الطريق الى القصر

الكاتب : butheyab   المشاهدات : 478   الردود : 3    ‏2006-09-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-09-02
  1. butheyab

    butheyab عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    1,358
    الإعجاب :
    0
    قد يلومني الكثير واني من دعاة تثبيط العزائم ولكني اراها حقائق ويراها الجميع وانا من دعاة التغيير ولكن الطريق وعر جدا جدا
    لماذا؟

    مما رايت في الداخل في اليمن الكل ينشد التغيير والانتقال من الحاله المزريه التي نحن عليها ولكن الطريق الرئسي والوحيد والمسموح به ملي بالعراقيل التي تفقده الفائده منه, الطريق الوحيده هي الانتخاب, والانتخابات لا تستقيم الا باستقامه السجل الانتخابي والكل مجمع ان السجل الحالي تعفن بالتزوير باعتراف اللجان الدوليه المعنيه بالعمليه الانتخابيه بل باعتراف السلطه والاحزاب جميعا وهذا السجل هو محور العمليه برمتها كماان اللجنه العليا هي ملكيه خاصه للسلطه وتاتمر بامرها .راينا كيف كانت تنتقد هذه اللجنه مرشح المشترك على اتفه الامور ولم تنتقد الطرف الاخر حين استخف ببن شملان راينا صور الرئيس الانتخابيه وليس الرسميه معلقه في المركبات العسكريه والثكنات والنقاط العسكريه وهذه مخالف يحرمها الدستور ولم تحرك هذه اللجنه ساكنا ولولا تفضل الرئيس بعرض بضع دقائق للمرشحين في الاعلام المرئي لما تجرات لجنة الانتخابات على فعل شي مع انهذا حق لكل المرشحين وبالتساوي وراينا الاحتراف في بتر خطات مرشح المشترك والابتعاد عن تصوير الحشد الكثيف بصوره متعمده لايهام المتابع .

    اذن ماتبقى للمعارضه؟


    قد يقول البعض الجماهير الراغبه في التغيير

    وانا لا اختلف مع هذا الطرح ولكن رغبتة الجماهير ستصطدم بالنتيجه المعده سلفا وفقا لهذا السجل وتركيبه اللجنه العليا والطرق الكثيره المفتوحه للتزوير,

    الرئيس
    هذا الرجل داهيه وماهر وماكر استطاع خلال فترة حكمه تحييد كافة خصومة وبدهاء سياسي يحسب له صحيح انه ليس اكاديمي وبل ليس متعلم ولا يتقن الحديث بالعربيه الفصحاء ولكنه فصيح سياسيا ولامانع عنده ان يستخدم كل السبل ضد خصومه ,يكذب ويتلون ويظهر نفسه انه محايد وهو ممسك بزمام الامور وراينا اخر مسرحياته الفاشله التي اظهرت وجهه الحقيقي امام العالم انه كاذب وبحال لسانه وكيف كان يتبرى من زمرته الفاسده ليبرر كذبة .
    هذا الرجل بيده الجيش والشرطه بيده المال والاعلام ويعرف خبايا السلطه وخبايا السياسه الدوليه وبيده الخيوط الكثيره التي يستطيع تحييد كبار الموثرين على الحكم من الداخل والخارج
    لذا ارى الرجل واثق من الفوز وبطرق الخاصه ,صحيح انه لم يتوقع ان بن شملان سيكون له هذا الجمهور من الناس المناصرين ويشعر بالتهديد الكبير ولكنه لن يهزم في المحصله النهائيه
    اقصاء ماسيخسره الرئيس ربما مقايضة المشترك بالحكومه او بتشكيل حكومه وحده وطنيه حتى تهدى النفوس وسنقض عليهم مره اخرى
    الرئيس لا يعترف بالمواثيق ابدا ولكنه يطوعها لصالحه بالمراوغه حتى تفقد جدواها والامثله كثر

    المعارضه "المشترك"

    اما المعارضه ارى ان بامكانها عمل الكثيير ولكنها للاسف ليست بدرجه حنكة صالح ولولا رغبه الناس العفويه في التغير والتي لم يتوقعها مرشحهم نفسه لما كان لها التاثير الكبير
    قد يقول البعض اني متجني عليهم واعني قادة المعارضه
    لماذا؟
    هناك الكثير من الخروقات اليوميه يرتكبها الموتمر واللجنه العليا بتاثير المتنفذين ولا تحرك ساكنا حيدت من الاعلام ,تعرف ان السجل مشوه بل به تزوير كبير خدعت باتفا ق المبادى موطلت في اشراكها في اللجنه العليا ووووووو

    على ماذا تراهن؟

    هل لمجرد المشاركه فقط؟
    هل لتسجيل حضور؟
    هل لتوجيه رساله لصالح ان الشعب سئم منه ومن حكمه الفاسد؟

    اظنها الاخيره فقط لا اقل ولا اكثر
    لاني ارى بيدها خيوط كثيره ولكنها لا تحسن استخدامها واقلها عدم تجرءقادتها لخوض المنافسه

    كان المفروض ان تبادل الجماهير الراغبه في التغيير نفس الشعور بالعمل الجاد في تصحيح السجل الانتخابي واللجنه العليا وان لا تهادن السلطه لان الاخيره لن تمنحها
    الورود العطره

    خلاصة القول
    الجماهير راغبه في التغيير وبقوه ولكن ليست في الجوله الحاليه على حسب المعطيات الحاليه ان لم تظهر مفاجات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-09-02
  3. esscathun

    esscathun عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-29
    المشاركات:
    615
    الإعجاب :
    0
    نتيجة لما قلت وما الاحظه، من ان المشترك فيه ايادى تعمل مع النظام و يظهر ذلك من خلال التغاضى عن كل الخروقات والمخالفات التى نتيجتها تؤدى فقدان الامانة فى هذه الانتخابات وتجعل النظام يفعل مايشاء، مثله مثل ان تعطى طفلا كراسة، ليكتب بها مايشاء.

    الاحزاب السياسية كانت ستفقد مصداقيتها من انصارها اذا استمر الوضع كما هو عليه، اذ ان العضو هو الذى يعانى من النظام وليس قادة الاحزاب.

    الشئ الاخر والمهم، اننا جزء من امه عربية واحدة، واثبت التاريخ بانه اذا نجح تغيير فى اية قطر ينتقل اثره الى الاقطار العربية الاخرى. خذ مثلا قبل ثورة يوليو حدثت ثورات فى مصر واليمن والسودان والجزائر والعراق لم تنجح، ولكن بعد نجاح ثورة يوليو انتقل هذا النجاح الى نجاح فى كل الوطن العربى.

    نحن عرب فى هذه البقعة من الارض ومحكوم علينا ان نضل ضعفاء، حماية لبقاء اسرائيل.
    لذا فى هذا العالم الذى مسيطر عليه قطب واحدا يصعب التغيير، بالاخص ان نظام على صالح اتى به هذا القطب الحاكم عام 1978 ، فهذا القطب لن ينقل السلطة الى الشعب، بل اذا اراد سينقلها لابن على صالح كما حصل فى دول الجيران.

    هذا موضوع التغير، تترتب علية مصالح دولية، اعرف احدى المرات قرات مقابلة مع سفير فرنسى سابق فى افريقيا تمكن من تغيير كثير من الانظمة لمصلحة فرنسا. نحن العرب محمية امركية لصالح بقاء اسرائيل، حتى ولو بعض الجهات اعترفت باسرائيل، يعرفون ان الاجيال القادمة سوف ترفض الاعتراف، الاشياء محسوبه.

    لكن ارادة الله فوق كل شئ، قد ربما كان يمتحننا بهذا النظام، وانى الاوان لسقوطه واقامة عدل الله فى الارض. انا امل ان يسقط هذا النظام وساضل طول مانا عائيشا اعمل على رفع كرامة العرب لانى جزء منهم.
    للحوار بقية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-09-03
  5. butheyab

    butheyab عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    1,358
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي على المرور
    اتفق معك في كثير مما قلت لكن هذه المعارضه او بالاصح النخبه منهم ليست بحجم الزخم الجماهيري والايام تمضي وهم راضون بالفتات والدليل انهم
    لم يلوحوا حتى بورقة ضغط باستثنى الشيخ حميد الذي اظنه يغرد خارج السرب
    اما التعويل على الخارج والقطب الاوحد في السياسه عندهم تمشي وفق اجنده خاصه بهم ومنها حمايه اسرائيل بلا شك لكن هم يركزون على نقطتين اولا استقرار اليمن ليس حبا فيه ولكن لوقوعه في اكثر الاماكن حساسيه "مناطق النفط"وكذلك بعبع الارهاب لذلك هم يريدون رجل قوي ممسك بالامور جيدا وينفذ اجندتهم بغض النظر عن طريقه الوصول وربما يجدون متغاهم في صالح اكثر من غيره
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-09-03
  7. esscathun

    esscathun عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-29
    المشاركات:
    615
    الإعجاب :
    0
    اية عمل لكى ينتصر لابد ان تكون هناك من تضحيات من الذين يقودون النضال، اما ان يكون النضال من خلال الكتابة والبيانات فهذا ليس بنضال. الذى اسقط الطاغية شاه ايران هو ان ائمة المساجد كانت فى مقدمة من يخرج للشارع لقيادة النضال، وكم يسقط منهم من بشر كان يؤدى الى توسيع رقعة النضال واستبساله وهذا الذى جعل ثورة ايران تنتصر على الطاغية الشاه.

    فطغيان على صالح لا يسقطه الا العمل الميدانى المحرك والقائد للشعب.

    والسلام
     

مشاركة هذه الصفحة