10 ملايين جنيه إسترليني تنفق في رحلة واحدة لعائلة آل سعود

الكاتب : مهدي دهيم   المشاهدات : 397   الردود : 0    ‏2006-09-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-13
  1. مهدي دهيم

    مهدي دهيم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-06
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    تكشف لغة الأرقام التي تنشر بالصحف الغربية مدى شناعة إسراف عائلة آل سعود الحاكمة وفداحة إهدارها لأموال الدولة التي تسرق من خزينة الشعب في وقت تعاني فيه معظم مناطق الجزيرة العربية الفقر والعوز وتنعدم فيها أبسط مقومات الحياة ويتضور أهلها جوعاً
    وتحدثت بعض الصحف البريطانية عن بعض مظاهر البذخ في عهد كل من الملك الراحل فهد والملك الحالي عبد الله وخاصة خلال رحلات الصيف لأشهر المنتجعات الأوروبية .. فقالت صحيفة " صانداي تايمز إن رحلة العائلة السعودية بدأت الأسبوع الماضي حيث وصلت هذه العائلة وحاشيتها إلى القصر الملكي في المنتجع الإسباني الشهير ماربيا
    وأوضحت الصحيفة أن 14 أميراً كانوا مع 1500 من الحاشية والحشم والخدم ومعهم أرملة الملك الراحل فهد وشقيق الملك عبد الله الأمير سلمان وصلوا إلى المنتجع الإسباني المذكور ، وسيتم إنفاق مبلغ 10 مليون جنيه إسترليني فقط خلال هذه الرحلة الصيفية ، في حين كان يصرف مبلغ 60 مليون جنيه إسترليني في حالة وجود الملك رفقة العائلة في هذه النزهة
    وأشارت الصحيفة إن المدينة الإسبانية التي تضم منتجع ماربيا تقف على أهبة الاستعداد من ناحية محلات تصميم الأزياء والمجوهرات التي تتسابق في تقديم آخر التصاميم لإرضاء ذوق العائلة وأفرادها
    وكشفت الصحيفة أن الأميرات في اليوم الأول من وصولهن أنفقن مبلغ 676 ألف جنيه إسترليني على تصاميم ماسية كما وصلت فاتورة الفواكه إلى آلاف الجنيهات أما باقات الورود فتكلف يومياً 1000 جنية إسترليني وتم استئجار وتوظيف 300 خادم من المدينة منهم السائقون وخبراء التجميل والغرسونات والحاضنات
    وتابعت الصحيفة إن أفراد العائلة الشباب يقضون أوقاتهم في مقهى غويو المعروف حيث يختارون أجمل اليخوت للإبحار فيها
    وقالت الصحيفة إن الملك الإسباني خوان كارلوس قطع رحلة عائلته الصيفية في مايوركا لكي يسلم على أرملة الملك فهد
    كما أشارت الصحيفة إن عائلة آل سعود تقضي وقتها في قصر بلاسيو آل ريكيو الذي أنفق الملك فهد على إعماره وتجديده مبلغ 75 مليون جنيه إسترليني
    كما أشارت الصحيفة إلى أن عائلة آل سعود كانت قد حضرت في إحدى المرات في موكب يضم 3000 من الحاشية وبعدد كبير من الطائرات العملاقة
    وأنفقت في إحدى المرات 600 ألف جنيه إسترليني على جناح حجز على مدار السنة حيث ظل الجناح فارغاً تحسباً للطواريء كما تم حجز 300 غرفة على فنادق الخمسة نجوم وتم إحضار 100 سيارة مرسيدس
    وأكدت الصحيفة في ختام مقالها إن اعتماد المدينة الإسبانية سيتضرر بدرجة كبيرة لو قررت العائلة السعودية الحاكمة تغيير مكان إجازتها السنوية
    مهدي دهيم
     

مشاركة هذه الصفحة