هل فعلا عجز الرجال عن التصدي للتغيير حتى يقمن النساء بذلك

الكاتب : mohdalmasken   المشاهدات : 400   الردود : 0    ‏2006-09-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-11
  1. mohdalmasken

    mohdalmasken قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    في مهرجان المشترك بتعز.. حميد الأحمر يطالب الكتلة الجماهيرية الأكبر في اليمن تلقين من لم يفهم الديمقراطية درسا، ورشيدة القيلي تحرق مقرمة ''الخوف''

    للمهرجان الثالث يلقي رئيس فرع التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عمران وعضو مجلس النواب حميد الأحمر كلمة في مهرجان لمرشح أحزاب اللقاء المشترك المهندس فيصل بن شملان.
    الأحمر حميد وفي مهرجان المشترك بمدينة تعز اليوم قال للحاضرين اليوم أنه سمع من والده الشيخ عبدالله أن "اليمن هي تعز"، ولأنها "صاحبة الكتلة البشرية الأكبر في اليمن ومنارة التغيير والتنوير دائما وأنها أسهمت بالدور الكبير في كل حركات التنوير التي شهدتها اليمن وتصدرت الرقم القياسي في البناء من خلال أبناءها المتعلمين"، قال الأحمر إن "قيادات المشترك تعي جيدا أن تعز هي اليمن وان الجميع صاروا متحررين من جميع عقد الماضي، وان اليمن واحدة" فـ"لايمن أسفل ولا يمن أعلى"، "ولازيدية ولاشافعية".
    وقال: إن على جميع أبناء اليمن أن يختاروا من يخدمهم بالعلم والنزاهة والكفاءة رئيسا لخدمة اليمن وإعلاء كلمه حق المواطنة المتساوية، وأضاف: انتم من بيده التغيير وهذه هي الديمقراطية التي إن لم يفهموها فعلينا أن نلقنهم درسا فيها.
    ووسط هتافات الجماهير –وكان لافتا حضور النساء فيه- لمرشح المعارضة الرئيسي والتي قدرتها المصادر المعارضة بمئات الآلاف شكر الشيخ حميد "الجماهير المحتشدة" التي قال أنها "أتت طواعية نصرة للمبادئ ليس فيكم موظفين عسكريين بزي مدني وليس فيكم مجبرين ولستم بحاجة إلى عدسات تلفزيونية تمنتج الصورة".
    ومع كلمة حميد فقد اعتبر رئيس اللجنة التنفيذية لفرع المشترك بتعز عبد الجليل سعيد وهو رئيس فرع الاصلاح أن هذا اليوم يوم من الأيام المشهودة في تعز ليسجله التاريخ لأبناء المحافظة, مشيرا إلى أنهم يقفون مع إخوانهم في كل المحافظات جنبا إلى جنب ويتهيئون لصناعة اكبر تحول يشهده اليمنيون بأن ينتخبون ولأول مرة رئيسهم القادم بكل حريتهم.
    وقال: قد اكتظ ميدان الشهداء والشوارع المؤدية إليه بمئات الآلاف من أبناء تعز أنصار المشترك بدوافع من ذواتهم تحفزهم رغبتهم في التغيير، وأضاف: هذا التغيير الذي ستشهده اليمن في عشرين سبتمبر الجاري سينقل اليمنيين واليمن إلى آفاق رحبة يتغير معها حاضرهم ومستقبلهم وسيكون محطة الانطلاق للعصر الحديث.
    وقال رئيس اللجنة التنفيذية لفرع المشترك بتعز مخاطبا الجماهير: إننا ننشد الرخاء ونطلب النمو ونهفو للحياة الكريمة ونتطلع لكهرباء غير منقطعة وشربة ماء نقية, نريد أن نخلص مدينة تعز من مخلفات الصرف الصحي وتنقيتها من كوارث الأوبئة وأن تكون لكم ولأولادكم ووطنا أفضل, وزمام التغيير بأيديكم ولا يجب أن يفلت منكم.
    المرشح المهندس فيصل بن شملان اعتبر أن المهرجانات التي عقدت له يأتي إليها المواطنون طواعية وحبا ورغبة في التغيير وتساءل عن سبب منع المشاركين في مهرجاناته والتهديد بخصم مرتبات الموظفين منهم في حين يكافئوا إذا حضروا مهرجانات السلطة ومرشح المؤتمر وهم مجبرون على حضورها.
    وقال مرشح أحزاب اللقاء المشترك: جميع المواطنين في الداخل والخارج اجمعوا على أن الدولة اليمنية قد دخل فيها الفساد وسوء الإدارة إلى حد لا يمكن معه أن يحدث أي تقدم في أي مجال من المجالات.
    وأضاف: كل المحافظات التي أقيمت فيها المهرجانات حتى الآن أجمعت على تغيير نظام الفساد وسوء الإدارة, وقالوا إن هذا التغيير سنصحح به ونعالج كل الاختلالات داخل السلطة.
    وأكد أن الفساد وسوء الإدارة كان نتاج طبيعي للاستبداد وحكم الفرد ولا يصححه إلا حكم الشعب والمؤسسات, مؤكدا على ضرورة فصل السلطات الثلاث, بحيث تكون هناك سلطة رابعة تراقب الجميع وهي سلطة الصحافة والرأي الحر والمجتمع المدني.
    ووعد بن شملان بأن يأتي مجلس النواب عبر انتخابات حرة ونزيهة لا تستعمل فيها أموال الدولة ولا سلطتها، وكذلك الحال لمجلس الشورى وأن الجميع يخضعون للمساءلة من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء حتى اصغر موظف في الدولة.
    وأضاف بن شملان: إن محافظة تعز التي هي اكبر محافظات الجمهورية سكانا ومتعلمين وعطاء تعاني من الظلم الفادح ولم تقم الدولة بإنقاذها بمشروع لمياه الشرب. وتحدث عن سوء الخدمات الصحية والتعليمية ومرتبات المتقاعدين وموظفي الجيش والأمن وخاصة مؤسسات الدولة والتي قال أنه "يجب أن تصحح ويمنح للموظفين ما يتوافق مع الحالة المعيشية الصعبة التي يعيشونها".
    ودعا المهندس فيصل بن شملان أبناء تعز إلى التصويت يوم العشرين من سبتمبر لمن يريدون من أجل إحداث التغيير وإنهاء التشوهات.
    وكانت رشيدة القيلي وباسم منظمة (مستقلون من اجل التغيير) قد ألقت كلمة هاجمت فيها الرئيس علي عبدالله صالح داعية "أبناء تعز إلى اختيار مرشح المشترك رئيسا لهم". ووسط هتاف جماهيري أحرقت رشيدة مقرمة "شالا" كانت تعتمره، معتبرة أنه مالم يتصدر الرجال للتغيير فإن النساء هن من سيصنعن ذلك.
    واشتكت أحزاب اللقاء المشترك من رفض طلبها إقامة مهرجان مرشحها في ساحة المطار القديم الذي يمكن أن يستوعب جماهير أكثر عددا.
    وفي بلاغ تالي تحدث المشترك عن تكسير مواطنين في المحافظة لسيارات أنصاره في جولة القصر.

    ----------------------------------------

    أخشى أن لا يكون ذلك حقيقة فما عجزعنه الرجال حتما لن تقدر عليه النساء إلا إذا تغيرت المفاهيم وأخشى أن لا تفي المقرمة بالغرض فيحرقن بعدها الشيلة والدرع..
     

مشاركة هذه الصفحة