الرئيس والسيرة الذاتية ... منافسه والسيرة الذاتية

الكاتب : مـــــدْرَم   المشاهدات : 523   الردود : 4    ‏2006-09-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-13
  1. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589
    [​IMG]



    المشير علي عبدالله صالح ..

    23/8/2006


    * ولد الرئيس علي عبد الله صالح في الحادي و العشرين من مارس عام 1942 في قرية بيت الأحمر في محافظة صنعاء.
    * انضم إلى القوات المسلحة في عام 1958 وعمره 16 عاما وانضم في عام 1960م إلى مدرسة الشرطة.
    * في عام 1963، تم تعيينه بدرجة ملازم ثاني ثم دخل مدرسة المدرعات وتخصص في حرب المدرعات عام 1964.
    * عين في 24/6/1978م عضوا في المجلس الرئاسي المؤقت للجمهورية ونائب القائد العام للقوات المسلحة و بعد مرور شهر واحد، تم انتخابه رئيساً للجمهورية العربية اليمنية و قائداً عاماً للقوات المسلحة.
    * في عام 1979م، رقي إلى رتبة عقيد وفي عام 1982م تم انتخابه أميناً عاماً لحزب المؤتمر الشعبي العام ومنح وسام الدولة.
    * في عام 1990م، منحه مجلس الشورى رتبة فريق و في الـ22 من عام 1990م، تم انتخابه رئيساً لمجلس الرئاسة.
    * أعيد انتخابه رئيساً لمجلس الرئاسة في 11/10/1993م.
    * في 1/10/1994م، تم انتخابه رئيساً للجمهورية من قبل مجلس النواب.
    * منح رتبة مشير في 24/12/1997م من قبل مجلس النواب. وفي 23/9/1999م تم إعادة انتخابه رئيساً لليمن في أول انتخابات رئاسية مباشرة من قبل الشعب اليمني.
    * منح درجة الدكتوراه الفخرية في الفلسفة في أكتوبر 2002م من جامعة تشوسن بكوريا الجنوبية، كما منح درجة الدكتوراه الفخرية في العلوم السياسية من جامعة الخرطوم السودانية.
    الإنجازات
    * شارك في تحقيق الوحدة اليمنية في الـ 22 من مايو 1990 م.
    * ساهم في الدفاع عن الوحدة في حرب صيف 94م.
    * كان له دور في إعادة بناء سد مأرب.
    * قام بقيادة فريق المفاوضين اليمنيين مع عمان والسعودية واريتريا لتسوير اليمن.
    من أقواله
    * " الديمقراطية سيئة لكن الأسوأ منها هو غيابها".
    * "ما أحوجنا إلى تقييم أنفسنا, , قبل أن نتحدث عن فساد واختلاسات ومخالفات الآخرين "
    * "أرفض أي مسرحية سياسية، والشعب اليمني يتحمل مسئوليته التاريخية".
    * "ما أنجزته من وحدة وتنمية شاملة، يجعلني أرعى هذا الإنجاز عندما أسلم السلطة سلميا للشعب اليمني".
    * "هناك مؤسسات الدولة وهي كفيلة بتسيير السفينة إلى شاطئ الأمان".
    * "إن الحديث عن السلطة ليس مسرحية سياسية أو غزل سياسي معكم كمؤتمريين أو مع الشعب اليمني ولكن لأضع الشعب اليمني أمام مسؤولية تاريخية بكل فئاته و قواه السياسية, وحسمها ينبغي ألاّ يكون عبر المظاهرات والمسيرات".
    * "إنني معكم على ظهر سفينة الوطن لنبحر سويا إلى شاطئ الأمان".
    * "كانت لدي شروط.. لكن الجماهير فرضت علي القبول بالترشح وأرغمتني على إن ألبي صوتها، وفرضت شروطها دون إن افرض شروطي".
    * "لا مانع أن تكتب الصحافة لكن عليها توخي الحقيقة، وتجنب تزييف وعي الآخرين".
    * "لا يعني أن يكون هناك صوت شاذ أو صوتين أو ثلاثة أنهم سيؤثروا على جمهور كبير من الوطنيين والمناضلين الشرفاء المخلصين لهذا الوطن".
    * "مشكلة الفاسدين عندما يفسدون في مناصبهم، وبمجرد عزلهم من تلك المناصب يتحول كل منهم فجأة إلى شخص كبير ويزعم أن له تاريخ ودور نضالي".
    * "بعض ممن يتم تصعيدهم في المناصب يسعون في الأرض فساداً.
    * "كرسي الحكم نار لمن يقدر المسؤولية الوطنية. جدي حمل الحلي وهو أحمر".
    * "المشكلة التي أخرت الإسلام خلاف العلماء.. ".
    * "كم من زعامات في العالم.. غنوا وملكوا.. لكن في نهاية المطاف -لا إله إلا الله- يذهب كل منهم إلى الآخرة بأجسادهم ملفوفة بذراعين إلى ثلاثة أذرع قماش أبيض فقط. لا شيك ولا حلية ذهب ولا صولجان.. ولا شيء ينفع أي منهم إلا عمله إذا كان صالحاً أو ما تصدق به في الدنيا أو إذا كان لديه ولد صالح يدعو له".
    * "على العلماء أن يحثوا الناس على تجنب أكل مال اليتيم والسطو على الأراضي والثراء غير المشروع، وأن يغرسوا في عقولهم قيم الإسلام وتعاليمه السمحاء ليتعظوا ويخافوا الله تعالى، ليرحموا أنفسهم، وأطفالهم , وأن يوضحوا لهم عواقب ارتكاب المحرمات "في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم".
    * "هل سيجدون في الآخرة الخدم والحشم والحرس والآليات والمدافع والرشاشات والسيارات؟".
    * "مهمتي التنمية - معركتي هي معركة التنمية..تعزيز الوحدة الوطنية.. تقوية الإخاء.. حل مشكلة المياه.. تلبية احتياجات المواطنين من الطرقات.. الكهرباء.. التعليم العالي والتعليم المهني والفني - تعزيز الأمن والاستقرار..هذه معركتي معركة التنمية".
    * "نريد معارضة قوية تنقد نقد بناء لأوجه القصور أينما وجدت وتقول الرأي الصحيح لتصويبها ليكون مقبولا, والجميع يسخر ممن يلجأ إلى إتباع أساليب الكذب والتضليل والمزايدة في قضايا الوطن".
    * "كنا قبل 30 سنة نسافر على ظهور الحمير اليوم عامة المسافرين ينتقلون على متن السيارات، والكهرباء الآن تم إيصالها إلى معظم المنازل".
    * "في السابق كان المواطنون يشربون من المياه الراكدة والآن يشربون مياه نقية نظيفة.. والأمراض كانت تفتك بعشرات الأسر في جميع مناطق الوطن والآن خفت الى حد كبير بفضل انتشار وتواجد الخدمات الصحية وتنفيذ حملات التلقيح والتحصين من قبل فرق التطعيم التي تذهب إلى كل قرية ومنزل فأصبح الوضع الصحي أحسن بكثير مما كان عليه قبل 30 سنة".
    * "يجب أن نحلق لأنفسنا قبل أن يحلق لنا الآخرون".
    * "يجب حدوث تغيير بين الحين والآخر سواء في الحكومة أو المؤسسات العسكرية بما في ذلك القيادات".
    * "لقد مللنا الناس وملونا".
    * "الأفضل أن يتنافس الجميع التنافس المسئول عبر البرامج لا الافتراءات وفي إطار تعددي سلمي وشعبنا عظيم يعرف من الذي يكذبون عليه ويعرف كيف يميز بين الكذب والصدق ".
    * "على القوى السياسية أن تتجنب كل ما يؤدي إلى خلق الاحتقان وان لا تصب الزيت على النار لأن العملاق نائم وهو-ثعبان- سيلدغ الجميع ".




    [​IMG]



    المهندس فيصل عثمان بن شملان

    23/8/2006


    - فيصل عثمان بن شملان
    - مواليد 1934م حضرموت السويري
    - درس في غيل باوزير والثانوية في جمهورية السودان
    - تخرج من جامعة كينجستون في بريطانيا تخصص هندسة مدنية
    - متزوج ولديه ولد وأربع بنات
    - وزيراً للأشغال العامة والمواصلات عام 67م في حكومة قحطان الشعبي
    - رئيس تنفيذي للهيئة العامة للقوى الكهربائية عام 69م
    - مدير تنفيذي لمصفاة عدن عام 77م
    - عضو مجلس الشعب الأعلى حتى قيام الوحدة 71-90م
    - أسس حزب المنبر وأصدر جريدة المنبر عام 1990م مع الأستاذ عمر طرموم ود/ بافقيه، ود/ كرامة سليان وآخرين.
    - مدير إدارة التسويق النفطي في وزارة النفط 91-92م
    - عين وزيراً للنفط عام94م واستقال في مارس 95م
    - عضو مجلس النواب بعد الوحدة من 90-2003م
    - استقال من مجلس النواب احتجاجاً على تمديد المجلس لنفسه سنتين إضافيتين ورفض بعدها الترشح عام 2003م
    - أدار مصفاة عدن بعد انسحاب بريطانيا بكفاءة ونزاهة مشهودة
    - عند تشكيل وزارة أكتوبر 94م تم استدعاء بن شملان بإلحاح من الجهات المعنية لقيادة الوزارة التي قالت له ضع شروطك للدخول وهي مجابة، ليرفض وضع شروطه طالما والعمليات العسكرية قائمة في حرب تثبيت الوحدة بنفس العام.
    - أبلغ الجهات بشروطه بعد انتهاء تلك العمليات للاستمرار في الوزارة ووضع شرطه في تصور لما ينبغي أن تكون عليه وزارة النفط والمؤسسات والشركات التابعة لها مقترحاً ثلاثة أشهر إلى نهاية 94م لمناقشتها.
    - طلب منه الرئيس الاستمرار على أن تتم مناقشة موضوعه مع رئيس الوزراء، ومرت الثلاثة الأشهر وكرر الرئيس طلبه لابن شملان بالاستمرار، إلا أنه أبلغ الجهات المعنية أنه سيستمر فقط إلى 1 -3- 95م.
    - توقف عن العمل في 1 -3- 95م وفي تلك الأثناء طلب منه الرئيس الحضور إلى الوزارة للتوقيع مع شركة توتال يوم 14 -3- 95م فاستجاب له على أن يوقع عنها غيره، وكان ذلك آخر عهده بمبنى الوزارة كوزير ليترك الوزارة وكل ما كان عنده لها في آخر يوم من فبراير 95م.
    - قدم تصوراً لتنظيم العمل في وزارة النفط تم رفض مناقشته فيما يتعلق بالهيكل التنظيمي "إنشاء مكتب صغير للوزير يتبعه مكتب فني ومكتب قانوني، وإنشاء مؤسسة أو وكيل آخر يشرف على الشركات وينسق أعمالها إلى جانب إنشاء شركات ذات استقلال مالي وإداري للإنتاج والتوزيع ليس للوزير ولا لغيره سلطة مالية عليها خارج الموازنات، ولها مجالس إدارة إضافة إلى متبوعية هيئات التنقيب للمكتب الفني بمجلس إدارة يشكل لها وإيجاد مركز معلومات لكل قطاع".
    ضبط وتفعيل مبدأ الثواب والعقاب وفقاً للوائح وأنظمة معلومة وواضحة لكل الكوادر والعاملين، تنمية الشعور بالانتماء والأهمية بين العاملين وإشراكهم في مناقشات عامة مفتوحة حول مهام الوحدة وأدائها وقضاياها، هيكل أجور خاص بالقطاع يتفاوت بين وحدة وأخرى حسب نشاطها مع مراعاة الوضع العام في البلد" إلا أن شيئاً من ذلك لم يتم.

    سلوك العظماء!!
    - يمتاز بسجل مهني ونظيف طوال حياته العملية وأدائه الوظيفي واهتمامه بالمشاريع الخيرية.
    - أعاد سيارة إدارة تسويق النفط التي كانت بعهدته أثناء عمله وكذلك الحال مع إدارة مصفاة عدن.
    - عام 94 عين وزيراً للنفط ولم تصرف له سيارتان كباقي الوزراء وكان بعهدته سيارة من وزارة النفط تركها في حوش الوزارة ومضى..
    - صرف له الرئيس سيارة عام 97م اضطر لبيعها لمواجهة تكاليف المعيشة.
    - أثناء عمله كوزير يقول عنه مقربون "أنه صرف ما حوشه من عمله الخاص لسداد مصاريفه أثناء عمله في الوزارة".
    - يتقاضى 38 ألفاً من مجلس الوزراء و20 ألف من رئاسة الجمهورية بخلاف باقي الوزراء الذين يحظون بامتيازات وسيارة كل سبع سنوات.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-14
  3. damt72

    damt72 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-13
    المشاركات:
    228
    الإعجاب :
    0
    الف شكر على هذا المجهود الاكثر من رائع

    وتحيه خالصه..


    وسلامتــــــــــــــــــــكم من الشـــــــــــــــــــــــــــــر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-14
  5. مستريح البال

    مستريح البال عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-06-25
    المشاركات:
    1,113
    الإعجاب :
    0

    مع المادة .........
    الاخ دمت : هل أنت من منطقة دمت ؟؟​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-14
  7. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589

    الله يسلمك أخي الكريم
    damt
    والحقيقة عزيزي حبينا نطلعكم على سيرة الطرفين المتنافسين
    كي نرى عُمق الفرق بينهم من حيث .....
    لكم أجمل المنى على مروركم
    دمتم بخير
    مــــدرم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-14
  9. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589
    وأنت اخي (مستريح البال ) لك كُل الود
    دمت بخير
    مـــدرم
     

مشاركة هذه الصفحة