السقوط المريع .... المعارضه بين زمنين (قبل)20 ايلول (وبعده )!!

الكاتب : السامي200   المشاهدات : 944   الردود : 23    ‏2006-09-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-25
  1. السامي200

    السامي200 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    1,728
    الإعجاب :
    0

    لا أريد أن ابدو هنا متحاملا أو متشفياً بـ السقوط المدوي الذي أصاب ( مجموع) الأحزاب التي كونت في غفلة من الزمن والتاريخ ما يسمى حاليا ( أحزاب اللقاء المشترك ) ..

    بقدر رغبتي الحقيقية في وضع إشارات اتمنى على كل ذي عقل لبيب أن يدركها ويبتعد عن السفسطائيه ليتفهم الحال الذي وصلت إليه قيادات هذه الخلطة السحريه العجيبه والتي بدلا من أن تقدم لقواعدها إستقالة جماعية كفاتورة واجبة القضاء نظير سقوطها المدوي في الإنتخابات الرئاسية والمحلية راحت تتحدث عن التزوير وتلوح بالنزول للشارع ..

    فقناعتي أن لا يمكن ان نتحدث عن دولة قويه مقتردة قادرة على مواجهة التحديات والوقوف بثبات أمام الإستحقاقات الوطنيه ما لم توجد معارضة وطنيه قويه قادرة على الوقوف أمام أخطاء النظام وترشيد توجهاته ... وعندئذ فقط يمكننا القول أننا أمام تجربة ديمقراطية رشيده .. ونظام سياسي مقتدر .. ودولة قوية ..

    معارضتنا اليمنية دخلت الإنتخابات الرئاسيه والمحليه وفي ظنها انها قادرة على فعل الكثير ..

    فكل المعطيات على الساحة سياسية .. إقتصادية .. إجتماعية .. لا شك صبت في رصيد أحزاب اللقاء المشترك ..

    معطيات وظروف يبدو من المستحيل ان تتوافر على صعيد الإستحقاقات الإنتخابية القادمه ولو على المدى المنظور ..

    وكلها معطيات لا شك شجعت الكثير من المحللين السياسيين وقادة هذه الإحزاب عن الحديث أن ( أحزاب المشترك ) قاب قوسين من إنتزاع كرسي الرئاسه ، ولعل أهم تلك المعطيات :

    ـ التحالف الحديدي الذي أقيم بين تكتل أحزاب المشترك ونظرة سريعه لمكونات هذا الخليط السياسي يضع أكثر من علامات إستفهام حول نوايا كل منها تجاه الآخر وحقيقة ونوايا كل منها في مواجهة الآخر .
    إلا أن هذا التحالف لا شك انه مثل تهديدا حقيقيا للحزب الحاكم الذي وجد نفسه وحيد في الساحه في مواجهة بدت انها غير متكافئة مع شركاء الأمس من تنظيمات سياسية هي الأعرق والأقوى والأكثر تنظيما وخبرة وإمتداد على الصعيد الدولي ....

    ـ الوضع الإقتصادي المتدهور الذي مرت به بلادنا خصوصا بعد تطبيق الحكومه لعدد من مراحل الإصلاحات السعرية والتي إنعكست سلبيا على المواطن اليمني .

    ـ التمهيد الإعلامي والسياسي الذي خططت له أحزاب اللقاء المشترك ونفذته منذ فترة زمنية مبكرة على الإستحقاق الرئاسي ومنها على سبيل الذكر ..

    تلك التقارير الدولية والتي راحت تنهمر من كل حدب وصوب لتتحدث عن ( هشاشة النظام .. وإمكانيات إنهياره .. وسقوطه ...... الخ ) من تقارير لمعاهد أجنبيه والتوظيف الإعلامي الإستثنائي الذي قاده إعلام المشترك ..

    والهجوم اللاذع والغير مسبوق الذي تعرض له شخص رئيس الجمهورية خلال الشهور التي سبقت الإنتخابات ..

    والتوظيف السياسي لقضية الفساد والعبث بالمال العام والذي شكل مادة خصبه لصحافة المشترك ..

    والكثيـــــــــــــــــــــــر الكثيــــــــــــــــــــر من العوامل التي مهدت الساحة لتقدم المعارضة وتراجع الحزب الحاكم ..

    ليبدأ البعض برسم السيناريوهات المحتملة لشكل النظام السياسي القادم وشكل التحالفات السياسية التي ستسود المرحله .... ومنهم الأخ الفاضل قحطان رئيس دائرة الإصلاح والناطق الرسمي للقاء المشترك ..
    والذي إستبق الحملة الدعائية للمرشحين بتصريحه الشهير والذي تحدث عن 80% من أصوات الناخبين ورجح أنها ستصب في خانة مرشح اللقاء المشترك ...

    ولمن أراد أن يقارن بين هذا الخطاب والعشرات من التصريحات والمقالات التي تحدثت بنفس اللهجة والثقة .. وبين خطاب المشترك بعد إنتهاء عملية الفرز وإقرار اللجنة العليا للإنتخابات للنتائج النهائية ....

    يدرك مدى الإنهيار والتخبط الذي أصاب قادة المشترك والتقزم في الطرح والأرقام الذي حاول المشترك أن يسوق به نفسه امام قواعده وجماهيره ..

    لقد اصيب المشترك بهزيمة ثقيلة في الإنتخابات الرئاسية لم تكن ضمن نطاق حسابات السلطة أو المعارضة ...

    لكن الضربة القاضية التي تلقاها المشترك فأفقدته توازنه كانت نتائج الإنتخابات المحلية التي حسمها فرسان المؤتمر في أمانة العاصمة وغالبية المحافظات وبنسب تجاوزت الــ 90 % .

    فكم هو حري بتلك القيادات ( المترهلة ) أن تقف لحظة حقيقة مع أنفسها ووفائاً لقواعدها التي إنجرت خلف خطاباتها وتفاعلت معه ثم منيت بخيبة أمل كبيرة .. حري بها أن تنسحب من الميدان السياسي الذي سجلت فيه هزائم متلاحقه لتترك المجال للدماء الجديدة النظيفه الخاليه من العقد ورواسب الماضي في صفوف تلك الأحزاب ..

    وعندئذ لا أشك في أن الحراك السياسي والتفاعل الحزبي في اليمن سيكون أكثر رشدا وكفاءة ووطنية ..

    تحياتي للجميع .. وشهركم مبارك


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-26
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي السامي
    شهر مبارك علينا وعليك
    وخطوة كبيرة للأمام أن تستخدم تعبير اللقاء المشترك
    عوضا عن تعبيرك الأثير (المشترخ)
    إلا أنه لفت نظري قولك في مطلع الموضوع
    بأن احزاب المشترك كونت في غفلة من الزمن والتاريخ
    ولست أدري أي زمن تعني وأي تاريخ؟!
    أما مسألة السقوط المريع أو الفضيع أو الشنيع
    فهذه كلها تعبيرات أنت أدرى بأن استخدامك لها
    ليس إلا لاضفاء طابع الانتصار على قيام"صالح" وحزبه وحاشيته
    بتزوير إرادة الشعب اليمني ومصادرة توقه للتغيير والإصلاح
    وما أتفق معك بشأنه هو أن اليمن بعد العشرين من سبتمبر
    لن تعود كما كانت من قبله
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-26
  5. القحطانية

    القحطانية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    1,858
    الإعجاب :
    0
    اخي الســــــامي

    هناك فرق بين معارضة تسعى للتغيير والاصلاح ومعارضة حاربت بشراسة للوصول
    فقط الى السلطة وتقاسم الغنائم مع بعضها البعض حسب الاتفاق المبرم سلفا:rolleyes:

    سقوط احزاب المشترك ليس سقوطا سهوا بل هما من مهدوا لانفسهم الطريق للسقوط
    دون قصد طبعا ولكن عندما تكثر الاطماع وتختفي الاهداف النبيلة يصبح السقوط الى
    من الهاوية افظع وافظع ...

    فهو درسا جميلا تلقوه من حزب المؤتمر ولعل وعسى ان يتعلموا منه في المرة القادمة

    يعيشـــــــــون ويأخذون غيرهااااااااااااااااا:cool:

    تسلم ايهاااااااااا المبدع الرااااااااائع

    وكل عام وانت بألف خير ياااااااااااارب

    تحيااااااااااااتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-26
  7. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    الشقوط للسارق والكذاب والمزور ياهذا اصحى ان كان لك عقل تصحى به
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-26
  9. nmran

    nmran عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    888
    الإعجاب :
    0
    المشترك كان فيه من الكثير من السياسيين المحنكين
    ومن المرتزقين
    ومن المتهورين
    ومن الطامعين
    ومن الانفصاليين
    ومن الوحدويين



    اتمنى ان يكونوا قد استفادوا من هذا الدرس

    حتى يبداو في تشكيل خليط متجانس مدروس

    وهدفه الاول اليمن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-26
  11. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    العزيز السامي
    انت اول من يعرف انت ورمزك ان في قرارة انفسكم ان هذه النتيجه هي التي جاءت على غفلة من الزمان !!!
    أخصم من 77%
    15% بدل تزوير وانا هنا كريم جدا
    15% بدل نهب مال عام واستغلال الوظيفه الرسميه الذي حذرنا منه من قبل !!!
    اذا النتيجه الحقيقيه 47% ويعلمها الرمز تماكما ان حجمه ليس اكثر من ذلك لذلك بدا في خطابه بعد الفوز خافض الجناح على غير عوائده بعد كل نصر ان تنتفخ اوداجه فقال شكرا للذين انتخبوني والذين لم ينتخبوني !!!
    وكل عام وانت بالف خير بمناسبة الشهر الفضيل !!

    * الرئيس الأمين العام:
    - يوم الانتخابات هو الحد الفاصل بين الفساد وبين الشعب.
    (صحيفة 22 مايو الصادرة بتاريخ 31 مارس 1993)


    * * ** الرئيس في حديثه لأساتذة الجامعة:
    - 27 إبريل سيضع حداً للفوضى والتسيب.
    (صحيفة 22 مايو الصادرة في 7 إبريل 1993)


    * * ** عقب أدائه اليمين الدستورية أمام مجلس النواب أمس:
    - رئيس الجمهورية يحدد أسس بناء الدولة الحديثة في المرحلة القادمة.
    - إحداث تنمية زراعية واقتصادية وصناعية واهتمام كبير بالإصلاح المالي والإداري واستئصال الفساد من أجهزة الدولة.
    (صحيفة الثورة 3/ 10/ 1994م)
    * * *
    * زار المحور الشمالي الغربي وعدداً من المعسكرات بمحافظة حجة:
    - الرئيس يؤكد: مصممون على خوض الثورة ضد الفساد والفوضى والارتزاق والمحسوبية.
    (صحيفة الثورة 16/ 4/ 1995م)
    * * * * عدد من المحافظين والقضاة يؤدون اليمين أمام رئيس الجمهورية.
    - الرئيس يؤكد حتمية الحفاظ على الممتلكات العامة وحمايتها من اي عبث أو اعتداء.. ومحاربة الفساد.
    (صحيفة الثورة 23 أغسطس 1997م)
    * * *
    * افتتح مبنى الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة:
    - رئيس الجمهورية يشدد على أهمية تفعيل دور الرقابة في الكشف عن المخالفات والفساد ومحاسبة العابثين في مختلف مؤسسات الدولة.
    - العابثون والفاسدون أفراد تجردوا من المسؤولية وخانوا الأمانة ولابد من محاسبتهم والتشهير بهم..
    (صحيفة الثورة 29/ 5/ 1998م)
    * * *
    * أدى اليمين الدستورية أمام مجلس النواب:
    - رئيس الجمهورية: على الحكومة تقديم برنامج خلال ثلاثة أشهر يستهدف استئصال السلبيات والقضايا المستعصية.
    (صحيفة الثورة 3 أكتوبر 1999م)
    * * *
    * مانشيت كبير جداً على رأس الصفحة الأولى:
    - الرئيس: علينا أن نرفع شعار النظام والقانون ولتنته الفوضى إلى الأبد.
    (صحيفة الثورة 18 نوفمبر 1999م)
    * * *
    * خلال الاحتفال الكبير باعياد الثورة وتخرج دفع عسكرية وأمنية..
    - رئيس الجمهورية يعلن الثورة على الفوضى، وإحداث ثورة تعليمية وصناعية وزراعية شاملة.
    (صحيفة الثورة 27 سبتمبر 2001م)
    * * *
    * التقى قيادة وزارة المالية.
    - الرئيس يعلن الحرب على الفساد والمفسدين.
    - لن نتسامح أو نتساهل مع اي متلاعب بالمال العام مهما كانت مكانته.
    (صحيفة الثورة 11 أغسطس 2005م)
    * * *
    * رئيس الجمهورية يحضر الجلسة الافتتاحية للفصل التشريعي الأول ويلقي كلمة هامة أمام نواب الشعب.
    - الرئيس: لم يبق اليوم اي عذر أمام السلطات الثلاث بعد إنهاء الازدواجية في قيادة دفة الحكم.
    (صحيفة الثورة 20/ 5/ 1997م)
    * * *
    * اللجنة الدائمة تقر وثائق المؤتمر السابع للمؤتمر الشعبي العام
    - الرئيس: البعض يرفعون شعار محاربة الفساد وهم غارقون في الفساد.
    (صحيفة الثورة 15 ديسمبر 2005م)
    * * *
    * المؤتمر الشعبي العام يختار الأخ علي عبدالله صالح مرشحاً للانتخابات الرئاسية ويقر تزكية الأخ عبدربه منصور هادي نائباً للرئيس.
    - بيان الترشيح: بقيادة علي عبدالله صالح ستتمكن اليمن من الدخول بثقة إلى رحاب القرن الـ 21.
    - الرئيس: علينا أن نبدأ مرحلة جديدة في البناء والحفاظ على الدستور والقانون والقضاء على الفساد.
    (صحيفة الثورة 9 يوليو 1999م)
    * * *
    * علي عبدالله صالح يتقدم إلى مجلس النواب بطلب الترشيح للانتخابات الرئاسية
    - الرئيس لوسائل الإعلام: قبلت بالترشح نزولاً عن رغبة جماهير الشعب.
    - من أولويات البرنامج الانتخابي للرئيس.. إحداث تنمية شاملة ومحاربة كل أشكال التخلف والفقر وتحسين الأحوال المعيشية للمواطنين والعمل لإنهاء حالة الفوضى ومكافحة الفساد.
    (صحيفة الثورة 14 يوليو 1999م)
    * * *
    * رئيس الجمهورية في مؤتمر صحفي:
    - كنت شخصياً لا أريد ترشيح نفسي بعد أن عرفت معاناة السلطة 21 عاماً.
    - أولويات المرحلة القادمة.. تجاوز كل ما هو سلبي والعمل على تصحيح الأخطاء والاختلالات وبناء الدولة اليمنية الحديثة.
    (صحيفة الثورة 24 أغسطس 1999م)
    * * *
    * رئيس الجمهورية أثناء ترأسه أول اجتماع لها بعد أدائها اليمين الدستورية:
    - نريد حكومة نظيفة وفاعلة.. وأمامكم سنتين للاختبار.
    - الابتعاد عن المجاملات والوساطات وفرض احترام الدستور والقانون.
    - محاربة الفقر.. القضاء على البطالة.. تشجيع الاستثمارات.. أهم الأولويات.
    - اجتثاث الفساد ومواصلة جهود الإصلاح المالي وإحداث ثورة إدارية.
    - الاهتمام بالسياحة والثروة السمكية ونشر العدالة وتطوير أجهزة القضاء.
    - (وفي رأس الصفحة الأولى كان هناك مانشيت كبير يقول.. رئيس الجمهورية يحدد أولويات ومهام الحكومة الجديدة).
    (صحيفة 26 سبتمبر الصادرة بتاريخ 20 مايو 2003)


    * * *
    * رأس الاجتماع الأول للحكومة وحدد أولويات العمل للمرحلة المقبلة.
    - الرئيس: الإصلاح الشامل، التنمية المتكاملة، جدية الأداء.. تتصدر مهام المرحلة.
    - بدأنا نقترب من استئصال آفة الفساد وتضييق الخناق على المفسدين.
    - لا يجوز حلب الوطن من خلال الوساطات أو الإرهاب الفكري أو الغمز واللمز.
    (صحيفة الثورة 15 فبراير 2006)
    * * *
    * رأس اجتماعاً للقيادات المؤسسية للدولة:
    - الرئيس يحدد أولويات المرحلة المقبلة.. وملامح المستقبل.
    - تحقيق أعلى درجات التنسيق بين هيئات الدولة.
    - تسريع وتائر التنمية وإنهاء الاختلالات.
    - إنجاز التقدم النوعي على كافة المستويات.
    - العمل الجاد لاجتثاث جذور الفساد.
    - تصحيح الأوضاع القانونية والإدارية.
    - الارتقاء بمستويات الأداء في كافة المؤسسات ومرافق الدولة.
    (صحيفة الثورة 4 مايو 2001م)
    * * *
    * رأس اجتماعاً تشاورياً ضم مجلس الوزراء وكتلتي المؤتمر في مجلسي النواب والشورى وقيادة المؤتمر الشعبي.. الرئيس يؤكد على:
    - التنسيق بين سلطات الدولة.
    - استئصال الفساد وحيادية الوظيفة العامة.
    - لا تراجع إطلاقاً عن أي قرار أو قانون.. ولا أحد فوق القانون.
    - الابتعاد عن المجاملات والمحسوبيات والوساطات التي تعيق جهود البناء والتطور..
    (صحيفة الثورة 11 مايو 2001م)
    * * *
    * رأس اجتماعاً استثنائياً لمجلس الوزراء.
    - رئيس الجمهورية يؤكد على أهمية ايجاد المعالجات السريعة والحاسمة لمشاكل المشاريع الخدمية.
    - إعطاء الوزارات والمؤسسات مدة 60 يوماً لتقديم برنامج تفصيلي حول برامجها للعام الحالي، و30 يوماً لتقديم تصور خاص بتحقيق برنامج الإصلاح الشامل.
    - ويوجه بتصحيح أوضاع المرافق الإيرادية وتطهيرها من الفاسدين.
    (صحيفة الثورة 27/ 2/ 1996م)
    * * *
    * خلال استقباله لرئيس الوزراء
    - رئيس الجمهورية يتسلم البرنامج التنفيذي للحكومة لاستئصال السلبيات
    - الرئيس يؤكد على الانتقال بالبرنامج إلى الواقع العملي في إطار زمني محدد والعمل بروح الفريق الواحد والإسراع بمعالجة الاختلالات
    (صحيفة الثورة 17 فبراير 2000)
    * * *
    * أثناء اجتماعه بقيادة وزارة المالية والمصالح التابعة لها:
    - رئيس الجمهورية يوجه بتطهير وزارة المالية من العناصر الفاسدة وإجراء حركة تغييرات وتنقلات شاملة بمختلف مواقع ومرافق الوزارة.
    - تفعيل دور الرقابة داخل الأجهزة الحكومية واحالة كافة المخالفات للنيابة العامة.
    - التأكيد على الاهتمام بجوانب تنمية الإيرادات ووضع الضوابط الكفيلة بالحفاظ على المال العام.
    (صحيفة الثورة 3/ 3/ 1996م)
    * * *
    * رئيس الجمهورية يلتقي المسؤولين بالبنك المركزي ومصلحتي الجمارك والضرائب.
    - استعراض النشاط المصرفي وتعزيز قيمة العملة الوطنية.
    - التشديد على قيام البنك المركزي بدوره بفعالية وتشديد الرقابة على أسعار الصرف ومنع المضاربة بالعملة.
    - تأكيد على عملية إصلاح شاملة ولا تهاون مع الفساد في أي مرفق من مرافق الدولة.
    (صحيفة الثورة 1996م)
    * * *
    زار وزارة المالية والدوائر العسكرية بالعرضي:
    * رئيس الجمهورية يوجه:
    - امتناع المسؤولين عن الوساطة والمراجعات في انجاز المعاملات.
    - تطبيق مبدأ الثواب والعقاب بعيداً عن المجاملات.
    - الالتزام بالقوانين والتطبيق الفعلي لقانون التقاعد.
    - القضاء على التهريب ومسببات الرشوة والفساد.
    - الرقابة على الانفاق وتحصيل الإيرادات وتحسين الأداء
    (صحيفة الثورة 17 نوفمبر 1999).
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-26
  13. نجيب محمد

    نجيب محمد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    379
    الإعجاب :
    0
    معنى كلمة المؤتمر

    اصبح المؤتمر و كل من يقول انا مؤتمري= الرشوة+الاختلاس+الفساد+التملق و التزلف+ الكذب +استغلال المال العام+ تحقير الاخر
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-26
  15. thoyezen

    thoyezen قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    26,715
    الإعجاب :
    1
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-27
  17. دموع الخيانه

    دموع الخيانه عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    18
    الإعجاب :
    0
    الحدث وقد صار وحدث ،والشعب وقد انتخب واستحدث عهد جديد ،والرئيس قد اصبح الحديث ،،والنصر قد صار وبفخر ،،فلمن يبكون على جدار الأمس بخرفات التزوير وتلفيق الأدعات سنقول لهم انه لا وقت لذلك فليذهبو ويطلبو السماح والعفو عما فعلوه قبل ان يجرو الى ما لا يحمد عقباه ،،والرضاء بالحدث كيفا ما كان لخير مؤشر على حفظ التوازن والشعور بالرغبه في العيش والمواصله........... فلينهوض ولعيدو الذكريات بان ما حدث من نصر وتأييد لم يكن حدث الامس المريض ولا وليد اليوم الغريب............ فكل ما حدث وسيحدث ماهو الا استقراء واستدلال لشخص الصالح كقائد وكا منافس أعترك بين جموع القبائل اليمنيه وقوانينها وتشريعاتها ومفاهيمها التي أخرجته سياسياً محنكاً قبل ان يكون قيادي مؤهلاً........... واذا كانت المعارضه تبحث عن ثغرات لتشويه الوضع القائم الذي وصف بالتجربه الديمقراطيه النزيهه والشفافه في مصداقيتها وتعاملها فلا تحاول ان تقف بين يدي قبيلي عسر داري كيف يخرج ويدخل ........... والباقي انتو فاهمين له
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-27
  19. دموع الخيانه

    دموع الخيانه عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    18
    الإعجاب :
    0
    الحدث وقد صار وحدث ،والشعب وقد انتخب واستحدث عهد جديد ،والرئيس قد اصبح الحديث ،،والنصر قد صار وبفخر ،،فلمن يبكون على جدار الأمس بخرفات التزوير وتلفيق الأدعات سنقول لهم انه لا وقت لذلك فليذهبو ويطلبو السماح والعفو عما فعلوه قبل ان يجرو الى ما لا يحمد عقباه ،،والرضاء بالحدث كيفا ما كان لخير مؤشر على حفظ التوازن والشعور بالرغبه في العيش والمواصله........... فلينهوض ولعيدو الذكريات بان ما حدث من نصر وتأييد لم يكن حدث الامس المريض ولا وليد اليوم الغريب............ فكل ما حدث وسيحدث ماهو الا استقراء واستدلال لشخص الصالح كقائد وكا منافس أعترك بين جموع القبائل اليمنيه وقوانينها وتشريعاتها ومفاهيمها التي أخرجته سياسياً محنكاً قبل ان يكون قيادي مؤهلاً........... واذا كانت المعارضه تبحث عن ثغرات لتشويه الوضع القائم الذي وصف بالتجربه الديمقراطيه النزيهه والشفافه في مصداقيتها وتعاملها فلا تحاول ان تقف بين يدي قبيلي عسر داري كيف يخرج ويدخل ........... والباقي انتو فاهمين له
     

مشاركة هذه الصفحة