بعد أداء اليمين...هذه أول روشته للعلاج!!!

الكاتب : al-5ayal   المشاهدات : 1,533   الردود : 48    ‏2006-09-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-27
  1. al-5ayal

    al-5ayal مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    11,586
    الإعجاب :
    0
    سيادة الأخ علي عبد الله صالح ... رئيس الجمهورية

    عندما عدنا الى اليمن السعيد في هذه الايام ورغبة منا في أن نكون مواطنون فاعلون في العمل الديمقراطي الذي شهدته بلادنا قبل أيام ..عده الكثير ممن أستقبلونا هنا أنه تصرف مجنون منا .. وقالوا لنا لا فائدة ترجى فالحال سيبقى على ما هو عليه الان وبعد مليون سنه ..
    مع أنني ومن جاء معي كلنا شاهدنا متغيرات على الارض تنبىء بمستقبل أفضل إذا تكاتفت الجهود لخدمة هذا الوطن من قبل كل أبناء الوطن..
    ولذلك كان رأيي أن من بدأ المسيرة عليه أن يكمل..وليس كما أرادت أحزاب المشترك والتي أرادت أن تبدأ من حيث بدأ الرئيس وهنا مكمن الخطأ..
    سيدي الرئيس...
    في مقابل ثقتنا وثقة كل الشرفاء الذين قرروا منحكم إياها..فهذه تطلعات ممكنة التحقيق على طريق التغيير المتوخى في ظل قيادتكم الحكيمة وتحت رعايتكم الكريمة..
    وسنعتبرها أول وصفة علاج للأمراض والاختلالات في بلدنا الحبيب...
    وستكون هناك روشته أخرى وثالثة بحسب الأولوية ..!!

    إليكم تطلعات شعبكم العظيم كأول مهامكم بعد أدائكم اليمين...

    :: تحقيق سيادة القانون واعتبار ذلك أولوية قصوى لتجسيد مبدأ المساواة في حقوق وواجبات المواطنة..

    :: وضع اُطر علمية حديثة تعنى بإعادة تقويم الأداء المؤسسي والشروع في إجراء عمليات تغيير تستهدف إحلال الكفاءة لشغل المواقع القيادية العليا والمتوسطة بمعزل عن أي اعتبارات أخرى أياً كان تأثيرها..

    :: التسريع بفرص التداول العادل بين الأجيال.. وانتهاج سياسات متوازنة بين ضرورات الخبرة وحتمية تأهيل جيل الشباب لتحمل المسئولية..

    :: تأسيس صندوق اقتصادي وطني لصالح جيل المستقبل وتخصيص مبلغ مالي لهذا الغرض باسم صندوق جيل المستقبل ووضع التشريعات القانونية التي تحدد الأهداف الإستراتيجية للصندوق والوسائل ذات الصلة بأي نشاط إنمائي يخدم أهدافه وتحقق الغايات المرتبطة به.. والتي تهدف في المقام الاول الى إنهاء البطالة بين أوساط الشباب..

    :: تنظيم وقيادة حملة وطنية شاملة لمكافحة الفساد ومحاكمة الضالعين في جرائمه وإحالة تقارير الجهاز المركزي وكل الوقائع والبلاغات والمعلومات المتعلقة بالفساد إلى نيابات ومحاكم الأموال العامة لاتخاذ إجراءاتها القانونية حيالها..

    :: حظر وتجريم أي تدخل من السلطات التنفيذية في شئون القضاء أو التأثير على سير العدالة أو إعاقة تنفيذ الأحكام والقرارات القضائية واعتبار ذلك اعتداء على هيبة القانون..

    :: محاربة واجتثاث كل الممارسات السلبية التي تسيء لوحدة الوطن أو تنال من حقوق المواطنة المتساوية وتكافؤ فرص العمل بين جميع أبناء الوطن..

    :: إطلاق قدرات الأفراد وضمان حق التباري بين الأفكار وإتاحة الفرص لذوي الرؤى الخلاقة بما يمكنهم من ترجمتها في إطار مشروع وحدوي حضاري يهدف لاستكمال بناء الدولة اليمنية الحديثة دولة القانون والمساواة وحقوق الإنسان..

    :: ربط سياسات وبرامج الدولة برؤية وطنية شاملة تستلهم من القواسم المشتركة في برامج العمل السياسية والانتخابية للمؤتمر الشعبي العام وأحزاب المعارضة وبما ينسجم وتراث الحركة الوطنية ومختلف الوثائق والمبادرات الأهلية على أن توكل مهام إعداد تلك الرؤية إلى لجنة وطنية بمشاركة مجمل القوى والفعاليات السياسية والاقتصادية والثقافية لتغدو وثيقة إجماع وطني وأرضية شراكة يقف عليها ويدافع عنها ويعمل على تحقيقها كل أبناء الوطن..

    :: الأخذ بعين الاعتبار كل الجوانب الايجابية من كل البرامج الانتخابية سواءً وردت في برنامج المؤتمر أو المعارضة والعمل على تحقيقها ومحاربة كل مظاهر الاستبداد الذي يبدأ بالتعصب للرأي وتكفير آراء الآخرين..

    :: الرهان على المستقبل ووفقا نتائج الانتخابات بتشكيل فريق عمل لتقييم الفترة الماضية والقضاء على السلبيات أينما كانت وتعزيز الإيجابيات وتنميتها والانطلاق نحو المستقبل من خلال إعداد الشباب لتحمل المسئولية والدفع بهم إلى مواقع المشاركة في اتخاذ القرار..

    :: اعتماد الكفاءات المقتدرة والعناصر المؤهلة والقيادات الملتزمة بولائها الصادق لله والوطن والثورة والوحدة لقيادة مرحلة التغيير بالأفضل..

    :: نتبنى الإصلاح الشامل ومواجهة رواسب الماضي وأحقاده.. وتصحيح مسار العمل الوحدوي ومعالجة كل الآثار السلبية التي خلقتها الأزمات والحروب الماضية وفتح صفحة جديدة ننطلق منها صوب المستقبل..

    :: تحويل ثقة الشعب إلى اصطفاف وطني يتسع كل الشرفاء من أبناء الوطن..

    :: إثراء تجربة السلطة المحلية وتمكينها من إدارة المجتمعات المحلية وتبني المبادرات التنموية الشعبية وتأمين الضمانات القانونية لاختيار قيادات هذه السلطة بدءاً بأمناء الأحياء والقرى وانتهاءً بمدراء المديريات والمحافظين..

    :: اعتبار الانتخابات الرئاسية محطة تاريخية فاصلة بين مرحلة التعايش الآني مع المتنفذين من جهة وبين مرحلة جديدة لبناء مؤسسات الدولة وإنجاز مهام التطور السياسي والاقتصادي والثقافي في بلادنا..

    :: الفصل بين رئاسة الدولة باعتبارها شأناً يخص كل أبناء الشعب حزبيين ومستقلين وبين الانتماء الحزبي، فالديمقراطية لا تلتقي مع الشمولية في منبع واحد..

    :: ترسيخ هيبة الدولة وعدم السماح بابتزازها باسم الشراكة في تحقيق الوحدة أو بذريعة المشاركة في الدفاع عنها..

    :: يتعين أن تكون الدولة في خدمة الوطن.. ورئيسها يعمل لمصلحة كل اليمنيين لا لمصلحة حزب أو تكتل حزبي أياً كان.. ولا صوت يعلو على صوت الشعب..

    ودمتم لليمن سبع خير ونعمة وتصحيح...

    نسخة مع الشكر؛؛؛
    المجلس اليمني
    موقع رئيس الجمهورية
    الامانة العامة للمؤتمر الشعبي العام...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-27
  3. al-5ayal

    al-5ayal مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    11,586
    الإعجاب :
    0
    سيادة الأخ علي عبد الله صالح ... رئيس الجمهورية

    عندما عدنا الى اليمن السعيد في هذه الايام ورغبة منا في أن نكون مواطنون فاعلون في العمل الديمقراطي الذي شهدته بلادنا قبل أيام ..عده الكثير ممن أستقبلونا هنا أنه تصرف مجنون منا .. وقالوا لنا لا فائدة ترجى فالحال سيبقى على ما هو عليه الان وبعد مليون سنه ..
    مع أنني ومن جاء معي كلنا شاهدنا متغيرات على الارض تنبىء بمستقبل أفضل إذا تكاتفت الجهود لخدمة هذا الوطن من قبل كل أبناء الوطن..
    ولذلك كان رأيي أن من بدأ المسيرة عليه أن يكمل..وليس كما أرادت أحزاب المشترك والتي أرادت أن تبدأ من حيث بدأ الرئيس وهنا مكمن الخطأ..
    سيدي الرئيس...
    في مقابل ثقتنا وثقة كل الشرفاء الذين قرروا منحكم إياها..فهذه تطلعات ممكنة التحقيق على طريق التغيير المتوخى في ظل قيادتكم الحكيمة وتحت رعايتكم الكريمة..
    وسنعتبرها أول وصفة علاج للأمراض والاختلالات في بلدنا الحبيب...
    وستكون هناك روشته أخرى وثالثة بحسب الأولوية ..!!

    إليكم تطلعات شعبكم العظيم كأول مهامكم بعد أدائكم اليمين...

    :: تحقيق سيادة القانون واعتبار ذلك أولوية قصوى لتجسيد مبدأ المساواة في حقوق وواجبات المواطنة..

    :: وضع اُطر علمية حديثة تعنى بإعادة تقويم الأداء المؤسسي والشروع في إجراء عمليات تغيير تستهدف إحلال الكفاءة لشغل المواقع القيادية العليا والمتوسطة بمعزل عن أي اعتبارات أخرى أياً كان تأثيرها..

    :: التسريع بفرص التداول العادل بين الأجيال.. وانتهاج سياسات متوازنة بين ضرورات الخبرة وحتمية تأهيل جيل الشباب لتحمل المسئولية..

    :: تأسيس صندوق اقتصادي وطني لصالح جيل المستقبل وتخصيص مبلغ مالي لهذا الغرض باسم صندوق جيل المستقبل ووضع التشريعات القانونية التي تحدد الأهداف الإستراتيجية للصندوق والوسائل ذات الصلة بأي نشاط إنمائي يخدم أهدافه وتحقق الغايات المرتبطة به.. والتي تهدف في المقام الاول الى إنهاء البطالة بين أوساط الشباب..

    :: تنظيم وقيادة حملة وطنية شاملة لمكافحة الفساد ومحاكمة الضالعين في جرائمه وإحالة تقارير الجهاز المركزي وكل الوقائع والبلاغات والمعلومات المتعلقة بالفساد إلى نيابات ومحاكم الأموال العامة لاتخاذ إجراءاتها القانونية حيالها..

    :: حظر وتجريم أي تدخل من السلطات التنفيذية في شئون القضاء أو التأثير على سير العدالة أو إعاقة تنفيذ الأحكام والقرارات القضائية واعتبار ذلك اعتداء على هيبة القانون..

    :: محاربة واجتثاث كل الممارسات السلبية التي تسيء لوحدة الوطن أو تنال من حقوق المواطنة المتساوية وتكافؤ فرص العمل بين جميع أبناء الوطن..

    :: إطلاق قدرات الأفراد وضمان حق التباري بين الأفكار وإتاحة الفرص لذوي الرؤى الخلاقة بما يمكنهم من ترجمتها في إطار مشروع وحدوي حضاري يهدف لاستكمال بناء الدولة اليمنية الحديثة دولة القانون والمساواة وحقوق الإنسان..

    :: ربط سياسات وبرامج الدولة برؤية وطنية شاملة تستلهم من القواسم المشتركة في برامج العمل السياسية والانتخابية للمؤتمر الشعبي العام وأحزاب المعارضة وبما ينسجم وتراث الحركة الوطنية ومختلف الوثائق والمبادرات الأهلية على أن توكل مهام إعداد تلك الرؤية إلى لجنة وطنية بمشاركة مجمل القوى والفعاليات السياسية والاقتصادية والثقافية لتغدو وثيقة إجماع وطني وأرضية شراكة يقف عليها ويدافع عنها ويعمل على تحقيقها كل أبناء الوطن..

    :: الأخذ بعين الاعتبار كل الجوانب الايجابية من كل البرامج الانتخابية سواءً وردت في برنامج المؤتمر أو المعارضة والعمل على تحقيقها ومحاربة كل مظاهر الاستبداد الذي يبدأ بالتعصب للرأي وتكفير آراء الآخرين..

    :: الرهان على المستقبل ووفقا نتائج الانتخابات بتشكيل فريق عمل لتقييم الفترة الماضية والقضاء على السلبيات أينما كانت وتعزيز الإيجابيات وتنميتها والانطلاق نحو المستقبل من خلال إعداد الشباب لتحمل المسئولية والدفع بهم إلى مواقع المشاركة في اتخاذ القرار..

    :: اعتماد الكفاءات المقتدرة والعناصر المؤهلة والقيادات الملتزمة بولائها الصادق لله والوطن والثورة والوحدة لقيادة مرحلة التغيير بالأفضل..

    :: نتبنى الإصلاح الشامل ومواجهة رواسب الماضي وأحقاده.. وتصحيح مسار العمل الوحدوي ومعالجة كل الآثار السلبية التي خلقتها الأزمات والحروب الماضية وفتح صفحة جديدة ننطلق منها صوب المستقبل..

    :: تحويل ثقة الشعب إلى اصطفاف وطني يتسع كل الشرفاء من أبناء الوطن..

    :: إثراء تجربة السلطة المحلية وتمكينها من إدارة المجتمعات المحلية وتبني المبادرات التنموية الشعبية وتأمين الضمانات القانونية لاختيار قيادات هذه السلطة بدءاً بأمناء الأحياء والقرى وانتهاءً بمدراء المديريات والمحافظين..

    :: اعتبار الانتخابات الرئاسية محطة تاريخية فاصلة بين مرحلة التعايش الآني مع المتنفذين من جهة وبين مرحلة جديدة لبناء مؤسسات الدولة وإنجاز مهام التطور السياسي والاقتصادي والثقافي في بلادنا..

    :: الفصل بين رئاسة الدولة باعتبارها شأناً يخص كل أبناء الشعب حزبيين ومستقلين وبين الانتماء الحزبي، فالديمقراطية لا تلتقي مع الشمولية في منبع واحد..

    :: ترسيخ هيبة الدولة وعدم السماح بابتزازها باسم الشراكة في تحقيق الوحدة أو بذريعة المشاركة في الدفاع عنها..

    :: يتعين أن تكون الدولة في خدمة الوطن.. ورئيسها يعمل لمصلحة كل اليمنيين لا لمصلحة حزب أو تكتل حزبي أياً كان.. ولا صوت يعلو على صوت الشعب..

    ودمتم لليمن سبع خير ونعمة وتصحيح...

    نسخة مع الشكر؛؛؛
    المجلس اليمني
    موقع رئيس الجمهورية
    الامانة العامة للمؤتمر الشعبي العام...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-27
  5. Abdulfattah

    Abdulfattah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-11
    المشاركات:
    459
    الإعجاب :
    0
    nice dreams
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-27
  7. Abdulfattah

    Abdulfattah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-11
    المشاركات:
    459
    الإعجاب :
    0
    nice dreams
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-27
  9. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههه
    والله ضحكتني

    على العموم معليش يا أخ بروفيسور صاحب المشاركة السابقة اضحكني

    تطلعاتك ومطالبك رائدة ونامل من كل قلوبنا ان تكون فترة أخيرة مميزة
    واذا كانت مميزة وناجحة فستكون للوطن ككل واذا كانت غير ذلك فالوطن ايضا هو من سيتضرر واسمح لي أن اشد على يدك في هذه المطالب الهامة والتي هي من أولويات مطالبي:

    :: حظر وتجريم أي تدخل من السلطات التنفيذية في شئون القضاء أو التأثير على سير العدالة أو إعاقة تنفيذ الأحكام والقرارات القضائية واعتبار ذلك اعتداء على هيبة القانون..
    (( استقلال القضاء استقالا تاما اداريا وماليا من ... الى))

    :: تنظيم وقيادة حملة وطنية شاملة لمكافحة الفساد ومحاكمة الضالعين في جرائمه وإحالة تقارير الجهاز المركزي وكل الوقائع والبلاغات والمعلومات المتعلقة بالفساد إلى نيابات ومحاكم الأموال العامة لاتخاذ إجراءاتها القانونية حيالها..
    (( تبعية الرقابة الى المجالس التشريعية تبعية كاملة لا دخل للتنفيذية فيها ))

    :: نتبنى الإصلاح الشامل ومواجهة رواسب الماضي وأحقاده.. وتصحيح مسار العمل الوحدوي ومعالجة كل الآثار السلبية التي خلقتها الأزمات والحروب الماضية وفتح صفحة جديدة ننطلق منها صوب المستقبل..
    (( محو آثار الماضي من الى وما يخص أوضاع الناس و وظائفهم ومكانتهم التي جردوا منها ))

    :: الفصل بين رئاسة الدولة باعتبارها شأناً يخص كل أبناء الشعب حزبيين ومستقلين وبين الانتماء الحزبي، فالديمقراطية لا تلتقي مع الشمولية في منبع واحد..
    (( استقالة منصب الرئاسة عن العضوية الحزبية مباشرة ))

    وأضيف من عندي مايلي :

    :: استقلالية الاعلام عن السطلة التنفيذية

    :: اصلاح اداري يفصل بين صلاحيات الرئاسة و رئاسة الوزارء بتحميلها مسؤولية الاخفاق الحكومي امام مجلس النواب ومنح المجلس سلطات رادعة في المساءلة والمحاسبة والاحالة للقضاء.

    اعتقد ان هذه الفترة لو شملت على هذه الاصلاحات التي ذكرتها انا باللون الاحمر
    لكانت فترة ناجحة ومهيأة لناجح العمل الحكومة ومفيدة لتحمل كل مؤسسة سياسية مسؤوليتها او لأي تدوال سلمي مستقبلا بكل سلاسة دون خوف

    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-27
  11. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههه
    والله ضحكتني

    على العموم معليش يا أخ بروفيسور صاحب المشاركة السابقة اضحكني

    تطلعاتك ومطالبك رائدة ونامل من كل قلوبنا ان تكون فترة أخيرة مميزة
    واذا كانت مميزة وناجحة فستكون للوطن ككل واذا كانت غير ذلك فالوطن ايضا هو من سيتضرر واسمح لي أن اشد على يدك في هذه المطالب الهامة والتي هي من أولويات مطالبي:

    :: حظر وتجريم أي تدخل من السلطات التنفيذية في شئون القضاء أو التأثير على سير العدالة أو إعاقة تنفيذ الأحكام والقرارات القضائية واعتبار ذلك اعتداء على هيبة القانون..
    (( استقلال القضاء استقالا تاما اداريا وماليا من ... الى))

    :: تنظيم وقيادة حملة وطنية شاملة لمكافحة الفساد ومحاكمة الضالعين في جرائمه وإحالة تقارير الجهاز المركزي وكل الوقائع والبلاغات والمعلومات المتعلقة بالفساد إلى نيابات ومحاكم الأموال العامة لاتخاذ إجراءاتها القانونية حيالها..
    (( تبعية الرقابة الى المجالس التشريعية تبعية كاملة لا دخل للتنفيذية فيها ))

    :: نتبنى الإصلاح الشامل ومواجهة رواسب الماضي وأحقاده.. وتصحيح مسار العمل الوحدوي ومعالجة كل الآثار السلبية التي خلقتها الأزمات والحروب الماضية وفتح صفحة جديدة ننطلق منها صوب المستقبل..
    (( محو آثار الماضي من الى وما يخص أوضاع الناس و وظائفهم ومكانتهم التي جردوا منها ))

    :: الفصل بين رئاسة الدولة باعتبارها شأناً يخص كل أبناء الشعب حزبيين ومستقلين وبين الانتماء الحزبي، فالديمقراطية لا تلتقي مع الشمولية في منبع واحد..
    (( استقالة منصب الرئاسة عن العضوية الحزبية مباشرة ))

    وأضيف من عندي مايلي :

    :: استقلالية الاعلام عن السطلة التنفيذية

    :: اصلاح اداري يفصل بين صلاحيات الرئاسة و رئاسة الوزارء بتحميلها مسؤولية الاخفاق الحكومي امام مجلس النواب ومنح المجلس سلطات رادعة في المساءلة والمحاسبة والاحالة للقضاء.

    اعتقد ان هذه الفترة لو شملت على هذه الاصلاحات التي ذكرتها انا باللون الاحمر
    لكانت فترة ناجحة ومهيأة لناجح العمل الحكومة ومفيدة لتحمل كل مؤسسة سياسية مسؤوليتها او لأي تدوال سلمي مستقبلا بكل سلاسة دون خوف

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-27
  13. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0

    ولان فاقد الشيء لايعطيه , فمكن الخطاء , رجاء التصحيح من اشخاص تم تجريبهم لسنوات كثيرة , بالاضافة الى رفضهم لاجراء تشريعات حقيقية تحقق فصل السلطات ,, لتحقيق ما تحلم بــه ... والحكيم من يتعض من تجاربه ,,,

    تحيـــــــــــــاتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-27
  15. الحقيقة الضائعة

    الحقيقة الضائعة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-26
    المشاركات:
    9,531
    الإعجاب :
    0

    ولان فاقد الشيء لايعطيه , فمكن الخطاء , رجاء التصحيح من اشخاص تم تجريبهم لسنوات كثيرة , بالاضافة الى رفضهم لاجراء تشريعات حقيقية تحقق فصل السلطات ,, لتحقيق ما تحلم بــه ... والحكيم من يتعض من تجاربه ,,,

    تحيـــــــــــــاتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-27
  17. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    شوف يا اخ البروفسور :

    انا خائف الصراحة وخليك معي على شان تقدر تفيدني لو كنت غلطان :

    هذه الفترة طبعا فترة هامة
    وبحاجة الى عمل ونجاح ثنائي مزدوج في

    اولا : ايجاد تنمية ملموسة تنعش حياة المواطن
    ثانيا : تقليص المركزية وفصل السلطات ومحاصرة الفساد

    فلو تحققت الاولى بدون الثانية لكانت فترة مخيفة بالنسبة لي شيئا ما والتدوال السلمي بعدها فيه خوف

    ولو تحققت الثانية ولم تنجح الأولى إلا بنسبة (50% أو 30%) لاعتبرتها انا فترة ناجحة لانها تسلم المهمة لمن ياتي

    ولو لم تتحقق الاولى ولا الثانية (وهذا انشاء الله لن يحدث ) لهي كارثة

    فهل أنت متفق معي ان الثانية أهم من الأولى ؟

    اي ان الاصلاح الاداري ومحاصرة الفاسد اهم من النجاح التنموي

    أم أنت من الذين يقولون ان نجاح الثانية يصاحبه مباشرة نجاح الأولى طرديا

    تحياتي لك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-27
  19. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    شوف يا اخ البروفسور :

    انا خائف الصراحة وخليك معي على شان تقدر تفيدني لو كنت غلطان :

    هذه الفترة طبعا فترة هامة
    وبحاجة الى عمل ونجاح ثنائي مزدوج في

    اولا : ايجاد تنمية ملموسة تنعش حياة المواطن
    ثانيا : تقليص المركزية وفصل السلطات ومحاصرة الفساد

    فلو تحققت الاولى بدون الثانية لكانت فترة مخيفة بالنسبة لي شيئا ما والتدوال السلمي بعدها فيه خوف

    ولو تحققت الثانية ولم تنجح الأولى إلا بنسبة (50% أو 30%) لاعتبرتها انا فترة ناجحة لانها تسلم المهمة لمن ياتي

    ولو لم تتحقق الاولى ولا الثانية (وهذا انشاء الله لن يحدث ) لهي كارثة

    فهل أنت متفق معي ان الثانية أهم من الأولى ؟

    اي ان الاصلاح الاداري ومحاصرة الفاسد اهم من النجاح التنموي

    أم أنت من الذين يقولون ان نجاح الثانية يصاحبه مباشرة نجاح الأولى طرديا

    تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة