رئيس المخابرات عمر سليمان المرشح الاكبر لخلافة مبارك

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 485   الردود : 1    ‏2002-07-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-11
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    رئيس المخابرات عمر سليمان المرشح الاكبر لخلافة مبارك يمسك باطراف الحبال واضافر مبارك وسط الشعب !!!
    القدس العربي/ رئيس المخابرات العامة المصرية عمر محمود سليمان يعتبر في السنوات الاخيرة الرجل القوي في مصر بعد الرئيس حسني مبارك. الجنرال سليمان في الستينيات من عمره، وهو الرجل الثقة والساعد الأيمن لمبارك. ويميلون في اسرائيل الي ان يروا فيه نائبا لمبارك عمليا، حتي وان لم يعين في المنصب رسميا. وقال مصدر اسرائيلي مطلع علي نشاط سليمان انه لا يمسك بأطراف الخيوط في مصر، بل يمسك بأطراف الحبال . والتقديرات الرائجة هي ان سليمان هو المرشح الأقوي، الي جانب وزير الدفاع محمد حسين طنطاوي، لخلافة مبارك. ومع ذلك فان مسألة خلافة الرئيس منوطة بالطريقة التي ينهي فيها منصبه وبوضع مصر في ذلك الوقت، في الساحة الداخلية والدولية. وفي الواقع الامني ـ السياسي الحالي فان المرشح المفضل سيكون رجلا قويا مثل سليمان. وفي هذه الايام يعيش سليمان، المسؤول عن الملف الفلسطيني من قبل مصر، في أوج نشاطاته في المجال السياسي، ويقدم المشورة للفلسطينيين ـ حسب ادعاء اوساط مصرية، حسب طلب السلطة نفسهاـ حول كيفية تنفيذ الاصلاحات الامنية في السلطة. وعمليا فان فكرة توحيد دزينة من اجهزة الامن، الجيش والمخابرات الفلسطينية، في ثلاثة أو اربعة أطر فقط هي فكرة مصرية. وفي ظل غياب سفير مصري دائم في اسرائيل منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2000 يقدم سليمان علي التشاور مع عدد من مقربيه الاسرائيليين. كذلك صباح امس وقبل ان يغادر المطار في اللد في طريقه الي القدس ورام الله التقي مع نفس المقربين. في بداية الانتفاضة زار سليمان اسرائيل عدة مرات كمبعوث أساسي لمبارك، ووصفه مصدر اسرائيلي كبير كان علي علاقة عمل معه بأنه رجل مثير جدا للانطباع ، فيما وصفه شخص آخر بأنه متحدث طليق بالانكليزية وذو تفكير استراتيجي .
    ويترأس سليمان، رجل القانون في ثقافته، المخابرات العامة المصرية منذ أكثر من عشر سنوات، وهذا الجهاز الذي يوازي الموساد و الشاباك ، ورئيسه هو الاطار الأكبر في اجهزة الامن المصرية في السنوات الاخيرة، التي تتميز بالهدوء النسبي في الاعمال الارهابية لمنظمتي الجهاد والجماعة الاسلامية، وتعمل المخابرات المصرية في تعميق متابعة آلاف المساجد المقامة في مصر والتي تستخدمها المنظمات المتطرفة للتحريض ضد السلطة. وينسب د. موردخاي كيدار، المستشرق من جامعة بار ايلان الي سليمان الهدوء الذي ساد في الآونة الاخيرة الساحة الداخلية المصرية، وحسب أقواله فرض سليمان الاستقرار في مصر بأسلوب العصا والجزرة، والجزرة هي ان يدع المتطرفين الاسلاميين يعيشون . حتي ان د. كيدار وصف سليمان بأنه أظافر الرئيس مبارك وسط السكان في مصر .دانئيل سوبلمان(هآرتس)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-11
  3. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    ديمة قلبنا بابها....!!!!!!!!
     

مشاركة هذه الصفحة