إحراج ((برس))

الكاتب : بنت الواقع   المشاهدات : 978   الردود : 19    ‏2006-09-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-09
  1. بنت الواقع

    بنت الواقع عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-06
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    إحراج ((برس))

    حربة الرأي والاختلاف ضاقت عن أن تسمع مقال عبد الفتاح البتول في (( ناس برس)) لأكثر من يوم أو ليلتين.((الأحزاب والانتخابات بين ثوابت والمتغيرات))
    ظهر على الموقع فجأة واختفى فجأة .. غيرة من المقالات بقيت محتفظة بمكانتها لأسابيع إلا ألا أحزاب والانتخابات.. لماذا ربما لان الكاتب ((دقدق))نوعاًما في مفاصل المشترك..فدقوا تلفوناتهم وأزعجوا(( حميد)) .. والله اعلم.

    ((غيظ)) نت

    وقيعة ((الشورى نت )) وحدها تصبح ولا تصحو .. تبذُل سخيف ومهين ذلك الذي ظهر به الموقع في 22/8 الجاري .. حيث سعى لاختلاف مناسبة تافهة ومبتذلة للدس بين الجارتين اليمن والسعودية .. والعجيب أن الموقع المحسوب على حزب أسري معروف باتجاهه المناقض لكل ماله علاقة بالجوار ، إلا انه تنكر لذاته وخلع جلدة وتلبس بجلدة الحرباء متحولاً من النقيض إلى النقيض .. في متاجرة رخيصة بالمواقف والسياسات ودونما اعتبار لثابت وطني ومحظور أخلاقي أو من لا يستطيع موارة والجوار بين اليمن والسعودية ،وفي (( الشورى نت)) تجدون المثال الأنصع.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-09
  3. عنتره بن شداد

    عنتره بن شداد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-05-04
    المشاركات:
    483
    الإعجاب :
    0
    اولا مرحبا بك اختي العزيزه بنت الواقع
    ثانيا
    بالله عليك ان تكوني واقعيه اين الوطنيه التي يمتلكها حميد الازرق وعبد الله الاحمر
    اين الوطنيه هذه من زمان ولماذا ظهرت في الوقت هذا
    اين كانت الوطنيه عندما كانوا ومازالوا اولاد الاحمر يبطشوا ويبطروا وينتهكوا الحرمات في شوارع صنعاء وانا شفتها بعيني
    انا اقول لكي الحقيقه وصوتي من الان مع بن شملان ولكن يجب ان تعرفي اليوم عندما تطرح قياده الاحزاب العريقه عقلها بعقل الاحمر الذي اعتبره انا هو واولاده اكبر الفساد في اليمن
    هذه احزاب لها مبادىء ورؤاى نحو المستقبل وكيف تسير امورها ام تعتمد على اللعبه التي يلعبها حميد الاحمر مع ابيه لايغرك مهرجان عمران
    مهرجان عمران كان عمليه مبايعه مع الرئيس هذه شعبيتي يجب ان تقبل شروطي والا هذه الاصوات سوف تذهب الى بن شملان
    هكذا يقولها حميد الاحمر الى الصالح
    ام انها وطنيه فانا لا اتفق معك لان الوطنيه التي تنبع من اختلاف شخصي مع احمد على عبد الله الصالح لعدم تحقيق المصالح الخاصه وبالاخص الارباح الخاصه فهذه ليست وطنيه وانما المتاجره بأراىء الشعب المسكين
    عبد الله الاحمر ينفي وحميد ينكر هذه لعبه الاحمر من زمان ونهايتها شغمه كلاوت قات وقصد بن الاحمر وانتهت الوطنيه بكاملها التي يرددوها اليوم
    على الشعب اليمني ان يصحي من هذه الكارثه
    وعلى حزب الاصلاح اذا كان يريد التصحيح الحقيقي والخروج من الفساد عليه ان يعرف الاحمر بانه لايمثل الا نفسه فقط

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-09
  5. بنت الواقع

    بنت الواقع عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-06
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    شكوك قوية بنزاهة مرشح المشترك" بن شملان"

    شكوك قوية بنزاهة مرشح المشترك" بن شملان"

    اظهر استبان للرأي تزايد الشكوك بنزاهة مرشح أحزاب اللقاء المشترك فيصل بن شملان.
    وأبدى 53.3% من المصوتين في استطلاع الرأي الذي أجراه موقع "الحقيقة نت" شكوك قوية بنزاهة المرشح فيصل بن شملان.. في حين قال 42.2من المصوتين أنهم لا يشكون بنزاهة مرشح أحزاب اللقاء المشترك..بينما أجاب على سؤال الاستطلاع الذي كان عنوانه"هل تشكل بنزاهة مرشح المشترك بن شملان" بعبارة ربما 4.5%.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-09
  7. بنت الواقع

    بنت الواقع عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-06
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    برنامج بن شملان : زعيم للأبد.. وتعطيل للدستور

    برنامج بن شملان : زعيم للأبد.. وتعطيل للدستور

    لم يكن توقيت نشر البرنامج الانتخابي لمرشح المشترك المهندس فيصل بن شملان إلا أيسر مخالفة قانونية فالبرنامج بحد ذاته مجموعة معضلات دستورية وقانونية تجاوز فيه المرشح صلاحيات رئيس الجمهورية..والغى المؤسسات الدستورية الأخرى بجملة وعود تناقضت حتى مع البرنامج نفسه ولم يلتزم فيها حتى بمبادرة المشترك للإصلاح السياسي والاقتصادي الذي يفترض أن يكون البرنامج تفصيلا لمجملها أو ترجمة انتخابية لها على حد وصف المشترك وفي قراءة سريعة للبرنامج نجد أنه يمكن تقسيمه إلى :
    أولاً: وعود والتزامات اشتمل عليها البرنامج ولا يمكن للمرشح تحقيقها لتناقضها مع الدستور والقوانين النافذة وتجاوزها صلاحيات رئيس الجمهورية المنصوص عليها في المادة (119) من دستور الجمهورية اليمنية ومنها:
    أ‌) في أولوية الإصلاح السياسي الذي جعله المرشح بن شملان مرتكزاً لبقية محاور البرنامج التي لن يتحقق منها شيء بدونه وعد البرنامج بـ:
    1- تطوير التنظيم الدستوري لسلطات الدولة من خلال الأخذ بنظام المجلسين: النواب والشورى، في تكوين السلطة التشريعية، من خلال انتخابات حرة ونزيهة وتحديد مدة مجلس النواب بأربع سنوات ومدة رئيس الجمهورية بخمس سنوات وإصلاح النظام الانتخابي من خلال الأخذ بنظام القائمة النسبية وتخويل السلطة التشريعية صلاحيات الإقرار والتعديل للموازنة العامة للدولة وتبعية الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة لمجلس النواب، وتقييد نفاذ قرارات التعيينات التي تتخذها الحكومة لمحافظ البنك المركزي والسفراء وكبار المسئولين المدنيين والعسكريين بموافقة مجلس الشورى المنتخب، وكل ذلك مخالفة صريحة لأحكام المواد (62، 65، 79، 85، 68، 88، 89، 105، 112، 119، 120، 125، 126، 127، 129، 132، 137، 138) من دستور الجمهورية اليمنية.
    2-إصلاح وتطوير السلطة المحلية باعتماد مبدأ الانتخابات لمحافظي المحافظات ومديري المديريات، وهذا يتعارض مع المواد (145، 146) من الدستور.
    3-إصلاح السياسات الاقتصادية وإعادة النظر من وضعية وتبعية البنك المركزي للسلطة التنفيذية، ووفق أحكام المادة (11، 119) من الدستور.. هذه على سبيل المثال الوعود التي تضمنها المحور الأول من البرنامج ويحتاج تنفيذها إلى تعديل إحدى وعشرين مادة من البابين الأول والثاني من دستور الجمهورية يجب أن يكون لدى مرشح المشترك ثلاثة أرباع مقاعد مجلس النواب توافق على تعديلها وعرضها على الشعب للاستفتاء العام بحسب المادة (156) من الدستور الذي يعني تعهد مرشح المشترك الالتزام به عدم تنفيذ شيء مما تضمنه هذا المحور وبالتالي كل ما تضمنه البرنامج بحسب تأكيده على أن بقية البرنامج مبني على هذا المحور؛ بالإضافة إلى مجموعة القوانين التي يجب صدورها لتنفيذ الوعود الأخرى التي اشتمل عليها البرنامج والتي يجب أن تكون لدى مرشح المشترك غالبية في مجلس النواب تصادق عليها وتقر الموازنة التي تستوعبها قبل أن يدرجها في برنامج انتخابي وهمي.
    ثانياً: ما اشتمل عليه البرنامج من العمل على إصدار تشريع خاص بالتداول السلمي للسلطة ينظم إجراءات نقل السلطة بطرق سلسة وآمنة وفقاً لنتائج الانتخابات واستقلال السلطة القضائية وإلغاء المحاكم الاستئنافية وربط النيابة العامة بالقضاء وتحقيق الفرص المتكافئة أمام كل المواطنين وحماية الحريات والحقوق العامة، واعتبار السجون غير القانونية، ومنع الحبس الإداري وإلغاء نظام الرهائن ومنع تسخير الوظيفة العامة وحياديتها وحظر ممارسة الأعمال الخاصة على شاغلي الوظائف العليا والاهتمام بالتعليم والصحة والشباب وحيادية المؤسسة العسكرية والحفاظ على الهوية الوطنية وغيرها من الإطلاقات والمسلمات التي وردت في البرنامج، فتلك حقوق والتزامات نصت عليها مواد الدستور والقوانين النافذة كجزء من العقد الاجتماعي ونظام الحكم وليست برنامجاً خاصاً بمرشح ، وإنما التزام دستوري وقانوني على كل مواطن ولا يعني ورودها في برنامج مرشح المشترك غير افتئات على دستور البلد وليس البرنامج الانتخابي لمرشح هو الضمان وإنما الدستور ما لم يكن مرشح المشترك يقدم لنا برنامجاً كضمان حقوق أعلى من الدستور والقانون.
    ثالثاً: الوعود الخيالية التي لا تستقيم مع الواقع ولا تشكل في مجموعها غير تأكيد على التزام المرشح بتنفيذ برنامجه ومنها على سبيل المثال:
    1- تحقيق اقتصاد عربي إسلامي أو على الأقل إنشاء سوق عربية مشتركة بأسرع وقت ممكن.. وهذا الوعد لا يحتاج إلى تعليق.
    2-(تنمية الموارد وتنويع مصادر الدخل القومي بما يحقق زيادة الإنتاج وعدالة التوزيع ومحو الفقر والبطالة)، ومحو الفقر والبطالة محال عجزت عن تحقيقه مجموعة الدول الثمان الكبرى في العالم، كما أن عدالة التوزيع مسألة لا تستقيم مع الاقتصاد الحر والمجتمع الرأسمالي.
    3- تخفيض 30% من ضرائب الدخل على الأفراد وفي نفس الوقت زيادة المرتبات والأجور والبدلات لموظفي الدولة والمدنيين والعسكريين إلى غير ذلك ما اشتمل عليه البرنامج من زيادات في النفقات الجارية.
    4-القضاء على الفقر والجوع وإصلاح الجامعة العربية وتنظيم المؤتمر الإسلامي وتحقيق الوحدة العربية الفيدرالية بوسائل ديمقراطية..
    إلى غير ذلك من الوعود التي تؤكد عبثية البرنامج وتجعل أي متعهد بتنفيذه ناكثاً والثقة مستحيلة..
    رابعاً: تناقض البرنامج مع نفسه ومع مشروع المشترك للإصلاح السياسي والاقتصادي الذي يفترض بأن يكون تفصيلاً لمجملها ومن أمثلة ذلك:
    1-الحديث عن الفصل بين السلطات وفي نفس الوقت إعطاء مجلس النواب صلاحيات تنفيذية كتعديل الموازنة العامة وتنفيذ قرارات التعيينات التي تتخذها الحكومة لمحافظ البنك المركزي والمسئولين العسكريين والمدنيين والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بمجلس النواب والتعهد بالالتزام بالدستور والقانون واطلاق برنامج مثل هذا مخالف للدستور والقانون.
    2-من خلال نقاط أخرى وعد البرنامج تحت عنوان (تطوير التنظيم الدستوري لسلطات الدولة ) بتخفيض مدة الرئاسة من سبع سنوات إلى خمس، لكنه أغفل ذكر أن يكون من حق الرئيس تولي المنصب لدورتين فقط ، كما حدد الدستور وجاء حتى في ما أسمته أحزاب المشترك بـ( مبادرة الإصلاح السياسي والوطني) التي قالت إن برنامج مرشحها بن شملان سيكون ترجمة انتخابية لها، وإذ وعدت المبادرة بالانتقال مباشرة للنظام البرلماني بنفس العنوان ( تطوير التنظيم الدستوري لسلطات الدولة) فقد حرص البرنامج على ذكر النظام البرلماني ( المتدرج) وكذا أهمل هذا الأخير موضوع إصلاح الإدارة الانتخابية وحياديتها واستقلالها الوارد في المبادرة.
    وفي مجال إصلاح السلطة القضائية لم يشر البرنامج لما اشتملت عليه المبادرة بخصوص تشكيل مجلس القضاء الأعلى من قبل مجلس شورى منتخب، بناء على ترشيح من الجمعية العمومية للقضاة.
    وفي ظل غرق برنامج بن شملان في تفكيك مبادرة المشترك لبنود أغفل من ناحية إصلاح الإدارة ومحاربة الفساد تفصيل المبادرة للمحرمات على ( رئيس الجمهورية) ونائبه، ورئيس الوزراء ونوابه، والوزراء، ومن في حكمهم أثناء تحملهم المسئولية بشأن مزاولة أي عمل تجاري، أو مالي أو صناعي بصورة مباشرة أو غير مباشرة، أو شراء، أو استئجار شيء من أموال الدولة، ولو بطريقة المزاد العلني، او تأجيرها، أو بيعها شيئا من أموالهم أو المقايضة عليها، أو الإسهام في التزامات تعقدها الحكومة، أو المؤسسات العامة، أو الجمع بين مناصبهم والعضوية في مجلس إدارة أي شركة، حد المبادرة، وقلب البرنامج لهذه الفقرة ( ظهر المجن).
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-09
  9. Amre

    Amre عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    254
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههه هذة ااخر نكتة صح ماعليش شوف غيرها ولو انها مش مضحكة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-09
  11. بنت الواقع

    بنت الواقع عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-06
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    بن شملان يحرض على الثوابت الوطنية ويميل للنزعة التحريضية العدائية

    بن شملان يحرض على الثوابت الوطنية ويميل للنزعة التحريضية العدائية

    قال الأكاديمي وأستاذ العلوم السياسية بجامعة صنعاء/ عبدا لعزيز الكميم....... أن مرشح المؤتمر الشعبي علي عبدا لله صالح يتمتع بمزايا قيادية كبيرة وإنسانية وتسامحيه لا تتوفر في أي زعيم عربي،معتبراً ذلك سبباً في أن يكسب حب والتفاف الشارع اليمني وأيضا الشارع العربي نظراً لتعاطيه الايجابي مع القضايا العربية والقومية.
    مضيفاً: كما أن الأخ علي عبدا لله صالح يمتلك رصيداً كبيراً من الإنجازات التي حققها للوطن ولعل أهمها تحقيق الوحدة اليمنية وأيضا الدفاع عنها.
    وفي المقابل انتقد الأكاديمي الكميم عدم تقيد مرشح اللقاء المشترك فيصل بن شملان بضوابط الدعاية قائلاً: للأسف الشديد فهو يبدو لي ان بن شملان لم يتقيد بأبسط مقومات وضوابط الدعاية الانتخابية فهو يميل إلى النزعة التحريضية العدائية ليس لشخص الرئيس علي عبدا لله صالح فحسب بل ولكل المكتسبات الوطنية وهذا في تصوري لا يخدم العملية الديمقراطية بل على العكس تماماً.
    مؤكداً أن بن شملان ليس لديه القدرة على التمييز بين كثير من مفردات ودلائل الخطاب السياسي فتجد أن هناك إفراطا وتفريطاً في كثير من الثوابت الوطنية وما يسمى بهوية النظام السياسي.
    وتوقع الكميم في حوار أجرته مع صحيفة (22مايو) حدوث انقسامات واختلافات بين أحزاب المشترك قبل الوصول إلى نتائج الانتخابات بل وأثناء العملية الانتخابية
    مدللاً على توقه ذلك بظهور مظاهر هذا الصراع والانقسام بين مرشحي الرئاسة «العزب وبن شملان» ، وأيضا في الانتخابات المحلية في العديد من الدوائر المخصصة للقاء المشترك.
    وأضاف: اجزم انه لن يفوز إلا القليل القليل من مرشحي اللقاء المشترك في تلك الدوائر رغم أنهم نزلوا في دوائر لا يوجد فيها منافسون من أحزاب أخرى ، ولهذا يسعى الإصلاح للسيطرة عليها ، ولهذا فالإصلاح يعتبر اللقاء مرحلة وسلماً للوصول إلى السلطة ، فإذا ما وصل إليها سيتخلص منه ولكني أقول: أن من يزرع الحيلة فلن يجني غير الفشل ، وهذا ينطبق على المشترك بما فيه من الأحزاب.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-09
  13. بنت الواقع

    بنت الواقع عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-06
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    المشترك يهيئ مسلحيه للمواجهة لاحتمال سقوطه في الانتخابات

    المشترك يهيئ مسلحيه للمواجهة لاحتمال سقوطه في الانتخابات

    صعدت أحزاب المشترك من لغتها التحريضية ضد المؤتمر الشعبي العام ومرشحة الأخ علي عبدا لله صالح وكل قواعد المؤتمر ومرشحيه للمجالس المحلية في مختلف المحافظات وواصلت ارتكاب خروقاتها للدعاية الانتخابية في أكثر من محافظة خلال يوم الأحد الـ 3من سبتمبر 2006م وقال مصدر في المركز الإعلامي للمؤتمر الشعبي العام في بلاغ صحفي أن أحزاب اللقاء المشترك في مديرية الضالع أبلغت عناصرها هناك بشد قواعدها على تغيير الوضع بالقوة إذا جاءت نتائج الانتخابات في غير صالح مرشح المشترك تحت مبرر التزوير وطالبتها بالتهيئة القتالية كما حثتها في رسائلها ودعاياتها باستخدام وسائل الكذب والخداع ودغدغة عواطف القاعدة الانتخابية وأساليب دينية بعيدة عن القانون والخروج عن القوانين واللوائح المنظمة للحملة الانتخابية واستخدام كل الوسائل المتاحة لإنجاح مرشحهم.

    ووصف المصدر هذا التصعيد بالخطير جدا وطالب اللجنة العليا للانتخابات بسرعة التحرك لمنع تلك الأحزاب من التهور وتوجيه العملية الانتخابية نحو العنف والإرهاب وتلغيم الجو الانتخابي.
    واعتبر المصدر استشهاد محمد احمد جرمان مرشح المؤتمر للمجالس المحلية بمحافظة الجوف برصاص عناصر تنتمي لحزب الإصلاح في المركز "ش" بمنطقة الغيل إضافة إلى محمد يحيى درويش مدير مكتب التربية بالمديرية عضو قيادة المركز وولده ما هو إلا من نتائج الحلمة التحريضية ضد المؤتمر الشعبي وقيادته وكوادره.

    وحمل أحزاب اللقاء المشترك والتجمع اليمني للإصلاح بشكل خاص مسئولية ذلك ودعاهم إلى التعقل والتراجع عن السير في هذا الطريق المدمر.

    وفي أمانة العاصمة واصلت عناصر المشترك اعتداءاتها وخروقاتها حيث يقود خطيب جامع عبدا لله الأحمر (إصلاحي) مرشح المشترك لمجلس أمانة العاصمة حملة تحريضية ضد المؤتمر ومرشحة ، وفي خطبة له في جامع الزهراء بالمركز "ب" بالدائرة 17 اخذ يكيل الاتهامات ضد المؤتمر ومرشحة ويتهمه بالعمالة لأمريكا ودعا المصليين للتغيير بالقوة ، فيما هاجمت عناصر إصلاحية متطرفة نعمان الجابري احد مرشدي الأوقاف والإرشاد بمديرية السبعين بصنعاء وضربوه على رأسه وإنحاء متفرقة من جسده وهددوه بالقتل إذا لم يتوقف عن نشاطه.

    وأضاف المصدر أن تلك العناصر لم تكتف بذلك ، فقد شهدت عدة محافظات خلال اليومين الماضيين أعمالاً خارجة على القانون وخر وقات تمثلت في ترويج الاتهامات ضد المؤتمر واستخدام المساجد لإغراض حزبية وسياسية (محافظة شبوه) وتمزيق صور مرشح المؤتمر الشعبي العام وملصقات دعايته الانتخابية كما حدث في المركز "س" بالدائرة "198" بمنطقة ميفعه بمديرية عنس في محافظة ذمار وثلاثة مراكز في حرض بمحافظة حجة واستخدام عناصر الإصلاح الأطفال لتمزيق صورة مرشح المؤتمر وأجبروهم على ترديد شعارات مسيئة لهما.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-09
  15. العرقبان

    العرقبان قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-11
    المشاركات:
    4,377
    الإعجاب :
    0
    خخخخخخخخخخخ

    اذا كان صحيح فهم زورو مثل المؤتمر نت

    بكره بنعرف
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-09
  17. damt72

    damt72 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-13
    المشاركات:
    228
    الإعجاب :
    0
    في الحقيقه أن الشعب كله عنده نظره قويه وثاقبه ..

    والشكوك تتوزع بين كل المرشحين وكل واحد يأخذ نصيبه

    ومنتظرين الأيام القادمه من الذي سوف يأخذ نصيب الأسد..

    من الشائعات ..

    ولله في خلقة شؤون
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-09
  19. أبو أريج

    أبو أريج قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-09
    المشاركات:
    2,521
    الإعجاب :
    0
    يقين قطعي بفساد مرشح المؤتمر " علي صالح "


    أظهر استبيان للرأي أن نسبة 100% من اليمنيين تعتقد جازمةً بفساد علي صالح وأبدى 95% من المصوتين في استطلاع الرأي الذي أجراه موقع " هلوسة نت " يقينهم الجازم بفساد علي صالح وعدم صلاحيته للإستمرار في الحكم.. في حين قال 5% من المصوتين أنهم لا يشكون بفساد صالح ولكنهم يفضلون بقاءه خوفاً على مصالحهم.. بينما أجاب على سؤال الاستطلاع الذي كان عنوانه " هل تشك بفساد مرشح المؤتمر بفساد علي صالح " بعبارة ربما 0%
    تحياتي
    :D
     

مشاركة هذه الصفحة