النساء المجاهدات في الإسلام

الكاتب : بنت الخلاقي   المشاهدات : 2,969   الردود : 4    ‏2006-09-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-08
  1. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    بقلم الشيخ: محمد عبدالرحمن الدويري

    شرع القتال في الإسلام دفاعاً عن الاعتداء الذي بدأ به المشركون بمكة من إزهاق نفوس المسلمين واضطادهم اضطهاداً قاسياً حتي اضطروا أن يجلوا عن ديارهم مهاجرين تاركين وراءهم ما لديهم من أهل ومال. وحينئذ أذن الله للمهاجرين بقتال مشركي قريش بقوله تعالي في سورة الحج "أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله علي نصرهم لقدير الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله" ثم تلا ذلك أن أمرهم كما في سورة البقرة "وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين" ولذا فلم يكن رسول الله "صلي الله عليه وسلم" يبتديء قتالاً. ولم يتعرض لغير قريش من بين العرب. ولما تمالأ علي المسلمين غير أهل مكة من مشركي العرب واتحدوا جميعاً علي ذلك نزل قوله تعالي: "وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة" فصار الجهاد عاما علي كل من ليس له كتاب من الوثنيين. وهذا مصداق قوله "صلي الله عليه وسلم" أمرت أن أقاتل الناس حتي يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم علي الله.
    ولما خان اليهود العهود وساعدوا المشركين نزل قوله تعالي: "وإما تخافن من قوم خيانة فانبذ إليهم علي سواء إن الله لا يحب الخائنين" فصار قتالهم واجباً حتي يدينوا أو يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون" وهذا هو التدرج الذي تناول تشريع القتال أو الجهاد ويتضح منه جلياً أنه أوجب دفاعاً عن النفس وما يتبعها من مال وعرض وعن حرية العقيدة. وعن تأمين الدعوة.
    بهذا التشريع الوافي فرض الإسلام الجهاد علي الرجال القادرين ولم يفرضه علي المرأة مراعاة لضعف الجسم إذا ما قورنت بالرجال متمشياً مع إبقاء بعض العادات والتقاليد المورثة.
    وقد ثبت أن النساء كن يخرجن بإذن سول الله "صلي الله عليه وسلم" ويقمن بخدمة الرجال من تمريض الجرحي وما يلزم من أعمال الإسعاف وما إليها.
    والآن نكتفي بذكر اثنتين من النساء المجاهدات:
    فأولهن السيدة صفية بنت عبدالمطلب عمة رسول الله "صلي الله عليه وسلم" ووالدة الزبير بن العوام أحد العشرة المبشرين بالجنة وشقيقة السيد حمزة سيد الشهداء. روي أنها جاءت يوم أحد وقد انهزم الناس وبيدها رمح تضرب في وجوههم. ولما قتل حمزة أقبلت لتنظر إليه فلقيها الزبير فقال أي أمة أن رسول الله "صلي الله عليه وسلم" يأمرك أن ترجعي قالت لم وقد بلغني أنه مثَّل بأخي. وذلك في الله فما أرضانا بما كان لأصبرن واحتسبن إن شاء الله. فجاء الزبير فأخبره فقال خل سبيلها فأتت إليه واستغفرت له ثم أمر به فدفن.
    أما الثانية السيدة أم سليم بنت ملحان وهي والدة أنس خادم رسول الله "صلي الله عليه وسلم" وكانت تغزو مع رسول الله "صلي الله عليه وسلم" ولها قصص مشهورة من ذلك أنها اتخذت خنجراً يوم حنين فقال زوجها أبوطلحة يا رسول الله هذه أم سليم معها خنجر فقالت: "اتخذته إن دنا مني أحد من المشركين بقرت به بطنه "فقال عليه السلام" يا أم سليم إن الله عز وجل قد كفي وأحسن" وكان ذلك في أعقاب المعركة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-09
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    وهناك الكثير من النساء المسلمات في عهد رسولنا الكريم هن قدوة لنا جميعا في الجهاد والإيمان القوي بدينهم والتضحية بالنفس في سبيل نصرته ..
    سلمتي أختي بنت القاعدة على النقل الحلو
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-10
  5. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك

    ومشكوره لمرورك العطر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-10
  7. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيكِ اختي الكريمة
    وزاد النساء من امثالك..
    ووفقك الله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-10
  9. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    وفيكم بارك الله

    وفقنا واياكم ان شاء الله
     

مشاركة هذه الصفحة