من يكسر جدار الصمت

الكاتب : حامل الرآيه2   المشاهدات : 680   الردود : 0    ‏2001-03-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-03-22
  1. حامل الرآيه2

    حامل الرآيه2 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-03-03
    المشاركات:
    240
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إخواني الكرام من منكم لم يسمع بالمثل الشعبي المتعارف عليه في المجالس { السعه بالقلوب } وذلك حينما يجتمع مجموعه كبيره من الناس في مجلس لا يكاد يسعهم فيفسحون لبعضهم مع ترديد هذا المثل السعه بالقلوب .
    والمثل الشعبي يعني ان النوايا الطيبه والتآلف والمحبه مادامت تحويها قلوب من حضروا فلا يهم ضيق المجلس .
    وينطبق هذا ايضاً على التعامل بين الناس في حين تكون النوايا صادقه والمعامله حسنه والتواضع والكلمه الطيبه هي القاعده التي يرتكز عليهاخط سيرهم في الحياه , حينها ستصفى النفوس وتتسع القلوب, وسيكون بعض من ثمار ذلك الإيثار والتضحيه والإخلاص لا بل سوف يتلاشى العامل المادي في المجتمع في المعاملات بين أفراده كأفراد وكأجماعات أيضاً .

    وللأسف ان هذا المثل لم يعد ينطبق في التعامل بين الجنوبيين واليمنيين لإن النوايا لم تعد صافيه والمعامله سيئه والكلمه استمرأت كنف النفاق وغدت مشوهه , لذلك ضاقت علينا الأرض بما رحبت لإنه لم تعد هناك سعه في القلوب بعد يوليو 1994 م .

    من كان سيعارض من الجنوبيين لو ان حزب المؤتمر الشعبي اليمني بعد إنتخابات 1993 قام بتشكيل حكومه من أعضاؤه دون اشراك الاخرين بشرط ان لا يتخلىعن مفهوم الشراكه مع الجنوبيين وفي اطار المؤتمر الشعبي العام , والمعروف يومها لم يكن جميع الجنوبيين مع الحزب الاشتراكي لإن النوايا كانت تبدوا طيبه ولو ان المؤتمر الشعبي قام بتصفية رموز الفساد وإزاحتهم من كل مفاصل الدوله ومن حزب المؤتمر نفسه لكانت وحده ما يغلبها غلاب والى الابد ولهتفنا جميعاً بحياة الزعيم وحزبه المنقذ ولشمرنا الايادي لبنا الدوله التي كنا نحلم بها جميعاً .

    لكن اليوم الأمر يختلف كثيراً لإن هذا المؤتمر وبكل رموزه قام بتأليب شعب اليمن ضد الجنوبيين بل قام بشراء الذمم بالمال لبعض الجنوبيين المغرر بهم , والطامة الكبرى هو اجتياح الجيش والقبايل اليمنيه ومعهم بعض المرتزقه من السودان وإيران والجزائر لإرض الجنوب والإستيلاء والنهب والسلب بدعوى الوحده وعلى الجانب الاخر المتعارف عليه بينهم وكما هو دأبهم من زمن الإئمه من الإمام الهادي الى الإمام أحمدان أموال الجنوبيين تعتبر غنائم حرب ولا زال السلب والنهب الى يومنا هذا .

    وسؤالي اليوم للجنوبيين هل لازال هناك سعه في القلوب ؟
     

مشاركة هذه الصفحة