رجعت لعادتها القديمة ... رصاص أنصار صالح تضيء سماء العاصمة

الكاتب : عبدالرحمن العمودي   المشاهدات : 510   الردود : 3    ‏2006-09-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-23
  1. عبدالرحمن العمودي

    عبدالرحمن العمودي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-29
    المشاركات:
    88
    الإعجاب :
    0


    شاهد سكان العاصمة رصاص الابتهاج تنطلق من معسكرات عدة بالجبال المحيطة بمدينة صنعاء وأغلبها من رشاشات ثقيلة وأسلحة خفيفة ومتوسطة أطلقها مواطنون احتفاء بفوز مرشح المؤتمر بولاية رئاسية جديدة بحسب نتائج عبده الجندي وخالد الشر يف . .

    واعتبرها العشرات من أنصار "صالح" إيذاناً لهم بمخالفة قرار وزارة الداخلية الصادر قبل يومين بمنع إطلاق الرصاص تفاعلاً مع نتائج الانتخابات.


    لك الله يا يمن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-23
  3. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    هذا شي وارد .. ويحدث في الولايات المتحدة الامريكية بلاد التقدم والديمقراطية
    وهذا يعد بمخالفات قانونية من قبل الهمج .. ولا نستطيع ان نشجب ذلك ونحمل الحزب
    هذه العادة السيئة التي تعتبر موروث يمني ..
    ولذا يا استاذي الفاضل كم نود منكم .. بأن تكونوا منصفين .. حتى لاعدائكم كي لا ترتكب نفس الجرم .. ونكن اسوء منهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-23
  5. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    وزير الداخلية
    يروح ينام أحسن له

    ليس بيده سلطة حتى يتخذ وينفذ ويحاسب من خرج عن قراره

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-24
  7. ساهر الليالي

    ساهر الليالي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    49
    الإعجاب :
    0
    الأخ العزيز أنا على يقين أنك لاتقبل الغش والتزوير ولست مستفيد أصلاً من فوز س أوص وما يهمنا أن نضع الحقائق حتى لاتستمر التجاوزات والفساد بحجة بنفس تلك الاساليب واليك نموذج من الاخطاء التي مورستولا أعلم أن الاخ الرئيس على علم بها أم أنهم الزبانية والمستشارين :
    تشير نتائج تعداد 2004م الى أن إجمالي سكان الجمهورية اليمنية للفئات العمرية التي يحق لها التصويت وصل الى (8990000) نسمة فقط ثمانية ملايين وتسعمائة وتسعون الف نسمة فقط وهو كما يو ضحه الجدول التالي :

    الفئة العمرية ـــــــــــــــــ عدد السكان
    (20 - 24 ) ــــــــــــــــــ2099000
    (25 - 29) ـــــــــــــــــــ 1671000
    (30 - 34) ــــــــــــــــــــــ 1074000
    (35 - 39) ــــــــــــــــ 849000
    (40 - 44) ـــــــــــــــــ 831000
    (45 - 49) ـــــــــــــــــ 696000
    (50 - 54) ـــــــــــــــــ 514000
    (55 - 59) ــــــــــــــــ 389000
    (60 - 64) ــــــــــــــ 290000
    (65 - 69) ـــــــــــــــــ 214000
    (70 - 74) ــــــــــــــ 162000
    (75+) ــــــــــــــ 201000
    الاجمالي ــــــــــــــ 8990000
    يصبح إجمالي السكان ذكور + إناث (8990000) نسمة فقط ولايعقل أن جميع السكان قد سجلوا في سجلات الناخبين في الارياف والمدن والجبال والصحاري ، ثم أن عدد من هولاء قد توفاهم الله تعالي خلال الفترة الماضية ، بينما تشير اللجنة العليا للإنتخابات الى أن المسجلين وصل الى تسعة ملايين ومائتان وثمانية واربعون الفاً واربعمائة وسته وخمسون ناخب (9248456) فلا نعرف من اين جاءت الزيادة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ارجو أن يحسبها عبده الجني عملاق الاحصاء والرياضيات وحراثة الأرض!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.
    الأمر الثاني بافتراض 4149673 صوت حصل عليها على عبدالله صالح تكون النتيجة (44.9%) من إجمالي المسجلين في سجلات الناخبين أي لم يحصل على (50%) من المقيدين في سجلات الناخبين ما بالك بإجمالي المواطنين الذين يحق لهم التصويت ولم يسجلوا في سجلات الناخبين ، كما أنه حصل على نسبة (68.87%) من إجمالي عدد المصوتين ، وقد بدأت الاستعدادات للتزوير مبكراً من خلال المماطلة باعلان نتائج تعداد 2004م على الرغم من الانتهاء منها في شهر مارس 2006م ثم دعوة رئيس الوزراء لإعان النتائج النهائية في شهر يوليو وبينما الحضور في انتظار رئيس الوزراء يوم 18/7/2006م جاء تعميم رئيس الوزراء بالغاء الحفل الى أجل غير مسمى ....إنها الكذبة الكبرى .
    كما يمكنكم مراجعة موقع الجهاز المركزي للإحصاء الذ ي تم فيه سحب بعض نتائج التعداد التي سبق الاعلان عن جزء منها وذلك على الرابط التالي :
    http://www.cso-yemen.org/content.php?lng=arabic&pcat=185
    يلاحظ أن عدد المواضيع المتصلة بنتائج التعداد تصل الى (4) مواضيع مكتوبة في أقصى شمال الصفحة ، بينما الموجود فعلاً موضوعين فقط يتصلان بالنتائج النهائية لحصر المنشآت والمباني وهذه لادخل لها بالانتخابات وذلك يبدو بوضوح من خلال الدخول الى الصفحة الثانية التي يبدو فيها بعد الدخول الى النتائج النهائية لتعداد 2004م والتي كانت تحوي قبل الحذف بيانات التعداد. بالرابط التالي :
    http://www.cso-yemen.org/content.php?lng=arabic&pcat=234
    وتعود أهمية بيانات التعداد لاحتوائها على الاعداد التفصيليةلسكان الدوائر الانتخابية والتي حتماً ستكشف أن بعض المديريات قد يزيد عدد من قامو بالتصويت عن العدد الاجمالي للسكان.
    لقد كتبت هذا الموضوع لتعريف الرأي العام اليمني والدولي الى صورة من صور التزوير التي كان النظام الحاكم في غنى عنها لأن امكانياته يمكن أن تحقق له الفوز دون اللعب والعبث بالقضايات العلمية . ارجو فتح الروابط قبل تعديلها لأنها تحمل تلك المخالفات حتى الساعة الرابعة من صباح الأحد الثاني من رمضان .
     

مشاركة هذه الصفحة