سأعيش صادقا....؟؟؟

الكاتب : وطن على المشرحة   المشاهدات : 294   الردود : 0    ‏2006-08-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-31
  1. وطن على المشرحة

    وطن على المشرحة عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-25
    المشاركات:
    194
    الإعجاب :
    0
    أن تؤمن بفكرتك الخاصة،وبأن ماهو صادقٌ بالنسبة لك صادقٌ بالنسبة لجميع البشر ..تلك هي العبقرية
    أنا وما أنا ؟وإن كانت مزاياي قليلة وشحيحة ولست بحاجة إلى أية شهادة ثانوية تأتي بتأكيد مني أومن زملائي..إن كل ما يهمني هو ما يتوجب عليَّ أن أفعله وليس ما يفكر به الناس..
    من السهل أن تحيا في هذا العالم حسب ما يراه العالم...ومن السهل أن تعيش في العزلة حسب آرآئك ومعتقداتك ..لكن الإنسان العظيم هو الذي يحتفظ وسط هذة الحشود وبمنتهى العذوبة بروعة كاملة بالاستقلال ...
    قم بعملك وسوف يعرفك الآخرون ..قم بعملك ولسوف تعزز ذاتك على الإنسان أن يدرك أي نوع من الخداع الأعمى تمثله لعبة الإمتثال هذة..
    إن الثبات الأحمق هو بعبع العقول الصغيرة ..وإن الروح العظيمة لاشأن لها بالثبات ..عبر عما تفكر به اليوم بكلمات قوية ..وعبر غدا عما يحمله الغد من أفكار وبكلمات قوية أيظا حتى وإن عارضت بها كل ما قلته اليوم..
    إفعل الصواب الآن ...إزدر المظاهر دائماً ..فإن ذلك يحق لك على الدوام ..إن الإنسان الحقيقي لاينتمي إلى زمان أو مكان فحينما يكون تكون الطبيعة وهو الذي يقيسك ويقيس جميع البشر والأحداث ..كل إنسان حقيقي قضية بلاد وعصر ولد محمد صلى الله عليه وسلم فنشأت ملايين العقول وتشبثت بعبقريته الأجيال..والتأريخ كله يذيب نفسه في سيرة قلة من الأشخاص الصادقين الشجعان..
    إوقفوا هذه الضيافة الكاذبة والتعاطف الكاذب ...كف عن إرضاء توقعات أولئك الناس المخدوعين والمخادعين الذين تتحدث إليهم ..قل لهم أيها الأب ..أيتها الأم ..أيتها الحبيبة ..أيها الأخ..أيها الصديق ..لقد عشت معكم لحد الآن تبعا للمظاهر وسأكون ملكا للحقيقة ولن أطيع قانون غير قانون الحقيقة الأزلي..
    إن من مصلحتي ومصلحتكم ومصلحة جميع البشر أن نعيش في الصدق مهما طال مكوثنا في الأكاذيب هل يبدو هذا اليوم فضاً؟؟​
     

مشاركة هذه الصفحة