~~~~~ صور عجيبة ~~~~~

الكاتب : مروان   المشاهدات : 444   الردود : 0    ‏2002-07-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-07
  1. مروان

    مروان عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-30
    المشاركات:
    133
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    الصورة الأولى :

    فوجئت إحدى النساء التي تقطن حي تل السلطان في رفح بحبة عنب متميزه تحمل إسم الرسول الأمين محمد صلى الله عليه وسلم وذلك قبل تناولها إياها مما دفعها الى التوجه بها الى إمام المسجد القريب من بيتها وإخباره بالامر ثم تم تصويرها لعرضها على الصحافة وإظهار قدرة الله سبحانه وتعالى ويذكر أن عددا من هذه القدرات الربانية ظهرت مؤخرا في أكثر من شكل وهيئة ومنطقة مما أعتبرها بعض العلماء دلائل إعجاز وتنبيه للمسلمين للعودة إلى الله والطريق المستقيم

    الصورة الثانية :

    هذه الصورة لخلية نحل وقد كتب على الشمع اسم اللــه وقد وجدت بواسطة نحّال تركي في تركيا


    [​IMG]

    اسم الجلالة قد كُتب بالسحب


    [​IMG]

    اكتشفت هذه الظاهرة حديثا في غابة فريبة في سيدني بأستراليا وكما يُلاحظ الجزء الاسفل من جذع الشجرة قد انحنى بطريقة تشبة شخص اتخذ وضع الركوع في الصلاة ويمكن مشاهدة مايشبة معصم اليد على الركبة والشيْ المدهش ان مايشبة ذلك الشخص متجه مباشرة الى الكعبة في مكة المكرمة


    [​IMG]

    كان المفسرون يتخيرون في مغزى البلاغة القرآنية في وصف يوم القيامة في قوله تعالى: (( فإذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان )) [سورة الرحمن] والدهان يميل إلى اللون الأحمر، فلما جاء العلم الحديث بهذه الصورة العجيبة عبر منظار فلكي تلسكوب حديث لأعماق الكون، علم المؤمن أن هذا القرآن العظيم من خالق الكون العالم بخباياه وأسراره، و لا يعني أن هذا صورة بالضبط لما سيكون يوم القيامة لكنه يبين الحكمة من بلاغة القرآن في التشبيه وسر ذلك.


    [​IMG]

    أهي شعاب مرجانية عملاقة؟ أم قلاع كونية فاتنة ؟ أم حيات فضائية ؟ هذه الصورة من تلسكوب هابل لهذه الأعمدة العملاقة الداكنة التقطها التسلكوب على بعد سبعة آلاف سنة ضوئية من الأرض على مقربة من كوكبة النسر . تتكون هذه الأعمدة من الدخان وهي منطقه شاسعة المساحة تتوالد فيها النجوم المضيئة وبسب تعرضها للإشعاعات القوية من النجوم المجاورة لها فإن حوافها تتلون باللون الأزرق هذا ويصل طول العمود الأيسر بحوالي سنة ضوئية (6 تريلون ميل)

    فالعالم الفلكي (جيمس جينز) يقول:

    (( الراجح أن مادة الكون بدأت دخاناً منتشراً خلال الفضاء بانتظام وإن السدائم خلقت من تكاثف هذا الدخان ))

    قـال اللـه تـعـالــى : ( ثم استوى الى السماء وهي دخان فقال لها وللارض ائتيا طوعا او كرها قالتا اتينا طائعين )
     

مشاركة هذه الصفحة