تضارب ارقام اللجنة العليا للانتخابات ، ما دلالاتها؟؟

الكاتب : لبيب الشرعبي   المشاهدات : 292   الردود : 1    ‏2006-09-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-23
  1. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    في الساعة الحادية عشر والنصف مساءً من يوم الخميس الموافق 21 / 9 / 2006م

    أعلن الأستاذ عبده الجندي رئيس قطاع الإعلام والتوعية الانتخابية باللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء

    النتائج الأولية للاقتراع في انتخابات رئيس الجمهورية لعدد ( 17,500 ) صندوق تم فرزه

    وقال بان النتائج بناءً على محاضر الفرز الموقعة من اللجان الميدانية ومندوبي المرشحين التي وصلت إلى اللجنة العليا

    وتم مراجعته من قبل الصحفيين حول تضارب الارقام التي اعلنها واستنتج بعض الصحفين بعض الننتائج منها ان الارقام غير صحيحة

    الارقام التي اعلنها

    اولا

    إجمالي من أدلو بأصواتهم : 4,330,335 حتى تلك الساعة

    وقال ان العدد الكلي للذين ادلوا باصواتهم اربعة مليون وشوية عل حد تعبيره

    عدد الصناديق التي لم تصل نتائجهم او لم يتم الفرز هو 10,200 صندوق

    وبحسبة بسيطة يكون العدد المتبقي للاصوات التي لم تعلن 2,523,966 صوت وهذا ليس شويه

    صحيح قد لايغير في من يكون الفائز ولكنه يشكك في حيادية اللجنة او عل الاقل من اعد الارقام واعلنها

    ثانيا

    اعلن ان
    الاخ علي عبدالله صالح حصل على 3,447,374
    والاخ فيصل بن شملان على 884,717
    والاخ فتحي العزب على 16,498
    والاخ ياسين عبده سعيد 13,552
    والاخ أحمد المجيدي 5,978
    عدد لاصوات الملغاة 2,736
    ........................................................................
    المجموع 4,370,855

    عند تجميع الاصوات يوجد زيادة 40,520 صوت

    واصرت اللجنة العليا عل هذه النتيجة ووضعتها في موقعها الخاص بالرغم من ملاحظات الصحفيين

    علي اي شيئ يدل هذا الاصرار

    هذا الملاحطات الرقمية ولدي الكثير من الملاحظات الاخرى​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-23
  3. NoOne

    NoOne قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-20
    المشاركات:
    16,015
    الإعجاب :
    21
    ما شافوهم وهم يسرقوا شافوهم وهم يتقاسموا

    هذا المثل اليمني ينطبق على اللجنة العليا والحزب الحاكم

    لو اقتنعوا بالنجاح بفارق نسبة بسيطة لما احتاجوا ان تسقط اقنعة تزويرهم سقوطا مريعا كما يحصل
    لكن الغرور يفضح صاحبه وجنون العظمة كان سببا في انهيار الكثيرين
     

مشاركة هذه الصفحة