إسـتقراء لوصـية شـهيدة الشـرف ... بنت المحمــودية بالعـراق

الكاتب : ابوالوفا   المشاهدات : 435   الردود : 1    ‏2006-08-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-30
  1. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2

    هل تتذكرون تلك الصبية البريئة التي اغتصبها الجنود الأمريكيين في قرية
    المحمودية بالعراق التي لولا رعب عفتها لما أقدم خنازير بوش على قتلها بعد ان
    فعلوا بها ما فعلوا .. اعذروني هذا سؤال رخيص امام غلاوة حق تلك البنت الذي
    تاه بليل الوجوه العربية السوداء ..

    وتلك عائلتها الريفية البسيطة التي فاجأها القدر فآثرت اللحاق بإبنتها في أرقى
    مآثر الاستشهاد امام مغتصب الأرض ومنتهك العرض ... يتسائل الانسان
    الشريف الذي تلويه مشاعر العاطفة وقلبه مليئ بالايمان بالله الحق العدل
    ذو الجلال والاكرام ... هل سبحانه وتعالى سيكرم تلك الاسرة ويُفرحها بلم الشمل
    هناك في روض رحمته التي وسعت كل شيئ ..

    ليس ذلك على الله بعزبز ... هو أعلم بخلقـة وهو أحكم الحاكمين

    سمعت مرة أحد الدعاة .. وهو يشرح بشائر رحمة الله في أهل الاسلام .. ولكي
    يوصل هذا المعنى لمن يخاطب من عامة الناس قام بتبسيط خطابه لهم واستهله بالآية
    الكريمة التي فيها: وجنة عرضها السموات والارض
    فقال : لو قلنا ان سكان الارض 6 مليار ونصف حسب الإحصائيات الرسمية لدى الأمم
    المتحدة.. ثلثين هذا العدد لا يدينون الديانات السماوية الاسلام والمسيحية واليهودية ..
    يعني مشركين .. يبقى لدينا ثلث فقط .. ثلثين الثلث هذا مسيحيين ولكننا نضيف اليهم
    اصحاب الديانة اليهودية .. ويبقى عدد المسليمن ثلث الثلث كأعلى افتراض ..
    يعني كل المسلمين 1/9 من سكان الأرض .. تفتكروا ان الله الغني الحميد سيحرص على
    من قال لا إله إلا الله محمد رسول الله ان يدخل النار .. لكنها تبقى المفاضلة بالدرجات
    حسب الأعمال وصفاء النيات وسعة أفق الروح الأيمانية بعظمة الله عند كل واحد منا ..

    اللهم اجعلنا من اصحاب الدرجات العُلى

    هذه المفاضلة تذكرنا أن نتسائل عن الفرق .. بين ما قد تبلغه تلك الأسرة من درجة عند
    بارئها بعدما كتب لها تلك النهاية الدنيوية الشريفة وهو أعلم بحكمتها على أيدي أشرار
    جاءوا من الجهة الأخرى للكرة الأرضية .. وبين درجة من ينكر جهاد حزب الله على
    أرضه وبين أهله بشعاره الايماني "الله أكبر" ضد نفس السفاح ..
    ونتسائل أيضا .. ترى لو استقرأنا وصية تلك الفتاه وتخيلناها تقولها بين صرخات
    إستغاثتها وأنات سكونها الأخير ... ماذا ستقول ؟ ...

    أشيعوا العداء بالمذاهب وألعنوا حسن نصرالله وأعيبوا جهاده .. أم ابحثوا عن ثأري
    وثأر من قُتل بطريقة قتلي !؟ .... ويكفيني منكم الدعاء ..

    اللهم إثأر لضحايا الأمة الأبرياء فهم كثر .. وكما قدرت عليهم قدر على عدوهم بثأرهم

    ياااااارب ... آمــــين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-31
  3. صدى الصوت

    صدى الصوت عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-08-27
    المشاركات:
    269
    الإعجاب :
    0
    رد: إسـتقراء لوصـية شـهيدة الشـرف ... بنت المحمــودية بالعـراق

    اميييييييين

    ربنا ريحهم من الذل والهوان
    وحلوة حكاية عدد المسلمين
     

مشاركة هذه الصفحة