أيلول السلطة الأسود وخريف غضب المعارضة

الكاتب : طارق-عثمان   المشاهدات : 610   الردود : 4    ‏2006-09-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-23
  1. طارق-عثمان

    طارق-عثمان كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-18
    المشاركات:
    4,332
    الإعجاب :
    2
    أيلول السلطة الأسود وخريف غضب المعارضة (طارق عثمان)


    " مأرب برس - خاص "


    لماذا جازف الحزب الحاكم ودخل في اللعبة ثم خرق قواعدها بل قام بالانقلاب عليها .



    لماذا اقدم الحزب الحاكم على إجراء انتخابات ولماذا الحرص على الفوز الكاسح الساحق الماحق رغم ان اي فوز ولو بنسبة 51% بالنسبة للمواطن الغلبان هو كاسح، وساحق ،وماحق، فقد اصاب الكساح عموم البلاد من زمن بعيد .

    ما اراه انا


    ان هذا الحرص في دخول اللعبة الديمقراطية ياتي لاظهار وجود حراك ديموقراطي ولكن دون المجازفة في اظهار قوى المجتمع الاخرى .

    وهذه الاستعراضية ستلبي للحزب الحاكم رغبتة في ان ((ترسي عليه المناقصة الامريكية للديمقراطية)) بعد ان قدم اخر زعيم عربي يخوض انتخابات هو حسني مبارك عطاء مشجع هو88% كاسرا القاعدة السابقة..
    فكان لابد للحزب الحاكم ان يقدم عطاء اقل ولكن دون ان يخسر في هذه المناقصة التي ستمكنه من الحصول على الدعم والاعتماد كمتعهد للديمقراطية الأمريكية في المنطقة ومقاول لتعبيد الطريق نحو التغيير في الجزيرة العربية ووكيل وحيد لاستيراد الحرية الامريكية واعادة شحنها الى شعوب الخليج .



    ولكن ايضا دون ان تصل رسالة لا للداخل او للخارج ان هناك قوى سياسية اخرى في طور التشكل مما قد يصرف جزء من انظار الخارج والداخل الى هذه القوى .



    ولكن كبرت اللعبة فوقع في مفارقة حول معها ايلول الثورة الى ايلول أسود.
    فبالرغم من انالفرق بين 20ايلول و26 ايلول ايام قلائل لكن البون بينهما شاسع فيما يخص التأثير على الحياة السياسية اليمنية المعاصرة .



    الفرق بينهما ممتد بامتداد الفرق بين الثورة والانقلاب عليها وعلى أهدافها .



    فالثورة التي قامت لتزيل الحكم الفردي البائد وإقامة نظام جمهوري ديمقراطي يتم الان الانقلاب عليها وتكريس سلطة الفرد وتهيئة الظروف السياسية للتوريث وتجهيز الذهنية اليمنية لتقبلها كحقيقة واقعة .



    كما ان الجيش الوطني القوي المعد لحماية البلاد اصبح يسخر لحماية اسياد البلاد وقمع معارضيهم ومصادرة حق الشعب في التغيير الديمقراطي السلمي فاتجه ليدك قصر البشائر الجديد بشائر الديمقراطية والتغيير ولينطلق مارد الانقلاب ليعيد مارد الثورة الى القمقم وينفلت هو من عقاله يقتحم البيوت والمقرات الحزبية ويحرق صناديق الاقتراع وكأنها ثكنات الأعداء ولم ينسى بعض المخبرين ان يمروا الى بيت سامية الاغبري فلربما تكون حرة او نزيهة او شفافة او احد من العائلة الديمقراطية واعداء النظام الجديد يحاول ان يختبأ لديها .



    لقد جاء هذا الانقلاب كامتداد للرغبة في تكديس الثروة في ايدي فئات محدودة وحرمان جماهير الشعب من حقهم في الحياة الكريمة ولتوسيع الهوة بين الفئة المسحوقة من عامة الشعب وبين المتخمين .



    ولم تسلم بقية اهداف الثورة من الأضرار الجسيمة التي ألحقها الانقلاب بالأهداف السابقة التي من اجلها أريقت دماء طاهرة ما كان يراود أصحابها حتى في اسوأ الكوابيس ان اليمن ستصل الى ماهي عليه .



    وهكذا وببيان عسكري رقم واحد يطاح بالديمقراطية والحرية والنزاهة والشفافية وتعلن الجمهورية الجديدة .



    اذا فالسلطة حولت ايلول الى ايلول اسود فهل ستسعى المعارضة ان يكون هذا الخريف هو خريف الغضب .



    لابد في اعتقادي ان تفعل ذلك والا فقدت مشروعيتها فمن سيعطي صوته مرة أخرى الى من لا يستطيع ان يحمي قداسة هذا الصوت.



    ولتبدأ معركتها من ايقاض الوعي فالظلم لا يصنع ثورة بل ان الإحساس بالظلم هو الذي يصنعها فيجب ان يحس هذا الشعب بصنوف الظلم التي يسومها كل يوم .
    [/COLOR][/SIZE]​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-24
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    لله درك أخي طارق عثمان
    فايقاظ الوعي الشعبي بالظلم الواقع عليه
    وأنه مع كونه من القدر إلا أن مدافعته وواجبه لاتنافي الإيمان بالقدر
    بل هي واجب ديني وانساني
    وأنه مع كونه يحصل في بلاد أخرى ولأناس آخرين ماهو اسوأ منه
    إلا أن الرضا بالدون لن يؤدي بنا إلا إلى المزيد من الدونية
    وهاهو نظام الاستبداد والفساد يسير ببلادنا على مدى الـ 28 عاما
    إلى ذيل القائمة في كل أمر ايجابي على مستوى العالم
    وإلى صدارة القائمة بلا فخر في كل أمر سلبي
    وليس بعد ذلك إلا الوقوع في هاوية لايعلم إلا الله مداها
    ومالم أكتفى المثقفون الذين لم يبيعوا ضمائرهم
    بمصمصة شفاههم وابداء الحسرة على قلة وعي هذا الشعب
    ولم ينهضوا بواجبهم في توعية الشعب
    فهم أحق من تنطبق عليه صفة قلة الوعي
    فتأمل!!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-24
  5. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    تصدق يا حكيم المجلس السياسي انك خطفت هذه العبارة من لساني !
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-24
  7. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    أعتقد أن هذه الانتخابات كانت تجربة للمشترك

    تعلموا منها ما معنى التعددية ...فلقد كانت هذة الاحزاب سابقاً مجرد اداه بيد النظام تتحرك وفق خطط مرسومة لها ...وكأنها اشخاص تقوم بأدوار معينة في تمثيل مسرحية خرافية تظهر للعالم ديموقراطية الشعب اليمني .. وها انا اليوم ارى بأم عيني تعددية حزبية صادقة وفاعلة ..

    فلذا أقول لصالح:
    شكراً لك .. فلقد وجهة هذه القيادات الى التعددية بل وارشدتهم الى دورهم الحقيقي الذي كان مفترض منهم القيام به من الوهلة الاولى لميلاد هذة الاحزاب..
    فلقد كسروا الحاجز النفسي .. ومن الغد ستقوم هذة الاحزاب بما كان عليها القيام به .
    ولتكن هذه الاحزاب هي آليه الحقيقية لتغير .
    فالرهان على هذه الشريحة المثقفة في المرحلة القادمة للنتشل المجتمع من وحل التخلف والفساد .. لترتقي به ليس لمواكبة الدول المتقدمة والعالم المتقدم .. ولكن لنقلة نوعيّة لمواكبة دول العالم الثالث. كون اليمن ما زال تحت الصفر .


    ومع السلامة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-24
  9. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    كل اشي الا الاحرار في وطني :

    سامية ورشيدة وغيرهم ...

    فهناك قوافل من الابطال من لازالوا يقاومون الهمجية والفردية .. فيحاول النظام الفاسد ان يسحقهم بعد ان فشل في ضمنهم الى فرق حسب الله الكثيرة لديه .

    7 سنوات العجاف ... سوف يعلم جيدا من صوت للفرد النتيجة المرة ..

    بصراحة .. اتوقع انقلاب في خلال عام انقلاب عسكري يطيح بالرئيس .
     

مشاركة هذه الصفحة