خوفا من الديموقراطية والانتخابات وتداول السلطة... "صالح" يلجأ للسلفيين في مأرب !!!

الكاتب : Time   المشاهدات : 2,227   الردود : 47    ‏2006-09-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-03
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    رغم أن الرئيس "صالح" يفهم الديموقراطية
    على أنها لعبة تشغل منافسيه ومعارضية عن التفكير بالسلطة أو "التآمر" عليه
    ويتعامل مع حرية الصحافة
    على أنها حرية "قولوا ماتشاءون، مادمت أفعل ما اشاء"
    وينظر إلى التداول السلمي للسلطة على أنه انتقال المناصب العليا في الدولة
    إلى جيل الشباب من افراد اسرته
    وتحديدا نجله وانجال اشقائه واقاربه ومن ثم انجال الحاشية
    إلا أنه لايفتأ يلوك كلمة الطيموقراطية وكأنه أباها وأمها ويمكنه أن يعلمها للعالم كله
    ويفاخر بحرية الصحافة وكأن نسبة الأمية في اليمن كمثيلتها في سويسرا
    ويتحدث عن التداول السلمي للسلطة وكأنه ازهد الخلق في كرسي الرئاسة
    وعلى مدى 28 عاما حكم البلاد خلالها بركيزتي الاستبداد والفساد
    وسياسة "فرق تسد" و "هز الشوال" أو إدارة البلاد بالأزمات
    لم تكن الانتخابات حين تجيء تمثل له أو لحزبه هما أو قلقا
    فمبدأ التزكية حينا والتقاسم حينا والمنافسة الشكلية حينا آخر
    ومبدأ الأغلبية المريحة والهامش "الديموقراطي"
    كل تلك المباديء جعلت الانتخابات بالنسبة له ولحزبه وكأنها نزهة أو تسلية
    ولكن الأمر اختلف في الانتخابات الرئاسية التي تشهدها بلادنا ومعها الانتخابات المحلية
    فالمعارضة لم تعد فرقا وطوائف وجماعات واحزابا متناحرة يحركها كيف يشاء
    بل اجتمعت في بوتقة اللقاء المشترك
    وصار التغيير والإصلاح السياسي والاقتصادي هدفها وغايتها
    واختارت مرشحا لها يتميز بالنزاهة والكفاءة
    كل ذلك جعل الرئيس "صالح" يتحسس الكرسي الذي يجلس عليه
    ويشعر بالخطر الداهم
    فعلى الرغم من احكامه واسرته وحاشيته السيطرة على كل مفاصل السلطة بأنواعها
    وعلى الرغم من تحكمه في مقدرات وامكانيات الدولة
    وعلى الرغم من احتكاره للاعلام الرسمي والمرئي والمسموع
    بل وتحريكه للجنة العليا للانتخابات بالأوامر المباشرة من دار الرئاسة
    إلا أن كل ذلك لم يعد يمثل بالنسبة له عامل طمأنينة وثقة
    بل سببا لتوليد المزيد من المخاوف والقلق
    ففي ظل تماسك اللقاء المشترك واصراره على المضي قدما في طريق التغيير
    لم يجد "صالح" بدا من الاستعانة بالسلفيين في مهرجانه الانتخابي في مأرب
    ليقف شيخهم "أبو الحسن المصري"
    معلنا تحريم الانتخابات باعتبار أنها منافسة لولي الأمر
    وداعيا إلى مبايعة "صالح" قائدا مدى الحياة
    وهكذا بعد أن كان "صالح" يتندر على جيرانه من "طوال العمر"
    في الممالك والامارات الخليجية
    ويفاخرهم بالديموقراطية والانتخابات في "جملوكيته"
    صار يتمنى أن ينقل تجربتهم في "السمع والطاعة" للأسرة الحاكمة
    ونسي "صالح" أو تناسى أن استحقاق التغيير لن تؤخره أمان بليدة
    وأن الشعب اليمني الذي رفض حكم الائمة من بيت حميد الدين
    مطلع النصف الثاني من القرن العشرين
    لن يقبل حكم أسرة "آل الأحمر"
    مطلع القرن الحادي والعشرين
    فتأملوا !!!
    ولكم خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-03
  3. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    الله أكبر

    نعم انها فتوى محمدية 100% وإذا أحببت الادلة من الكتاب والسنه يا أخ تايم فهذا ما يشرفني
    تقديمك للموضوع ليس له أي علاقه بالخبر المطروح


    ثم أنتم كالعادة تشككون في أراء الغير وتسطون على إرادتهم وتتهمونهم بالاستخدام وتمارسون كل ألوان الارهاب الفكري ضد اختيار الاخرين لندع الناس يختارون من يشاؤون فهذا حقهم
    من أين نضمن حرية الرأي ...عندما تصعودن الى السلطة -لاسامح الله- ..؟!!

    تحياتي لك .............وعلى مذهبك فتأمل ..!!!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-03
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    هات ماعندك أخي محمد الضبيبي
    ولاتخف أحدا إلا الله
    وارجو أن لاتجعل القرآن عضين
    ولاتفرق بين القرآن والسنة
    ولا بين السنة وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
    والخلفاء الراشدين المهديين من بعده
    أما اجتزاء النصوص من سياقها
    والاستدلال بها في غير موضعها
    خدمة لهوى السلطان
    فذلك مالن يغني عنك من الله شيئا
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-03
  7. mddahabutar

    mddahabutar عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    942
    الإعجاب :
    0
    هذا الشخص لو كان سكت افضل له فهو يعلم بان كلامه غير مقبول لسبب بسيط وهو اتهامه بأنه شخص منتفع من الرئيس وشهادته يعتريها الشك ولا يمكن قبولها لكن اخشى بأنه من جماعة الأزهر الي يسمونهم المصريين " واعظ ميري" يعني برسم الحكومة ومثل سي السيد الي حلل ربأ البنوك ويصدر فتاوى تتماشى مع الحاكم وحسب الطلب0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-09-03
  9. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    اخي تايم


    الآستعانة بالعلماء وخاصة علماء السلطان في الحملات الآنتخابية هي الهروب من الديمقراطيةوالاحساس بالهزيمة
    ولاتستبعد أن يستخدم الرئيس صالح في حملته الآنتخابية كافة الطرق المحرمة والمشروعة للجلوس على العرش مرة اخرى

    دمت بخير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-09-03
  11. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    اللهم إهدنا لما أختلف فيه من الحق بإذنك
    حتى لا نطيل أخي تايم مقتطفات من " السنه فيما يتعلق بوالي الامه "

    أخرجه الإمام مسلم في صحيحه (12/240، النووي) –كتاب الإمارة- أن عبد الله بن عمر جاء إلى عبد الله بن مُطيع –حين كان من أمر الحرة ما كان: زمن يزيد بن معاوية- ، فقال عبد الله بن مطيع: اطرحوا لأبي عبد الرحمن وسادة، فقال: إني لم آتك لأجلس، أتيتك لأحدثك حديثاً، سمعت رسول الله يقول: (( من خلع يداً من طاعة؛ لقي الله يوم القيامة لا حجة له، ومن مات ليس في عنقه بيعة؛ مات ميته جاهلية )).

    وأخرج أيضاً في صحيحه (3/1474) أن النبي قال: (( يكون بعدي أئمة، لا يهتدون بهُداي، ولا يستنون بسنتي، وسيقوم فيهم رجال، قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان أنس)). قال: حذيفة: كيف أصنع –يارسول الله- إن أدركت ذلك؟ قال:
    (( تسمع وتطيع للأمير، وإن ضـرب ظهـرك، وأخذ مالك؛ فاسمع وأطع )).

    وفي مسند الإمام أحمد : لما خلع الناس يزيد بن معاوية جمع ابن عمر بنيه وأهله، ثم تشهد، ثم قال: ((أما بعد؛ فإننا بايعنا هذا الرجل على بيع الله ورسوله، وإني سمعت رسول الله يقول: (( إن الغادر ينصب له لواءٌ يوم القيامة، يقال: هذا غدرة فلان )).

    قال الإمام أحمد بن حنبل في العقيدة التي رواها عنه عبدوس بن مالك العطار [الأحكام السلطانية: (ص23)]: (( ... ومن غلب عليهم – يعني: الولاة – بالسيف؛ حتى صار خليفة، وسمَّي أمير المؤمنين؛ فلا يحل لأحد يؤمن بالله واليوم الآخر أن يبيت ولا يراه إماماً؛ براً كان أو فاجراً )).

    واحتج بما ثبت عن ابن عمر أنه قال: (( ... وأصلي وراء من غلب)).

    وقد حكى الإجماع على ذلك الحافظ بن حجر في الفتح فقال: (( وقد أجمع الفقهاء على وجوب طاعة السلطان المتغلب، والجهاد معه، وأن طاعته خير من الخروج عليه؛ لما في ذلك من حقن الدماء، وتسكين الدهماء )).

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية في ((الفتاوى)) (28/179) : (( الصبر على جور الأئمة أصل من أصول أهل السنة والجماعة )).
    أخرج البخاري ومسلم في صحيحهما(خ(13/5)، م(3/1477))، عن عبد الله بن عباس –رضي الله عنهما-، أن النبي قال: (( من رأى من أميره شيئاً يكرهه فليصبر؛ فإنه من فارق الجماعة شبراً، فمات؛ فميتةُ جاهلية)).
    قال الشوكاني –رحمه الله- في ((السيل الجرار)) (4/514): في شرح قول صاحب ((الأزهار)): ((ويؤدب من يثبط عنه أو ينفى، ومن عاداه فبقلبه مخطئ، وبلسانه فاسق، وبيده محارب))، قال:

    (( وأما قوله: ويؤدب من يثبط عنه؛ فالواجب دفعه عن هذا التثبيط، فإن كفّ، وإلا كان مستحقاً لتغليظ العقوبة، والحيلولة بينه وبين من صار يسعى لديه بالتثبيط، بحبس أو غيره؛ لأنه مرتكب لمحرم عظيم، وساع في إثارة فتنة تراق بسببها الدماء، وتهتك عندها الحرم، وفي هذا التثبيط نزعٌ ليده من طاعة الإمام. وقد ثبت في الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم، إنه قال: (( من نزع يده من طاعة الإمام، فإنه يجيء يوم القيامة ولا حجة له، ومن مات وهو مفارق للجماعة؛ فإنه يموت موتة جاهلية)).

    وقال ابن فرحون في ((تبصرة الحكام)) (1/227):

    (( ومن تكلم بكلمة لغير موجب في أمير من أمراء المسلمين؛ لزمته القعوبة الشديدة، ويسجن شهراً. ومن خالف أميراً، وقد كرر دعوته؛ لزمته العقوبة الشديدة بقدر اجتهاد الإمام)). اهـ.

    قال الإمام البربهاري –رحمه الله- في ((شرح السنة)) (ص113): (( وإذا رأيت الرجل يدعو على السلطان؛ فاعلم أنه صاحب هوى، وإذا رأيت الرجل يدعو للسلطان بالصلاح؛ فاعلم أنه صاحب سنة –إن شاء الله-)).
    - أخرج الخلاّل في ((السنة)) (1/83) : أن الإمام أحمد قال عن الإمام: ((وإني لأدعو له بالتسديد والتوفيق في الليل والنهار، والتأييد، وأرى ذلك واجباً علي)).

    قال الإمام بدر الدين ابن جماعة في كتابه: ((تحرير الأحكام في تدبير أهل الإسلام)) (ص61-71) : (( للسلطان والخليفة على الأمة عشرة حقوق:

    الحق الأول: بذل الطاعة له ظاهراً وباطناً، في كلِّ ما يأمر به أو ينهى عنه إلا أن يكون معصية؛ قال الله تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ ﴾، وأولو الأمر هم: الإمام ونوّابه –عند الأكثرين-. وقال النبي : (( السمع والطاعة على المسلم فيما أحب أو كره ما لم يؤمر بمعصية )). فقد أوجب الله تعالى ورسوله: طاعة ولي الأمر، ولم يستثن منه سوى المعصية، فبقي ما عداه على الامتثال.

    الحق الثاني: بذل النصيحة له سراً وعلانية. قال رسول الله : (( الدين النصيحة))، قالوا: لمن؟ قال: (( لله، ولرسوله ، ولكتابه، ولأئمة المسلمين، وعامتهم )).
    الحق الثالث: القيام بنصرتهم باطنا وظاهراً ببذل المجهود في ذلك لما فيه نصر المسلمين وإقامة حرمة الدين، وكف أيدي المعتدين.

    فهذا مهو منهج السلف رضوان الله عليهم ..في الحاكم المسلم ووالي الامه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-09-03
  13. mohammed

    mohammed قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-17
    المشاركات:
    4,882
    الإعجاب :
    0

    شوف علئ ماذا اجمعو العلماء....


    وقال ابن حجر : قال النووي : أجمعوا على أنه يجب نصب خليفة ، وعلى أن وجوبه بالشرع لا بالعقل ( 2 ) .

    وقال التفتازاني : نصب الإمام واجب على الخلق سمعا عندنا وعند عامة المعتزلة ( 3 ) .

    وقال ابن حزم : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نص على وجوب الإمامة ، وأنه لا يحل بقاء ليلة دون بيعة ( 4 ) .

    وقال : لا يحل لمسلم أن يبيت ليلتين ليس في عنقه لإمام بيعة ( 5 ) . إلى غير ذلك مما يطول ذكره (
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-09-03
  15. al-5ayal

    al-5ayal مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-23
    المشاركات:
    11,586
    الإعجاب :
    0
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-09-03
  17. بياع العنب

    بياع العنب عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-15
    المشاركات:
    233
    الإعجاب :
    0
    موضوع في السياسة وتحشر لنا رأي حجة الإسلام وآيات الإسلام وكأن الرئيس وكأننا نتحث عن دولة الخليفة معاوية بن ابي سفيان
    محاولة الدخول من باب أسلمة الحكم هي ورقة ولعبة أول من سوف يدفع ثمنها هو الرئيس ذاته والأيام القادمة كفيلة بإخبارك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-09-03
  19. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0

    نعم أخي بياع العنب

    الموضوع سياسة فعلا ..!! فلاداعي لحشر العلماء في النص واتهامهم بان الحاكم يستخدمهم وآخر يقول بانهم علماء سلطة وآخر يقول يزعمون أنها محمدية وآخر منتفع كل هذه لانريد أن نجرح في علمائنا مهما كان الامر ..!! لهم إجتهادهم ورأيهم يحترم . بعيدا عن أي منقصة في حقهم ..فالزنداني مؤيد للرئيس صالح وقال في أكثر من مقام انه رجل المرحلة ولم يقل أحد منهم أن الدولة تستخدمه أو أنه منتفع أوأنه من علماء السلطة ........اتقوا الله في علمائنا .

    إذا كان الشيخ الحبيب والمكرم عبد المجيد الزنداني له أنصاره فهؤلاء لهم أنصارهم هو له رأيه وهم لهم رأيهم ...ولانريد أن ندخل في دائرة التفسيق والتبديع ..هذا شي له رجاله ومكانه ليس المنتدى السياسي

    تحياتي لك يابائع العنب .......
     

مشاركة هذه الصفحة