دروس في التوسل بالحبيب عليه الصلاة والسلام

الكاتب : ابن طيبه الطيبه   المشاهدات : 3,460   الردود : 64    ‏2002-07-10
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-10
  1. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    الدرس الاول : مفهوم التوسل

    يخطئ كثير من الناس في فهم حقيقة التوسل، ولذا فإننا سنبين مفهوم التوسل الصحيح في نظرنا وقبل ذلك لابد أن نبين هذه الحقائق .
    أولا : أن التوسل هو أحد طرق الدعاء وباب من أبواب التوجه إلى الله سبحانه وتعالى ، فالمقصود الاصلي الحقيقي هو الله سبحانه وتعالى ، والمتوسل به إنما هو واسطة ووسيلة للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى ومن أعتقد غير ذلك فقد أشرك .
    ثانيا : أن المتوسل ماتوسل بهذه الواسطه إلا لمحبته لها وإعتقاده أن الله سبحانه وتعالى يحبها ، ولو ظهر خلاف ذلك لكان أبعد الناس عنها وأشد الناس كراهة لها .
    ثالثا : أن المتوسل لو أعتقد أن من توسل به إلى الله ينفع ويضر بنفسه مثل الله أو دونه فقد أشرك .
    رابعا : أن التوسل ليس أمرا لازما أو ضروريا ، وليست الاجابة متوقفة عليه بل الاصل دعاء الله تعالى مطلقا ، كما قال تعالى 1-‏البقرة( 186)-{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنّي فَإِنّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلّهُمْ يَرْشُدُونَ} ‏
    وكما قال تعالى 1-‏الإسراء( 110)-{قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرّحْمَـَنَ أَيّاً مّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأسْمَآءَ الْحُسْنَىَ وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً} ‏
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-10
  3. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    أهلاً بعودتك يا أخي وحبيبي ابن طيبة الطيبة .

    بالطبع فلا يوجد أحد من المسلمين يعتقد أن النبي صلى الله عليه وسلم أو أي من المخلوقات يخلق الضرر أو النفع .
    بارك الله فيك .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-10
  5. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه

    الدرس الثاني : المتفق عليه من التوسل

    لم يختلف أحد من المسلمين في مشروعية التوسل إلى الله سبحانه وتعالى بالاعمال الصالحة ، فمن صام أو صلى أو قرأ القرآن أو تصدق فإنه يتوسل بصيامه وصلاته وقراءته وصدقته بل هو أرجى في القبول وأعظم في نيل المطلوب لا يختلف في ذلك اثنان والدليل على هذا حديث الثلاثة الذين أنطبق عليهم الغار فتوسل أحدهم إلى الله ببره لوالديه ، وتوسل الثاني بإبتعاده عن الفاحشة بعد تمكنه من أسبابها ، وتوسل الثالث بأمانته وحفظه لمال غيره وأدائه له كاملا ، وفرج الله عزوجل عنهم ماهم فيه ، وهذا النوع من التوسل قد فصله وبين أدلته وحقق مسائله الشيخ ابن تيمية رحمه الله في كتبه وخصوصا في رسالته : قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-07-10
  7. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    هلا بحبيبي المفتش وأخي وقرة عيني

    من مشايخهم وكتبهم ندينهم لكي لا يتحججوا علينا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-07-10
  9. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه

    الدرس الثالث : محل الخلاف

    ومحل الخلاف في مسألة التوسل هو التوسل بغير عمل المتوسل ، كالتوسل بالذوات والاشخاص بأن يقول : اللهم إني أتوسل إليك بنبيك محمد صلى الله عليه وسلم أو أتوسل إليك بأبي بكر الصديق أو عمر أو عثمان أو علي رضي الله عنهم ، فهذا هو الممنوع عند بعضهم .
    ونحن نرى الخلاف شكلي وليس بجوهري ، لان التوسل بالذات يرجع في الحقيقة إلى توسل الانسان بعمله وهو المتفق على جوازه ، ولو نظر المانع المتعنت في المسأله بعين البصيرة لانجلى له الامر وأنحل الاشكال وزالت الفتنة التي وقع بسببها من وقع فحكم على المسلمين بالشرك والضلال .
    وسأبين كيف أن المتوسل بغيره في الحقيقة متوسل بعمله المنسوب إليه والذي هو من كسبه .
    فأقول : إعلم أن من توسل بشخص ما فهو لانه يحبه إذ يعتقد صلاحه وولايته وفضله تحسينا للظن به ، أو لانه يعتقد أن هذا الشخص محب لله سبحانه وتعالى يجاهد في سبيله ، أو لانه يعتقد أن الله تعالى يحبه كما قال تعالى : ( يحبهم ويحبونه ) أو لاعتقاد هذه الامور كلها في شخص المتوسل به .
    وإذا تدبرت الامر وجدت أن هذه المحبة وذلك الاعتقاد من عمل المتوسل لانه اعتقاده الذي انعقد عليه قلبه فهو منسوب إليه ومسئول عنه ومثاب عليه ، وكأنه يقول : يارب إني أحب فلانا وأعتقد أنه يحبك وهو مخلص لك ويجاهد في سبيلك ، وأعتقد أنك تحبه وأنت راض عنه فأتوسل إليك بمحبتي له وباعتقادي فيه أن تفعل كذا وكذا ، ولكن أكثر المتوسلين يتسامحون في التصريح بهذا الامر مكتفين بعلم من لاتخفى عليه خافية في الارض ولا السماء يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور.
    فمن قال : اللهم إني أتوسل إليك بنبيك ، هو ومن قال : اللهم إني أتوسل إليك بمحبتي لنبيك ، سواء لان الاول ماأقدم على هذا إلا لمحبته وإيمانه بنبيه ، ولولا المحبة له والايمان به ماتوسل به ، وهكذا يقال في حق غيره من أولياء الامة .
    وبهذا ظهر أن الخلاف في الحقيقة شكلي ولايقتضي هذا التفرق والعداء بالحكم بالكفر على المتوسلين وإخراجهم عن دائرة الاسلام ( سبحانك هذا بهتان عظيم )
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-07-10
  11. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه

    الدرس الرابع : أدلة ماعليه المسلمون من التوسل

    قال الله تعالى : 1-‏المائدة( 35)-{يَا أَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ اتّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُوَاْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلّكُمْ تُفْلِحُونَ}

    والوسيلة : كل ماجعله الله سببا في الزلفى عنده ووصلة إلى قضاء الحوائج منه والمدار فيها على أن يكون للوسيلة قدر وحرمة عند المتوسل إليه .
    ولفظ الوسيلة عام في الاية كما ترى فهو شامل للتوسل بالذوات الفاضلة من الانبياء والصالحين في الحياة وبعد الممات وبالإتيان بالاعمال الصالحة على الوجه المأمور به وللتوسل بها بعد وقوعها .

    وفيما ستسمع من الاحاديث والآثار مايجلى لك هذا العموم واضحا ، فألق السمع وأنت شهيد لترى أنه قد ثبت التوسل به صلى الله عليه وسلم قبل وجوده وبعد وجوده في الدنيا وبعد موته في مدة البرزخ وبعد البعث في عرصات يوم القيامة .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-07-10
  13. naman

    naman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-15
    المشاركات:
    534
    الإعجاب :
    0
    لماذا الأصرار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ان كنت ترى ان التوسل بغير الله جائز فذلك شأنك ماذا يعنينا من امركم توسل بمن شئت ولكن ليس لك الحق في ارغام الجميع في ما انت معتقد به ارجو تنبه لعلك مخطىء فتتحمل اوزار جمّه لأنك ليس في مكانت تجعلك داعيه فالداعيه له شروط عظيمه لااظنك تقدر عليها وذلك من خلا ل طرحك للموضوع وكأنك بذلك تريد استفزاز الآخرين ....
    دع الآخرين وشأنهم واتبع ماتراه منا سب لك ولعلنا قد اقمنا عليك الحجه بما ذكرو البعض في مواضيعهم من ارشاد اقول ......اللــــــــــــــــــــــــــــه يهديك


    نا قشو مواضيع تهمنا وتكون الفائده منها عامه حتى لاننجرف الى مالا تحمد عقباه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-07-10
  15. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه

    الدرس الخامس : التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم قبل وجوده


    توسل أدم به صلى الله عليه وسلم : وقد جاء في الحديث ان آدم توسل بالنبي عليه الصلاة والسلام ، قال الحاكم في المستدرك : حدثنا أبو سعيد عمرو بن محمد بن منصور العدل حدثنا أبو الحسن محمد بن إسحاق بن ابراهيم الحنظلي حدثنا أبو الحارث عبد الله بن مسلم الفهري حدثنا إسماعيل بن مسلمة أنبأنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن جده عن عمر رضي الله عنه قال ( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أقترف آدم الخطيئة قال : يارب ! أسألك بحق محمد لما غفرت لي ، فقال الله ياآدم وكيف عرفت محمد ولم أخلقه ؟ قال ياربي لانك لما خلقتني بيدك ونفخت في من روحك رفعت رأسي فرأيت على قوائم العرش مكتوبا لاإله إلا الله محمد رسول الله ، فعلمت أنك لم تضف إلى إسمك إلا أحب الخلق إليك ، فقال الله : صدقت ياآدم إنه لأحب الخلق إلي ، أدعني بحقه فقد غفرت لك ، ولولا محمد ماخلقتك .

    أخرجه الحاكم في المستدرك وصححه ( ج2 ص 615 ) ورواه الحافظ السيوطي في الخصائص النبوية وصححه . ورواه البيهقي في دلائل النبوة وهو لا يروي الموضوعات ، كما صرح بذلك في مقدمة كتابه وصححه أيضا القسطلاني والزرقاني في المواهب اللدنية ( ج 2 ص 62 ) والسبكي في شفاء السقام ، وقال الحافظ الهيثمي : رواه الطبراني في الاوسط وفيه من لم أعرفهم ( مجمع الزوائد ج 8 ص 253 ) .
    وجاء من طريق آخر عن أبن عباس : فلولا محمد ماخلقت آدم ولا الجنة ولا النار . رواه الحاكم في المستدرك ( ج 2 ص 651 ) وقال : صحيح الاسناد . وصححه شيخ الاسلام البلقيني في فتاويه . ورواه أيضا الشيخ أبن الجوزي في الوفا في أول كتابه ونقله أبن كثير في البداية ( ج 1 ص 180 ) .


    وقد خالف في ذلك بعض العلماء فتكلم في درجة الحديث ورده وحكم بوضعه الذهبي وغيره ، وبعضهم حكم بضعفه ، وبعضهم حكم بنكارته ـ وبهذا يظهر أنه لم تتفق كلمتهم على حكم واحد . وعليه فالمسألة يدور البحث فيها بين الاثبات والنفي والرد والقبول والتوقف بناء على اختلافهم في درجة الحديث . وهذا من ناحية السند وثبوت الحديث . أما من ناحية المعنى فلنترك المجال لشيخ الاسلام أبن تيمية ليحدثنا عنه .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-07-10
  17. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    بيان الحق وإظهاره مواضيع تهم المسلمين يا أخ نعمان ، فكما أمرنا نبينا من التحذير ممن يبيع القمح المغشوش ، أمرنا التحذير ممن يغش في الدين فمن أتى بأمور مخالفة وجب التحذير منه حتى لا يغرر بالمسلمين .

    أما قولك عن أهلية الداعية فلست أنت من يقرر إذا كان أهلاً لأن يكون داعية أم لا ، وفي كل الأحوال إن كان داعية أم لم يكن فإظهار الحق بالقرآن وحديث الرسول وأقوال الأئمة المعتبرين بالنقل أمر حسن من الداعية ومن غير الداعية ،
    فإن ذكر لك غلاماً آية من القرآن هل تقول له : إذهب فأنت لست بداعية حتى تقرأ القرآن ؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا إن سلّمنا بقولك .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-07-10
  19. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    نعمان أعطي القرص خبازه حتى لو أكل نصفه

    أخ نعمان نحن ننقل أراء علمائنا الاجلاء وليس من عندنا فلا أنت ولا أنا أهلا لذلك فاترك المجال لمن يحب أن يتوسل بالحبيب المصطفى ولاتلبس على غيرك فأنا وأنت من العوام ولايحق لك أن تتحدث في مثل هذه المواضيع وأنتبه لاتضيع

    أما إن كان عندك إستشهاد من كلام العلماء ضد ماذكرناه فأنقله حرفا ونصا ولاتزايد على حساب رسول الله عليه الصلاة والسلام ودعك من التهجم على الغير بدون علم ودعك من الكلام اللي لايودي ولايجيب وخليك في المجلس السياسي افضل لك .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة