بقــــــــايـــــــــــا إنســــــــــان

الكاتب : محمد سقاف   المشاهدات : 463   الردود : 6    ‏2002-07-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-06
  1. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    --
    ودخلت حجرتي و أوصدت بابها ..
    ها أَنَا الآن بِانْتِظاره .. بَيْنَ دفتي كِتابها
    النوافذ مغلقة .. والستائر مستلة
    والأضواء ثملة هذه الرائحة .. مستقلةٌ بغيابها
    وفراشي كَانَ بانْتظاري ..
    كَانَ واقناً بأنََني سأعود ..
    سَتُعيدُني إليه النوبة ومضاعفات العقارِ ..
    وبَدَأَت الدنيا في عَيْنَيْ بالدوران ..
    وشاشة العرض تتوهج بالألوان ..
    وتعلن بداية المعاناة ..
    واستقلال الحياة ..
    بَيْنَ هذه الجدران ..
    في هذه الأجواء .. الموحشة المقرفة
    مِنْ جديد بَدَأَ العناء ..
    وبَدَأَ مرةً أخرى .. ومتى كُنْتُ قد أنْهيت قصة الإعياء !
    وإليه عدت .. صدق القول وتحققت الرؤيا ..
    هاقدت إلى فراشي معتلاً منـزويا ..
    ها قد عدت إلى صديقي .. نسرد حكايات الغرام سويا . .
    ونبكي ولا نسمع لمن بالخارج .. صوتاً أو دويا ..
    يبدوا أنَّني سألحد معه .. أو منه إلى العراء منطويا ..
    أظنه سيذكرني إِنْ غادرت قبله .. الدنيا ..
    فأَنَا واقنٌ بأنَّني سأكون منسيا ..
    لَمْ يَعُد هناك مِنْ صديق سواه ..
    ولَمْ يَعُد هُنَالِكَ مِنْ كوكب أستطيع تنفس هواه ..
    لَمْ يَعُد هُنَالِكَ شِعرُ لا يصورني معناه ..


    أصبَحْتُ رسماً في كتب التاريخ ..
    أو لوناً في الأفق مقتولٍ صريخ ..
    أصبَحْتُ موضة ترتديها النساء ..
    أو حشرة تنشر الإعياء ..
    أو طعنة تَقْتُل الآمال ..
    أو حقيقة تثير الجدال ..
    لَسْتُ أعْرِفُ ما وصلت إليه ..
    فلقد طوِّرَ لدي أسلوب عصريٌ للتقئ ..
    و موسيقى للسعال ..
    والترنح في الأضواء ..
    وأسلوب الضلال ..
    تحت شارة .. مصاب بالإعياء ..
    2
    نُهِكْتُ و تُهِكَتْ قواي إثر المقاومة والحصار ..
    ومِنْ عدوا أجهله في عصف الأمطار
    وفي تضارب الريح ..
    وجزع الإعصار
    وذهول المارة مِنْ تِلْكَ المعركة .. أو مِنْ ذَلِكَ الشجار ..
    فأَنَا أصارع نفسي .. وأقاتل الأقدار ..
    وأحتطب مِنْ سنيني .. و أوقد مِنْ أصابعي النار ..
    والسماء تمطر والنار تزداد ثورة ودمار ..
    ولا زلت أحتطب لها ..
    قصائد وجذوع أشجار
    3
    أعْرِفُ ما ستقولين ..
    أعْرِفُ ما ستكتبين ..وبما ستردين !
    وستسألين .




    أو لم تَكُن دوماً صلباً قويا ..
    أو لَمْ تَكُن أمام الرياح تمثالاً خزفيا ..
    لا يُمْكِن أنْ تحركه .. أو تزيحه ..
    أو ترديه مزريا ..
    أو لَمْ تَكُن بالأمس عَاشِقاً عذرياً ..
    أو لَمْ تَكُن .. أو لَمْ تَكُن ..
    وماذا أصبَحْتْ ؟
    وماذا صارت إليه حالي وحالك .. حبيبتي
    أو لَمْ نُصْبِح حدثاً مرويا ..
    و مكتوباً .. و مسموعاً .. و غير مسموع .. ؟
    تتحدث عَنْه القلوب المريضة
    عَنْ حده الشرعيا ..
    أعْرِفُ ما ستقولين ..
    أعْرِفُ ما ستكتبين ..وبما ستردين !
    فما زلتِ في الوهم تعيشين ..
    أحداث مسلسل مدبلج .. وقصة حب عاطفيه
    مهلاً سيدتي ..
    تذكري بأَنَكْ امرأة شرقيه ..؟
    ولا يَحِقُ لها أنْ تَحْلُم .. أو أنْ تفكر .. أو أنْ تكتب
    أو تصرخ أو تأنْ ..
    أو تكشف عَنْ نهديها ..
    أو كفّيّها .. أو حتَّى عَيْنَيْها .. لترى ما كانَ مخفيا ..
    تذكري .. بأَنَك تِمْثال صَامِتٌ لا يَتَكلم ولا يجزع للتقلباتِ الجوية ..
    لا يهتز ولا يتحرك للانقلابات العسكرية
    تذكري .. بأَنَكِ حقبة مِنْ الأزمنةِ الحجرية
    تذكري بأَنَكِ كُنْتِ ولا زلت
    خرساء .. أميه ..

    تذكري .. بأَنَكِ أُمٌ ومازلتِ عَذْرَاء مراهقة ..؟
    و أنَّي مِنْ السماء محرمٌ .. ومِنْ الحق ملغيا ..
    وبأني مُهْدَرُ الدمِ بأصولٍ عرقيا ..
    و بوثائقَ شعريه ..
    وبقصائدَ سياسية ..
    وبجرائمَ عاطفية ..
    تذكري .. بأَنَّني وهم وكذب ..
    وباطل مِنْ الأعراف العائلية ..
    تذكري .. بأَنَّني مُجَرْدُ صورة .. لقصيدة وطنية
    4
    أعْرِفُ ما ستقولين ..
    أعْرِفُ ما ستكتبـين ..وبما ستردين !
    ولكِنْ ليس في الغرام إلا مَنْ يُعَذَّبُ ..
    وليس في المرض إلا مَنْ يشقا ..
    قِصَّتي مع الإعياء كقِصَّتي معكِ ..
    كُلَّما عطشت بالنارِ أسقا ..
    كُلَّما سعلت تَزَلْزلت المباني ..
    وكُلَّما صرخت أصاب الأرض شقا ..
    وعِنْدَما أدمع لا أراكِ سِوى في الحُزْنِ مرتزقا ..
    في السماءِ مصلوبةِ المشاعر .. ..
    مسلوبة الأطرافِ حرقا ..
    لا أراكِ كما أَحْبَبتُك شمساً صاخبةً ..
    أو نجماً يضئ الغرب والشرقا ..
    لَمْ أعد أراكِ سِوى ذبحةً في الأفقِ .. أو في احتضارِ الشفقا ..
    طالت بي الوعكةُ هذه المرة ..
    يبدوا أنْ المرضَ والحُزْنُ عليه أتفقا ..
    يبدوا أنْ السماءَ تجازيني .. جزاء مَنْ أرتدَّ ..
    أو مَنْ لحِدَ .. أو مَنْ فَسقا ..

    أو مَنْ تولى عَنْ نفسهِ و توارى ..
    وعَنْ الفطرةِ اشتقا ..
    يبدوا أَنَّني أحتضرُ .. وبالإعياءِ ارجمُ وألقا ..
    مذابٌ بدمي ..
    سمومٌ ..وهمومٌ .. وأدويةٌ وعقاقير ..
    وألفُ وصفةٍ ومليون تقرير ..
    متلف الجسدِ .. شاحِبُ الوجهِ ممزقا ..
    يبدوا أَنَّني أودعُ الدُنيا حبيبتي و أودعُ العِشقا ..
    5
    تعاظمت معي هذه الأزمة..
    ومازلتُ أصورُ فقط ضِلُ إِنْسَان ..
    أو مشروع إِنْسَان ..
    فشلت بأنْ أكون لمرة واحدة فقط .. إِنْسَان ..
    أو بَعْضُ إِنْسَان .. بحبك فقدت ما يسمى بالكيان
    أضعت نفسي في قصائدي وفي عَيْنَيْك فقدت الأمان
    فقدت حريتي في معتقل الأشجان .. لا تسألي .. لا تكذبي ..
    لا تسخري .. مرةً أخرى من نفسك ومني
    " كَيْفَ كنا والى ما صرنا ".. أو بالأحرى إلي ما صرت أشلاء إِنْسَان
    بعد أن كُنْتُ بالأمس إِنْسَان..
    و باستطاعتي أنْ أمارس الحق الإنْساني ..
    مع كل نساء الكون ..
    ومِنْ النساء لَمْ احب سواكي .. ولَمْ يغريني سِوى هواكي ..
    ومِنْ بَيْنَ كل النساء
    لا أستطيع أنْ أكون لكي رجلاً ..
    أو حتَّى طفلاً ..
    لا يُمْكِن أنْ تكوني أنثى حلمي ..
    أو تكوني أمي ..!
    ولا يُمْكِن أنْ كون لكِ إنْسان
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-06
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    رائع أيها الحبيب ..

    أو مَنْ تولى عَنْ نفسهِ و توارى ..
    وعَنْ الفطرةِ اشتقا ..
    يبدوا أَنَّني أحتضرُ .. وبالإعياءِ ارجمُ وألقا ..
    مذابٌ بدمي ..
    سمومٌ ..وهمومٌ .. وأدويةٌ وعقاقير ..
    وألفُ وصفةٍ ومليون تقرير ..
    متلف الجسدِ .. شاحِبُ الوجهِ ممزقا ..
    يبدوا أَنَّني أودعُ الدُنيا حبيبتي و أودعُ العِشقا

    *************************
    الحبيب / محمد ..

    مرحبا بعودتك ، نوّرت المجلس ..

    شفاك الله وعافاك وأعانك على تحمل الغربة من جديد ..

    لك الحب .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-06
  5. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    أستااااااااااااذي في كل مكان

    لا أعرف كيف أشكرك لطيبك ورقة مشاااعرك وكرمك في السؤال نسأل الله العفو والعافية يا أستاذي وحسبي بالشعر أن أخفف بعض مما على نفسي من أوجاع وآلالا م فالغربة غربة وكربة كما يقولون ......
    أشكرك مره أخرى أستاذي القدي وأخي الحبيب درهم جباااااري ..
    شكراً لك أيها الحبيب مرة أخرى وسدد اللله خطااالك
    ولك صادق الود مني والحب والتقدير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-07-08
  7. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    محمد السقاف..
    أنت سقفاً.. للابداع، والامتاع، والاشبع، أحييك نورا شاع
    أحييك منتصب القامة كقصيدك وأحني الرأس إجلال لروحك .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-07-08
  9. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    الحبيب جرهم

    أديبنا المحبوب ......

    كلماتك العذبة والرقيقة .. والتي أفحمتني بعبيرها وشذاها ..

    أكبر إبداع يمكن أن يتحدث عنه المرء ...

    لا أعرف ما أقوله لك فأنا لا أستحق كل هذا الاطراء منك ...... أيها الحبيب ..


    أشكرك فائق الشكر على هذه الاوسمة والتي ستضل وساماً على صدري ما مشيت على الدرب من خطا ...
    لا تحرمنا أيه ايها الحبيب من أرآئك فهي حافزو دافع كبير للرقي .. والابداع


    ولك خالص الود والحب والتقدير .......
    :)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-07-08
  11. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    من خلق من كربة الغربة غيث إبداع ..
    وصنع من الحروف شموع تبدد ظلام ليل طويل ..
    لهو بحق منجم من ادب ...

    كل تقدير استاذي محمد السقاف ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-07-08
  13. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    لا أعرف ماذا أقول ......... ؟؟؟؟؟؟

    كلماتك تثلج الصدر أيها الحبيب ...

    ليس لنا من هموم الغربة .. سوى الشعر ..

    وحسبي أنه لم يزيف في ضلال الزيف الذي أحاااااااااط بكل شئ من حولنا ..

    كلماتك يا سيدي .. هي الشموع التي أستنير بها .. في كتاباتي وفي هذا المجلس

    وهي حافز الاول والذي لو فقدته لربما أفقدها معه ..

    أشكرك فاشق الشكر أيها الحبيب على هذه المداخلة الرقيقة .. أسعدتني بطيب قولك ورقة أحساسك العذب

    ولك الود يا فهمي ......
     

مشاركة هذه الصفحة