بين يدي خطيب الجمعة.. وشريط الجولة : حكاية!! والحكم لكم؟؟

الكاتب : al-5ayal   المشاهدات : 672   الردود : 8    ‏2006-09-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-12
  1. al-5ayal

    al-5ayal مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    11,586
    الإعجاب :
    0
    لنقف أولا بين يدي خطيب الجمعة:

    إنه يوم الجمعة عندما تكون أبعد ماتكون عن مهاترات البلداء ..عندما تعطي لنفسك راحة من إرهاق العمل وإرهاصات الكتابة..ومشاكل المجادلة في أمور السياسة..لكنها تأبى الا أن تحاصرك (أي السياسة)حتى في حلمك ..لكنني أبدا لم أتوقع أن تلاحقني في بيت الله وبين يدي خطيب الجمعة..
    كنت أظن إن الخطباء لا يجيدون الدعاية الانتخابية لأحزابهم..لسبب بسيط أن هذا المكان ليس موضعها..لكنني وجدت نفسي مخطئا..
    فبعض العقول المريضة يفوتها دائماً حبك الأفكار ، فهؤلاء ينسون الوظيفة الأساسية للمنبر الديني .. ففي كل أرجاء الأرض يكون الانهيار الأخلاقي لقيم المجتمع دليل على انهيار المؤسسات الدينية فيه ، وغياب أدوارها ؛ في حين ينفرد خطباء الإصلاح عن العالم بهذا الخروج المشين عن واجبات الخطيب تجاه الناس وتجاه الدولة..
    حقيقة لم أرى خطيبا في كل البلدان التي زرتها يحمل الدولة مسئولية ضعف إيمان البعض ، أو عزوفهم عن صلاة الفجر ، أو إقدام أنفار على الانتحار ، أو تعاطي البعض للرشوة ، وغيرها من السلوكيات التي لا يردعها غير تقوى الله ، ومستوى قوة إيمان الفرد ، والتي تقع في صلب واجبات المؤسسات الدينية ..
    وهو الأمر الذي يؤكد أن هؤلاء لا يرون من واجبهم نشر الفضيلة في المجتمع ، وترسيخ إيمان الناس - بقدر ما يجعلون من الدين منبراً للتحريض على الفوضى ، والعصيان ، والضغينة ، والحث على جمع التبرعات المالية التي يتم استثمارها لاحقاً في مصالح حزبية ضيقة لا علاقة لها بالدين ، لا من قريب ولا من بعيد.
    اليوم – تكشفت الأوراق ، ولم يعد من سبيل أمام النفعيين المتاجرين بالدين لابتزاز عامة الناس ، والجمعيات الخيرية ، ودور الصدقة والإحسان .. وكذلك لم تعد شعارات الجهاد ، وفتاوى التكفير بقادرة على إقناع المضللين باغتيال الرموز والشخصيات الوطنية ، وتصفية الحسابات السياسية لصالح هذه العمامة أو تلك ..
    لاشك أن من نتحدث عنهم لا نقصد بهم الإصلاحيين بوجه عام ، وأنما هم فئة من هذا الحزب الذي يضم تحت لوائه أجنحة متعددة بينها المعتدل والواعي ، وبينها فئة من الذين ما زالوا يلوكون بالسنة تفوح منها الأحقاد ، ونزعات الانتقام ، ورغبات العودة إلى مستنقعات الإرهاب الآسنة .

    ونقف هنا بين يدي شريط الجولة..
    كثرت في الساحة اليمنية الشرطة الدعائية الصادرة عن حزب الاصلاح المعروف بالفكر الإسلامي المتشدد..ووقع بين يدي إحدى تلك الاشرطة التي تتناقض مع منهج ذلك الحزب..لكن للضرورة أحكام،،
    فمسألة تطويع ألحان "الفيديو كليب" للمشروع الإسلامي السياسي لم تكن بالمطلب السهل المنال.. لكنه كان في نفس الوقت مذهلاً، ومثيراً للدهشة فلم يكن أيُُّ منا يعلم أن الإخوة في الأخوان المسلمين لديهم كل هذه الملكة الإبداعية الفنية، وأنهم متابعون ممتازون لأحدث ألبومات الفيديو كليب لدرجة أنهم يحفظون مختلف الألحان عن ظهر قلب، وليس من هزة وسط أو لية بطن إلاّ والتصقت بأعينهم، وأذهانهم. ومن هنا اكتسبوا مهارة تطويع الألحان والنغم الموسيقى لأشرطة (إصلاح كليب).
    لكن إذا آمنا بأن هذا التطور يعكس انقلاباً مع التطرف التكفيري، والجهادي إلى الوله الغنائي الراقص تبقى بضع أسئلة تدور في الرؤوس بشأن هذا التحول السريع، في مقدمتها:
    هل بات مباحاً للمسلم، أو المسلمة حفظ أغاني موصوفة بالفسق والمجون، ومشاهدة الخلاعة التي فيها بقصد تحويرها لاحقاً لأهداف حزبية ضمن صراعات التعددية وحمى الانتخابات الرئاسية والمحلية؟ وما هو الدليل في ذلك من الكتاب والسنة؟
    السؤال الآخر هو: إذا كان الإصلاحيون حتى هذه الساعة يحرمون التصفيق على تلاميذ المدارس حتى في التمارين الرياضية التي تتطلب إحدى حركاتها شيئاً من ذلك القبيل، ويستبدلونها بعبارة (الله أكبر ولله الحمد)، فكيف يفسرون تحليلهم للأشرطة الغنائية التي تخلو من ذكر الله، وكل مفرداتها ليس إلاّ مناكفات حزبية، ومهازل؟
    السؤال الثالث: كيف للأوصاف والألقاب التي تمتلئ بها هذه الأشرطة بقصد الإنقاص، والسخرية من هذه الجهة، أو تلك أن تتفق مع قوله تعالى:" ولا تنابزوا بالألقاب"؟
    السؤال الأخير: يا ترى هل تراجع دعاة الإسلام في التجمع اليمني للإصلاح عن الفتاوى التي تقول إن الغناء حرام، والاستماع للأشرطة هي لهو، ومضيعة للوقت، وإن بإمكان المرء استثمار وقته بالاستماع للقرآن، والحديث، وخطب الوعظ..
    أم إن التطور الجديد في عهد المرشح بن شملان أضحى بمثابة منافسة شرعية لأشرطة القرآن والوعظ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-12
  3. الحزين اليماني

    الحزين اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-09
    المشاركات:
    230
    الإعجاب :
    0
    [B](( حقيقة لم أرى خطيبا في كل البلدان التي زرتها يحمل الدولة مسئولية ضعف إيمان البعض ، أو عزوفهم عن صلاة الفجر ، أو إقدام أنفار على الانتحار ، أو تعاطي البعض للرشوة ، وغيرها من السلوكيات التي لا يردعها غير تقوى الله ، ومستوى قوة إيمان الفرد ، والتي تقع في صلب واجبات المؤسسات الدينية ..))
    اسمح لي اخي البروفسور هذا الكلام المقتبس اذا دل على شي إنما يدل على شيئين:
    اولا : انك ومع احترامي الشديد لك لا تتمتع بحظ وافر من الثقافة الاسلامية فاذا راجعت السير والتاريخ لعرفت ان الدوله هي السبب الاول لنشر الفضيلة او الرذيلة على حد سواء ومن ذلك اولا اذكرك بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم(إن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن) وحروب الردة وقيام الولة الاموية في الاندلس وكذلك دخول روسيا القيصرية الى المسيحية قسرا على يد القيصر إيفان الرهيب ...والشواهد كثير لا يسع المكان لسردها ...الشاهد ان الدول تتحمل مسؤولية التجهيل والبعد عن الدين كما انها مسؤولة عن عكسه ايضا.
    ثانيا : مقالك موسوم بنعرة حزبية بحتة وبعيد كل البعد عن الكلام الموضوعي .
    وممكن اضيف ثالثا : ياترى ما هي الدول التي زرتها لكي تستمع فيها الى الخطباء؟؟؟!!! ارجوا أن نكون موضوعيين ومنطقيين في مقالاتنا وكتاباتنا لاننا هنا لسنا صغار او مطبلين لاحد ،همنا هو اليمن وفقط....
    ارجوا ان يتقبل اخي البروفيسور كلماتي وله كل التحية
    وتحياتي للجميع
    [/B]​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-12
  5. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    سننتظر اجابات اخواننا في المشترك على اسئلتك الكريمة فيما يخص الكليبات الفنيه وسرقت الالحان ومشروعيتها وتوظيف المساجد لاغراض حزبية وانتخابية .......

    وكذلك مسألة مخالفة تلك الاشرطة لقانون الانتخابات والدعاية الانتخابية وشريطة حصولها على موافقة اللجنة العليا للانتخابات......

    نرجوا من اخواننا التفاعل الجاد مع الموضوع لكي نتعلم منهم...........


    شكرا اخي البروف على مقالاتك القيمة........
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-12
  7. al-5ayal

    al-5ayal مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    11,586
    الإعجاب :
    0
    لم أعني ما قصدت عزيزي!!

    شكرا لمرورك عزيزي
    أولا عزيزي أنا لم أقل بأن الدولة ليست مسؤلة عن تثبيت القيم الأخلاقية والدينية في المجتمع..والا لما أصدرت القوانيين التي تعاقب على مخالفة ذلك ..ولما وضعت مناهج للتربية الدينية والاخلاقية في المدارس والجامعات..
    لكنني بالتأكيد قصدت هنا مسألة تسييس مثل هذه الامور..أي أنه لا معنى بكل تأكيدللقول بأن أشخاص معينين وفئة معينة أوحزب معين هو المسؤول عن هذا التفسخ ويدعو له خصوصا وأننا نعيش في بيئة واحدة..بل أن هناك مسؤليين ليسوا من فئة الحزب الحاكم..
    فالأصل عزيزي أن أن يحث الخطيب الناس على إلتزام الفضيلة ..والتذكير بالعقوبة في الاخرة لا أن يرمي اللوم على أشخاص معيينين ..لان هذا بدوره سوف يجعل المذنب يتمادى في عمله لان هناك أناس هم المسؤليين عليه..هذا عدا تأليب الناس على بعضهم البعض وزرع الكراهية والحقد بينهم..
    هذا غير أن قوانيين الدولة ودستورها جميعها تلتزم الشريعة الاسلامية..وتنبذ أي تفسخ في الأخلاق.
    وتترك الباقي للأسرة والمدرسة والمسجد الذي هو أهم الاسس في هذا المضمار..لان رجل الدين هو الوحيد المتخصص والقادر على معالجة هكذا أمور..ثم لاننسى مسألة الضمير والوازع الديني التي إن ضعفت أدت الى هكذا تفسخ في القيم والاخلاق..

    هذا أمر الامر الآخر عزيزي أنا هنا نقلت واقع ملموس حدث لي دونما تعصب لفئة أو حزب معين وتركت الحكم لكم..
    أما بخصوص الدول التي زرتها..فأقول في معضم الدول ولعل أقربها دول مجلس التعاون الخليجية وأعلم أنك لا تأخذ بها مثالا..كذلك مصر وسوريا والسودان..
    ومن الدول الاسلامية أندونيسيا وماليزيا ..

    تقبل تحياتي ومرحب دائما بتعليقاتك..
    شكرا لك؛؛
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-12
  9. al-5ayal

    al-5ayal مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    11,586
    الإعجاب :
    0
    شكرا لمرورك دكتور ذمار..
    والشكر موصول لإطرائك ..

    لن تجد من يعلق هنا عزيزي..لأنهم للأسف الشديد لا يملكون الحجة..فيدعون تفاهة الموضوع وعدم ملامسته للواقع..
    شرفني جدا تعليقك هنا عزيزي..
    دمت بألف خير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-13
  11. حضارة سبأ

    حضارة سبأ عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-08-05
    المشاركات:
    468
    الإعجاب :
    0
    موضوع قيم أخي البروفسور

    لكن للأسف الشديد أن أكثر الاعضاء هنا هم من المشترك ، ولن يجدوا شيئا يحاجون به لذلك فهم هكذا دائما عندما لايعجبهم الموضوع ولا يتفق مع آرائهم ، يسفهون الموضوع وهو منطق العاجز الفاشل،،،

    تحياتي لك،،،
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-17
  13. al-5ayal

    al-5ayal مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    11,586
    الإعجاب :
    0

    شكرا لمرورك أخي أو أختي...

    نعم إنهم مشغولون بالاستماع الى الاضرعي والقرني وغيرهم..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-17
  15. طائر المساء

    طائر المساء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    4,150
    الإعجاب :
    1
    لعلك أخى البروفسور تردد ما يروج له البعض من تتبع عثرات واصطياد في الماء العكر دون أن تولي القضايا الرئيسية حقها بالمناقشة
    ومع هذا سأرد على موضوع الأشرطة والأناشيد
    أقول لك أولاً: أن الأناشيد بل والأغاني أيضاً هي مسألة خلافية وهذه مسألة معروفة في صفوف الأخوان المسلمين فمنهم من شدد على نفسه درءاً للشبهات وألزم نفسه بعدم سماعها وهم كثر ومنهم من أحلها بل وأحل الأغاني غير الماجنة من الأخوان المسلمين ومنهم الشيخ يوسف القرضاوي. وهذا كله يدخل في باب الاجتهاد وليست مسألة سماع الأناشيد والأغاني والتصفيق من المسائل القاطعة التي فيها نص واضح من الكتاب أو السنة أو إجماع المجتهدين.
    ثانياً: صحيح أن الانشغال بالقرآن الكريم هو أفضل ولكن لا يمنع الدين من الترفيه عن النفس بسماع الأناشيد أو الرياضة أو غيرها طالما لم لم تشغل عن العبادات. والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ساعة فساعة.
    ثالثاً: لم تظهر الأناشيد في مهرجان بن شملان فهي قديمة قدم الحركة الإسلامية سواء الأخوان المسلمين أو السلفيين.
    رابعاً: إن كان هناك من يستمع لبعض الأغاني الماجنة أو الكليبات ويشاهدها لغرض محاكاة ألحانها فلا شك أنه آثم لأن الغاية لا تبرر الوسيلة بأي حال من الأحوال. ولكن ينبغي على فضيلتكم أن لا تعمموا هذا الحكم على كل الإصلاحيين أو أبناء الحركة الإسلامية بأنهم يشاهدوا هذه الكليبات. ولا تزر وازرة وزر أخرى.
    خامساً: هل تطمئنون أنتم للكليبات الماجنة بأنها حلال وهل استفتيتم أنفسكم بأنكم مؤاثمون على مشاهدتها. وهل تفضلون عدم عرضها على أفراد إسرتكم وخصوصاً البنات؟
    أرجو أن تكونوا موضوعيين فإذا كنتم كذلك فإننا عندما نحاربها فإننا نصلح المجتمع وأنتم جزء منه, وأنتم عندما تهاجمون من يحرمها وتتهمونه بالازدواجية فأنتم تساهمون بإفساد المجتمع ومنه أسركم
    تحيتي لكم أجمعين
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-17
  17. esscathun

    esscathun عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-29
    المشاركات:
    615
    الإعجاب :
    0
    اخى انت نسيت بان نظام على صالح قام على هذه الاسس وهو تسيس الدين. وعلى صالح بذات لسانه اعترف بذلك حين اغلق المعاهد الدينية وقال بان الوضع السياسى الذى اتوجدت لسببه لم يعد موجود. وثانيا على صالح استخدم القاعدة فى كل اغتيالاته وثالثا على صالح فى مارب احضر شخصا ليعمل فتوى لبقائه فى الحكم.

    اخى الاشرطة التى ينزلها حزب الاصلاح هى اشرطة تتحدث عن وضع وكيفية معالجته.
    وثانيا حزب الاصلاح ، حزبا سياسيا، خرج من الاطار الذى كان فيه اداة يستخدمها على صالح للافتاء بمشروعية فساده. حزب الاصلاح لم يعد ذاك الحزب الحليف للفساد. وبذا النظام الارهابى بداء يتهمه با لارهاب. كيف تحل لنظام على صالح يستخدم كل الوسائل القذرة لتزييف ارادة الجماهير وتستكثر شريط يباع فى الرصيف يتحدث عن الفساد، وفى المقابل النظام يملك ذاك الكم الهائل من وسائل الاعلام الفاسدة. ومن فتح البارات والمراقص والخمور والرذيلة سوى هذا النظام الذى تدافع عنه.
     

مشاركة هذه الصفحة