الرجل السوقي .... سنؤرد هنا بعض من مقتطفات مقاله لتأمل :

    هذا هو منطق التبرير الذي دفع بمرشح اللقاء إلى اعتبار فشله (مأتماً) وقد كان عليه أن يتردد عن استخدام هذا النعت بحيث يبادر إلى تهنئة منافسه حتى وإن كان سقوطه مريعاً ومخزياً على ذلك النحو الذي تم وكان هو المعنى نفسه أو حل عليه المأتم وهذه طبيعة من لا يحملون روحاً كريمة تقبل الإرادات الحرة، وثم أن شعباً بأكمله عاش أجمل الفرحة وأسعد اللحظات مقابل حزن واحد لم يكن في مستوى الحدث.. هل يعني ذلك أن يسقط أمراض نفسه على وطن بأكمله.. إنه المهزوم،.​


    ثم يعود ثانية لعمل الوقيعة والدس عله أن يجد نساجاً لغزله المنتهي الصلاحية فيقول

    ولاشك أن (بن شملان) قد خبر واقع حلفائه الذين خاض معركتهم وأدرك أن ما كان يظنه جبلاً، لم يسفر عن سوى فأر صغير، بعد انقشاع سحابة الزيف والتهويل عن أحزاب كان من الممكن أن تخرج عن قطيع الفئران، لو أنها اتعضت من تجاربها السابقة، وإذْ قدر لها أن تستمر رغم ما حل بأحزابها من نكبة بسبب قياداتها وسوء إدارتها للعمل السياسي والانتخابي، والتي كان ذلك وحده يكفيها للمغادرة لتعطي لقيادات لا شك أن أحزابها مليئة بها تعيد البناء وتجمع الأشلاء المتناثرة بدلاً من دموع التماسيح.

    ترى هذه العقليات العنجهية والمتعجرفة ماذا يتوقع منها من خير لشعبنا الحبيب الذي خدعته البهرجة والتزييف وغلبه على أرادة التغيير والإصلاح الإرهاب والتزوير ومصادرة الحقوق والحريات على يد مثل هذا البركان.
    لكن هذا وكثيرين أمثاله لابد لهم من نهاية الى مزبلة التاريخ ولعنة الأمة المظلومة وأن آملنا لازال كبير في فخامة الرئيس علي عبدالله أن يحرر الشعب اليمني من هذا المتعجرف وأمثاله الذي لايريد أن ينعم الناس بالأمن والإستقرار لأن تجارته لا تكون رابحة إلا في الأزمات واشتعال الفتن وإلا فهي كاسدة لا طلاب لها من العقلاء . وفعلاً ذهب الذين نجلهم ( الأصبحي - المتوكل - العنسي - العيدروس .....) وبقي .............( البركان .... الراعي ........) وحسبنا الله ونعم الوكيل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-28
  5. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    لعنبوه من زمان اعوج

    ياذا الزمان الردي اطيب ودادك مر
    اتعز ابن الزنا وانهان ابن الحُر

    زمانهم البركاني وشلة اللقالقة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-28
  7. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    لعنبوه من زمان اعوج

    ياذا الزمان الردي اطيب ودادك مر
    اتعز ابن الزنا وانهان ابن الحُر

    زمانهم البركاني وشلة اللقالقة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-28
  9. حامس

    حامس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    568
    الإعجاب :
    0

    شكرا على مرورك وحقا كما قلت العاده قديمة والطبع غلب التطبع ولابد للهاوي أن يمارس هوياته هذا من هواة العنجهية والسباب وقد صارت عاده بل إدمان يصعب عليه تركه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-28
  11. حامس

    حامس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    568
    الإعجاب :
    0

    شكرا على مرورك وحقا كما قلت العاده قديمة والطبع غلب التطبع ولابد للهاوي أن يمارس هوياته هذا من هواة العنجهية والسباب وقد صارت عاده بل إدمان يصعب عليه تركه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-29
  13. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    مشكلة جماعتنا بأنهم يخلطون بين الديمقراطية والعداوات الشخصية
    فالبعض يعتقد بأن خصمه السياسي عدو لا يقل عن اي عدو حقيقي
    ما نعرفه عن الديمقراطية في الدول التي سبقتنا إلى ذلك بأن كل اشكال المماحكات خلال فترة الانتخابات تنتهي بنهايتها وتعود المياه لمجاريها 0
    كما اننا تعلمنا بأن تلك المماحكات عبارة عن محاولات لكشف الطرف الآخر للشعب لكي يتمعن باختياره وان تكون المماحكات مستندة على ادلة وبراهين بقدر الإمكان وليست مجرد اتهامات من السهل القائها ولكن من الصعب ان يتقبلها من لديه وعي سياسي وان كانت عدت الأمور على خير فهذا لايعني بأن يواصل البعض هجومه الغير مبرر لان هذا يعني بان المماحكات تحولت إلى عداء شخصي لادخل له بالديمقراطية وهناك ساحات اخرى ممكن ان تصفى فيها الحسابات بعيدا عن المسرح السياسي 0

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-29
  15. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    مشكلة جماعتنا بأنهم يخلطون بين الديمقراطية والعداوات الشخصية
    فالبعض يعتقد بأن خصمه السياسي عدو لا يقل عن اي عدو حقيقي
    ما نعرفه عن الديمقراطية في الدول التي سبقتنا إلى ذلك بأن كل اشكال المماحكات خلال فترة الانتخابات تنتهي بنهايتها وتعود المياه لمجاريها 0
    كما اننا تعلمنا بأن تلك المماحكات عبارة عن محاولات لكشف الطرف الآخر للشعب لكي يتمعن باختياره وان تكون المماحكات مستندة على ادلة وبراهين بقدر الإمكان وليست مجرد اتهامات من السهل القائها ولكن من الصعب ان يتقبلها من لديه وعي سياسي وان كانت عدت الأمور على خير فهذا لايعني بأن يواصل البعض هجومه الغير مبرر لان هذا يعني بان المماحكات تحولت إلى عداء شخصي لادخل له بالديمقراطية وهناك ساحات اخرى ممكن ان تصفى فيها الحسابات بعيدا عن المسرح السياسي 0

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-29
  17. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    البركاني ........... اقدر من انجبت اليمن ......... ولكن صبرا وطن الثوار وطن الاحرار .. فالغيورين على اوطانهم كثر .. ولايمكن ان ينفرد هذا المعتوة .. بما يريد الى الابد ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-29
  19. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    البركاني ........... اقدر من انجبت اليمن ......... ولكن صبرا وطن الثوار وطن الاحرار .. فالغيورين على اوطانهم كثر .. ولايمكن ان ينفرد هذا المعتوة .. بما يريد الى الابد ..
     

مشاركة هذه الصفحة