لا خســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــران ..((جمال أنعم))

الكاتب : أبو عزام الشعيبي   المشاهدات : 1,160   الردود : 26    ‏2006-09-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-25
  1. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    كلمات خطها قلم الكاتب الأستاذ / جمال أنعم أوضح فيها حقيقة الفوز والخسارة في هذا الاستحقاق بمنطقية جميلة ، تشعر كل نفس حرة وأبية وكل مواطن يمني شريف سعى وطمح وحلم وسهر وكتب وقدم وضحى من أجل هذا التغيير بأن كل هذه الجهود لم تذهب سدى وأننا بالفعل لم نخسر بقدر ما كسبنا نجاح زلزل عرش كسرى وجعله يتخبط من المس ويهذي بكل خليط الكلمات وشعارات الطلسمة والتهديد..

    ----------

    لا خســــــــران... - جمال أنعم

    25/09/2006 الصحوة نت - خاص:

    gamal_anam@yahoo.com


    لا خسارات في طريق التغيير والنتيجة المعلَنة كخسرانٍ للمشترك لو أخضعناها - رغم عدم الإقرار بها- لفرزٍ حقيقي لخرجنا منها بما يسلب نشوة المحتفل.

    نحن - منذ البدء- لم نعول إلا على أرواحنا وإيماننا وحماستنا للتغيير، لم نعول على الخزينة العامة والبنك المركزي ومستخدَمي الحكم وزراء ومدراء وغفراء وأجراء، لم نعول على أجهزة الدولة وإمكاناتها الموظفة ضد الجماهير، لم نعول على وسائل الإعلام الوطنية التابعة للرئاسة، الموقوفة على متابعة ما يصدر عنها فقط والمكرسة -أبداً- للترويج للحاكم وإنجازاته.

    لم نراهن على قوةٍ ولا على سلطة سوى قوة إرادتنا وتماسكنا ووعي جماهيرنا المتحفزة للخلاص.

    كانت -إذاً- مواجهة بين إرادتين إرادة التغيير ضد إرادة التزوير وبمعطياتٍ مادية غير متكافئة على الإطلاق.

    كل ما كان بأيدينا تعبئة طاقاتنا المعنوية ورفع الحماسة إلى أعلى مستوى في حين كان المنافس يفرغ الخزائن لتعبئة فراغات الفاقة التي أحدثها على امتداد الساحة.

    بالله عليكم أخبروني كم حظ الدولة من هذه النتيجة 77.17%؟ ما حض المال العام؟ ما نصيب الوظيفة العامة والإعلام العام الموظف لصالح المؤتمر الشعبي؟ ما حظ السلطة وأجهزتها المستخدمة في الحملة؟ كم تقدّرون نصيب مقدرات الوطن في الـ77 هذه؟ 20%؟ 27%؟ 30%؟ وكم تُقدّرون ما للرئيس شخصياً بعد 28 سنة رئاسة؟.

    حسبة لا أراها في صالح "صالح" ولا حزبه المدموغ بالفساد!!.

    فككوا هذه النتيجة - حتى قبل أن تقروا بها- لتدركوا أي تحدٍ أنتم!.

    كنتم المعنى الحاضر رغم غياب المادة وكانوا المعنى الغائب في حضور المادة، كنتم الحال وكانوا المال.

    الآلام والآمال المحتشدة كانت رصيد المعارضة الأوفر الذي استنفر كل الأرصدة والخزائن بما في ذلك الرعب المخزون في صدر سلطة بلغ الضيق منها حد الاختناق.

    هل تدركون ماذا فعلتم؟ دفعتم الحاكم لاستخدام كل الأوراق، المال، التخوين، التجريم، الخطاب الديني، الاتهام بالعمالة، شراء الخيانات، انتقاص الوطنية، ورقة الأمن، الإرهاب، القاعدة، البروفات الأولية لما يمكن أن يحدث إذا غادر حاميها، صمام الأمان.

    دفعتم منافسيكم لاستشعار القاع المفلس في واقعٍ لا شيء يتضخم فيه غير الفقر والفساد وصورة الزعيم.

    عقلي لا ينصرف باتجاه النتيجة بل باتجاه ما صرفه الحاكم من أجل تحصيلها في مواجهة أحزابٍ لا تملك غير المعارضة والانتماء إلى الوجع العام.

    "..لجنة الدفع لمهرجان الرئيس.." شكلها المؤتمر على مستوى المحافظات لتحشيد الجماهير وفي يدي نموذجٌ من توجيهٍ صادرٍ عنها لمدراء مدارس أمانة العاصمة يوضح المبالغ المقرر صرفها للطلاب والمدرسين والإداريين:-

    5000 ألف ريال للمدرسين، 1800 للطلاب، 8000 للإداريين وجميعها محتسبة (بدون مواصلات) منوهة إلى وجوب توزيعها "..قبل صعود الطلاب إلى الباصات حتى يشارك الجميع بحماس" وتوعيتهم بأن حادثة إب لن تتكرر وأن المؤتمر متكفل بالتعويضات" ملوحة في الأخير بالتعامل "بحزم مع كل مدير مخالف".

    نحن نغرق في قمامة كبيرة من التجاوزات والمخالفات والسلوكيات البدائية الموثقة.

    خذوا هذه - مثلاً- تعهدٌ من شيخ بلد لأهالي منطقته "يشخط" فيه وجهه "بزفلتة" الطريق وإيصال "الكهرب".

    وثمة وزراء أرسلوا إلى مناطقهم في حملة إخضاع عامة كثيرة الأوزار في حكومةٍ الوزير فيها خادمٌ الحاكم وحده، منصبٌ مشروطٌ بما يجاوز انجراح الذات وفقدان الكرامة الشخصية، مرهونٌ بتعميم العبودية وإخضاع الآخرين لطالب الخضوع والذي يفقد - بالضرورة في هذه الدائرة الاسترقاقية- صفة الآمر المتحكم إذْ يصير محكوماً بعلائقها القاهرة وهي لا تعدو أن تكون علاقة غشاشين "فاقسين بعض" على رأي إخوانّا المصريين ومن نكاتهم أن شخصين خرجا مفلسيْن هرباً من دين وبحثاً عن مصدر رزق فوجداً جثة حمار ميّتٍ في أطراف قرية نائية فقاما بدفنه ثم ادعيا أنه وليٌ صالح مستغلين عاطفة السكان وحبهم للأولياء فبدأت الزيارات تدر عليهما المال والعطايا ومع أول تقاسم للغنيمة حاول أحدهم خيانة شريكه وأمام شكه راح يحلف "..ورحمة سدنا الشيخ.." فعاجله الآخر بمكر "..ما اْحنا داْفْنينه سوا..".

    نحن في اليمن...نناضل في واقعٍ تتكاثر فيه التحديات...تحديات البقاء ومقاومة تغول الفساد وانتزاع الحقوق وتأسيس تجربة وفي محيطٍ كهذا تتبعثر الطاقات على عدة جبهات، تتجمع المشكلات، تتشابك كأسوار شائكة ومناطق ملغومة من العسير اقتحامها دفعة واحدة.

    أعزائي...لا أبحث عن عزاء إنما أحاول تقدير قيمة ما قمنا به مع علمي أن مسائلة الذات جزءٌ من تلك القيمة.

    أسائلكم هل بإمكاننا رؤية أنفسنا في صورة المنافس غداة المواجهة؟ من نحن بالنسبة إليه؟ أين نقف؟ وبماذا نعمل؟ وكيف؟ ولماذا؟.

    من الكاسب بحساب الروح ونبل الهدف ونظافة الوسيلة؟ من الكاسب بوقار الخطاب ونزاهة الممارسة والإعلاء من شأن التجربة؟.

    التزوير لا يستهدف إفشال المشترك وإنما إفشال الديمقراطية والتعددية، يعلن هزيمة المبدأ وإعاقة التغيير.

    التزوير إفسادٌ لتقاليد الممارسة وأكبر معيقٍ لعملية التحول إذْ لا يعني تزييف إرادة الناخبين غداة الاقتراع وإنما شل التوجه كثقافة وسلوك وصناعة بيئة زائفة تعمل على إفراغ الديمقراطية من محتواها، تعيد إنتاج التخلف وثنائية التابع والمتبوع بآليات أكثر حداثة ومعاصَرة.

    أخوف ما يحمله الفوز المزور سعيه لتعميق القطيعة بين المبدأ والواقع واستخدام آليات التعددية لفرض مزيدٍ من السيطرة بحيث تغدو أدوات قهر ليس إلا.

    لا يحزننا أن يذهب الحاكم بالرئاسة وأغلب المحليات لكن ما يحزننا أن نذهب في الحنق حد إفلات التجربة وإسلامها للفشل، ليحمل الحاكم عبء تنفيذ وعوده وحده وسنحمل نحن عبء معارضته باسمنا وباسم كل المؤتمريين الذين منحوه الثقة على الأقل لن تكون مشاركتنا الكبيرة شماعة تسع أخطاءه ولا غطاء لفساده.

    أيها الأعزاء...في البلد المنكوب والمنهوب يفصح خطاب المكرمات المذلة عن قراءة مهينة لمدى انهيار المجتمع تحت ضربات الإفساد وسياسات الإفقار.

    الفقر يختار الرئيس! الجوع صمام أمان الحاكم، بقاء الفساد مرهونٌ ببقاء القهر والفاقة.

    الفقر يصوت لصانعيه، لم يعد مستحقاً القتل وإعلان الحرب، هو اليوم منجزٌ نظامي الولاء، رافعة للفساد وقوة سياسية بيد السلطان.

    لا خوف إلا من أن يشبع الناس فيشبعون من حكامهم ويملونهم كوجبة إلزامية رديئة لسجناء محكومين بالمؤبد.

    لا خوف إلا من أن يغنى المواطن فيستغني عن كف المحسن الأكبر.

    عن أي مكرمة يهذر عبيد الهبات؟ ومن المكِرم في عين الحق"، الرئاسة بشبع يوم وليلة، معاش شهر لا يسد جوعة سَبعٍ ضوار؟.

    سنذكر الرئيس "صالح" بمكرمة الناس عليه وببيت شعر استشهد به في خطاب "حورة" عن تملك الكريم وتمرد اللئيم فقد منحوه فرصة أخيرة ليخدمهم وليرفع عنهم تلك الوصمات الدامغة لعهده.

    فخامة الرئيس ما حدث في مذيخرة والجعاشن وذي سفال وخدير وشرعب الرونة والسلام" كثير يصعب إغضاء الطرف عنه، عارٌ على عهدك الجديد أن يتكئ على هَمَج لا يصلحون رعايا جاهليات جهلاء..

    ما حدث في الزهرة وعبس والحديدة من حرق للبيوت وحبسٍ لناشطي المشترك، ما حدث في "جبل حبشي وتعز ومغربة حجة" من قتل وترصد وعنف يستقوي بالسلطة، ما حدث في "أمانة العاصمة" من مداهمات واعتقالات لأعضاء المشترك الأيام المنصرمة حيث كشفت طبيعة التحقيقات مع بعضهم عن نوع من التعبئة الأمنية الموجهة ضد المشترك.

    ما حدث في صعدة وسواها من تجاوز للقانون ودهس للأعراف والتقاليد لا يؤسس إلا لمزيد من القلق.

    سندع للمشترك تقرير الموقف فيما يخص النتيجة التي بدأ التلاعب بها باكراً قبل الاقتراع وأثناءه وفور البدء بالفرز بإعلان "الشريف" عن 82% للرئيس.

    نترك لهم تقرير الموقف العام من كل ما رافق هذه العملية ولا بأس أن نحيي المهندس فيصل بن شملان الذي حسم انتخابات الرئاسة لصالح الشعب، معه قطعنا الشوط الأكبر، قتلنا الفساد، قتلناه داخل الروح وعلى مساحة واسعة من الواقع، أخذ "شملان" بأيدينا لنأخذ على يد القهر غداً بما لم نستطعه اليوم.

    حتى لو أقررنا بـ21.82% لابن شملان مرشح المشترك فهي نسبة عظيمة كونها محصلة شهرين منافسة لا 28 سنة حكم.

    كسبنا مرات ومرات وما لا نقر به أبداً الآن وغداً هو إعلان الخسران.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-25
  3. عقاد2006

    عقاد2006 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-14
    المشاركات:
    322
    الإعجاب :
    0
    رااااااااائع أيها الجمال الأنعم...
    ولا عزاء للمتثاقفين؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-25
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    ربح البيع اولئك الذين وقفوا في مواجهة نظام الاستبداد والفساد
    والخسران والخسارة لذلك النظام طال الزمن أم قصر
    وربح البيع من ضحوا بمصالحهم في سبيل مصلحة الشعب
    والخسران والخسارة لمن باعوا ضمائرهم وولاءهم
    فتأمل أخي أبو عزام الشعيبي!!!
    ولك ولجمال أنعم
    خالص الود والتقدير
    والتحية المعطرة بعبق البُن

    لمزيد من التأمل:
    ستعلم أمتنا أننا ***ركبنا الخطوب حنانا بها
    فإن نحن فزنا فياطالما*** تذل الصعاب لطلابها
    وأن نلقى حتفا فياحبذا*** تُزف المنايا لخطابها
    أبو الأحرار الزبيري


     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-25
  7. كعكي

    كعكي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-17
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    [SIZE[SIZE="6"]="6"]فعلا ايها الاديب جمال انعم[COLOR="Re[/COLOR][/SIZE]d"] قدرات جماعه امام قدرات دوله[/SIZE]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-25
  9. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    هذا ما قلته لكم منذ البداية
    ان 77% التي اعلنتها اللجنة هي تأكيد على وهمية ما يسمونه شعبية الرئيس
    مضافة الى استخدام المال العام واحتكار الاعلام وبلطجة وسلطة الوزير والمدير والأجير

    فكم سيبقى من الـ 77% بدون هذا ؟؟؟

    ان ما قام به المشترك يضمن لنا جميعا ان رسالة المواطن وصلت وأن التغيير واقف على الباب
    وأن استخدام الحاكم للمال والاعلام والبلجطة كان سلاحه الفاشل في أخذ ما لا يستحق
    اضافة الى مكسب كبير قد لا يقدر بثمن وهو تفاعل الشارع اليمني بقوة ملفتة للنظر والوعي العام في الحقوق وكيفية التغيير بالانتخابات وليس بالسلاح

    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-25
  11. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948




    لو اخذنا عدن كمثال

    حصل رمز الفساد على 104000 صوت تقريبا

    طيب
    كم عدد المعسكرات والعسكريين من امن مركزي وبحريه وقوات مسلحه
    وغيرهم

    ثم احسب من تم تزوير اصواتهم ثم احسب من تم نقلهم من خارج عدن المعسكرات في لحج وابين

    لغرض التصويت والعوده


    واخيرا قارن عدد من صوتوالرمز الفساد بالمهرجان الذي نظمه بعدن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-25
  13. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    بالفعل أخي العزيز عقاد..

    "كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا"..

    تحياتي..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-25
  15. jathom

    jathom قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-06-22
    المشاركات:
    12,498
    الإعجاب :
    0
    سلمت أناملك جمال أنعم وتحياتي لناقل المقال...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-26
  17. YFreedomHeart

    YFreedomHeart عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-09-19
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0
    في "جبل حبشي وتعز ومغربة حجة" من قتل وترصد وعنف يستقوي بالسلطة، ما حدث في "أمانة العاصمة" من مداهمات واعتقالات لأعضاء المشترك الأيام المنصرمة حيث كشفت طبيعة التحقيقات مع بعضهم عن نوع من((( التعبئة الأمنية الموجهة ضد المشترك.)))

    ما حدث في صعدة وسواها من تجاوز للقانون ودهس للأعراف والتقاليد لا يؤسس إلا لمزيد من القلق.

    لابد من المطالبة بلجنة تحقيق شعبية و برلمانية و ذلك لكشف من يهين ويسيء إستخدام أبناء اليمن في القوات المسلحة و الأمن و تعبئتهم ضد أخوانهم المواطنين . لا بد من كشف من يحرفهم عن مهامهم السيادية و أستخدامهم للمصلحة الحزبيه الضيقه.

    التعبئه الخاطئه رأسمال الفساد.

    :mad:
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-26
  19. wasy90

    wasy90 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    154
    الإعجاب :
    0
    أكثر النتائج إيلامــــا لمرشح ( مع تحفظي على كلمة مرشح) المؤتمر ..

    أنه وبعد جهد 28 سنة من العمل الدؤؤب في الرئاسة فقد رفضه من هؤلاء

    الذين يحكمهم ما يقرب من مليون ونصف واووو تخيلوا منذ 28 سنة لو كان

    هذا الرقم فعلاً يستحق الاحترام ( لكنه غثاء كغثاء السيل ) كما قال الحبيب صلى الله

    عليه وسلم
     

مشاركة هذه الصفحة