المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!

الكاتب : مراد   المشاهدات : 820   الردود : 16    ‏2006-08-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-29
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!

    ستكون مزايدة سياسية في نظر البعض إن نحن اسهبنا في الحديث عن الإخفاق المؤتمري في إدارة الدولة والمجتمع ، على ما في هذا الحديث من واقعية على ما فيه من تكرار ممل ، في الوقت الذي كشفت المرحلة الأخيرة في المشهد السياسي حقائق تبعث على القلق فيما يخص التجربة الديمقراطية والمستقبل السياسي للوطن !
    ويتحمل حزب الحاكم جزءاً كبيراً من أعراض ونتائج الغليان الشعبي الداعي للتغيير والإصلاح ، فعوضاً عن إخفاقه في إقناع الشعب بصواب سياساته ، خذل المؤتمر الشعبي فرصة التحول التاريخية بتمسكه " المذعور " بالرئيس الحالي مرشحاً للانتخابات الرئاسية الوشيكة في محاولة منه لرمي قنبلة الحقيقة بعيداً عنه ، فيما هو مستمر بنفس أساليبه وطرقه الملتوية في التعامل مع الصراع السياسي الذي يتكئ على إخفاقه الذريع في إدارة البلاد فضلاً عن فضائح الفساد الذي رعاها بطريقتين : إحداهما مشاركة قياداته فيه وبالرجوع لما قاله النائب المستقيل مؤخراً من المؤتمر صخر الوجيه يتضح ذلك جلياً (!!) والطريقة الأخرى : التستر الإعلامي على الفساد الحاصل والإدعاء بعدم وجوده ، ورمي المعارضة به واصطناع معارك سياسية لا تتعرض لحقيقة الوضع !!
    على ضوء الأجواء السياسية المشحونة لازال المؤتمر الشعبي يحاول رمي المجتمع اليمني بإحدى قنبلتين :
    الأولى : العمل على إبقاء الوضع على ما هو عليه من خلال الاستماتة في إقناع الناس بانتخاب الرئيس وتأييد سياسات المؤتمر التي تحمل أجندة خفية لمستقبل أكثر تدهوراً وهذا يتضح من البرنامج الانتخابي المحشو بكلام مكرر لم يلمس منه المواطن شيئاً !
    القنبلة الثانية : وهي التلويح بالمستقبل الدموي الذي ينتظر البلاد في حال انتخب الشعب مرشح المعارضة ، مما يعني أن المؤتمر يخوض حرباً شعاره فيها : الفوز أو الموت !
    وهذه الحرب السياسية " النووية " بهذا التخصيب الإعلامي التصعيدي يضع الوطن على فوهة بُركان ، وتتضح بهذا كله حقيقة الوطنية المؤتمرية التي صارت بطاقة حزبية أشبه ببطاقة " الصراف الآلي " أو بطاقة انتخابية مُعدّة مسبقاً وجاهزة للفرز !!


    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-29
  3. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    رد: المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!

    الأولى : العمل على إبقاء الوضع على ما هو عليه من خلال الاستماتة في إقناع الناس بانتخاب الرئيس
    القنبلة الثانية : وهي التلويح بالمستقبل الدموي الذي ينتظر البلاد في حال انتخب الشعب مرشح المعارضة

    هذه هي الطرق التي أوصلونا اليها
    والله اني أراهم عليها عازمين لا مغيرين

    والله اني أسأل اكثر من عضو لجنة دائمة
    وأقوله هذا الكلام أكثرهم صمتوا و واحد منهم يقول لي: هذا هو المشهد والله يستر
    لا يبغون يتغيرون ويحاسبون أنفسهم ولا يبغون البلد تتداول السلطة فيها
    والرئيس أبوها وامها والبقية منفذين لا رؤية ولا دور لهم

    (( يا أخذها كلها يا قلبها على البلاد اعصار ))

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-29
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    رد: المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!

    يقولون بلسان الحال " الذي خرّبها يصلحها " يريدون تكحليها فيزيدونها عمىً ، وفوق ذلك غير مقتنعين بأن الإصلاح مرهون بمغادرتهم السلطة ، على الأقل من باب إنصاف النفس وليس الوطن :)

    مساؤك ريحان يا شاعرنا الفنان .. :)

    [​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-29
  7. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    رد: المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!

    أخي مراد انا مدرك لهذا الكلام من زمان

    وفعلا اتفاجأ بالحقيقة المرة والثمن هو الوطن

    لا اخفيك اني قريب ولي معرفة بمن يسمون انفسهم اعضاء و أعضاء لجان الدائمة وأكبر كمان

    وأسمع منهم كل يوم مصيبة وكل يوم لعنة على البلد

    واتحاور معهم فلا أجد منهم رد

    وأقولهم ايش سويتوا ايش دوركم طيب حاولوا تعملوا شيء
    بحكم معرفتكم بالوالد والابن والعم والخال

    فعلا البلاد في ورطة مع هذا الرجل
    و ورطة خطيرة

    والحال والواقع يقول ذلك دون تزييف
    هذا هو الحال نضحك على من نكذب على من ؟
    ولماذا نكذب اذا كان همنا هم وطني

    ما اقدر أقول إلا
    ياقهري وياباطلي

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-29
  9. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    رد: المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!


    الرعب الرابض في عقول أغلب مؤيدي العهد الحالي يتذرعون بأن الرئيس علي صالح قوي وهي القوة التي لايرونها في مرشح المشترك .. قوة " البهررة " و " النخيط " وقوة المراوغة والمماطلة في التغيير ، هم يريدون لاعب سيرك يضحك مع النمور ويرقص على رؤوس الثعابين :)
    بمعنى أوضح يريدون " قوة المهزلة " !!!!

    سلامي لك


    [​IMG]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-29
  11. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    رد: المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!


    هناك مقال حول هذه ( القوة ) قوة التسلط و تغييب القانون وتهميش البلاد والعباد

    http://www.alsahwa-yemen.net/print.asp?sub_no=2_2006_08_28_51200

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-08-29
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    رد: المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!

    أخي مراد
    نسأل الله أن يجنب شعبنا وبلادنا كل مكروه
    ومن المعروف أن نظام الاستبداد والفساد
    لن يخوض في الانتخابات الرئاسية على وجه الخصوص
    والانتخابات المحلية بشكل عام منافسة شريفة
    يتنافس فيها مرشح مقابل مرشح أو برنامج مقابل برنامج
    يتم فيها الالتزام بالقواعد الديموقراطية والتسليم بنتائجها!!!
    ***
    ومن الطبيعي أن لا أحد حتى أكثر الناس تفاؤلا وإحسانا للظن بنظام الاستبداد والفساد
    يتوقع أو ينتظر أن يحدث هذا بسهولة ويسر
    ومع ذلك فالأمور قد تكون أكثر تعقيدا مما ينتظره أو يتوقعه
    أكثر المتشائمين أو من يسيئون الظن بهذا النظام
    الذي تمثل السلطة والتسلط بالنسبة له مسألة مصيرية!!!
    وبعيدا عن التفاؤل والتشاؤم وما يمليانه من تأثيرات عاطفية
    يمكن من خلال استقراء سلوك نظام الاستبداد والفساد في بلادنا
    بأنه هذا النظام سيلجأ إلى جانب تسخير كل أمكانيات ومقدرات الدولة
    قبل الانتخابات (لشراء الذمم والولاءات)
    واثناءها (للتأثير على الناخبين وحشد التأييد والدعم)
    وبعدها (باستخدامها كوسيلة من وسائل المكافأة والعقاب)
    من أجل ضمان الأغلبية المريحة
    في الانتخابات الرئاسية والمحلية القادمة
    وإلى جانب ذلك سيلجأ للآليات التالية:
    ***
    أولا:
    تعميق مشاعر الخوف والقلق لدى اليمنيين من التغيير
    بالتركيز على مايمكن أن يجلبه من اختلالات وفوضى
    تجعل الأمور والأحوال اسوأ مما هي عليه الآن
    وفي سبيل ذلك سيعمد هذا النظام إلى بث الشائعات والاراجيف
    ولايستبعد أن يقوم بالعديد من الحوادث والتفجيرات
    لتوليد حالة من الذعر والفزع تؤدي لعزوف شعبي عن المشاركة في الانتخابات
    أو المشاركة لتثبيت الأمر الواقع ورفض التغيير بحثا عن الأمن والاستقرار!!!
    ***
    ثانيا:
    الهيمنة على العملية الانتخابية بمراحلها المختلفة
    (القيد والتسجيل، ومراجعة سجلات الناخيبي، واللجان الانتخابية،
    والدعاية، والتصويت والفرز، واعلان النتائج، والبت في الطعون)
    وذلك من خلال اللجنة العليا للانتخابات واجهزة ومؤسسات الدولة
    التنفيذية والعسكرية والأمنية والقضائية ووسائل الإعلام
    والتي لابد من تعاونها لاجراء واتمام الانتخابات
    ومن خلال هيمنة نظام الاستبداد والفساد على مدخلات الانتخابات
    يضمن أن تأتي مخرجاتها وفقا لما يريد وما يسمح به من هامش "ديموقراطي"!!!
    ***
    ثالثا:
    الاستمرار في محاولة تفكيك المعارضة (اللقاء المشترك)
    سواء بشق صفوف الاحزاب أو دق أسفين الخلافات وانعدام الثقة بينها
    أو محاولة جرها جميعا أو أحادا إلى تسويات ومساومات وصفقات
    تكفل له الهيمنة والاستمرار وديمومة الكرسي
    ولاترقى إلى مستوى التغيير المنشود
    وتؤدي في الوقت ذاته إلى أن تفقد قيادات هذه الاحزاب ثقة كوادرها
    ناهيك عن ثقة الشعب!!!
    ***
    رابعا:
    وبالتزامن مع الأدوات والآليات السابقة ودعما لها
    وفي حالة احساسه بفشل ماسبق على وجه الخصوص
    فسيعمد نظام الاستبداد والفساد إلى التصعيد باتجاه دفع البلاد إلى حافة الهاوية
    والتلويح بشعار "علي وعلى اعدائي"
    مع إثارة مخاوف القوى الاقليمية والدولية من حالة عدم استقرار اليمن
    واستعداء تلك القوى على قوى المعارضة والتغيير
    ***
    هذه وجهة نظر كاتب هذه السطور
    لماتخبئه جعبة الرئيس "صالح" للقاء المشترك
    ولمنافسه في الانتخابات الرئاسية الأستاذ فيصل بن شملان
    ولاشك بأن قيادة اللقاء المشترك ومرشحه يدركون ذلك وماهو أبعد منه
    وإنما كان الحديث عن ذلك هنا من باب التذكير
    أو الذكرى التي تنفع المؤمنين
    لتوطين النفوس والعزائم على نضال سلمي طويل الأمد
    لن تحسمه الانتخابات المزورة بكل تأكيد
    فتأمل!!!
    ولك وللجميع خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن

    لمزيد من التأمل:
    يا قافلة عاد المراحل طوال
    وعاد وجه الليل عابس
    الشاعر مطهر بن علي الارياني
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-29
  15. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    رد: المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!

    الحزب الحاكم أتجه باليمن نحو تملك مؤسسات الدولة وهذا الإتجاة يتحمل مسؤوليته رأس الهرم ناهيك عن الإنفاق الغير مبرر لخدمة الحزب الحاكم وهذا ماجعل الكثير ينقم من الحزب الحاكم لظهور فسادة علانية وتسخير موارد الدولة لخدمته حتى الإعلام الحكومي أصبح دمية ليس لها تأثيرا ً إلأ لخدمة الفساد وأهله ،، اليمن في مفترق طرق بسبب غطرسة الحزب الحاكم ،
    تحياتي لكم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-29
  17. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    رد: المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!

    نعم هذا هو

    ولقد كنت سآتيك بك الى هنا بوضع رابط

    ولكن الذيب ما حد يدله هو يعرف طريقه :)

    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-29
  19. ناصر ملاح

    ناصر ملاح قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    2,569
    الإعجاب :
    0
    رد: المؤتمر الشعبي يضع الوطن بين خيارين خطيرين !!



    الأيام حبلى بالأحداث وسننتظر ماذا ستنجب ؟

    إذا فاز الرئيس في الإنتخابات القادمه بأي شكل من الأشكال ؟

    فوضع اليمن سيكون في خطر وستتردى الأوضاع المعيشيه والأمنيه ؟

    وإذا فاز بن شملان فليس من السهل تسليم السلطه له بروح رياضيه ؟

    لن نستبق الأحداث ولكل حادث حديث

    وما يقلقني أكثر هو الترقب السعودي وما يدور في كواليسهم !!! ؟​
     

مشاركة هذه الصفحة