عبده الجندي يحرض على المعارضه ويدعو لحبس فتحي العزب

الكاتب : نرجس   المشاهدات : 644   الردود : 7    ‏2006-09-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-07
  1. نرجس

    نرجس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    لو صح توصيف للجندي عبده لكان وصف السبله الذي تحدث عنا بالامس امام الصحفيين هو انسب وصف له ولمرشحه عبده عصيد

    الجندي يعلم انه لا وجود له في عالم السياسه الا بقدر يرتمي في احضان السلطه
    وبالتالي لا يمكن ان يكون اكثر من عبدا مطيعا
    وما عساه ان يفعل وهويعلم انه لم يوضع في هكذا منصب الا ليخدم اسياده تماما كما مرشحه
    اقرؤا هذا الخبر ولعلكم تردكون كم هو محايد هذا المفلس الذي يعتبر ما يقوله علي صالح اقل ما يمكن ان يقال ضد المعارضه



    الجندي لوكنت رئيس الجمهورية لتركت الديمقراطية وحبست فتحي العزب
    7/9/2006
    ناس برس -نبيل البكيري
    قال رئيس القطاع الإعلامي في اللجنة العليا للانتخابات عبد الجندي يوم الخميس 7\9 " لو كنت رئيس الجمهورية لتركت الديمقراطية وحبست فتحي العزب" وأضاف الجندي بقوله أن علي عبد الله صالح ستخدم 95% من عقله في كل أموره وقاطعه أحد الصحفيين بقوله أن هذه دعاية إنتخابية للمرشح المؤتمر مما حد بالجندي بإسكاته بحجة مقاطعته لحديثه.

    ورد الجندي علي سؤل مراسل البيان الإماراتية حول تبريره لما ورد في خطاب الرئيس صالح من تهم للمعارضة وإستقوائه بالقوت المسلحة بقوله أن علي عبد الله صالح معذور برده خصوصا وهو يواجه بسيل من تهم المعارضة له بالفساد وغيره.

    قال الجندي في رده علي سؤول مراسل الإسوشاتدبرس بخصوص تلويح صالح بعدم رضي المؤسسة العسكرية التي تقف في صفه وترفض ما تقدم عليه المعارضة متسائلا هل هذا يعني أن المؤتمر لن يسلم السلطة رد عليه الجندي بقوله نحن مع التداول السلمي للسلطة قائلا أن المؤتمر تعهد بحضور أصحاب المشترك بتسليم السلطة في حالة نجاح مرشح المشترك, وأضاف الجندي نحن هنا ندعو إلي تجنب العنف وندعو كل الأطراف إلي إدانة مثل هذه الأفعال.


    ومن جهة أخري قال الدكتور محمد السياني رئيس قطاع الشؤون الشؤون الفنية باللجنة العليا للانتخابات أن عدم تسليمه للنسخة الالكترونية من بيانات المقيدين في السجل الانتخابي يرجع إلي أهمية المعلومات والبيانات الشخصية للعائلات والتي تحول دون عدم تسليمها لما لذلك من عواقب تمثلت بإقدام عدد من الأشخاص برفع دعاوي قضائية ضد اللجنة العليا للانتخابات.

    وأضاف السياني بقوله أن تسليم هذه النسخة الكترونية في خطر كبير من حيث إمكانية المعالجة الالكترونية لهذه البيانات ولكن مع هذا كله نحن لم نمانع ولكن وضع عدد من الشروط لأستخدام هذا السجل والتي جعلت أصحاب المشترك يتراجعون عن مثل هذه المطالبة.

    وبخصوص سؤول أحد الصحفيين عن أن اللجنة العليا للانتخابات قد طبعت أكثر من العدد المطلوب من أوراق الإقتراع وماذا بخصوص طلب المشترك التوقيع علي هذه الاوراق من قبل كل لجنة فرعية قال الدكتور السياني أن هذا الكلام غير صحيح وأن كل ما طبعناه من أوراق الإقتراع هو في حدود 28 مليون ورقة إقتراع و وكل ورقة من هذه الأوراق قد تم ختمها بختم اللجنة العليا للانتخابات تفاديا لأي إشكالية أو ملابسة من قبل اللجان الفرعية التي قد تتواطئ مع اللجان الأمنية علي التزوير.

    وأضاف بقوله تفاديا لكل هذا فا داعي إذن لتوقيع هذه اللجان مادام قد تم ختمها بختم اللجنة العليا للإنتخابات.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-07
  3. ابورشيد

    ابورشيد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-15
    المشاركات:
    85
    الإعجاب :
    0
    عبدة الجندي مع المعارضة ان كان لكم عقول
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-07
  5. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    يا كبدي المحروقة :mad:
    على عبده الجندي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-07
  7. حبيب الناس

    حبيب الناس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    3,425
    الإعجاب :
    2
    جده عبد عامل ايه يخدم عمه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-08
  9. واحد من الناس

    واحد من الناس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    1,270
    الإعجاب :
    0
    تبا للمأجورين وضعاف النفوس
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-08
  11. نرجس

    نرجس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    ابو رشيد

    دقم شيبه

    حبيب الناس

    واحد من الناس

    شكرا للحضور واثراء الموضوع

    ودمتم بخير
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-08
  13. نرجس

    نرجس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    القيلي: تصريحات الجندي ترتقي إلى درجة التجريم التي يعاقب عليها القانون

    عقب تحريض الجندي لمرشح المؤتمر الحاكم ضد منافسيه
    القيلي: تصريحات الجندي ترتقي إلى درجة التجريم التي يعاقب عليها القانون
    08/09/2006 الصحوة نت - خاص



    انتقدت رشيدة القيلي الناطق الرسمي بإسم لجنة "مستقلون من اجل التغيير" تصريحات رئيس قطاع الإعلام باللجنة العليا للإنتخابات الدعائية لمرشح المؤتمر الحاكم وتحريضه ضد بقية المرشحين واعتبرتها تجاوزاً لإختصاصاته القانونية.
    وقالت القيلي لـ"الصحوة نت" الجندي صار ناطقا اعلاميا للمؤتمر وليس للجنة يفترض حيادها، مضيفة ويبدوا ان الجندي من ضمن مهامه التطبيل لمرشح المؤتمر لإظهاره بمظهر الديمقراطي جداً الذي لا يحبس ولا يقسوا على الناس وانه لو كان شخصاً غيره في منصب الرئاسة لجعل شعاره "سجن لا بحدود" .
    واعتبرت الناطقة باسم "مستقلون من اجل التغيير" تصريحات رئيس قطاع الإعلام في اللجنة العليا للإنتخابات في مؤتمر صحفي أمس بصنعاء التي قال فيها "انه لو كان مكان رئيس الجمهورية لأمر بحبس المرشح المستقل للرئاسة د. فتحي العزي لخطاباته القوية في نقد وفضح الفساد" اعتبرته إساءة للديمقراطية ترتقي إلى درجة التجريم التي يعاقب عليها القانون .
    واستدركت بالقول " وانا بدوري اقول لو كنت رئيسة للجمهورية لأصدرت احكاما بحبس الاستاذ/ عبده الجندي تساوي عمره الافتراضي ثلاث مرات ، وذلك بسبب تصريحاته المسيئة لتجربتنا الديمقراطية وللعملية السياسية برمتها.
    وكان عبده الجندي رئيس قطاع الإعلام والتوعية باللجنة العليا للإنتخابات قال في مؤتمر صحفي أمس الخميس أنه لو كان في مقام رئيس الجمهورية لسجن مرشح الرئاسة الدكتور فتحي العزب وتخلى عن الديمقراطية وتأتي هذه التصريحات عقب خطابات الدكتور فتحي العزب ضد الفساد.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-09
  15. damt72

    damt72 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-13
    المشاركات:
    228
    الإعجاب :
    0
    أنا أستغرب على الجنود كلها التي تم توظيفها..

    من أجل هذا أو ذاك..
     

مشاركة هذه الصفحة