نوادر وطرائف

الكاتب : أنمار   المشاهدات : 569   الردود : 1    ‏2006-09-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-23
  1. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    نوادر وطرائف

    يسوق الحمير ويعدها
    كان أحد الحمقى يسوق عشرة حمير فركب واحداً منها وعدها فإذا هي تسعة حمير فنزل وعدها فإذا هي عشرة، فقال: أمشي وأربح حمارا خير من أن أركب وأخسر حماراً

    أشجع الناس
    قيل لبخيل: من أشجع الناس؟
    قال: مَنْ سَمِعَ وَقْعَ أَضْراس الناس على طعامه ولم تَنْشَقَّ مَرَارَتُهُ.

    رأس الديك
    قال دِعْبِل: كنا عند سهل بن هارون فلم نبرح حتى كاد يموت من الجوع فقال: وَيْلَكَ يا غلام آتِنا غداءنا، فأتى بقصعة فيها ديك مطبوخ تحته ثَرِيد قليل، فتأمل الديك فرآه بغير رأس؛ فقال لغلامه: وأين الرأس؟ فقال: رميتُه، فقال: والله إني لأكره من يرمي بِرِجْلِهِ فكيف برأسه؟! وَيْحَكَ أَمَا علمت أن الرأس رئيس الأعضاء ومنه يصيح الديك ولولا صوته ما أُرِيدَ، وفيه فَرَقُهُ الذي يُتَبَرَّك به (فَرَق الدِّيك: عُرفه) وعينه التي يضرب بها المثل فيقال: شراب كعين الديك، ودماغه عجيب لوجع الكُلْيَة ولم نر عظماً أهشَّ تحت الأسنان من عظم رأسه، وَهَبْكَ ظننت أني لا آكله أَمَا قلتَ: عنده من يأكله؟!! انظر في أيِّ مكان رميتَه فَأْتِنِي به. فقال: والله لا أدري أين رميته؟ فقال: ولكني أنا أعرف أين رميته. رميته في بطنك؛ الله حسبك.

    الطعام أولا
    قعد أبو الحارث مع امرأة له فحادثته ساعة فجاع فطلب الأكل، ?قالت له: أما في وجهي ما يشغلك عن الأكل؟! قال: جُعِلْتُ فِدَاكِ؛ ?لو أن جَمِيلا وبُثيْنَة (وكان يضرب بهما المثل في العشق) قعدا ساعة لا يأكلان لبصق كل منهما في وجه صاحبه وافترقا.

    كن ضيفا على الضيف
    قال الهيثم بن علي: نزل على أبي حفصة الشاعر رجلٌ من اليمامة فأخلى له المنزل ثم هرب مَخافة أن يلزمه قِرَاه في هذه الليلة (القِرَى: إضافة الضيف) فخرج الضيف واشترى ما احتاج إليه ثم رجع وكتب إليه:
    أيها الخارج من بيتــــه**وهارباً من شدة الخـــوف
    ضيفك قد جاء بزادٍ لـــه**فارجع وكن ضيفاً على الضيف

    ابنة فاقت أباها
    اشترى رجل من البخلاء داراً وانتقل إليها فوقف ببابه سائل فقال له: فتح الله عليك. ثم وقف ثانٍ فقال له مثل ذلك ثم وقف ثالث فقال له مثل ذلك ثم التفت إلى ابنته فقال لها: ما أكثر السُّؤَّال في هذا المكان. قالت يا أبت ما دُمْتَ مستمسكاً لهم بهذه الكلمة فما تُبَالِ كثروا أم قَلُّوا!!!

    ضرب الخصمين لأن بينهما الظالم
    قال ابن خلف: اختصم رجلان إلى بعض الولاة فلم يحسن أن يقضي بينهما فضربهما وقال: الحمد لله الذي لم يَفُتْنِي الظالمُ منهما.

    الجائزة الكبرى
    قال رجل من البخلاء لأولاده: اشتروا لي لحماً، فاشتروه فأمر بطبخه فلما استوى أكله جميعه حتى لم يَبْق في يده إلا عَظْمة وعيون أولاده تَرْمُقه. فقال: ما أُعْطِي أحداً منكم هذه العَظْمة حتى يُحْسِنَ وَصْفَ أَكْلِها. فقال ولده الأكبر: أُشَمْشِمها يا أبتِ وأَمُصُّها حتى لا أَدَعَ للذَّرِّ فيها مَقِيلاً (الذَّرُّ::ل صِغارُ النملِ) قال: لستَ بصاحبها. فقال الأوسط: أَلُوكها يا أبت وألحسها حتى لا يدري أحدٌ لِعَامٍ هي أم لعامين. قال: لست بصاحبها فقال الأصغر: يا أبت أمصها ثم أدقها وأسفّها سفًّا. قال: أنت صاحبها وهي لك؛ زادك الله معرفة وحزماً.

    الضيف الثقيل
    وقف أعرابي على باب أبي الأسود وهو يتغدى فسلَّم فرد عليه، ثم أقبل على الأكل ولم يعزم عليه، فقال له الأعرابي: أَمَا إني قد مررت بأهلك قال: كذلك كان طريقك. قال: وامرأتك حُبْلَى. قال: كذلك كان عهدي بها. قال: قد وَلَدَتْ. قال: كان لا بد لها أن تلد. قال: ولدت غلامين. قال: كذلك كانت أمها. قال: مات أحدهما. قال: ما كانت تقوى على إرضاع اثنين. قال: ثم مات الآخر. قال: ما كان ليبقى بعد موت أخيه. وقال: ماتت الأم. قال: حزناً على ولديها. قال: ما أطيب طعامك. قال: لأجل ذلك أكلته وحدي ووالله لا ذُقْتَهُ يا أعرابي.

    الضيف الجائع
    قيل: خرج أعرابي قد ولاه الحَجَّاج بعض النواحي فأقام بها مدة طويلة فلما كان في بعض الأيام ورد عليه أعرابي مِنْ حَيِّه فقدَّم إليه الطعام وكان إذ ذاك جائعاً فسأله عن أهله وقال: ما حال ابني عمير قال: على ما تحب قد ملأ الأرض والحي رجالاً ونساء. قال: فما فعلت أم عمير قال: صالحة أيضاً. قال: فما حال الدار قال: عامرة بأهلها. قال: وكلبنا إيقاع قال: قد ملأ الحي نبحاً قال: فما حال جملي زريق قال: على ما يسرك. قال: فالتفت إلى خادمه وقال: ارفع الطعام فرفعه ولم يشبع الأعرابي ثم أقبل عليه يسأله وقال: يا مبارك الناصية أعد علي ما ذكرت قال: سل عما بدا لك قال: فما حال كلبي إيقاع قال: مات. قال: وما الذي أماته قال: اختنق بعظمة من عظام جملك زريق فمات. قال: أومات جملي زريق؟ قال: نعم. قال: وما الذي أماته؟ قال: كثرة نقل الماء إلى قبر أم عمير. قال: وماتت أم عمير؟ قال: نعم. قال: وما الذي أماتها؟ قال: كثرة بكائها على عمير. قال: أومات عمير؟ قال: نعم. قال: وما الذي أماته؟ قال: سقطت عليه الدار. قال: أوسقطت الدار؟ قال: نعم. قال: فقام له بالعصا ضارباً فولى من بين يديه هارباً.

    كيف صارُوا أعدائي
    قالوا لأبي الأصبَغْ بن رِبعيّ: أمَا تسمع بالعدوِّ وما يصنعون في البحر فلم لا تخرجُ إلى قتال العدوّ؟ قال: أنا لا أعرفُهم ولا يعرفونني فكيف صارُوا لي أعداء؟

    الأحمق والميراث
    قيل لأحد الحمقى: عندك مال جزيل وليس لك إلا والدة عجوز وإن مت ورثتك فأفسدَتْ مالك، فقال: إنها لا ترثني، قيل: وكيف؟ قال: لأن أبي طلقها قبل أن يموت.

    أحمق يصوم يوم عرفة
    سمع أحد الحمقى أن صوم يوم عرفة يعدل صوم سنة فصام إلى الظهر وقال: يكفيني ستة أشهر.

    أحمق لا يدعو لأبيه
    ومنهم من دعا فقال: اللهم اغفر لي ولأمي ولأختي ولامرأتي، فقيل له: لِمَ تركت ذِكْر أبيك؟ قال: لأنه مات وأنا صبي لم أدركه.

    أمنية أحمقين
    حكي أن أحمقين اصطحبا في طريق فقال أحدهما تعالَ نتمنَّ على الله فإن الطريق تقطع بالحديث فقال أحدهما أنا أتمنى قطائع غنم أنتفع بلبنها ولحمها وصوفها وقال الآخر أنا أتمنى قطائع ذئاب أرسلها على غنمك حتى لا تترك منها شيئاً قال ويحك أهذا من حق الصحبة وحرمة العشرة فتصايحا واشتدت الخصومة بينهما حتى تماسكا بالأطواق ثم تراضيا على أن أول من يطلع عليهما يكون حكماً بينهما فطلع عليهما شيخ بحمار عليه زِقَّان من عسل فحدثاه بحديثهما فنزل بالزِّقَّين وفتحهما حتى سال العسل على التراب ثم قال صب الله دمي مثل هذا العسل إن لم تكونا أحمقين.

    ألم الصدر أخف من إنفاق الدراهم
    اشتكى رجل مَرْوَزِيّ صَدْره من سُعال فوصفوا له سَوِيق اللَّوْز فاستثقل النفقة ورأى الصبر على الوجع أخف عليه من الدواء، فبينما هو يماطل الأيام ويدافع الآلام إذ أتاه بعض أصدقائه فوصف له ماء النُّخالة وقال: إنه يجلو الصدر، فأمر بالنخالة فطبخت له وشرب من مائها فجلا صدره ووجده يعصم فلما حضر غداؤه أمر به فرفع إلى العشاء وقال لامرأته: اطبخي لأهل بيتنا النخالة فإني وجدت ماءها يعصم ويجلو الصدور. فقالت: لقد جمع الله لك بهذه النخالة بين دواء وغذاء فالحمد لله على هذه النعمة!!

    معلم لا يأخذ أجرته
    قال الجاحظ مررت بمعلم وهو يقرئ صبيا: "وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيدا" فقلت له ويحك قد أدخلت سورة في سورة. فقال نعم عافاك الله إذا كان أبوه يدخل شهراً في شهر فأنا أيضا أدخل سورة في سورة، لا آخذ شيئا ولا ابنه يتعلم شيئا .

    الجدي المسكين
    حضر أعرابي على مائدة بعض الخلفاء فقدم جدي مشوي فجعل الأعرابي يسرع في أكله منه فقال له الخليفة أراك تأكله كأن أمه نطحتك فقال أراك تشفق عليه كأن أمه أرضعتك.

    أعمى يستضيء بمصباح
    قال بعضهم: نزلت في بعض القرى وخرجت في الليل لحاجة فإذا أنا بأعمى على عاتقه جَرّة ومعه سِراج (أي مصباح). فقلت له: يا هذا أنت والليل والنهار عندك سواء! فما معنى السراج؟ فقال: يا فضولي! حملته معي لأعمى البصيرة مثلك يستضيء به فلا يعثر بي فأقع أنا وتنكسر الجرة.

    الشَّعبيَّ عن المسح
    سأل رجلٌ الشَّعبيَّ عن المسح على اللحية فقال: خلّلها بأصابعك فقال: أَخاف أَلاّ تَبُلّها قال الشعبي: إذن فانقع أصابعك من أَوَّل الليل.

    سأل رجل الشعبيَّ يوما: ما اسم امرأَة إِبليس؟ فقال: ذاك نكاحٌ ما شهدناه.

    هل يتوجه المستحم إلى القبلة؟
    جاء رجل إِلى أبي حنيفة فقال له: إِذا نزعت ثيابي ودخلت النهر أَغتسل فإِلى القبلة أتوجّه أم إِلى غيرها فقال له: الأفضل أَن يكون وجهُك إِلى جهة ثيابك لئلا تُسرَق.

    بخلاء ترافقوا في سفر
    ترافق بعض البخلاء في سفر فاشترى كل واحد منهم قطعة لحم وربطها في خيط وجمعوا اللحم كله في قِدْر وأمسك كل واحد منهم طَرَف خيطه فلما استوى جَرَّ كل منهم خيطه وأكل لحمه وتقاسموا المَرَق.

    نزل رجل بصومعة راهب فقدم إليه الراهب أربعة أرغفة وذهب ليحضر إليه العدس فحمله وجاء فوجده قد أكل الخبز فذهب وأتى بخبز فوجده قد أكل العدس ففعل معه ذلك عدة مرات، ثم سأله الراهب أين مقصدك؟ قال إلى الأردن قال لماذا قال بلغني أن بها طبيباً حاذقاً أسأله عما يصلح معدتي فإني قليل الشهوة للطعام!! فقال له الراهب: إن لي إليك حاجة، قال وما هي: قال إذا ذهبت وأصلحت معدتك فلا تجعل رجوعك من ههنا.

    يقال: إن رجلاً أعمى تزوج امرأة قبيحة: فقالت له: رُزِقْتَ أحسن النساء وأنت لا تدري.
    فقال لها: وأين كان البُصَراء عنكِ قَبْلي؟!

    بخيل يتجمل
    قال عمر بن ميمون: مررت ببعض طرق الكوفة فإذا أنا برجل يخاصم جاراً له فقلت: ما بالكما؟ فقال أحدهما: إن صديقاً لي زارني فاشتهى رأساً فاشتريته وتغدينا وأخذت عظامه فوضعتها على باب داري أتجمل بها فجاء هذا فأخذها ووضعها على باب داره يوهم الناس أنه هو الذي اشترى الرأس!!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-23
  3. بسيم الجناني

    بسيم الجناني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-16
    المشاركات:
    10,620
    الإعجاب :
    0
    الجدي المسكين
    حضر أعرابي على مائدة بعض الخلفاء فقدم جدي مشوي فجعل الأعرابي يسرع في أكله منه فقال له الخليفة أراك تأكله كأن أمه نطحتك فقال أراك تشفق عليه كأن أمه أرضعتك.


    ههههههههههههههههه

    رهييييييييبة
    تسلم على الطرائف والنوادر أخي الكريم

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة