يحيى علي ويموت الشعب..!

الكاتب : أبو عزام الشعيبي   المشاهدات : 894   الردود : 13    ‏2006-09-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-12
  1. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    بهتافات بلغت معها القلوب الحناجر ( بالروح بالدم نفديك يا علي) ، وصراخات مزجت بألم الماضي وحلم المستقبل ، جموع محتشدة .. موظفين .. طلاب .. عساكر وحتى المتسولين والمجانين الذين في الشوارع هرعوا ليحجزوا مقاعدهم راجيين نظرة عطف ورحمة من هذا الرمز الكاسر الذي تربع منبر المهرجان وبدأ بسرد المنجزات والمعجزات والمزيد من الوعود التي سيحققها لهم في المستقبل القريب ، سيكافح الفساد وسيقضي على الفقر ويعالج قضية البطالة ويزوج الشباب ويصرف لهم المساكن خلال عامين من فوزه إن فاز..!
    لكنهم لم يدركوا - وربما أدركوا - أن قيمة هؤلاء الآلاف الذين احتشدوا لا تساوي قيمة شخصية فاسدة من التي تحيط بعلي من كل جانب ، وربما كم طالب الشعب مرارا هذا الرمز بإقصاء ومحاسبة
    الفاسدين الذين أرهقوا الوطن والمواطن ولم تزد تلك المطالب هذا الرمز إلا إصرارا بهؤلاء ومنحهم المزيد من الترقيات والحصانات الدوبلماسية التي حالت دون محاسبتهم وتقديمهم للقضاء..
    عشوائية الحزب الحاكم التي اتسمت بها سياستهم لسنوات في هذا الوطن تأكدت اليوم في مدينة إب لمن لم يتأكد بعد ..
    فشلهم في الترتيب والتنظيم لإقامة مهرجان انتخابي رئاسي ، وحرصهم على أن يخرج الرمز وحاشيته الفاسدة بسلام من ساحة المهرجان كان ثمنه قتل ودهس أكثر من ستين شخصا جاء بهم الأمل للعيش والحياة ليوصلوا صوتهم -الذي حرص إعلام الحاكم مرارا على منعه من الوصول - إلى فخامة الرمز ابن الوطن البار وراعي المساكين وأبو الفقراء الأحرار ، ولكنهم تفاجئوا حين أعلن قدرهم أن الموت والفناء هو القدر المحتوم في ظل هذا النظام المأزوم ، وأنهم كما قال الشاعر:
    والمستجير بعمرو عند كربته *** كالمستجير من الرمضاء بالنار

    رحمكم الله أيها المساكين..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-12
  3. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0

    ارتفاع قتلى حادث التدافع في مهرجان إب الإنتخابي إلى أكثر من (40) قتيلاً و120 جريحاً
    12/09/2006 الصحوة نت - خاص

    [​IMG]

    عسكريون ينقلون بعض القتلي (الفرنسية)

    أكدت مصادر طبية في مستشفيات مدينة إب ارتفاع عدد ضحايا حادث التدافع في استاد الثورة الرياضي بإب إلى أكثر من 40 قتيلا و 120 جريحا.

    وقالت المصادر بأن مستشفى الثورة باب استقبل قرابة مائة مصاب بينهم 20 قتيلا فيما استقبل مستشفى النصر 15 قتيلا و 20 جريحا , والشفاء خمسة قتلا وعشرة جرحى والحياة قتيلين .

    يذكر أن الحادث كان سببه انهيار إحدى مدرجات استاد إب الرياضي إثر تدافع الجماهير التي حضرت مهرجان مرشح المؤتمر للرئاسة علي عبد الله صالح.

    وكان اللقاء المشترك "تجمع المعارضة اليمنية" عزى ضحايا حادث التدافع الذي شهده استاد الثورة الرياضي بإب اليوم عقب مهرجان مرشح المؤتمر الشعبي العام علي عبد الله صالح ، ووصفه بالفاجعة, وطالب بسرعة التحقيق في الحادث وتقديم المسئولين عنه للمحاكمة.

    وعبر علي الصراري المسئول الإعلامي في الحملة الانتخابية لمرشح اللقاء المشترك المهندس فيصل بن شملان "عن أسف اللقاء المشترك وحزنه البالغ إزاء هذا الحادث الذي راح ضحيته العشرات من القتلى والمصابين.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-12
  5. هشام خالد

    هشام خالد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-10
    المشاركات:
    162
    الإعجاب :
    0
    اخي ابو عزام الشعيبي
    شكرا على ما سطره قلمك
    هذه الدماء ستضاف الى دماء الحامدي وغيره من الباعة المتجولين وكل دماء الثارات بين القبايل والحروب التي اشعلها علي عبد الله صالح وكل الدماء التي سفكت بسبب فساده واهماله لهذا الشعب واهتمامه بحاشيته وابناء اسرته

    قولوها ياشباب بكل ما تملكون علي عبد الله صالح مجرم حرب ولا بد ان يرحل
    ورحكم الله يا ابناء اب
    رحمكم الله وصبر اهاليكم
    انا لله وانا اليه راجعون
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-12
  7. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    سياسة تبعية الشعب لنفوذ وتجار
    اقبح ما مارسه هذا النظام
    ( لا تصوت من اجل بلادك و وضعها بل صوت من اجل صاحبك فلان الفلاني )

    شلة تحتكر شعبها

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-12
  9. shaibi

    shaibi عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-30
    المشاركات:
    285
    الإعجاب :
    0
    الدم يحب خناقة


    هنيئاً لشعب .. أنت خناقة :D
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-12
  11. الحزين اليماني

    الحزين اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-09
    المشاركات:
    230
    الإعجاب :
    0
    إلى متى يظل الشعب يهتف بتشييعه إلى الدار الاخرة ؟!!!
    لا أستغرب إن فاز علي عبدالله في هذي الانتخابات (وهو أمر مستبعد عندي) لان الشعب للأسف الشديد لا زال يجهل كثير من حقوقه لان الحكومات الفاسدة المتعاقبة لم تقم بدورها في توعية شعل نصفه من الاميين او بمعنى اصح ساهمة في تجهيل الشعب لاسباب الحكومة تعرفها جيدا ويعرفها كل لبيب وخلص لوطنة.....
    وتقبل تحياتي أخي ابو عزام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-12
  13. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    نعم أخي الفاضل هذه الدماء التي سالت والأرواح التي أزهقت هي حصيلة لفشل اللجان المنظمة لمهرجان الرمز صالح ، وتعكس عدم الحس والمسئولية بهذا المواطن عند هؤلاء..
    فحرصهم على حماية الرمز ومرافقيه وتأمين الطريق له أكبر بكثير من حرصهم على شعب بأكلمه..
    رحم الله هؤلاء..
    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-12
  15. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    وهنا مكمن الداء أخي دقم..

    فسياسة الحزب الحاكم تشجع وتتبنى مثل هذه الولاءات العمياء للأفراد والأشخاص..

    ولك التحية والشكر..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-12
  17. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0

    ورفضهم لاتخاذ القائمة النسبية في الانتخابات النيابية بدلا من الفردية
    يكمن من هذا الداء
    الذي تنتفع به وتسخر له الاموال بابقاء الناس رهينة من يدعمونهم من المال العام

    ومثل ما قال حميد الاحمر ( يرضون اشخاص معينة )
    لكي يرضى ويتبعهم الناس بسبب رضاء هؤلاء الاشخاص
    فحتى أسلوب الاحتكار والتبعية يسيس في كل المناطق

    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-12
  19. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    إن هذا الشعب أمانة في عنقه وسيسأل عنه يوم القيامة ..
    سيسأل عن كل جائع عاطش لم يجد ما يسد به رمق جوعه..
    سيسأل عن كل عاطل عن العمل لم يجد الوظيفة..
    سيسأل عن اولئك الأطفال الذين يتوزعون على القمامات والمساجد والشوارع..
    سيسأل عن الدماء التي سالت في كل محافظات الوطن واليوم في إب..
    سيسأل عن كل ريال أكله ووزعه لأتباعه وحاشيته بغير وجه حق..
    سيسأل عن كل مظلوم ومقهور ومدفون..
    سيسأل عن كل مريض لم يجد ثمن الدواء..
    سيسأل عن هذا الشعب جميعا..

    الرئاسة ليست تشريف بقدر ما هي تكليف بل وأشد تكليف..

    تحياتي..
     

مشاركة هذه الصفحة