كيف تجعل من رمضان نقطة انطلاقة للتغيير؟؟؟

الكاتب : yemen-1   المشاهدات : 620   الردود : 2    ‏2006-09-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-27
  1. yemen-1

    yemen-1 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-09-19
    المشاركات:
    1,710
    الإعجاب :
    0
    كيف تجعل من رمضان نقطة انطلاقة للتغيير؟؟؟

    محاضرة للدكتور صلاح بن صالح الراشد
    http://www.islamway .com/?iw_ s=Lesson&iw_a=view&lesson_id=1440

    عناصر المحاضرة
    1- كيف تقسم وقتك ؟
    2- كيف تنشئ كثافة حسية تجاه شهر رمضان ؟
    3- جلسة استرخاء .
    4- 7 طرق عملية للتغيير في الداخل .
    ............ ......... ......... .......

    تلخيص للمحاضرة
    أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم .. ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا .
    أولا: مميزات رمضان التي تؤهله لأن يكون بداية حقيقية للتغير:

    1. البرمجة النفسية
    حتى تحدث تغيير حقيقي في حياتك يجب أن تكرر نجاحات من 6 إلى 21 مرة .. مثال.. كي يتغلب شخص على الخجل ويتجرأ في المواجهة عليه أن يقوم بتمارين الاسترخاء مرارا حتى يتقنه .. ثم يتخيل نفسه مرات ومرات وهو يتصرف بجراءة .. ثم يطبق هذا الخيال مرات ومرات من 6 إلى 21 مرة .. وإن لم ينجح مرة وأصابه الخجل ما في مشكلة يبدأ من جديد ..وإذا حقق نجاح باستمرار من 6 إلى 21 يكون فعلا قد قضى على المشكلة .

    في شهر رمضان تستمر في الصيام 29 أو 30 مرة .. هذه برمجة أكيدة ولذا لا تجد مسلم صام رمضان إلا وقد تأثر في العبادة إلى الأبد..
    الاستمرارية لها بالغ الأثر في البرمجة ولذا تجد النهي عن الإفطار لمن ليس له عذر وأن إفطار يوم في رمضان لا يعوض ولو بصيام الدهر.
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « مَنْ أَفْطَرَ يَوْمًا مِنْ رَمَضَانَ مِنْ غَيْرِ رُخْصَةٍ وَلاَ مَرَضٍ لَمْ يَقْضِ عَنْهُ صَوْمُ الدَّهْرِ كُلِّهِ وَإِنْ صَامَهُ ». حديث 727 - الصوم - سنن الترمذى

    2- اتخاذ القرار
    الانسان القوي انسان صاحب قرار .. التردد لا ينشأ نفوسا ضعيفة وحسب بل يأتي بأمراض نفسية وجسمانية.
    أغلب أمور حياتنا تعتمد على قرارات بسيطة .. كل ثانية عباره عن مجموعة قرارات مثل حركة يديك ورجليك.
    اتخاذ القرار قوة وإرادة .. كلما جدد المسلم نيته وأسرع في اتخاذ القرار بذلك ثم قام بالإمساك وقت الإمساك والفطور وقت الفطور كلما عود نفسه على اتخاذ القرار بسرعة واستمرارية حتى يتبرمج على اتخاذ القرار.

    3- الإنجاز
    يبحث الناس عن حلول سريعة .. لكن ما هكذا تحل الأمور .. الحلول السريعة حلول ركيكة ولن تدوم ..
    التغيير أولا وقبل كل شيئ من الله .. والله وضعه في الإنسان
    ( إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ) سورة الرعد -11
    رمضان يعلم الانجاز فبعد 30 يوم تشعر أنك أنجزت عملا عظيما و حققت ربحا .. الناس بطبيعتها تبدأ متحمسة فتخف حماستهم مع الأيام أما في رمضان فالبداية قوية وبإرادة وإذا طالت الأيام تقوت أكثر على غير عادة الكسالى والخائبين فإذا دخلت العشر الأواخر زادت العبادة خاصة إن قام المسلم بالاعتكاف .. وهكذا حتى آخر يوم في الشهر.
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « أُعْطِيَتْ أُمَّتِى خَمْسَ خِصَالٍ فِى رَمَضَانَ لَمْ تُعْطَهَا أُمَّةٌ قَبْلَهُمْ خُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطَيْبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ وَتَسْتَغَْفِرُ لَهُمُ الْمَلاَئِكَةُ حَتَّى يُفْطِرُوا وُيَزَيِّنُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ كُلَّ يَوْمٍ جَنَّتَهُ ثُمَّ يَقُولُ يُوشِكُ عِبَادِى الصَّالِحُونَ أَنْ يُلْقُوا عَنْهُمُ الْمَئُونَةَ وَالأَذَى وَيَصِيرُوا إِلَيْكِ وَتُصَفَّدُ فِيهِ مَرَدَةُ الشَّيَاطِينِ فَلاَ يَخْلُصُوا فِيهِ إِلَى مَا كَانُوا يَخْلُصُونَ إِلَيْهِ في غَيْرِهِ وَيُغْفَرُ لَهُمْ في آخِرِ لَيْلَةٍ ». قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أهي لَيْلَةُ الْقَدْرِ قَالَ « لاَ وَلَكِنَّ الْعَامِلَ إِنَّمَا يُوَفَّى أَجْرَهُ إِذَا قَضَى عَمَلَهُ » مسند أحمد.

    4- الخروج عن المألوف
    الخروج عن المألوف من الأمور الرئيسية للتغلب على القلق ويجمع العارفون في أمور الإبداع أن الإبداع خروج عن المألوف
    وفي رمضان يخرج الإنسان عن روتين يومه فيتغير موعد أكله ونومه .. الخ

    5- تنظيم الوقت
    الوقت هو الحياة .. من لا يولي أهمية لتنظيم وقته لا يولي أهمية لحياته.
    في رمضان توجد ساعة معينة للإفطار والإمساك ..
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « لاَ تَزَالُ أمتي بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الإِفْطَارَ وَأَخَّرُوا السُّحُورَ » مسند أحمد. و‏قَالَ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ « ‏لَا يَغُرَّنَّكُمْ مِنْ سَحُورِكُمْ أَذَانُ ‏ ‏بِلَالٍ ‏ ‏وَلَا بَيَاضُ الْأُفُقِ الْمُسْتَطِيلُ هَكَذَا حَتَّى ‏ ‏يَسْتَطِيرَ ‏‏هَكَذَا » صحيح مسلم. و‏قَالَ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ « ‏لَا تَزَالُ أُمَّتِي بِخَيْرٍ ‏ ‏أَوْ قَالَ عَلَى الْفِطْرَةِ ‏ ‏مَا لَمْ يُؤَخِّرُوا الْمَغْرِبَ إِلَى أَنْ تَشْتَبِكَ النُّجُومُ » سنن أبي داود.

    ثانيا : شروط التغيير وأهم عوامله
    1ـ الرغبة الحقيقية في التغيير.
    2ـ معرفة الطريقة الصحيحة لكيفية القيام بالتغيير .. الاجتهاد في العمل المبني على معلومة غير صحيحة قد يؤدي إلى ردة فعل عكسية وسلبية.
    3ـ التطبيق بعزيمة .. فهو ما يأتي بالنتائج .
    4ـ البدء من داخل النفس .. من يستمر في طلب الاستشارة ولكنه لا يطبق أو يطبق ولا نتائج هو شخص يطلب التغيير من الخارج دون أن يكون في داخل نفسه.
    5ـ العزيمة والاستمرار فالتغيير قد يأخذ سنوات للقيام بالتطبيقات الخاصة به.

    ثالثا : طرق عملية لجعل رمضان شهر عملي للتغيير:

    1- خطط لما تريد
    إذا فشلت في التخطيط فقد خططت للفشل
    • اجلس مع نفسك جلسة تبدأها بالاسترخاء ومعيناته من الوضوء والصلاة ركعتين والمكان الهادي
    • احضر ورقة وقلم
    • اكتب ما تريد تحقيقه في رمضان
    • ضع أهداف واضحة
    • اكتب ما تريد لا ما لا تريد : اكتب 'أريد المحافظة على صلاة الفجر في جماعة' ولا تكتب 'لا أريد أن تفوتني صلاة الفجر في جماعة '
    • لا تزاحم نفسك بأهداف كثيرة
    • دون ما تريد أصدق مع نفسك ثم ذكر نفسك بقراءة ذلك دوريا

    2- أكد على رغبتك في التغيير
    في جلسة أخرى أجب على هذا السؤال: لمـــــــــــاذا أريد تحقيق هذا الهدف؟
    اكتب لكل هدف سببا أو أكثر..
    الهدف: صلاة الفجر في جماعة
    السبب: حتى أنال الأجر العظيم .. حتى أحصل على بركة توزيع الرزق في البكور ..
    قد تبدوا لك بعض الأهداف غير ذات أهمية بعد التحقق من دوافعها فتستغني عنها أو تعدلها أو تؤجلها.

    3- ضع مقياس لتحقيق الهدف
    أجب على هذا السؤال: متــــــــــــــــى أعرف أنني حققت الهدف؟
    هذا يعتمد على وضعك الحالي..
    الهدف: صلاة الفجر في جماعة ..
    السبب: حتى أنال الأجر العظيم .. حتى أحصل على بركة توزيع الرزق في البكور ..
    مقياس تحقيق الهدف: عندما أصلى الفجر في جماعة نصف أو ثلثي الشهر..
    إن كنت تصلى الفجر في جماعة فلا داعي لوضع الهدف أصلا .. إن كنت لا تصلى في جماعة فتدرج وإن كنت في منتصف الطريق فكثف أكثر .. وهكذا.

    4- حفز عقلك الباطن لما تريد
    عقلك الباطن يعمل وفق الأمور الجلية الواضحة والروتين اليومي ..
    لذا قلنا ضع هدف واضح واجعله إيجابي فمن يكتب هدفه 'لا أريد أن أقلق' هدفه غير واضح لذا يقوده عقله الباطن للقلق .. لكن من يكتب هدفه 'أريد أن أكون مطمئنا' عقله يعرف ما يريد.. الشخص الذي ليس لديه أهداف واضحة يعمل عقله على قاعدة الروتين .
    لتقود عقلك الباطن لتحقيق ما تريد ..
    اقرأ خطتك المكتوبة يوميا خلال رمضان في بداية اليوم أو قبل نومك..
    اجلس جلسة برمجة وتخيل نفسك حققت أهدافه هدفا هدفا .. شاهد نفسك في عقلك كأنك تنظر إلى شاشة التلفاز .. افعل ذلك يوميا..

    5- التطبيق اليومي
    افعل شيئ يوميا وإن كان بسيطا ..
    اكتب ما تريد تحقيقه في الغد ليلا قبل الخلود للنوم .. أو ما تريد تحقيقه اليوم في بداية اليوم..حدد في جدول عدد المرات لتي تود أن تطبق فيها حتى تحقق هدفك ..
    لهدف صلاة الفجر في جماعة .. اكتب.. الاستيقاظ الساعة 4.. النوم الساعة 10 .. نوم القيلولة في النهار بين صلاتي لظهر والعصر .. قراءة حديث عن فضل صلاة الفجر والصلاة في جماعة ..

    6- الدعــــــــــــــــــــــــــاء
    تكثر في رمضان ساعات الإجابة ..
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- :« ثَلاَثُ دَعَوَاتٍ لاَ تُرَدُّ دَعْوَةُ الْوَالِدِ ، وَدَعْوَةُ الصَّائِمِ وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ » سنن البيهقى.
    ضع كل أهدافك التي تود تحقيقها في ورقة ثم قل اللهم حقق لي أهدافي التي كتبت ..
    لا تنسنا من دعائك ولا تنس الأمة .. اللهم لا يأتي رمضان المقبل إلا وقد بشرتنا بالعزة والنصر ومتعنا بأعمارنا حتى نرى رفعة ونصر أمتنا..

    7- التقييــــــــــم
    بعد تنتهي من رمضان و تطبيق ما رسمته من الخطة اجلس مع نفسك واحسب الذي حققته ..
    إن كان:
    50 % أو أقل : ارسم خطة أقل ثم أبدأ من جديد .. فلا يأس مع الحياة ..قم ابدأ من جديد .. أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم َاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَلاَ تَعْجِزْ ..
    الحديث: « الْمُؤْمِنُ الْقَوِىُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَفِى كُلٍّ خَيْرٌ احْرِصْ عَلَى مَا يَنْفَعُكَ وَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَلاَ تَعْجِزْ وَإِنْ أَصَابَكَ شَىْءٌ فَلاَ تَقُلْ لَوْ أَنِّى فَعَلْتُ كَانَ كَذَا وَكَذَا. وَلَكِنْ قُلْ قَدَرُ اللَّهِ وَمَا شَاءَ فَعَلَ فَإِنَّ لَوْ تَفْتَحُ عَمَلَ الشَّيْطَانِ ». صحيح مسلم
    51 - 70 % : هذا جيد و أنت من المنجزين والمحققين ..
    أكثر من 70 % : أنت من المتميزين والمنجزين بكثرة ..
    لهدف صلاة الفجر في جماعة لمن لا يصلى الفجر في جماعة ..
    إن صليت 15 مرة فهذا جيد وإن صليت أكثر من 21 مرة فأنت من المتميزين وقوي الإنجاز ..
    إذا حققت أقل من 50% فحمس نفسك وابدأ من جديد
    أكثر من 50% فكافئ نفسك ..

    لا تنس أن تسجد لله شكرا





    " أتاكم شهر رمضان شهر بركة يغشاكم الله فيه فينزل الرحمة ويحط الخطايا ويستجيب الدعاء فأروا الله من أنفسكم خيراً فإن الشقي من حرم فيه رحمة الله "
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-27
  3. نسراليمن

    نسراليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-30
    المشاركات:
    1,233
    الإعجاب :
    0
    مشكور موضوع في غايه الاهميه
    جزاك الله خير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-27
  5. نسراليمن

    نسراليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-30
    المشاركات:
    1,233
    الإعجاب :
    0
    مشكور موضوع في غايه الاهميه
    جزاك الله خير
     

مشاركة هذه الصفحة