لماذا أختارت قيادات المشترك بن شملان مرشحا للرئاسة دون غيره من تلك القيادات؟؟

الكاتب : al-5ayal   المشاهدات : 1,606   الردود : 32    ‏2006-09-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-06
  1. al-5ayal

    al-5ayal مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    11,586
    الإعجاب :
    0
    بقي أقل من خمسة عشر يوم من يوم الاقتراع والتحول الديمقراطي في اليمن.. لكن ماتزال هناك مجموعة من الاسئلة تحتاج الى مزيد من التوضيح..؟؟
    لعل أهمها لماذا أختارت قيادات المشترك بن شملان مرشحا للرئاسة دون غيره من تلك القيادات؟؟
    وما هي حقيقة موقف قيادة الإصلاح من اختيار بن شملان؟؟
    وبرز السؤال الأكبر في الأوساط السياسية عمّا إذا كان بن شملان مخاض انعدام ثقة أحزاب اللقاء المشترك ببعضها البعض، التي يمثل فيها الإصلاح والحزب الاشتراكي قطبي الخصومة التاريخية والصراع الاستراتيجي..
    أم هو ناتج حسابات هزيمة انتخابية متوقعة في ظل ما يتمتع به الرئيس علي عبد الله صالح من خبرات سياسية، وقاعدة جماهيرية واسعة!
    الملفت في التساؤلات التي أثيرت أنها لم تتطرق إلى فرضية أن يكون بن شملان رمز سياسي حقيقي، يحمل مواصفات رجل المرحلة، وقد يترتب عن ترشيحه التفاف جماهيري حول شخصيته تضمن الرهان الانتخابي الرئاسي لأحزاب المشترك..
    حيث أن هناك إجماع متحقق على هشاشة وضعف شخصية بن شملان، وانه "المفلس" في القافلة الانتخابية الذي لا يخشى منه أو عليه بشيء، علاوة على أن ماضيه مكشوف لدى الأوساط السياسية والاقتصادية.
    اللغز الذي بقي مثيراً للغرابة هو موقف الإخوان المسلمين (الإصلاح)، لأن ترشيح رجل منقلب على حركة الأخوان المسلمين في اليمن، ومتمرد على ثقافتها قد يسبب إحراجاً كبيراً لبعض الأجنحة. كما أن تقديم وجه غريب عن التجمع للتكوينات الوسطية والدنيا من الإصلاح من الصعب أن يلاقي قبولاً في ضوء التعبئة – السامية- المتعصبة التي تستند على خلفياتها ثقافة الأخوان المسلمين سواء في اليمن أو غيرها، لدرجة أن هناك من أثار لاحقاً أن بن شملان حليق اللحية – بما يخالف شرع الله – وجادل قسم كبير في آليات التعامل مع رجل لا يعرف أسلوب العمل الذي يسير عليه الاصلاحيون..!
    لكن هذه التساؤلات لم تدم طويلاً لتكشف خيوط اللعبة التي يديرها الإصلاح في مطابخه البعيدة عن إطلاع بقية أحزاب المشترك.. فقد تقدم للترشيح الدكتور فتحي العزب – الذي يقود التنظيمات الشبابية في التجمع اليمني للإصلاح.
    في البداية اتجه تفسير البعض إلى أن العزب لا يتعدى أن يكون رقماً لتعزيز تمويلات الحملة الانتخابية للمرشح بن شملان من خلال المبلغ الذي سيحصل عليه من اللجنة العليا (25 مليون ريال). إلاّ أن هذا الرأي بدا للغالبية العظمى سطحياً، وبعيداً عن الواقع الذي يؤكد أن مثل هذا المبلغ لا يساوي شيئاً في حسابات الموارد المالية التي يحصل عليها الإصلاح من الخارج، وفي المقدمة دول الخليج العربي.
    المرشح فتحي العزب يتمتع بشعبية جيدة في الإصلاح، وهو اسم غير مرتبك بصراعات أو مناكفات سياسية، أو أية مواقف متشنجة تجعل منه موضع التحفظ الشعبي، وهذا يعني أن قيادة الإصلاح قدمت شخصية قوية ليست للإحراق في الساحة الانتخابية، وإنما بنية التنافس القوي- وهو ما تبينت حقيقته عندما دشن حملته الانتخابية وحضي برعاية وحشد كبيرين من قبل كوادر الإصلاح. أما النقطة الثانية فهي أن جناح الشيخ عبد المجيد الزنداني لا يتحفظ أيضاً على العزب – كما هو الحال مع بن شملان، وبالتالي فإن هناك امتيازات إضافية يستفيد منها الإصلاح ترجح أنه الرهان الأوفر حظاً للمشاركة.
    وعليه: ماذا حول المرشح فيصل بن شملان!؟ هل أن هناك حسابات خاصة تشكك بإمكانية بقائه، وتتوقع انسحابه في أي لحظة قادمة؟
    أم أن الإصلاح يراهن على ممارسة ضغوط معينة عليه تقود إلى انسحابه مكرهاً؟
    أم أن الدكتور العزب بمثابة بديل متواري خلف الكواليس لحسم فرصة اللحظات الأخيرة التي تؤهل الإصلاح للانقضاض على السلطة خارج لعبة خندق اللقاء المشترك؟
    على الرغم من أن جميع هذه الخيارات تبدو مقبولة ومنطقية إلى حد ما، لكن وفقاً للنهج الذي يعمل به الأخوان المسلمين، والذي لديهم فيه العديد من التجارب في مصر والسودان وأفغانستان، واليمن أيضا، فإن المؤشرات السابقة تقود التفكير إلى أن الرجل في خطر أكيد ..
    سوا معنويا أو ملموسا المهم أن يقوده يقوده في الحال الى الانسحاب الاضطراري نظراً لما عرف عنه لدى المقربين منه من كونه رجل موصوف بالجبن، وكثير التردد في إبداء الرأي أو اتخاذ القرار، ومدمن على الاستقالات ..
    في حالة كهذه سيجد الإصلاح نفسه محفوفاً بحالتين يرجحان موقف مرشحه العزب، الأول الحملة الإعلامية المضادة للسلطة التي سيوجه لها المشترك عامة أصابع الاتهام باعتبارها المستفيد الوحيد..
    أما الثانية هو التعاطف الشعبي من قبل القبائل اليمنية والشرائح البسيطة التي من السهل تأثرها بذلك الخطاب وتغيير مواقفها من انتخاب مرشح المؤتمر الشعبي العام.
    بمعنى أوضح أن التجمع اليمني للإصلاح يراهن على (قميص بن شملان) في تثوير الساحة الشعبية و"تحريك الشارع" ؛ وسيساعده في ذلك كثيراً تأثير الدكتور فتحي العزب على الشباب والفتيان الذين يتولى قيادتهم داخل التجمع..والذين يدينون بالولاء التام دونما نقاش..
    وإذا ما فشلت هذه الخطة في تحريك الشارع فإن الإصلاح ما زال مستفيداً بإعلان مقاطعة الانتخابات، وهو المخرج الذي يتوق إليه منذ بدء العملية الانتخابية للهروب من مأزق الهزيمة الانتخابية، التي بدأت تلوح في الأفق مبكراً نتائجها بأغلبية كبيرة للرئيس صالح.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-06
  3. damt72

    damt72 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-13
    المشاركات:
    228
    الإعجاب :
    0
    عنوان المقال لا يمت بأي صله للموضوع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-06
  5. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    الكلام المعسل من طراف اللسان

    ما يودي مكان
    ما يودي مكان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-06
  7. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    قات عجيب
    من فين ؟؟؟


    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-06
  9. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    أخي البروفسور
    يشرفني التعرف اليك

    هناك أمر هام قد حدث ولم يعد بيد الاصلاحيين التحكم فيه
    خاصة في هذه المرحلة .. وهو ان النسبة المعنية برفض
    الرئيس صالح قد استحوذ عليها بن شملان
    سواء بقصد من الاصلاح او بدونه .. وبالتالي سيخسر الاصلاح
    اذا حاول ان يتلاعب بموقفه مع بقية الاحزاب وبن شملان

    وما دام الأمر سري كما تقول .. ليت الاصلاح يفعلها
    (علما ان الاصلاح أخواني لكنه مدجج بالوهابية)
    سيجد الاصلاحيون انفسهم بنفس حجم العزب الآن

    وستجد السفارات المتحفظة قد أطلقت ابوابها على مصراعيها
    ولذلك اذا فهم الاصلاحيون انهم اسياد الرهان فسيخسرون ..

    وبن شملان وان رأيته هادئا لكنه يعرف متى يستخدم الشجاعة
    خاصة ان لديه أحزاب وجمهور قد شبعت من الاصلاحيين الوهابيين
    علما انه الاقرب فكريا وسياسيا للرئيس الحالي
    وتجدهم بالنهاية هم المتقاربين .. سواء فاز هذا أم ذاك


    لك تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-06
  11. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    لا ألوم الكاتب الذي عرّف نفسه بالبروفيسور وهذا لعمري دليل حالة نفسية تمخضت عنها تلك القراءة " السطحية " لصراع متوهّم .. لا ألوم الكاتب بقدر ما ألوم الإخوة الذين سارعوا للرد عليه بتهكم غير مسئول ( وليعذروني :) وإلا فأين دحض الحجة بالحجة ؟! )

    علينا أن نمتلك خطاباً حصيفاً كما قال مرشح المؤتمر لا يتأثر بالخزعبلات التي تشبه إلى حد كبير ما نثره لنا مسمي نفسه بالبروفيسور ومثل هذه الألقاب حريٌّ باللبيب أن يجعل الآخرين هم الذين يسمونه بها لا أن يبادر بإعطاء نفسه ما تشتهي في محاولة لتغطية النقص الذي تشعر به:)

    عموماً للأخ الذي سمى نفسه بالبروفيسور أن يقول ما يشاء وأن يراهن على أي شيء يطمئنه بصواب رأيه !!
    مع أن المنافسة للمنافسة ليست عيباً خصوصاً إذا كانت بهذا الزخم وبهذا المستوى المتقدم من إرسال رسائل سياسية قوية تمثل - في تصوري - تربية سياسية لعامة الناس ، خصوصاً أولائك الذين مازالوا يسترقون النظر - فكراً وسلوكاً - من خلف الأبواب شبه الموصودة !!
    بن شملان شخصية قوية ويكفيه قوة أنه قبل منافسة رئيس عربي شارف على بلوغ ثلث قرن في الحُكم ، وستكون هذه المحاولة " الشملانية " وهذا الإصرار " المشترك " في سجل التاريخ السياسي لبلادنا ، ليس الآن فالعجلة علامة للأحمق ، وبُعد النظر لا يملكه كل الناس !!!!

    تحية للمشترك ولمُرشح المشترك :)

    [​IMG]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-06
  13. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    اخي مراد

    ها انت تقولها بنفسك
    عندما نقول ما نشاء ونراهن على أي شيء يطمننا بصواب رأينا

    النتيجة ( ما يودي مكان ) :)
    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-06
  15. أبو أريج

    أبو أريج قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-09
    المشاركات:
    2,521
    الإعجاب :
    0
    مع احترامي لمنطقك وقلمك أخي مراد فأنا أختلف معك في الطريقة المناسبة للرد!!
    وإنكارك على الذين تهكموا وقابلوا المقال بسخرية لم يكن في محله..
    لسبب بسيط أن وجود البروفيسور وإخوانه ليس لأجل الحوار بل لتسجيل مواقف إضافة إلى القيام بتكليف مدفوع الأجر بعيداً عن حسابات الوطن والمواطن..
    والانتخابات لأمثالهم فرصة لا تعوض
    نحن مستعدون للحوار ولكن بعد الانتخابات إذا استمروا معنا بنفس الحماسة ونفس الفاعلية وإن كنت أشك في ذلك فالسيد يدفع وقت الحاجة والحاجة تنتفي بعد انقشاع غبار المعركة..
    ربما نتحاور مع بعضنا بعد الانتخابات عن مقومات استمرار النجاح إن نجحنا وعن أسباب الإخفاق إن أخفقنا..
    ولك خالص التحية ولكل الشرفاء
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-06
  17. al-5ayal

    al-5ayal مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    11,586
    الإعجاب :
    0
    سعيد جدا بمعرفتك عزيزي أبو الوفاء..
    وأشكر لك مرورك على هذا المقال..والشكر موصول لمداخلتك الراقية جدا..

    أعلم عزيزي أن هذا التفكير الاخواني هو محرقة لهم..خصوصا أن بن شملان مدعوم أكثر في نظري من قبل الحزب الثاني في المشترك، الاشتراكي..لانه الاقرب في فكره منه..بسبب الايام الخوالي والتربية الاشتراكية التي تلقاها أثناء الحكم الشمولي..
    لكنني لا أتفق معك البتة في مسألة شجاعة بن شملان فأنا أعرفه أكثر من نفسي ..فهو رجل يرى أن الهروب هو أول السبل وأيسرها وآمنها .. وهذا هو سر تاريخ الاستقالات للرجل.

    أشكر لك مرة أخرى مداخلتك..دمت بخير؛؛؛
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-06
  19. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    فعلا ابوحذيفه باين ان مقرات المؤتمر لاتعدي بانفلونزا الخيول فقط ولك توزع نوع جديد وخطير من الورق الاخضر المعروف بالقات
     

مشاركة هذه الصفحة