الــحــريـــة المـظــلومــة

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 406   الردود : 0    ‏2002-07-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-08
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    بعض الناس يكرهون الحرية لله في لله !
    يلومون الحرية على كل ما يحدث في الماضي ، وعلى كل ما سوف يحدث في المستقبل . اذا
    اضطرب الأمن العام لاموا الحرية ، واذا انتشر الانحلال لاموا الحرية ، واذا كثرت الجرائم
    لاموا الحرية ، واذا اشتد الغلاء اتهموا الحرية !

    كأن الاستبداد هـو الذي يؤدي إلى استتباب الأمن واستقرار النظام ، وكأن الطغيان هـو الذي
    يساعد على انتشار الآداب العامة و حسن السيرة و السلوك ، و كأن في عهـد هتـلر لم تقع
    جريمة واحدة ، وفي عصر هولاكو الطاغية كان الناس كلهم ملائكة أطهاراً منزهين !

    أكبر دليل على أن القيود لا تمنع الجرائم كثرة حـوادث القتـل والعـنـف داخل السجون !
    فلو كانت الأسوار والأغلال والسلاسل تؤدب الناس لتحول المسجونون جميعاً إلى ملائكة
    أبرار ، ولكن كل الخبراء يقولون أن المجرم الصغير يدخل السجن فيخرج مجرماً كبيراً !

    و لو أجرينا إحصاء في عهود الديموقراطية وعهود الديكتاتورية في أي بلد في العالم
    لوجدنا أن جرائم الاختلاس والسرقة والاغتصاب تتضاعف في ظلام الديكتاتورية وتتضاءل
    في نور الحرية ....

    ولكن أعداء الحرية يعتبرون المناقشات والحرية ضوضاء ، ويعتبرون الهمس الخائف
    المرتعش موسيقا ! الظلام يساعدهم على الرؤية ، والنور يعمي عيونهم . الجنة في رأيهم
    هي صحف مقيدة ، وبرلمانات مكممة ، ومعتقلات مزدحمة ، وأبواب مغلقة ونوافذ مقفلة،،

    وإذا انتشرت الانفلونزة فستكون الحرية هي السبب !
    نعم تكون النوافذ المفتوحة سبب انتشار الانفلونزة ، ولكن النوافذ المغلقة والمجتمعات
    المغلقة هي سبب الالتهاب الرئوي ......
    ==================================================

    * ما سبق من مقال لمصطفى أمين
     

مشاركة هذه الصفحة