هوامش تحت بند التعاسة

الكاتب : محمد سقاف   المشاهدات : 773   الردود : 10    ‏2002-07-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-09
  1. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    هوامش تحت بند التعاسة ..


    1
    مهلاً حبيبتي ..
    أنا لسْتُ جَدِيراً بهذهِ الثقةُ ..
    مهلاً مليكتي ..
    أنا لسْتُ بِفارسِ الغيمِ و الضبابِ ..
    الذي يأتي في الليالي المقمرةِ .. ليواجه الذئابِ
    شجاعتي قد تلاشت في تصاعدِ الأنفاسِ
    كَوَمْضِ شهابِ ..

    في فضاءٍ مُتسعٍ لا يُرى له حدود ..
    في استراقِ الوعودِ ..
    في طياش الشبابِ ..
    بينَ بعثرةِ دفاتري المدرسيةُ .. بينَ الأخطاءِ المطبعيةِ ..
    و فلسفةِ الكُتَّابِ ..
    لا تَبْحَثِي عني في لحظاتِ الغرامِ الورديةِ
    فلن تَجِدِينِي سِوى في الغيابِ ..
    اعتدتُ أن أراكِ مع الغيِر سيدتي ..
    احْتَرَفْتُ امْتِطَاءْ فرسِ العذابِ ..

    مهلاً حبيبتي ..
    لا تبحثي عني في الأماكنِ المرتفعةِ ..
    فَلَيْسَ يَسْكُنها سِوى شَبَحِي الشاحِب ..

    أما أنا ..

    فمكاني هو السردابِ ..

    ماذا تُرِيدي بِشجاعتي ..
    ماذا سَتُهْدِيكِ شهامتي ..
    لستُ أحْتَرِفُ كَسْرَ الأبوابِ ..
    لا تَبْحَثِي عنها في سُتْرَتِي .. فأنا بدونِ جيابِ ..

    قلبي يَشْكوا مِنْ الإفلاسِ ..
    و عقلي يَشْكوا مِنْ الإفلاسِ ..
    وعيني تَشْكُوا رؤيةِ الناسِ ..


    ألا تَكْفي هذه الأسباب ..
    ألا يكفيك سيدتي ..
    كل هذا الانتكاس ..
    لأكونَ ممزقُ القلبُ .. مُتَسخَ الثياب ..
    أُعَاني الإحْساس ..
    أُعَاني تَنَافُر الأقطاب !
    فُكَيْفَ أُواجِه الأسود .. وحُلَفاءِ اليهود
    وأنا أخشى الكِلاب ..

    2

    ضُرِبَتْ قَصَائِدي ضرباً مُبْرِحاً
    بالأحذيةِ القديمةِ
    وتألمتْ جُروحها النازفةِ
    عِندما دُعيتْ زائفةِ ..
    أَبَعْدَ هذهِ الآلامُ آلامٌ أَلِيمةٌ .؟
    و مع هذا لمْ أسْتَطِع الدِفاعَ عَنْها ..
    لمْ أَسْتَطِع دَفْعُ الأذى عَنْها
    ولمْ أكُنْ أُقدِّر إِبعادُهم عَنْها ..
    إِنَنِي اسْتَحِقُ الشَتِيمةِ ..
    فَلَقَدْ تَرَكْتُهُم يُمَزِقونَ الحروفَ ..
    ويُحرِقونَ مَكْتبتي القديمةِ ..
    كانَ لي قلمٌ ..
    الآنَ يَحْتَضِر ..
    لأنه لم يَكُنْ لَديَ لِسان ..
    وما قِيمَةُ المرءِ بِدونِ لِسان ..
    بدونِ رأيٍ بدونِ احتجاج ..
    بدون ثورةٍ واضحةٍ وانزعاج ..
    أنا شخصٌ يا سيدتي
    جبان ..
    3

    أنا جبان ..
    لأنني رَفَضْتُ أنْ أتَعَاطَى الحشيشَ ..
    وشربَ الخمور..
    ولأنني خَرَجْتُ عن التقاليدَ والدستور ..
    ولأنني عَانَقْتُ بِقَلَمِي أحضانَ السطور ..
    ولمْ أُواجِه الدُنيا بِلِسانٍ جهور ..
    ولمْ أواجِهُهَا بِعقلي لا بقلبي المكسور ..
    أَنا جبان لأنني رَفَضْتُ مُضْاجَعَةَ النساء
    ولأني كُنْتُ احْبِسُ نَفْسِي كُلَ مساء
    ولأني كُنْتُ أنَسى مَنْ إِلَّي قد أساء
    ولأنني أخافُ ربٌّ السماء ..

    أنا جبان ..
    لأنني عَشِقْتُ امرأةً ولم اعْشَقْ فتاه
    ولأنني مَنَعْتُ شَوْقي نَحْوَها عن نفثِ ضياه
    و حَبَسْتُه في جَوْفي يُمزقني بِدونِ أداه ..
    يُتْلِفُ شبابي في الحيرةِ ويُحْرِقُ أشلاه ..

    أنا جبان ..
    لأنني أمْشِي وحيداً في الشوارعِ ..
    ولأنني أبكي عند الأفراحِ والمواجعِ ..
    4
    أولى بي يا سيدتي
    أنْ أُكَلِمَ المِرْآةَ ..
    و أَحْسِبُ ما بِوَجْهِي مِنْ ندوب ..
    فَلَيْسَ بِوسْعِي إخفاءُ ما بِثَوْبي مِنْ ثقوب ..
    أولى بي يا سيدتي ..
    أن احْتَرِقَ مع السجائرِ و الرمادِ ..
    واُنْثَرَ في الاْنُجِد و الوِهَادِ ..
    فالموتُ كالولادةِ لا يُعادِ ..
    ولستُ أملكُ الشجاعةَ لمواجهتهِ ..
    فلستُ بطارقٍ أو سعدٍ ولا زيادِ ..



    وإنْ كُنْتُ شَرِيفاً هاشميا ..
    فاختصار القضية ..
    أنني كنت الطاغي
    وكنت الضحية ..
    وأنا صوتُ الكِلابَ التي تعوي ..
    وصوتُ الناي والقيثارةِ ..
    مُعْدَمُ الحِيلةِ يَحْلُم ..
    بِصُنْعِ الحضارةِ ..

    5

    فلا تنـزعجي حبيبتي مِنْ هذا التشاؤم ..
    فأنا أقْتُلُ القِطَطِ ..
    وأغْتَالُ بِيضَ الحَمَائِم ..


    أحببتُ و نَفَذَ وَقُودِي في محطاتكِ ..
    فلا تعجبي إنْ كُنْتِ بالتعاسةِ ..
    أَعْبُدُ ذَاتُكِ
    فلن أنساك وإن طاردتني ..
    إحتقاراتكِ
    فلا تحاولي جَرْحِي فلن أكُفَّ ..
    ولن تردعني إساءاتكِ
    وإن قضيتُ نحبي في الحجابِ الأسودِ ..
    أو في عناقِ عباءاتكِ ..
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    [c]مع خالص الود والحب للجميع[/c]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-10
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    ليلة طرزت النجوم سماءها ...وابتسم لها القمر ....
    وانسابت حروفك اديبنا السقاف في ترنيمة لحن جميل رائع ...
    يطيب في حضوره السمر . .
    كل تقدير وتحية ..
    ****

    مهلاً حبيبتي ..
    أنا لسْتُ جَدِيراً بهذهِ الثقةُ ..
    مهلاً مليكتي ..
    أنا لسْتُ بِفارسِ الغيمِ و الضبابِ ..
    الذي يأتي في الليالي المقمرةِ .. ليواجه الذئابِ
    شجاعتي قد تلاشت في تصاعدِ الأنفاسِ
    كَوَمْضِ شهابِ ..

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-10
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    هكذا أنت أيها الحبيب تمضي من رائع إلى أروع ..

    [c]



    ماذا تُرِيدين بِشجاعتي ..
    ماذا سَتُهْدِيكِ شهامتي ..
    لستُ أحْتَرِفُ كَسْرَ الأبوابِ ..
    لا تَبْحَثِي عنها في سُتْرَتِي .. فأنا بدونِ جيابِ ..

    قلبي يَشْكوا مِنْ الإفلاسِ ..
    و عقلي يَشْكوا مِنْ الإفلاسِ ..
    وعيني تَشْكُوا رؤيةِ الناسِ ..


    ألا تَكْفي هذه الأسباب ..
    ألا يكفيك سيدتي ..
    كل هذا الانتكاس ..
    لأكونَ ممزقُ القلبُ .. مُتَسخَ الثياب ..
    أُعَاني الإحْساس ..
    أُعَاني تَنَافُر الأقطاب !
    فُكَيْفَ أُواجِه الأسود .. وحُلَفاءِ اليهود
    وأنا أخشى الكِلاب ..


    [/c]
    **********************************
    الحبيب محمد .. لا ريب أن الإنسان العربي ممزق من داخله ، فهو بين الإحساس بالضياع والحيرة والتعايش المستمر للذل .. وها أنت قد نقلت لنا صورة عن إحساسه بمرارة الهزيمة .. لا فض فوك أيها الغريد ..

    لك الود .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-07-11
  7. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    أشكرك .....

    مشرفي الغالي …


    طراز سمائي ….


    كانت حروفك ..


    وضياء ليلي ..

    همساتك العذبة ..

    بل .. لا أقول همسات ..

    بل شهاداتٌ نيـِّرة .. أفخر بها

    و ازهوا بها عمري كله ..

    مشرفنا العتيق ..

    دوماً نحن بحاجة إلى تحفيزك ..

    المستمر .. الذي لا ينضب

    أقلامنا قد لا تنضج ..

    دون كلماتكم يا سيدي ..

    ولك الود يا اساتذي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-07-11
  9. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    الحب والوطن ...

    نعم ..

    أعلنها هزيمة ..
    نعم أعلنها للملأ .. !

    درس آخر من الفشل ..
    يا سيدي ..
    درس قد يهذب مشاعرنا .. هذه الأيام
    درس لربما يعيد لنا التاريخ ..
    إن فشلت في الحب ..
    أو فشلت بإرضاء الوطن ..
    كلاهما اثنان لا يفترقان ..
    فالمهانة ذل
    والهزيمة ذل ..
    ولا كانت من العمر الثواني ….
    إذا هي من عدوي مستغلة ..
    وساعات العمر بعيش عزٍ ..
    أجل من الحياة بعيش ذلة ..

    صدق شاعرنا الكبير .. أحمد بن زين السقاف ..

    لا فرق م بين الذل والموت .. فالاثنان يساويان الرقم صفر
    فلعي أرقى حينما ..

    أعلن ذلي هزيمة ..
    ولعلي أرقى .. عندما
    أستلذ بدرس آخر من الفشل ..
    كي أتعض ..
    بكيفية مصارحة الوطن .. بمن أحب
    وكيفية مراقصة الوطن .. برقصة من أحب
    وكيفية إلقاء بعض الشعر .. عن الوطن لمن أحب ..

    أشكرك عظيم الشكر أيها الحبيب ..

    حرفك وسااااااااام على الصدرِ ..

    أكنــزه في الجوف ..

    وفي الذاكره مدى عمري ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-07-11
  11. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    هكذا وإلا.. فلا

    وهكذا أستاذي
    بـُحـتَ بنفثة حب
    ولوعة مشتاق
    وعذرية عفيف
    فأجدت .. وأبدعت000
    بل.. وأثرت
    وفقك الله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-07-11
  13. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    لا يا أخي ....

    أخي الحبيب محفوووظ ..


    أين انا من لقب أستاااذ لا زالت حروفي تفتقد الى التشكيل .. لا زالت لا تستحق أن يثتى عليها هكذا ..


    لا زلت صغيراً حتى ان أكون شاعراً ...


    أشكر لك طيب مشاااعرك الصادقه .. عذوبة كلماتك الجميلة ..

    دمت مبدعاً ومرهفاً ولك الود ..


    يا صاحب الذوق الرفيع
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-25
  15. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    [color=FF9900] بالأمس كنت أتفقد بعض المحاضرات التي مر عليها عام كامل أو يزيد

    وبينما أتصفح تلك الصفحات وجدت هذا المقطع منثور على أحدها


    وإنْ كُنْتُ شَرِيفاً هاشميا ..
    فاختصار القضية ..
    أنني كنت الطاغي
    وكنت الضحية ..
    وأنا صوتُ الكِلابَ التي تعوي ..
    وصوتُ الناي والقيثارةِ ..
    مُعْدَمُ الحِيلةِ يَحْلُم ..
    بِصُنْعِ الحضارةِ ..

    الله الله أخي محمد ... ماأروعك وأنت تحمل قلمك وتحمل معه هم آخر

    في نظري هي الأفضل وانني متيقن بأن قريحتك ستلد لنا مولودة جديدة

    مصورة بأجمل الصور أيها الفارس الأدبي

    لك مني أجمل التحايا

    يامن تشتاق عيناي لرؤيته


    أخوك

    عاشــ الحب المستحيل ــق[/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-25
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    لا أدري من أشكر /
    صاحب الكلمات الرائعة والذي هو أروع منها ..
    أم الذي أحياها وبعثها من جديد ..

    أرجعتنا لأيام رغيدة يا فهودي ..
    أواه من فرقة الجباري والسقاف ...

    والسلام عليكم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-26
  19. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0

    [color=CC3333]
    بالكاد كان بالأمس أول لقاء فيما بيننا ..
    يالا الفارق الهش ما بين الأمس واليوم ..
    آآآآآه يا فهد ..
    للعودة الوراء عوارض جانبية ..
    قد لا أستطيع التخلص منها بسهولة
    لهذه القصيدة أو بالأحرى لهذا النص .. ( فهي لا تستحق أن تسمى بمسمى قصيدة )
    ذكريات خاصة ..وحقبة زمنية خاصة ..
    ولكنأقول طائشة .. كعادة الأزمنة في تعداد عمري !
    قدمتها على هذه الساحة مرتين ..
    وهذه التي أحييتها مرة أخرى .. هي الأولى ..
    أي النسخة الغير منقحة ..

    على هذا الرابط تجد النسخة المنقحة !!
    http://ye1.org/vb/showthread.php?s=&threadid=50164&perpage=10&pagenumber=1
    لا بد أنّك عرفت الآن ..
    ما هية هذه الجمل الصغيرة التي طالما أرددها في خلوتي " الكلامية " ..
    أوخلوتي " الكتابية "
    أتعلم ..
    لا أذكر أين كتبتها بالضبط وعلى أي ملزمة بالتحديد ..
    لا بدأنني كنت أهذي حينها ..

    شاكراً لك دفئ مشاعرك ..
    وهذا الجهد الكبير ..
    الذي بذلته .. للعودة الى الخلف !
    أخي الكريم ..
    وعلى الود ملتقي عما فريب إنشاء الله[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة