نكتة سياسية ( عن الدول المانحة )

الكاتب : هم هم   المشاهدات : 512   الردود : 4    ‏2006-09-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-10
  1. هم هم

    هم هم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-13
    المشاركات:
    85
    الإعجاب :
    0
    نكته يمنيه تقول أن مجلس الوزراء اليمني عقد اجتماعا طارئا بطلب

    من وزير الأشغال العامة الذي أوضح الحال المزرية للبنية التحتية في كل أنحاء البلاد، فلا مدارس

    ولا مستشفيات ولا طرق ولا شبكات مياه ولا كهرباء .... إلخ، وطلب حلا، فاقترح وزير الخارجية

    أن تعلن اليمن الحرب على الولايات المتحدة الأمريكية فتقوم البوارج والطائرات الأمريكية

    بـ (( دك )) المحافظات اليمنية من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها، وبعدها نقرر

    الاستسلام فتعقد أمريكا مؤتمر للدول المانحة وتقرر تخصيص مائة مليار دولار لإعادة إعمار بلدنا

    مثلما فعلت في أفغانستان والعراق، وافق كل الوزراء على الفكرة واستحسنوها إلا الرئيس الذي ظل

    صامتا لفترة



    ثم قال بعدها : وماذا لو انتصرنا نحن على ........ امريكا ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-10
  3. ابن الزمره

    ابن الزمره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    2,632
    الإعجاب :
    0
    ههههه حلوه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-10
  5. SANKOH

    SANKOH عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    1,323
    الإعجاب :
    0
    والله تجي منه ويعملها وينتصر على امريكا بس تبقى مشكلة بسيطه من سيسرق مليارات الدولارات من المانحه عشان كدا لازم ينهزم ولو تكتيكيا ويسرق مليارات المانحه كالعاده ثم يقول هذا هو النصر المبين والمشهوؤ به منذ يوم جاء على دبابته
    وبس
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-10
  7. أبو بيان

    أبو بيان عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    143
    الإعجاب :
    0

    بسيطة
    يشيل قيادات المؤتمر (اللصوص) معه وبعض القبائل
    ويروحوا ينهبوا امريكا

    :D
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-11
  9. المتوكل بالله

    المتوكل بالله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-29
    المشاركات:
    537
    الإعجاب :
    0
    والله حلوة
    ولكن هذا الاجتماع عيتم اذا اتولى العملاء الحكم
    الذين عيبدوا يسلموا الزنداني الى امريكا
    ويبدء المسلسل المكسيكي(الامريكي)

    وعيسموة (من اجل التغيير)
     

مشاركة هذه الصفحة