كلمة مرشح المؤتمر في مهرجانه الانتخابي الأول بصعدة

الكاتب : ابو محمد اليماني   المشاهدات : 327   الردود : 0    ‏2006-08-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-30
  1. ابو محمد اليماني

    ابو محمد اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-21
    المشاركات:
    119
    الإعجاب :
    0
    الاخوة والأخوات الأعزاء في محافظة صعدة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يسعدني في البداية وأنا أدشن الحملة الانتخابية الرئاسية والمحلية أن أدشنها من هنا من محافظة صعدة البطلة وأنا أتذكر تماما حدثا تاريخيا هاما في حياة امتنا اليمنية عندما دشنت حملة إعادة الوحدة اليمنية من هذا المكان من صعدة واتجهت إلى أقصى الجنوب للالتقاء بإخواننا في عدن الباسلة وذلك لاعلان الجمهورية اليمنية.

    وأضاف : لقد حظينا بتأييد جماهيري كبير من هذه المحافظة البطلة من صعدة .. صعدة الصمود والتحدي ، لقد كانت خير عون لنا.. إنني اشعر بارتياح كبير لهذا الحراك الديمقراطي التنافسي بيننا وبين أحزاب اللقاء المشترك فليتنافس المتنافسون على برامج انتخابية دون تزييف وعي المواطنين أو الكذب عليهم .. نتحدث معكم بصراحة وبصدق وكما عاهدتمونا وعاهدناكم نتبادل الوفاء بالوفاء.. لقد كنتم أوفيا معنا أثناء حرب الردة والانفصال وأتذكر تلك القوافل التي جاءت من صعدة وأتذكر أولئك الأبطال أولئك الشجعان الذين قدموا أنفسهم من اجل الحفاظ على الوحدة اليمنية وجاءت القوافل والرجال من هذه المحافظة البطلة لتساهم في القضاء
    على دعاة الفتنة والانفصال ، إننا سعداء بهذا الحراك السياسي الديمقراطي وهذا ليس عيبا وأننا نشعر بالفخر وتشعر امتنا اليمنية بالفخر بين الأمم لهذا الإنجاز الديمقراطي .


    إننا ندشن حملة انتخابية رئاسية ومحلية تنافسية ولا اريد هنا استعراض المنجزات التي تحققت على صعيد التنمية الشاملة لكنني أتحدث عن عن المستقبل .

    سأتحدث عن المستقبل والمستقبل هو المهم .. أيها الأخوة نواصل السير معا من أجل القضاء على الفقر والأمية وإيجاد فرص عمل لكل العاطلين أينما وجدوا في العام 2007م والعام 2008م إن شاء الله تعالى وبتكاتف الرجال الأوفياء والمخلصين معنا سوف يتم القضاء على الفقر و البطالة ، من خلال إيجاد فرص عمل للأخوة والأخوات في كل أنحاء الوطن .. ونحن عندما نقول مثل هذا الكلام نقوله بوضوح وصدق ، وليس كلام للخطابة السياسية ودغدغة عواطف المواطنين كما يفعلون اليوم ويمارسونه من كذب خلال حملاتهم الانتخابية.

    وأعلن أن مؤتمرا للمانحين سيعقد في بريطانيا لدعم مسيرة التنمية في اليمن, وقد قدمت اليمن حزمة من المشاريع إلى المؤتمر سيتم تمويلها بقيمة خمسة واربعين مليون دولار من قبل دول الاتحاد الأوروبي والدول الشقيقة والصديقة..وقال عندما نتحدث عن أرقام, نتحدث عن شبكة طرق ، أصبحت حقيقة واقعة, كما أننا عندما نتحدث عن جامعات فقد أصبحت حقيقة ملموسة على ارض الواقع, كما أن السدود والحواجز المائية أصبحت هي أيضا مجسدة على ارض الواقع .


    إنها معركة انتخابية ديمقراطية رائعة ولكن كم كنا نتمنى لو ظهرت زعامات أحزاب اللقاء المشترك في هذا المعترك السياسي بدلا من أن يستأجروا لهم شخص يكون لهم رئيس يقود البلاد ، كيف رئيس مستأجر يقود البلاد وكيف يتحدث مع أبناء صعدة وكيف يعرف أهالي صعدة في حين انه لا يعرف أعضاء الحكومة الذي كان زميلا لهم بالأمس القريب.. إنها قمة المهزلة أن يأتوا برئيس مستأجر للبلاد وقمة السخرية من أحزاب اللقاء المشترك.

    ومن المفترض ان تطلع زعاماتهم وتدخل في المعترك السياسي ونتنافس على البرامج على من يقدم الأفضل لهذا الوطن وأبنائه .

    أنا لا أريد أن أطيل عليكم ولكن أريد مرة أخرى من هذا المكان من صعدة أن أدعو الشباب الذين مع الاخوة عبد الملك الحوثي وعبدالله الرزامي ويحيي بدر الدين الحوثي أن يعودوا إلى بيوتهم آمنين مطمئنين يمارسوا حياتهم السياسية مثل غيرهم من المواطنين ،إذا أرادوا أن ينشئوا حزبا سياسيا فليس هناك مانعا وبحسب القانون .

    وأردف قائلا :" أؤكد مرة أخرى أننا سنعمل على معالجة ما خلفته حرب مران والرزامات وسنعمل على إزالة آثارها وليعودوا الشباب كل الشباب إلى بيوتهم آمنين مطمئنين لهم كامل الحقوق وعليهم كل الواجبات,وأجدد الشكر لابناء صعدة قاطبة على مواقفهم النبيلة التي وقفوها في بداية تحقيق الوحدة اليمنية واثناء حرب الردة والانفصال وكان لكم اشرف المواقف وأشجعها.

    أدعو المتنافسين على منصب الرئاسة أن يكونوا حصيفين في خطابهم السياسي وإلا يكذبوا على الجمهور ولا يعدون بما لا يقدرون عليه ،فهم لا يملكون خبرة في الإدارة وقد جربنا هم أيام النظام الشمولي في جنوب الوطن وجربناهم أثناء الائتلاف معنا في الحكومة ولا يستطيعوا ان يديروا حتى أنفسهم ، أنفسهم ما يعر فوش يديروها.
    -------------
    المؤتمر نت
     

مشاركة هذه الصفحة