هذه اللعبة فاز بها بشار الاسد .. يا علي صالح

الكاتب : الشيخ الحضرمي   المشاهدات : 464   الردود : 1    ‏2006-09-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-16
  1. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0


    فاز بها عكاشة .... قالها الرسول .....


    وانا اقول فاز بها ... بشار الاسد .. ياصالح ليس الا اسماً فقط ...


    تفجير السفارة الامريكية في دمشق لعبة سورية اراد النظام السوري ان يرطب الاجواء بينه وبين امريكا .. هذا هي الحقيقة لا غبار عليها .

    وما حدث مما قال انه محاولة لتفجير مواقع نفطية في مارب وحضرموت تاتي في الاطار نفسه .. محاولة اعادة امريكا بقوة لليمن وهي اصلا موجود فيها .. ولكن خوف النظام من الانتخابات الحالية في ظل قوة المنافسة وميل الكفة لصالح المشترك جعله يفكر في تفاكير جهنمية منها محاولة تفجير مواقع نفطية قد يؤثر على سعر البترول في اليمن ونحن نعلم بانه حتى لو توقف كليا انتاج اليمن من البترول لن يؤثر مليما واحد في الاسعار العالمية ولا حتى المحلية .


    لكن العملية برمتها لها علاقة بالانتخابات وبمحاولة التأثير على سيرها .. حتى ان المؤتمر سرعان ما حذر قيادات اللقاء المشترك ، وبدء لعبة الاعمال المخالفة للقانون وكان في البلاد قانون منذ 28 عاما . نغمة التهديد بان خطابات بن شملان هي تحريضية وبانها هي السبب في تحريك مجموعات محسوبة على القاعدة بانها تقف خلف التفجيرات وكان بن شملان جزء من القاعدة او زعيما لها في اليمن .. ونحن نعرف بان زعيم القاعدة الاولى هو احد كبار المتحالفين مع الرئيس والذي لا استبعد انه هو من صاع البيان حول مسئولية القاعدة عن التفجيرات واقصد به الشيخ الزنداني .

    ونحن نؤكد بان الارهاب صنعة من صنع النظام وسمة من سمات ولايمكن ان يرمي مصائبة على الاخرين فالنظام هو صاحب الخطابات التحريضية في 94م عندما اعلن شن الحرب على دولة الوحدة والنظام ولقانون لكي يعيش هذا النظام ويبقى في دولة الفساد يديرها كيفما يشاء وكيفما يريد .

    وها هو اليوم يحاول ان ينال من الاخ والعم العزيز الفاضل فيصل بن شملان .. فهذا الرجل انظف من اي مسئول يمني الكل يشهد له بذلك حتى الرئيس ذاته . ولكنه الخوف والصدمة والرعب من وجود هامة حضرمية تقود المعارضة باقتدار حيث فضح بن شملان النظام امام الملاء وامام الجماهير لكي يعرف كل يمني حقيقة هذا الرمز هذا المشير الذي يضحك على الجميع ويؤكل الكعكة وحده وثلة من الفسدة حولهم منهم وفي مقدمتهم البركاني والارياني وعبدالعزيز عبدالغني والمغلوب على امره كبش ربه منصور هادي .


    ايعقل بان تصاريح بن شملان لها علاقة بالموضوع .. ابدا والله ... ولكنه غباء مستشاريين الرئيس ومن يقف معه لكي يبقى الفساد هذه التفجيرات من صنع النظام اقسم انها من صنع النظام .. وليس لاحزاب اللقاء المشترك اي علاقة بها من قريب او بعيد ..

    فاحزاب المشترك هي القادمة للحكم كيف لها ان تخرب المصدر الوحيد للثرورة ولتنفيذ مشاريعها الاصلاحية ..؟ طبعا لايعقل ولكنها سياسة الغباء التى يتبعها النظام فهو يفكر بعقل بليد ويريد كل يمني ان يفكره بهذه العقول البالية .

    الان ... عليهم الرحيل من السلطة حتى لا تتحول اليمن الى مسرح كبير للحرب بسبب المصالح الضيقة التى يريدها صالح والشلة الفاسدة حوله .


    فابتزاز بن شملان بهذه الطريقة ومن خلف المشترك مرفوض مرفوض .. يجب ان يفتح تحقيقي حقيقي وياليته يكون دولي لنعرف حقيقة اللعبة القذرة التى يلعبها هذا صالح واركانه نظام الفاسدين الفاسدين ..

    فكيف لايكون الرئيس خلف هذه الاعمال الدنيئة كلها .. وهو بالامس امام الله وامام الشعب اعلن عدم ترشيحة نفسه ثم عاد ورشح نفسه وكان شي لم يكن .. فباللله هل احد في اليمن ان يصدق صالح .. قطعا ... لا


    اذا الاستنتاج ان من يقف خلف التفجيرات هو النظام الحكام .

    ومن لديه علاقة بالقاعدة هو النظام وعلى راس هذا النظام شقيقة .... قائد الكتيبة الاولى مدرعة ...


    على الجماهير ان تلتف حول بن شملان فهو القنديل المضيئة في مجموعة الكواكب اليمنية الجامدة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-16
  3. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0


    فاز بها عكاشة .... قالها الرسول .....


    وانا اقول فاز بها ... بشار الاسد .. ياصالح ليس الا اسماً فقط ...


    تفجير السفارة الامريكية في دمشق لعبة سورية اراد النظام السوري ان يرطب الاجواء بينه وبين امريكا .. هذا هي الحقيقة لا غبار عليها .

    وما حدث مما قال انه محاولة لتفجير مواقع نفطية في مارب وحضرموت تاتي في الاطار نفسه .. محاولة اعادة امريكا بقوة لليمن وهي اصلا موجود فيها .. ولكن خوف النظام من الانتخابات الحالية في ظل قوة المنافسة وميل الكفة لصالح المشترك جعله يفكر في تفاكير جهنمية منها محاولة تفجير مواقع نفطية قد يؤثر على سعر البترول في اليمن ونحن نعلم بانه حتى لو توقف كليا انتاج اليمن من البترول لن يؤثر مليما واحد في الاسعار العالمية ولا حتى المحلية .


    لكن العملية برمتها لها علاقة بالانتخابات وبمحاولة التأثير على سيرها .. حتى ان المؤتمر سرعان ما حذر قيادات اللقاء المشترك ، وبدء لعبة الاعمال المخالفة للقانون وكان في البلاد قانون منذ 28 عاما . نغمة التهديد بان خطابات بن شملان هي تحريضية وبانها هي السبب في تحريك مجموعات محسوبة على القاعدة بانها تقف خلف التفجيرات وكان بن شملان جزء من القاعدة او زعيما لها في اليمن .. ونحن نعرف بان زعيم القاعدة الاولى هو احد كبار المتحالفين مع الرئيس والذي لا استبعد انه هو من صاع البيان حول مسئولية القاعدة عن التفجيرات واقصد به الشيخ الزنداني .

    ونحن نؤكد بان الارهاب صنعة من صنع النظام وسمة من سمات ولايمكن ان يرمي مصائبة على الاخرين فالنظام هو صاحب الخطابات التحريضية في 94م عندما اعلن شن الحرب على دولة الوحدة والنظام ولقانون لكي يعيش هذا النظام ويبقى في دولة الفساد يديرها كيفما يشاء وكيفما يريد .

    وها هو اليوم يحاول ان ينال من الاخ والعم العزيز الفاضل فيصل بن شملان .. فهذا الرجل انظف من اي مسئول يمني الكل يشهد له بذلك حتى الرئيس ذاته . ولكنه الخوف والصدمة والرعب من وجود هامة حضرمية تقود المعارضة باقتدار حيث فضح بن شملان النظام امام الملاء وامام الجماهير لكي يعرف كل يمني حقيقة هذا الرمز هذا المشير الذي يضحك على الجميع ويؤكل الكعكة وحده وثلة من الفسدة حولهم منهم وفي مقدمتهم البركاني والارياني وعبدالعزيز عبدالغني والمغلوب على امره كبش ربه منصور هادي .


    ايعقل بان تصاريح بن شملان لها علاقة بالموضوع .. ابدا والله ... ولكنه غباء مستشاريين الرئيس ومن يقف معه لكي يبقى الفساد هذه التفجيرات من صنع النظام اقسم انها من صنع النظام .. وليس لاحزاب اللقاء المشترك اي علاقة بها من قريب او بعيد ..

    فاحزاب المشترك هي القادمة للحكم كيف لها ان تخرب المصدر الوحيد للثرورة ولتنفيذ مشاريعها الاصلاحية ..؟ طبعا لايعقل ولكنها سياسة الغباء التى يتبعها النظام فهو يفكر بعقل بليد ويريد كل يمني ان يفكره بهذه العقول البالية .

    الان ... عليهم الرحيل من السلطة حتى لا تتحول اليمن الى مسرح كبير للحرب بسبب المصالح الضيقة التى يريدها صالح والشلة الفاسدة حوله .


    فابتزاز بن شملان بهذه الطريقة ومن خلف المشترك مرفوض مرفوض .. يجب ان يفتح تحقيقي حقيقي وياليته يكون دولي لنعرف حقيقة اللعبة القذرة التى يلعبها هذا صالح واركانه نظام الفاسدين الفاسدين ..

    فكيف لايكون الرئيس خلف هذه الاعمال الدنيئة كلها .. وهو بالامس امام الله وامام الشعب اعلن عدم ترشيحة نفسه ثم عاد ورشح نفسه وكان شي لم يكن .. فباللله هل احد في اليمن ان يصدق صالح .. قطعا ... لا


    اذا الاستنتاج ان من يقف خلف التفجيرات هو النظام الحكام .

    ومن لديه علاقة بالقاعدة هو النظام وعلى راس هذا النظام شقيقة .... قائد الكتيبة الاولى مدرعة ...


    على الجماهير ان تلتف حول بن شملان فهو القنديل المضيئة في مجموعة الكواكب اليمنية الجامدة .
     

مشاركة هذه الصفحة