ما يتوجب على اللقاء المشترك القيام به اولا :

الكاتب : الحقيقة الضائعة   المشاهدات : 858   الردود : 20    ‏2006-09-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-27
  1. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    اتجهت عيون العالم صوب الحدث الديمقراطي الذي يجرى في تلك الدولة المتخلفة والتي تعد من الدول الاقل نموا والاكثر تخلفا ,,,حيث وان المعارضة توحدت بمختلف توجهاتها في مواجهة الحزب الحاكم المسيطر على زمام الحكم في اليمن منذ 28 سنة , لقد بهرو بالحراك الديمقراطي متمثلة بالانتخابات الرئاسية وما شهدته مرحلة الدعاية الانتخابية الامر الذي جعل معظم المحللين السياسين يعتقد بانه بالامكان تغيير راس السلطة في اليمن , والتفاءل بانها ستكون التجربة الاولى والفريدة والتي ستلقي بظلالها على الدول المحيطة لليمن .....

    في المرحلة الثانية , وتغاضيا عما صاحب العملية الانتخابية في مرحلتها الاولى من استخدام الحزب الحاكم لامكانيات الدولة في حملته الانتخابية , حدث مالم يكن يأمله الكثيرين من ابناء اليمن ومن المتعاطفين والمتابعين للحدث من الدول الشقيقة ,, من اقتراع علني واعمال تمس العملية الانتخابية في صميمها , حيث وان عدم حرية الاختيار تنفي نزاهة الانتخابات ... وليس تاخير اعلان النتائج في الانتخابات المحلية , وايضا اقرار بعض النتائج بعض ثلاث ساعات من الاقتراع و تذبذب اللجنة العليا للانتخابات في اعلان النتائج حتى وصل الامر انها لاتستطيع حساب نسبة التصويت .. كذلك ذلك يقودنا الى ان هناك اختلالات كبيرة يجب معالجتها في الانتخابات ...

    من جهة اخرى تفاعل الكثيرين من ابناء اليمن والراغبين في التغيير مع احزاب اللقاء المشترك ومرشحيه , وكثير منهم مستعدا للتضحية من اجل التغيير , لانهم سئموا وجوه السلطه الحالية , ارادو الانعتاق من التخلف والفساد الذي خيم علينا واصبح متلازم لاسم اليمن ..

    وفي اثناء اللحظات الاخيرة من مراحل الفرز , صرح كثير من قيادي اللقاء المشترك بان عمليتي التصويت والفرز صاحبها الكثير من الخروقات والتزوير .. للحد الذي يفقد مشروعية الانتخابات ... وهدد بعض قيادتها بانزال مناصريها الى الشارع للدفاع عن ارادتها ... وبغض النظر عن الاراء المختلفة حول هذه التصريحات من مويد ومعارض ,, بين مصدق ومكذب , .. وتفاعل الكثير في هذا المجلس لابداء الرأي حول الحلول التي يجب للمشترك اللجوء اليها للدفاع عن ارادة مناصريه ... فان تلك التصريحات اوحت الى الكثير بان قرار اللقاء المشترك بالتاكيد سيكون في اتجاه مقاطعة الانتخابات ...

    ولكن اللقاء المشترك , وبحضور مرشح اللقاء المهندس فيصل بن شملان , اقر بنتائج الانتخابات مع التهديد بمتابعة الخروقات على حد قول ياسين سعيد نعمان , والاعتراف بان الانتخابات لم تحقق ما كانوا يهدفوا اليه , بحسب قول المهندس فيصل بن شملان " تمخض الجمل فولد فارا" ..
    وبعيدا عن مدى صحة وصواب القرار من خطأه , فان ماتم اقراره لا يمكن التراجع فيه , وصبح واقع مـــر لايمكن تغييره ,,,

    وحقيقة القول فان الانتخابات الرئاسية حققت الكثير من اهدافها في كشف وفضح الديمقراطية الزائفة التي يدعى النظام الحاكم بانه صانعها .. وشعور هذا الاخير بان الكثير من جماهير اليمنية لا ترغب به , مما يجعله اما ان يتجه نحو اصلاح الاوضاع بما استطاع , واما الاتجاه نحو الانتقام من ابناء الشعب ... وفي كلا الحالتين فان البركة الاسنة سوف تتحرك وسيكون التغيير في المراحل القادمة لا محالة ...

    فما هي الخطوات التي يجب على المشترك القيام بها حتى يستطيع ان يواجه هذه السلطة المستبده في المستقبل وتحديدا في الانتخابات البرلمانية القادمة ...

    ومن وجهة نظرى كخطوة اولى يتوجب على اللقاء المشترك رفع الطعون والخروقات للقضاء , رغم ادراكنا الكبير بان هذه الاخير غير مستقل البته وستكون احكامه متحيزه , والهدف من ذلك فضح القضاء ومن ثم المطالبة باستقلالية القضاء التامة الى جانب المطالبة بلجنة انتخابات مستقلة ,,, حتى نجعل من هذه الانتخابات الخطوة الاولى الصحيحة خلال هذه الفترة نحو تسوية ارض الملعب والوصول الى انتخابات نزيهة تعبر عن ارادة الشعب ...

    تحيـــــــــــاتي للجميع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-27
  3. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    اتجهت عيون العالم صوب الحدث الديمقراطي الذي يجرى في تلك الدولة المتخلفة والتي تعد من الدول الاقل نموا والاكثر تخلفا ,,,حيث وان المعارضة توحدت بمختلف توجهاتها في مواجهة الحزب الحاكم المسيطر على زمام الحكم في اليمن منذ 28 سنة , لقد بهرو بالحراك الديمقراطي متمثلة بالانتخابات الرئاسية وما شهدته مرحلة الدعاية الانتخابية الامر الذي جعل معظم المحللين السياسين يعتقد بانه بالامكان تغيير راس السلطة في اليمن , والتفاءل بانها ستكون التجربة الاولى والفريدة والتي ستلقي بظلالها على الدول المحيطة لليمن .....

    في المرحلة الثانية , وتغاضيا عما صاحب العملية الانتخابية في مرحلتها الاولى من استخدام الحزب الحاكم لامكانيات الدولة في حملته الانتخابية , حدث مالم يكن يأمله الكثيرين من ابناء اليمن ومن المتعاطفين والمتابعين للحدث من الدول الشقيقة ,, من اقتراع علني واعمال تمس العملية الانتخابية في صميمها , حيث وان عدم حرية الاختيار تنفي نزاهة الانتخابات ... وليس تاخير اعلان النتائج في الانتخابات المحلية , وايضا اقرار بعض النتائج بعض ثلاث ساعات من الاقتراع و تذبذب اللجنة العليا للانتخابات في اعلان النتائج حتى وصل الامر انها لاتستطيع حساب نسبة التصويت .. كذلك ذلك يقودنا الى ان هناك اختلالات كبيرة يجب معالجتها في الانتخابات ...

    من جهة اخرى تفاعل الكثيرين من ابناء اليمن والراغبين في التغيير مع احزاب اللقاء المشترك ومرشحيه , وكثير منهم مستعدا للتضحية من اجل التغيير , لانهم سئموا وجوه السلطه الحالية , ارادو الانعتاق من التخلف والفساد الذي خيم علينا واصبح متلازم لاسم اليمن ..

    وفي اثناء اللحظات الاخيرة من مراحل الفرز , صرح كثير من قيادي اللقاء المشترك بان عمليتي التصويت والفرز صاحبها الكثير من الخروقات والتزوير .. للحد الذي يفقد مشروعية الانتخابات ... وهدد بعض قيادتها بانزال مناصريها الى الشارع للدفاع عن ارادتها ... وبغض النظر عن الاراء المختلفة حول هذه التصريحات من مويد ومعارض ,, بين مصدق ومكذب , .. وتفاعل الكثير في هذا المجلس لابداء الرأي حول الحلول التي يجب للمشترك اللجوء اليها للدفاع عن ارادة مناصريه ... فان تلك التصريحات اوحت الى الكثير بان قرار اللقاء المشترك بالتاكيد سيكون في اتجاه مقاطعة الانتخابات ...

    ولكن اللقاء المشترك , وبحضور مرشح اللقاء المهندس فيصل بن شملان , اقر بنتائج الانتخابات مع التهديد بمتابعة الخروقات على حد قول ياسين سعيد نعمان , والاعتراف بان الانتخابات لم تحقق ما كانوا يهدفوا اليه , بحسب قول المهندس فيصل بن شملان " تمخض الجمل فولد فارا" ..
    وبعيدا عن مدى صحة وصواب القرار من خطأه , فان ماتم اقراره لا يمكن التراجع فيه , وصبح واقع مـــر لايمكن تغييره ,,,

    وحقيقة القول فان الانتخابات الرئاسية حققت الكثير من اهدافها في كشف وفضح الديمقراطية الزائفة التي يدعى النظام الحاكم بانه صانعها .. وشعور هذا الاخير بان الكثير من جماهير اليمنية لا ترغب به , مما يجعله اما ان يتجه نحو اصلاح الاوضاع بما استطاع , واما الاتجاه نحو الانتقام من ابناء الشعب ... وفي كلا الحالتين فان البركة الاسنة سوف تتحرك وسيكون التغيير في المراحل القادمة لا محالة ...

    فما هي الخطوات التي يجب على المشترك القيام بها حتى يستطيع ان يواجه هذه السلطة المستبده في المستقبل وتحديدا في الانتخابات البرلمانية القادمة ...

    ومن وجهة نظرى كخطوة اولى يتوجب على اللقاء المشترك رفع الطعون والخروقات للقضاء , رغم ادراكنا الكبير بان هذه الاخير غير مستقل البته وستكون احكامه متحيزه , والهدف من ذلك فضح القضاء ومن ثم المطالبة باستقلالية القضاء التامة الى جانب المطالبة بلجنة انتخابات مستقلة ,,, حتى نجعل من هذه الانتخابات الخطوة الاولى الصحيحة خلال هذه الفترة نحو تسوية ارض الملعب والوصول الى انتخابات نزيهة تعبر عن ارادة الشعب ...

    تحيـــــــــــاتي للجميع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-27
  5. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    سبق السيف العذل

    فائق الود
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-27
  7. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    سبق السيف العذل

    فائق الود
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-27
  9. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    لم يتم اعلان النتائج للمجالس المحلية بشكلها النهائي .. الطعن انتخابات المجالس المحلية سينعكس على الرئاسية, المهم كشف حقيقة استقلالية القضاة وحياديته , من ثم المطالبة بالتغيير ,
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-27
  11. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    لم يتم اعلان النتائج للمجالس المحلية بشكلها النهائي .. الطعن انتخابات المجالس المحلية سينعكس على الرئاسية, المهم كشف حقيقة استقلالية القضاة وحياديته , من ثم المطالبة بالتغيير ,
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-27
  13. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    فعلا يتوجب عليه ذلك بل يجعل منه الوتر الرنان الذي لا يهدأ
    ثم مطالبته باستقلال الاعلام بكل السبل وهذه ايضا مهمة للغاية
    واعتقد ان هاتين المهمتين سوف تاتي بلجنة مستقلة مستقبلا تلقائيا و بدون عناء

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-27
  15. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    فعلا يتوجب عليه ذلك بل يجعل منه الوتر الرنان الذي لا يهدأ
    ثم مطالبته باستقلال الاعلام بكل السبل وهذه ايضا مهمة للغاية
    واعتقد ان هاتين المهمتين سوف تاتي بلجنة مستقلة مستقبلا تلقائيا و بدون عناء

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-27
  17. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    نعم فاستقلال الاعلام يعد هدف تسوية ارض الملعب الانتخابي , ولذا يتوجب على اللقاء المشترك رفع الطعون منها عدم حيادية الاعلام ,,,,

    تحيــــــــــــــاتي

    في المقابل ارفع الى كل قيادي المشترك بطلب الاعتذار الى جميع مناصريه , لا تخاذهم قرار الاعتراف دون العوده الى الشعب ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-27
  19. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0
    نعم فاستقلال الاعلام يعد هدف تسوية ارض الملعب الانتخابي , ولذا يتوجب على اللقاء المشترك رفع الطعون منها عدم حيادية الاعلام ,,,,

    تحيــــــــــــــاتي

    في المقابل ارفع الى كل قيادي المشترك بطلب الاعتذار الى جميع مناصريه , لا تخاذهم قرار الاعتراف دون العوده الى الشعب ..
     

مشاركة هذه الصفحة