تمهيدا لاطلاق سراحه بوساطة قطرية ونقله الى الدوحة ... مجلس الشيوخ الامريكي يبرأ صدام

الكاتب : olofi55   المشاهدات : 415   الردود : 0    ‏2006-09-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-12
  1. olofi55

    olofi55 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-20
    المشاركات:
    424
    الإعجاب :
    0
    تمهيدا لاطلاق سراحه بوساطة قطرية ونقله الى الدوحة ... مجلس الشيوخ الامريكي يبرأ صدام حسين من تهمة دعم القاعدة


    اعترف تقرير صادر عن مجلس الشيوخ الاميركى نشر ان الرئيس العراقى "المعتقل" صدام حسين لم تكن له علاقة بتنظيم القاعدة التى كان يخشاها كما يخشى الشبكات الاسلامية المتطرفة، بما يتناقض مع مزاعم ادارة جورج بوش قبل غزو العراق واحتلاله وفسر هذا الاعلان على انه بداية او تمهيد لقرار باطلاق سراح صدام حسين ونقله الى الدوحة للاقامة فيها بناء على طلب وموافقة امير قطر واسرة صدام حسين وصدام نفسه

    ونشر التقرير الذى صدر عن لجنة المخابرات التابعة لمجلس الشيوخ بينما يستعد الامريكيون لاحياء الذكرى الخامسة لهجمات 11 سبتمبر- أيلول التى نفذها تنظيم القاعدة فى الولايات المتحدة واستند التقرير الى تقييم لوكالة المخابرات المركزية الامريكية فى عام 2005 لم يكشف عنه من قبل، وقال اعضاء فى الحزب الديمقراطى ان هذا التقرير يقوض مبررات ادارة بوش لغزو العراق فى مارس اذار 2003 بما فى ذلك التصريحات التى ادلى بها بوش نفسه فى الاونة الاخيرة والتي ذكر فيها ان صدام كان يتعاون مع القاعدة ومع الزرقاوي

    وقال السناتور جون روكفلر وهو عضو ديمقراطى فى اللجنة إن "تقارير اليوم تظهر أن مزاعم الادارة عن علاقة سابقة وحالية ومستقبلية بين القاعدة والعراق كانت خاطئة وكانت تهدف الى استغلال احساس الامريكيين العميق بعدم الامان بعد هجمات 11 سبتمبر مباشرة" واتهم رئيس اللجنة السناتور الجمهورى بات روبرتس الديمقراطيين بتقديم نسخة مضللة من نتائج اللجنة، وقال روبرتس فى بيان "وجهات النظر الاضافية للديمقراطيين فى اللجنة ليست أكثر من اعادة لنفس المزاعم التى لا أساس لها من الصحة التى استخدموها قبل ثلاثة أعوام".

    وكان تقرير المخابرات الامريكية مماثلا لنتائج لجنة 11 سبتمبر ايلول المؤلفة من اعضاء جمهوريين وديمقراطيين والتى خلصت الى انه لم يكن هناك "علاقة تعاون" بين صدام حسين والقاعدة وأبلغ مسؤولون كبار الشعب الامريكى قبل الغزو أن صدام كان يمثل خطرا على جيرانه والمصالح الامريكية لانه يمتلك ترسانة من اسلحة الدمار الشامل، ولم يعثر على مثل هذه الاسلحة المزعومة

    ووفقا لما يتردد في واشنطن فان جورج بوش لن يسمح لخصوم صدام حسين باعدامه لان اعدام صدام بهذه الطريقة وبعد التقارير الاخيرة عن برائته من تنظيم القاعدة سيلحق الاذى تاريخيا بفترة رئاسة بوش وسيتهم بوش شخصيا بتصفية صدام حسين دون دليل مقنع
     

مشاركة هذه الصفحة