رعاية للفساد أم رعاية للدميقراطية؟!

الكاتب : بياع العنب   المشاهدات : 508   الردود : 5    ‏2006-09-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-17
  1. بياع العنب

    بياع العنب عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-15
    المشاركات:
    233
    الإعجاب :
    0
    أود أن أطرح قضية مهمة وهي تصريحات الرئيس المتكرره والتي يحاول من خلالها أن يطرح نفسه كراعي للعملية الديمقراطية في اليمن!!
    الرئيس في حديثه الاخير للجزيرة اظهر مقدارا هائلا من عدم الكياسة والإفتقاد لسعة الصدر وقبل هذا وذاك الإفقتاد للصدق ونسي أن هناك الملايين ممن يتابعون حديثه وكلهم يمتلكون عقول تعمل وتعي ويمكنها أن تكشف اين يبدأ الكذب واين ينتهي به التضليل !!
    رد الرئيس مقاطعا محاوره بصرامة وشدة وأمام الملايين لمجرد سؤاله عن أوضاع عدن وإتهام أهلها بالإنفصال وإقصائهم عن السلطة ولم يترك الفرصة لطرح السؤال وراح يتحدث حديثا مطاطيا خادعا فهل مثل هذا الرئيس الذي لايقبل مجرد طرح سؤال يطرح مشكلة يمنية كبيرة أن يكون ديمقراطيا؟!!

    لكن ليس هذا المهم وليس هذا ما أود طرحه للنقاش وإنما حقيقة أن الرئيس راعي للديمقراطية وهي الكذبة الكبيرة التي يجهلها الكثيرين ويجهلون أن الرئيس وإن بدأ للوهلة أنه رجل ديمقراطي ويقبل منافسة حقيقية على السلطة والحكم ماهي الا ظروف صعبة تجبره على قبول المنافسة!!

    لم يكن الرئيس يوما راعيا للديمقراطية بل راعيا للفساد والإفساد وكل يمني يدرك هذة الحقيقة ونعلم ان الرئيس يسعى لتوريث إبنه الحكم من بعده ولكن الرئيس مؤخرا لم يعد قادرا على ذلك وعلى خداع العالم وأصبح مكشوفا وفقد الإحترام من العالم وبوضعية صعبة فالعالم عرف أن الرئيس يظهر وكأنه راعي للديمقراطية من أجل مزيد من القروض ومساعدات دول العالم لليمن وشعبه ليكون حرا ولكن ممارسات الرئيس وتراجعه كل يوم خطوات مع الديمقراطية أثار العالم وفقد معه إحترامه وثقته بصدق نواياه؟! وتوقف عن الدفع له وهو ماشاهدناه مثلا في سفرياته الأخيرة وكيف تعاملت معه اليابان مثلا ومن قابله في المطار وفي الولايات المتحدة كذلك...كل هذا لم يكن يلاقيه الرئيس من قبل بل كان يلاقي حفاوة وتقدير العالم...
    الرئيس ومن أجل مواصلته المشوار والحصول على القروض والمساعدات وهو مايلزمه لبقاء نظامه ...ومن أجل حفظ مابقي من ماء الوجه وفي محاولة أخيره للإحتفاظ بأمل لتوريث إبنه من بعده وتحت ضغوط العالم وتشككه بنواياه وأهدافه قبل بإنتخابات رئاسية وساعده في هذا المعارضة ذاتها وإنزالها لمرشح قوي ومؤثر وهو مايبدو ان الرئيس للآن عاجز عن التعامل معه بشكل ديمقراطي ولأنه كما يبدو خالف كل توقعاته وحساباته !!

    إذا الرئيس وبإختصار وفي محاولة منه للحصول على مزيد من القروض والمساعدات وإستعادة جزء من الإحترام وبقية أمل لتولية إبنه ... يقبل بالمنافسة على منصب رئيس الجمهورية وليس لأنه راعي للديمقراطية كما يسوق لنفسه.!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-17
  3. esscathun

    esscathun عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-29
    المشاركات:
    615
    الإعجاب :
    0
    على صالح ثعلب، لا تقع فى فخة سوى الدواجن.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-17
  5. أصيل

    أصيل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-08
    المشاركات:
    3,500
    الإعجاب :
    289
    يا أخي ديمقراطيتنا مثل مشاريعنا تتطلب عشرات السنيين حتي تنجز وفي الأخير مشاريع وهمية وبعضها غير صالحة.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-17
  7. عزيزيماني

    عزيزيماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    825
    الإعجاب :
    0
    رعاية لمصالحه الشخصية ..

    بالله عليك هل هذا الرمز الطالح يعرف ديمقراطية؟؟؟

    يكذب ولا يستحي ...يخون ولا يخاف ... يسرق وينهب ويبدد اموال الشعب والأمة

    يشترى الناس واصواتهم ومواقفهم ..وفى اليوم التالي يذلهم ..ويريق وجههم بين الناس ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-17
  9. esscathun

    esscathun عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-29
    المشاركات:
    615
    الإعجاب :
    0
    مبروك يا شعب اليمن.... حقك رجع لك والقرار
    فيصل لانقاذ الوطن... فيصل ونعم الاختيار.

    اشر شعار المشترك... واضح على الوحدة دليل
    اشر ولو من فجعك... قله مضى عهد الصميل.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-18
  11. بياع العنب

    بياع العنب عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-15
    المشاركات:
    233
    الإعجاب :
    0
    في المقابل بدأت دجاجات المؤتمر الشعبي العام بالصياح مع أن الثعلب لم يصل بعد الى الرئاسة(المقصود بالوصول بن شملان)

    ومعك حق أن الدجاجات هي التي تقع في فخه والدجاجات ذاتها لاتعرف حتى الآن أين الثعلب الحقيقي وهذه المصيبة
     

مشاركة هذه الصفحة