****(( عـــــاجــــــل::هنــــــــا نسجل ونتابع بلـــــطــــجــة الحزب الحاكم؟؟؟))***

الكاتب : المخورج   المشاهدات : 514   الردود : 1    ‏2006-09-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-20
  1. المخورج

    المخورج عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-14
    المشاركات:
    18
    الإعجاب :
    0
    الاعزاء رواد المجلس اليمني ...يشهد اليمن اليوم أهم حدث تاريخي يتمثل في ممارسة التداول السلمي للسلطة بدءا من كرسي رئاسة الدولة المثير للجدل وحتى المجالس المحلية المثيرة للتنافس المفرغ من محتواه ... عموما وكما تعلمون فاننا نأمل أن تجري الانتخابات اليوم بسلام ونتمنى هنا ان نجمع المخالفات وحوادث المخالفات الفجة التي قد لا تصل اليها اعين المراقبين الدوليين .. كما اننا نريد هنا انو ضع الصورة في حقيقتها حتى لا نتفاجأ بعد ذلك بنتيجة تخبرنا بان الانتخابات اليمنية جرت في نزاهة منقطعة النظير فلم يبكي فيها حتى الطفل الرضيع؟ اتمنى ان نتابع الموضوع باهتمام ونتفاعل هنا لنكون مصدرا مهما من مصادر الحقيقة ...
    ناس برس
    ــــــــــــــــــــــــــ
    متنفذين ينزعون كبائن الاقتراع لإرغام المواطنين على الاقتراع العلني ونهب صناديق ووثائق وتغيير للأماكن
    أكد شهود عيان في محافظة إب أن الاقتراع العلني بدأ في أغلب مديريات (العدين، مذيخرة، ذي سفال) بعد أن تم نزع كبائنها من قبل متنفذين في الحزب الحاكم من المشائخ والوزراء وأصحاب النفوذ فيها.

    ففي مديريتي العدين ومذيخرة شوهد أبناء الباشا وهم ينزعون الكبائن عنها في أغلب مراكزها لإجبار الناس على الاقتراع العلني، فيما قام محمد أحمد منصور –شاعر المؤتمر- والأمين العام المساعد صادق أمين أبو راس في مديرية ذي السفال بنزع الكبائن في اللجان وإرغام الناس على الاقتراع العلني.

    وفي محافظة تعز بمديرة شرعب الرونة الدائرة المحلية (2) قام يوم أمس محمد علي فرحان بنهب صناديق ووثائق الاقتراع بالتواطؤ مع ممثلي المؤتمر في اللجنة بهدف إجراء عملية الاقتراع في منزله، ولا يزال الاقتراع في المركز متوقف حتى هذه اللحظة.

    وفي إب بمديرية الرضمة الدائرة المحلية (16) عادت مشكلة 2001م للانتخابات المحلية من جديد –وهي المنطقة التي حصل فيها بعض القتلى من المواطنين والعسكر وتم إخراج الدبابات العسكرية إليها- وذلك بعد أن قام أفراد من المؤتمر باختطاف الصناديق والوثائق إلى منطقة أخرى تمثل كثافة مؤتمرية مما جعل الأجواء المتوترة.

    وهو ما حدا بأطراف من المشترك والحزب الحاكم إلى الاتفاق على موقع آخر يقع بين الطرفين إلا أنه وبعد الانتهاء من الاتفاق عاد أفراد المؤتمر إلى المكان الذي نهبت الوثائق إليه وبدأ الاقتراع فيه وسط أجواء متوترة بين تلك المناطق.

    وفي الجوف توقع الاقتراع في مديرية رجوزة ولم يتم معرفة الأسباب حتى الآن.

    وفي التفاف واضح من قبل اللجنة العليا على اللجان الإضافية التي أعلن عن إلغائها رئيس اللجنة العليا للانتخابات يوم الاثنين الماضي باتفاق جميع أعضائها وجهت اللجنة العليا تعميماً في وقت متأخر من مساء أمس على اللجان بالسماح لأعضاء اللجان واللجان الأمنية بالاقتراع الرئاسي في مراكزهم حتى لو لم يكونوا مسجلين في هذه المراكز.

    وتعمد اللجنة العليا دائماً إلى إصدار تعميمات في اللحظات الأخيرة وتوجيهها للجان الأمر الذي يشكل إرباكاً للعملية الانتخابية ويمثل أحد أهم مداخل التزوير التي تسعى إليها قوى متنفذة لا يهمها أن تمشي الانتخابات بشكلها الطبيعي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-20
  3. الجعمي

    الجعمي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    126
    الإعجاب :
    0
    ما صارت انتخابات كلها خروقات في خروقات
     

مشاركة هذه الصفحة