ما هي الأسباب التي جعلت المشترك في المعترك؟

الكاتب : هاروت   المشاهدات : 301   الردود : 1    ‏2006-09-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-23
  1. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    قد نختلف احيانا عندما ندلي بأراءنا .. ولكن في الأخير كلا منا يطلـق المقوله التالية بينما أنه
    لا يعرف ما معناها وهي (الاختلاف في الرأي لا يفســد ود قضيــه )..
    فلنختلف .. في هذا الموضوع وليذهب الود الى زمبابويه !!!!!!!!!!!!!
    ولنعلم أن هنالك تتداعيات جعلت أكبر وألد الأعداء والخصومات السياسية ان تجتمع تحت مظلة واحدة .. وأن تختار بأن تكون في صف المعارضة لهذا الحزب الحاكم.. الذي فشل في إدراة الحكومة .. فكما لا يخفي على الجميع ان هنالك نهب لثروات .. وتدني في المستوى التعليمي... ولا تتوفر مجانيّة التعليم لشريحة الفقيرة .. وخصوصا في مجال التعليم العالي
    كالجامعات .. ولم يحصلوا اطلاقا على منح دراسية .. بسبب اولاد المسؤولين الذين فاقوهم علماً وفهما .. أما المجال الصحي حدث ولا حرج .. ان اليمن ما زال يواكب عصر العجلة
    في ادارة مستشفياته .. التي لا توجد بها ادوات .. ولا كوادر .. ناهيك عن المواطنون لا يمتلكون بطايق صرف صحي .. فاليمن الحالي لم يأخذ الصحة في محمل الجد .. رغم الجهود العالمية رغم المساعدات , لذا تبقى العداوة بين هذا الحزب الحاكم والصرف الصحي متتالية حتى قيام الساعة لو استمر.
    اما عن السكان والتخطيط الحضري .. لو ذهبت الى صنعاء لوجت البناء العشوائي سائد .. وايضا انتقل الى عدن .. وذلك بسبب السيطرة من قبل افراد في القوات المسلحِة على القطاع
    العام من اراضي واستحواذهم عليها وتحوليها الى خرابات سكنية وذلك بسبب البيع والتقسيم العشوائي للأراضي .. بل أن الدولة لا تعير لهذا الجانب اي اهتمام كونها مشغولة في التسول
    فكما نعهدها دائماً لا تجيد الا طرق الأبواب.
    وايضا عن البطاله التي تواجه المجتمع المدني اليمني .. نحن نعلم ان التراكم السكاني يبدوا كبيرا في المدن وان هذه المدن بحاجة الى مصانع .. الى شركات لاستغلال هذه اليد العامله
    وايضا لتشغيل الباطلين عن العمل ... ولان هذة الايادي عاطلة انتشرت البطاله .. وتدهورت
    العادات اليمنية .. واصبح اليمني باحثا على لقمة عيشة . من اي مصدر كان
    سوى بالسرقة .. بالاختلاس.. الخ
    واصبحت السياحة هي المشروع الاهم لدى الدولة .. واصبحن اخواتنا
    وبناتننا سلعة يريد هذا النظام ان يتاجر بها . محولا بلدنا الأسلامي
    الى بلد أباحي لا يختلف عن لوس انجلوس .. في الدعر فقط!!!!
    ايضا رعايه الامومه مفقودة ,, وحقوف الطفل ,, والمعاقين ..
    اما القضاء اليمني فانه يتمتع بلصوص .. من درجة امتياز .. واصبح القضاء اليمني
    نموذجا عالميا يحتذي به في التدني لا غير .

    اذا ان هذه الخصومات السياسية ..

    اتفقت ان هذا الحزب الحاكم .. يمارس الظلم وسياسة
    الجوع والفقر والمرض ضد هذا الشعب .. ولم يختلفون على هذا
    وكانت هذة النقطة هي نقطة الائتلاف ونتج عنها

    اللقاء المشترك .

    لذا اخاوني الكرام اريدكم ان تعددوا لنا نقط الائتلاف لهذا المشترك رغم الخصومة السياسية .
    هاروت
    مواطن بلا هوية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-24
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي هاروت
    لايمكن لكاتب هذه السطور بأن يجيب على سؤالك بأفضل مما تفضلت به
    فقد كفيت ووفيت فيما يتعلق بأوضاع الشعب والوطن
    وللاضافة فقط إلى ماذكرته فيما يتعلق بالجانب السياسي
    فقد وجدت احزاب اللقاء المشترك نفسها تتعامل مع نظام
    يعاملها كأوراق يلعب بها
    أو كروت بحسب تعبير "صالح"
    ويضرب هذا بهذا ويفتن بين هذا وذاك
    وكل ذلك من أجل ديمومته على الكرسي
    فأتفقت اطراف اللقاء المشترك على المشترك فيما بينها
    وعلى قاعدة "فلنتعاون فيما اتفقنا (اشتركنا) فيه ،
    ولنتفاهم حول ما اختلفنا بشأنه"
    وسار الجميع على هدى هذه الفكرة التي أملاها الواقع إلى جانب العقل والمنطق
    ومن نكث فإنما ينكث على نفسه
    فـتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن

    لمزيد من التأمل:
    كلن يُبا تجزع العوجا على الثاني
    وكلكم تحت هج أعوج تجرونه
    شيخ الثوار القردعي
     

مشاركة هذه الصفحة