أسباب رفض اللقاء المشترك لنتائج الانتخابات الرئاسية والمحلية

الكاتب : مراد   المشاهدات : 983   الردود : 15    ‏2006-09-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-23
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    مازال البعض يصر على تجاهل المخالفات الانتخابية الواضحة التي تقدح في نتيجة الانتخابات ، وتسهيلاً لإيضاح المسألة نورد هنا الأسباب التي تقف خلف رفض اللقاء المشترك لنتائج الانتخابات الأخيرة ، وهي الأسباب التي ذكرها بلاغ صحفي منسوب للقاء المشترك في أمانة العاصمة ، وهي نفس الأسباب التي تتفق مع وجهات النظر المؤيدة للقاء المشترك ومع الذين عايشوا اللحظات الانتخابات في الميدان :

    1. إستخدام آلية وإمكانيات الدولة في العملية الانتخابية وتسخيرها لصالح الحزب الحاكم.

    2. ضعف الحبر الذي يعتبر وسيلة لمنع تكرار من يريد التزوير.

    3. إرهاب الناخب وتخويفه من مزاولة حقه الانتخابي مما أدى إلى إحجام حوالي 50% من الناخبين عن الإدلاء بأصواتهم.

    4. حذف مالا يقل عن 30% من أعضاء اللقاء المشترك من السجل الانتخابي بدون أي أسباب لنكتشف حرمانهم من الاقتراع وتحويل أسمائهم إلى سجل المحذوفين ، وتأخير نزول السجل الانتخابي ، وعدم تسليم اللقاء المشترك نسخة منه خير دليل على النية المبيتة للجنة العليا والحزب الحاكم لمصادرة إرادة الناخبين وحقهم الدستوري .

    5. اعتقال الناشطين من أعضاء اللقاء المشترك والتهجم على منازل البعض واقتحامها بغرض إرهاب أعضائنا وأنصارنا لتحجيم العمل الميداني وإيصال رسالة للمواطنين بأن الوضع متأزم.

    6. اكتشاف بعض الناخبين يوم الاقتراع أن صورهم قد أزيلت من السجل وتم تبديلها بصور أشخاص آخرين اقترعوا بالنيابة عنهم.

    7. الاقتراع العلني في بعض المراكز بغرض إحراج الناخبين.

    8. التزوير المبكر والمصادرة الصارخة للحزب الحاكم لإرادة الناخبين وحرياتهم منذ فترة القيد والتسجيل بإقحام أبناء القوات المسلحة والأمن وإجبارهم على التسجيل في غير مراكزهم وتخويفهم بأن تصويتهم سيعرف وأن صناديق اقتراعهم معروفة وتهديدهم بمرتباتهم وبلقمة عيشهم.

    9. تمزيق دعاية اللقاء المشترك وملصقاته وتشويهها واعتقال فرق عمل اللقاء المشترك التي تقوم بتلصيق البديل عنها.

    10. إيقاف وعرقلة الفرز في المراكز التي تقدم فيها مرشحي المشترك.

    11. فتح الصناديق في كثير من المراكز بعد تشميعها وإغلاقها بالأقفال بسبب تخبط اللجنة العليا وعدم ترتيب آلية اتصال سليمة وسريعة بينها وبين اللجان المختلفة.

    12. طرد مندوبي مرشحي المشترك وتهديدهم من قبل الأمن والسماح لفرق عمل الحزب الحاكم ومتنفذوه بالدخول والخروج إلى اللجان وساحات المراكز دون أي مبرر.

    13. عدم التحري من شخصية الناخب في كثير من المراكز الأمر الذي انعكس على تسهيل التصويت نيابة عن الغائبين.

    14. التأشير في كثير من المراكز لصالح مرشحي المؤتمر نيابة عن الأميين والمعاقين وغيرهم.

    15. تصويت صغار السن من طلاب وطالبات المدارس الذين أقحمت أسمائهم في سجل القيد الأخير تحت تأثير وتهديد المدراء والمديرات للطلاب والطالبات بضرورة انتخاب مرشحي المؤتمر وإلا سيكون الرسوب مصيرهم , كما حجبت نتيجة الثانوية العامة للغرض نفسه.

    16. العبث بالمال العام وتوظيفه لصالح الحزب الحاكم حيث تم توزيع مبالغ مالية لحشد الطلاب والمدرسين والإداريين إلى ميدان السبعين في آخر مهرجان أقامة المؤتمر بواقع 8000 للإداري و5000 للمدرس و1800 للطالب.

    17. وجود تناقض في بعض محاضر لجان الفرز حيث تظهر أرقام بالزيادة حالة وبالنقص حالة أخرى بين إجمالي المصوتين وإجمالي الأصوات الصحيحة والباطلة.





    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-23
  3. عبدالرحمن العمودي

    عبدالرحمن العمودي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-29
    المشاركات:
    88
    الإعجاب :
    0
    ماذ تنتظر من دوله رئيسها سواق تاكسي لا تهمه قواعد مرور او حتى الالتزام بالاشارات
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-23
  5. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    وهذا ما قالته البعثة الاوربية

    قالت البارونة البريطانية نيكولوسون ونتربورن كبيرة مراقبين البعثة الاوروبية للمراقبة على الانتخابات اليمنية أن الانتخابات الرئاسية والمحلية التي لم تكتمل نتائج فرزها حتى الآن تأثرت سلباً بالعديد من الجواب الهامة. واستعرضت نيكولوسون في مؤتمر صحفي نظمته اليوم بعثة الرقابة الأوروبية بعض الجوانب الهامة التي أثرت سلبا على العملية الانتخابية "رئاسية ومحلية" معتبرة استغلال الحزب الحاكم لموارد الدولة أثناء حملته الانتخابية من ابرز تلك الجوانب.

    وفيما أشادت عضوة الاتحاد الأوروبي وكبيرة مراقبي البعثة الأوروبية للرقابة على الانتخابات بنجاح إجراءات الاقتراع في المراكز الانتخابية التي راقبتها البعثة ,انتقدت بعض الاعتقالات التي طالت عدد من مرشحي المعارضة ومناصريهم بالإضافة إلى إغفال التغطية الإعلامية للانتخابات المحلية.

    وقالت نيكولوسون أن البعثة الأوروبية المكونة من 119 مراقب تمكنت من الرقابة على 82% من مراكز الاقتراع في أنحاء متفرقة من دوائر المحافظات (46% من مراكز الحضر و54% من مراكز الريف).
    وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء اليوم في فندق تاج سبأ بالعاصمة صنعاء أعلنت البعثة الأوروبية للرقابة على الانتخابات عن تقريرها الأولي المتعلق بشأن إجراءات الاقتراع والفترة التي سبقتها.

    وقال تقرير بعثة الرقابة الاوروبية أن اجمالي نسبة المشاركين في عملية الاقتراع لم تتجاوز الـ 58%, معبرا عن أسف البعثة الأوروبية لحالات العنف التي نتج عنها خمس وفيات و42 جريح في حوادث ذات علاقة بالعملية الانتخابية.

    وأشار التقرير ـ حصلت الصحوة نت على نسخه منه إلى المشاكل التي واجهت عملية تحديث السجل الانتخابي واصفا إجراءات اللجنة العليا للانتخابات بحذف ما يزيد على 200 ألف اسم بالعملية غير الشفافة لأنها لم تعط فرصة حقيقية للناخبين وللأحزاب السياسية للتحقيق من دقتها.

    وفيما اشاد تقرير البعثة الاوروبية بالحملات الانتخابية واحترام كلا المتنافسين حق الآخر بالقيام بها قال أن مستوى التسامح في تلك الحملات انخفض في بعض الحالات بسبب الخطاب السياسي العدائي في إشارة منه إلى حالات الاعتقال التي طالت العديد من مرشحي المعارضة وأنصار أحزاب اللقاء المشترك بتهم قد تبدو دوافعها سياسية ـ بحسب التقرير ـ بالإضافة إلى استخدام موارد الدولة بشكل متكرر لدعم الحزب الحاكم والاستفادة من الجهات التابعة للدولة وبالأخص الشرطة والجيش لدعم الرئيس الحالي مرشح الحزب الحاكم للرئاسية.

    وتحدث تقرير الرقابة الأوروبية عن تقارير موثوقة كشفت ضغوطات مورست على المرشحين المحليين وبالذات المرشحات, مؤكداً على أهمية أن تتجه اليمن لمعالجة الوضع الثانوي للمرأة ومستويات التعليم المنخفضة التي تستثني العديد من المواطنين في العملية السياسية.

    وقال ان الانخفاض الكبير في مشاركة المرأة كمرشحة في هذه الانتخابات عكس نمطاً واضحاً وشاملاً لإستثناء المرأة كمشاركة في العملية الديمقراطية في اليمن مرجعاً أسباب انخفاض مشاركة المرأة في العملية الانتخابية إلى تزايد معدلات الأمية في أوساطها ولعدم دعم الأحزاب السياسية لها.

    وفيما أشاد التقرير بإلتزام الإعلام الرسمي تجاه مهرجانات مرشحي الرئاسة إلا انه قال أن الإعلام اظهر انحياز واضح على مستوى التقارير الإخبارية في الإذاعة والتلفزيون لمرشح الحزب الحاكم,فقد خصص التلفزيون كما يشير التقرير 37% من افضل اوقات البث للحديث عن نشاطات الرئيس صالح و20% لاعضاء الحكومة كما خصصت اذاعة صنعاء 48% من نشراتها الاخبارية للحديث عن الرئيس و47% للحكومة.

    ولم يسجل التقرير الأول للرقابة الدولية أي تهديدات للصحفيين أثناء فترة الدعاية الانتخابية بالرغم مما وصفه بالقيود الكثيرة على حرية وسائل الإعلام في اليمن.

    وبقدر ما وصف التقرير الانتخابات وإجراءات الاقتراع بالجيدة "تمثل انجاز كبيراً للتطور الديمقراطي في اليمن" أشار إلى بعض جوانب النقص في العملية الديمقراطية في اليمن كضعف النظام القضائي والمناخ العام الذي تتركز فيه السلطة بيد الحزب الحاكم.

    وفيما يتعلق بالإطار القانوني للانتخابات أكدت البعثة الأوروبية للرقابة على الانتخابات في تقريرها وجود العديد من الاشكاليات التي ينبغي معالجها لتلافيها في الانتخابات المستقبلية والتي من أهمها الأحكام المتعلقة بتسجيل المرشحين وعدم وجود اجراءات واضحة للشكاوى ضد المخالفات الانتخابية بالاضافة إلى ما وصفته بمحدودية الثقة العامة في الإنفاذ المناسب للنصوص القانونية بسبب ضعف النظام القضائي في تنفيذ احكام القانون.

    وقال التقرير توجد نصوص متناقضة في قانون الانتخابات تتعلق بأين يمكن للناخب التصويت في الانتخابات الرئاسية وقد أدى ذلك الغموض كما يشير التقرير إلى أن تلغي اللجنة العليا للانتخابات العمل بنظام الدائرة الواحدة في الانتخابات الرئاسية مؤكداً أن قانون الانتخابات يفتقر إلى تحديد اجراءات واضحة لتسجيل المرشحين للانتخابات المحلية فالقانون كما تقول بعثة الرقابة الأوروبية لم ينص على الحق في الاعتراض على قرار اللجنة العليا في حال رفض قبول طلب المرشح.

    وفيما يتعلق بإدارة الانتخابات قال تقرير البعثة الاوروبية على الرغم من أن اللجنة العليا للانتخابات تعمل على المستوى الوطني "المركز الرئيسي" باسلوب تشاركي" وتتخذ قراراتها بالاجماع إلا أن الأعضاء من أحزاب اللقاء المشترك في اللجان ذات المستوى الأقل قد تم تهميشهم كنتيجة للدور الذي يلعبه فروع اللجنة العليا ولجانها الأمنية حيث أن هذه الجهات التي تعمل بالتوازي مع اللجان الإشرافية والأصلية المشكلة من الأحزاب تميل إلى أن تتشكل من مسئولين تم تعيينهم بأوامر رئاسية ويؤدي قربهم من الحزب الحاكم بحسب التقرير ـ إلى إعطاء انطباع عن وجود حزبية في عملية اتخاذ القرار المتعلق بإدارة الانتخابات.

    واكد التقرير ان السجل الانتخابي تعرض لشبهات كبيرة اثناء تحديثه في ابريل ـ مايو 2006م بسبب مقاطعة أحزاب المعارضة تشكيل لجان القيد والتسجيل ,وانتقد التقرير عدم اتخاذ اللجنة العليا للانتخابات إي خطوات لإنفاذ تشريعات الحملة الانتخابية التي تمنع سوء استغلال موارد الدولة أو التدقيق في تمويل الحملات مشيرا إلى أن الخطاب السياسي لمرشح الحزب الحاكم " الرئيس الحالي "كان في مرات عديدة بنبرة هجومية حادة بما في ذلك الادعاء بوجود علاقة بين حارس مرشح أحزاب اللقاء المشترك المهندس بن شملان بجهة إرهابية كما انتقد التقرير الدولي استخدام نصوص القانون الجزائي المتعلق بالاساءة لرئيس الجمهورية كأساس لاعتقال عدد من مرشحي المشترك ومناصريهم منتقدا اعتقال مالك مطبعة المجد التي كانت تقوم بطباعة مواد دعائية لمرشح أحزاب اللقاء المشترك,

    وعبر التقرير عن أسف بعثة الرقابة الأوربية على الانتخابات لوفاة خمسين شخصا في اب وتعز في مهرجانات انتخابية مزدحمة وغير منظمة - بحسب التقرير.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-23
  7. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    التاكسي ، مظلة الفاسدين ، ليست مسرحية ، التتار ، المستأجر .. كلها مصطلحات جديرة بالتأمل في قائلها ، وستعطي إجابة صريحة لا لبس فيها لا يحبذها المصفقون والمطبلون !!

    أشكر مرورك أخي عبدالرحمن .. :)


    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-24
  9. الحمزه اليماني

    الحمزه اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-08
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    1
    بعد هذا كله اذا سكتت المعارضه فستصبح -جنب الى جنب مع السلطه- من الفساد الذي يجب تغييره
    فلزاما عليها ان لا تعترف بشرعية السلطة القادمه
    فانا اعتقد ان بعد هذا لا يوجد امل في التغيير عن طريق الديمقراطيه التي هي اليوم ديمغلاطيه
    كما اجزم ان قاداتنا في المعارضة لن يخيبو امل شعب علق عليهم كل اماله
    ولكم مني اطيب التحايا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-24
  11. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0

    كلامك صحيح
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-24
  13. mowj_aden

    mowj_aden عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-20
    المشاركات:
    625
    الإعجاب :
    0
    المعارضه انا وانت والشعب المضلوم من المهره الى صعده ولاكن مع الاسف الكل ينتضر الاخر ليقوم بعمل شي .

    وانا وانته والجميع يجب ان نتذكر ( شهداء ) الثوره اليمنيه
    لماذا وكيف ومن اجل من حتى نعرف انفسناء هل يوجد لديناء من رجولتهم وشجاعتهم ووطنيتهم شيىً ما.





    (ان اللحظات الأشد خطرا على الحكم الجائر هي تلك

    التي ترغم فيها الحكومة على اصلاح ذاتها .

    فالضيم الذي يصبر عليه الشعب حين يبدو

    التخلص منه مستحيلا ً، يغدو امرا لا يطاق متى لاح

    في الأفق إمكان ازالته . حينها تنطلق الشرارة التي

    تقدح زناد المقاومة المكبوته فتتشكل كرة

    ثلج متدحرجة تتعاظم وتكتسب الزخم الذاتي

    والتراكمي حيث تكتسح أعتى الدكتاتوريات )
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-24
  15. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2

    ولهذا الرئيس في آخر مؤتمر صحفي شكر فيه "المعهد الأميركي" فقط ولم يذكر البعثة الأوروبية لأن الأوروبيين تناولوا الشأن الانتخابي بشفافية ومهنية ، وحتى لو أتت "الأمم المتحدة" فأصحابنا أصيبوا بداء "النرجسية القاتلة" ولا يهمهم بعد اليوم أحد ..عموماً "العبرة بالخواتيم" !!
    شكري وتقديري أخي الغالي وشهر مبارك :)



    [​IMG]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-24
  17. CONAN595

    CONAN595 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-29
    المشاركات:
    207
    الإعجاب :
    0
    يا خبرة عيب عليكم تتكلمو علي فخامة الرئيس استحو على انفسكم علي عبد الله صالح اشرف شخص في اليمن ولو ما تصدقوش اسئلو ابن شملان الان ابن شملان يعرف ان علي عبد الله صالح اشرف منة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-24
  19. saher22

    saher22 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-01
    المشاركات:
    904
    الإعجاب :
    11
    نصيحتي للمشترك والي شاركهم الهزيمة ينسى كل شئ .. كانت مرحلة .. وعليهم الاستفادة منهاا .. بشكل اخر ... لو نضل نتكلم في هذه الاشياء .. الكل لدية من الوثائق والادلة الي سوف يؤثر بالاخر.. علينا فهم الديمقراطية صح .. مهما كانت سيئة
     

مشاركة هذه الصفحة