الحرب الكلاميه والنتائج النهائيه للانتخابات على كف عفريت

الكاتب : ابوعلي الجلال   المشاهدات : 481   الردود : 6    ‏2006-09-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-19
  1. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لاشك ان الانتخابات اليمنيه قد فرضت نفسها عربيا وعالميا وان سقفها في المنظور العربي غير مسبوق ولم يحصل اي عراك انتخابي مشابه له من قبل في دوله عربيه وفي الجزيره العربيه التي ينظر الي دولها انها ربما ستكون اخر الدول التي تفكر بالنظام الديمقراطي
    ماشهدناه عباره عن حرب كلاميه تجاوزت ماكان يتوقعه المراقبين وماكنا نتوقعه نحن كيمنيين ان تكون ويبدوان القياده الحاليه قد ارادت ذلك بل وعملت من اجله وذلك لسببين رئيسين وهما الوضع الدولي الذي لم يعد يستحمل مغالطات العرب في مسمى الخصوصيه الكاذبه والنموالبطي وشبه المعدوم و السبب الثاني المحلي الصنع للخروج من دائره الفقر والنمو الذي يبدوا ان اليمن تقع بين فكي كماشه الفساد داخليا وعدم الرغبه في تطويره عربيا وذلك لفتح افاق دوليه ربما تاتي من باب الاشتراك مع المجتمع الدولي في هذا الطريق وفك طوق الحصار المفروض وغير المعلن والذي يعرفه المواطنيين اليمنيين انفسهم اكثر من غيرهم ومانلاحضه ان الانتخابات وحملاتها قد خرجت على نطاق السيطره التي كان ربما الحزب الحاكم يظن انه سيسيطر عليها ةيديرها ظمن لعبه عربيه معروفه مع فتح قليل من التجاذب للبروز الخارجي واعتقد جازما انها خرجت عن المرسوم لها من متخذي القرار في الدوله والتي يبدوانها اجبرت الرئيس والموتمر هوالاخر للدخول في المنافسه وفتح الملفات على مصراعيها بعد ان تكشف مدا ماتكنه القوى السياسيه كلها لبعضها دون استثنا من عدا كل للاخر وان كانت في السابق غير معلنه وخامده وهذا حال الاحزاب العربيه التي تسعى دايما لاسقاط الحاكم ولاتفكر ابدا في التداول كخيار سياسي الى في سجل التسجيل المرخص لها كاحزاب
    وقد تحولت بالفعل الى حرب كلاميه شديده وقد ادرك الكل ان العمليه برمتها اصبحت صراع بقاء ولم تعد شكليه اوهزليه كسابقتها وان جميع الاسلحه لابد وان تستخدم وماكان يقال عن نقاط حمرا اوصفرا تم تجاوزها سوا من المعارضه اوالحزب الحاكم وخاصه في مساله رئيس الجمهوريه التي كانت الاشرس تنافسا ومناكفه
    من هنا وبنا على ماتم ذكره اعلاه سيوضع تسائل مهم جدا لمابعد الانتخابات خاصه وان اي رئيس قادم لليمن يعرف حق المعرفه مايقال عنه في الشارع بل وسيدرك ان اسباب فوزه ليست فضائله بقدر ماهوالعمل الشاق الذي تم من اجل التغطيه واضهار الحسن واستقطاب الجماهير
    وبمعنى ادق ان اي رئيس قادم لليمن سيكون مثقل ثقلا شديدا بما سمعه وعرفه مباشره وليس كما يصوره له مستشاريه بانه الافضل والاصلح اضف الى ذلك ان مشاكل اليمن كدوله هي الاخرى لم تعد خافيه لاحد بمافيهم الرئيس الفائز فعندما يخطب خطاب الفوز فانه سيكون مثقل بماسيقوم به غدا ويعرف انه امام معركه عسيره وان المواطن الامي اصبح يعي ماله وماعليه

    لاشك ان اليمن لن تعود بعد اليوم الى الانقلابات والسيطره الفرديه سيكون ذلك بمثابه عبور باب المندب مشيا على الاقدام ولن يجرو اي رئيس مهما كانت قوته في الجيش ان يفكر بهذا الطريق المحفوف بالمخاطر ولواجمعت كل دول المنطقه عليه
    من هنا فان مصير اخر ينتضر المعارضه اليمنيه الحاليه من تغيير قادم لابد منه من خلال ماستفر عنه الانتخابات اذا من المستحيل ان تضل هذه المعارضه تعتمد على لغه الاتهام والتخوين للاخرين الذي كان عنوانها خلال الفترات الماضيه وان فوزها لن ياتي الى بطريق الالتحام مع الجمهوروالخروج من المكاتب وطباعه الصحيفه وتوزيعها صباحا ومشاركته المجتمع بكل فئاته وكسب اصواته دون ذلك يعد مستحيلا ان تبقى كما هي حاليا وبقيادتها الحاليه التي ربما انها فقدت لغه التجديد والنمو والتي ضل اعتمادها على شخصيات اجتماعيه اثبتت عجزها في المنافسه والترشح واضطرت لترشيح شخص من خارج اقطابها الرئيسيين لما يتمتع به من سمعه حسنه ربما لايملكها قادتها الشرعيين
    وخلاصه فاننا اما خياران لاثالث لهما على مبدا ان المعارضه هي الوجه الاخر للدوله بقبول ودون تشكييك لنتائج الانتخابات كخيار دائم كون التشكيك والتخوين لغه برايي باليه لاتصلح لمابعد الانتخابات وتعيدنا لنفس المربع الاول بل الانطلاق بالعمل المشترك للانتخابات القادمه وذلك لترسيخ العمل الديمقراطي كخيار يهم المعارضه قبل الحكومه وكل في موقعه بمعنا ان تعمل الحكومه وتصمد المعارضه الناقده للحكومه خلال المرحله القادمه اما ان استمرينا بنفس اللغه التهكميه وبنفس لغه الانتخابات التي لاتصلح الى في الانتخابات وينتهي دورها بعد الانتخابات فاننا سنكون على كف عفريت ولن يكون لهذه الانتخابات اي فائده تعود على الشعب بل انها ستجلب مزيدا من المشاكل المتراكمه التي تحتاج حلول وعمل سياسي جماعي وليس منفردا وهنا فاني ساوجه خطابا لاخواننا الموجودين معنا هنا واقول غدا ستنتهي الانتخابات التي سيطرت علينا لفتره ايام ولاكن ماستنتج عنه سيترتب عليه سنين دعونا من المهاترات ولننتقل الى العقل والمنطق والحوار الخلاق الذي يعطي استنباطا للمستقبل ومعرفه اين نحن ذاهبون لان كلي الاتجاهان لايفيد كان نصف المستقبل بانه اسود اونصفه ابيض كليهما يعتمدا الخيال وليس الحقيقه لان اليمن ملك للجميع وللجميع التحيه والتقدير
    وعلا الدنيا السلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-19
  3. النسر المغترب

    النسر المغترب عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-19
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    اليمن ستكون المثال الاعظم في تطبيق الديموقراطية خطونا خطوة وبقي ان يتم تغيير الرئيس لكي تصبح اول دولة عربية يتم قلب نظامها عن طريق الانتخابات

    نعم لبن شملان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-19
  5. esscathun

    esscathun عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-29
    المشاركات:
    615
    الإعجاب :
    0
    تحية من الشباب العربى الناصرى. الديمقراطية ستوصل الشعوب الى السلطة وتوصل كلمة الشعوب ولكن الغرب لايريد ذلك، الغرب يتحالف مع الانظمة لبقائها كما هى بل يحاول تغيير الجمهوريات لملكيات حتى تبقى هذه الشعوب مغلوبة على امرها. التحرر من الاستعمار المقنع ليس بالبسيط.
    تحررنا وسيطرة ارادتنا ستجعلنا اقوياء وهذا لا يرضى من يريدنا ان نكون اقوياء. لن اطول عليك ولكن نحن جزء من امة مصيرها واحد.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-19
  7. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-20
  9. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    يبدوانني سبقت في طرح المقال البارحه ووقته اليوم لانحتاج الى قلب نظام الحكم ياسيدي فنحن نحتكم الان للديمقراطيه ومعنى ذلك الى االلقا في الجوله القادمه فقد اختار الشعب وعلينا احترام ارادته
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-20
  11. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    يبدوانني سبقت في طرح المقال البارحه ووقته اليوم لانحتاج الى قلب نظام الحكم ياسيدي فنحن نحتكم الان للديمقراطيه ومعنى ذلك الى االلقا في الجوله القادمه فقد اختار الشعب وعلينا احترام ارادته
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-20
  13. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    كل المهرجانات مسرحيات وخطب لافرق بين الجميع المهم اننا الان اجتزنا الخطر واصبحنا ديمقراطيين شئنا ام ابينا وهذه هي المعركه الحقيقيه لامشكله من يفوز اوينهزم لان الجميع فائزين فلم يعد البقا المطلق والدايم بل ان التغيير اصبح هوالمقياس القادم تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة