محاضرة الشيخ حميد الأحمر بمقر الاشتراكي تكشف أن والده قد أوكل أمر "صالح" إليه !!!

الكاتب : Time   المشاهدات : 1,843   الردود : 33    ‏2006-08-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-28
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    مازال الكثيرون ومنهم كاتب هذه السطور
    يتساءلون حتى الآن عن موقف الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر
    شيخ مشايخ حاشد
    رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح
    رئيس مجلس النواب
    من الانتخابات الرئاسية !!!
    خاصة أنه بعد تصريحه الشهير في مقابلته مع قناة الجزيرة
    "جني تعرفه، خير من إنسي ماتعرفه"
    والذي أدلى به قبل أن يتراجع الرئيس الحالي "صالح" عن قراره بعدم ترشيح نفسه
    وقبل أن تختار احزاب اللقاء المشترك الأستاذ فيصل بن شملان مرشحا
    قد أمتنع عن توضيح موقفه من المرشحين بشكل صريح ومعلن
    رغم ذهاب "صالح" لزيارته في مقر اقامته بالرياض حيث يتلقى العلاج !
    ورغم أنه يرأس حزب التجمع اليمني للإصلاح
    الذي يعتبر الحزب الرئيسي في اللقاء المشترك !
    والذي يبدو من خلال التصريحات القوية لنجله الشيخ حميد الأحمر
    أن الشيخ عبدالله لأسباب كثيرة ليست صحته وسنه أكثرها أهمية
    قد قرر التخلي عن الرئيس "صالح" وأوكل أمره للشيخ حميد
    الذي بدوره وكما يبدو حتى الآن
    قد أعلن الرفض و التحدي الواضح الصريح
    لنظام الاستبداد والفساد الذي يرأسه "صالح"
    وأكد اصراره وعدم تخليه عن خيار التغيير كضرورة حتمية!!!
    والمحاضرة أدناه والتي القاها الشيخ حميد الأحمر
    في مقر الحزب الاشتراكي اليمني بحضرموت
    تؤكد هذا المعنى ومعان أخرى لاتقل أهمية
    فتأملوا !!!
    وللجميع خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن


    ***********************

    الأحمر يشدد في مقر الاشتراكي على ضرورة التغيير ،
    وينتقد رهان الرئيس على " ثلة "من المنتفعين ​

    28/08/2006 م - 12:46:53
    الاشتراكي نت ـ وليـد جـحـزر
    التقى الشيخ حميد الأحمر عقب مهرجان المكلا بمقر منظمة الحزب الاشتراكي اليمني شباب ومناصري أحزاب اللقاء المشترك ، واستعرض في حديث هام أمام الحشد الهائل من المواطنين الذين ملئوا جوانب مقر المنظمة والباحة الخارجية لها ، مواضيع على علاقة برغبة التغيير الكامنة لدى كافة شرائح المجتمع اليمني ، وأجاب في اللقاء الذي تحدث فيه أيضا القيادي الاشتراكي يحي منصور أبو أصبع عن الكثير من الأسئلة التي تناولت ضمانات التغيير والموقف السياسي لوالدة ، ونضرة التجمع اليمني للإصلاح لموقف الشيخ الزنداني وأشياء هامة عديدة ينفرد موقع " الاشتراكي نت " بنشرها في هذا التقرير .

    وقال حميد الأحمر في اللقاء الذي جمعه بقيادة أحزاب المشترك في حضرموت ، وهو اللقاء الذي دعا إليه شخصياً وفضل أن يكون بمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني أن الضرورة الوطنية الملحة هي من تدفع إلى التغيير الآن وان كل أعضاء المشترك وكل جماهير الشعب اليمني يملكون نفس الرغبة في الخلاص من الفساد .
    وأشار أن النظام لا يمكن له أن يتجاوز هذه الحقيقة الماثلة في تكاتف كل القوى الوطنية المعارضة خلف مرشح أحزاب اللقاء المشترك والتي تشير إلى أن كافة الشرائح الاجتماعية من أبناء المجتمع اليمني يقفون صفا واحداً ضد الفساد عبر مساندة مرشح لا يختلف عليه اثنان إلا الفاسدين .
    ووجه الأحمر الدعوة إلى شباب أحزاب اللقاء المشترك ضرورة ضرب مثل رائع في التضامن والثبات والتمترس خلف خيار التغيير أثناء تواجدهم في اللجان العاملة والصناديق ، وقال "عليكم ألا تسمحوا بأي عملية تزوير فانتم من تدافعون اليوم على خيار الديمقراطية والتغيير في هذه المواجهة السياسية ممثلة بالانتخابات الرئاسية ".
    وأشاد الأحمر بتجربة اللقاء المشترك معتبراً إياها تجربة نادرة وفريدة بكل المقاييس وهي تشكل استثناء في واقع العمل السياسي العربي ، إذ من المستحيل إن تجد في كافة أنحاء الوطن العربي تكتل سياسي يجمع بين مختلف ألوان الطيف السياسي على هذا النحو الحاصل في اليمن مؤكداً بان الفساد والأوضاع السيئة التي وصلت إليها البلاد هي من حققت هذا التكتل الرائد وجمعت بين القوى الساعية لمصلحة أبناء الوطن .
    إلى ذلك شدد القيادي الاشتراكي يحيى منصور أبو أصبع في كلمة له بذات المناسبة على الاستمرار في ترجمة هذه التجربة على ارض الميدان بحيث يستوعب ممثلي هذا اللقاء السياسي في مختلف المناطق والقرى اليمنية أهمية التكامل باتجاه صنع مستقبل أفضل للواقع المني الغارق في مشكلات عديدة ، واثنى أبو أصبع على تجربة اللقاء المشترك في حضرموت وقال لقد لمست عدم وجود منافسة بين ممثلي المشترك في المحليات ما يعني أن التجربة صارت ناضجة في هذه المحافظة السباقة دوماً إلى تبني مشاريع الديمقراطية والتغيير .
    وفي اتصال هاتفي بسكرتير الدائرة الثقافية والإعلامية بمنظمة حضرموت ، قدم عباس باوزير ملخص تحليلي لأبرز الاتجاهات التي استعرضتها كلمة حميد الأحمر ، مشيراً الى أنها مضت في تفسير ثلاث محاور أساسية باتجاه الأحداث التغيير المأمول أولها حتميات التغيير ، التركيبة القبلية ورأس المال وثالثها الجانب الاجتماعي ومخاوف الفواصل الموجودة بين أبناء المناطق الشمالية والجنوبية .
    ففي المحور الأول أشار الأحمر إلى أن التغيير ممكن جداً تحقيقه شريطة وجود ضمانات كافية لانتخابات حرة ونزيهة ، معتبراً أن القوى المستفيدة من بقاء الرئيس لا تمثل غير القلة القليلة من أبناء الشعب وهي التي وباستمرار تزرع في الحاكم هاجس البقاء في الحكم وعدم ترك الكرسي باعتبار أن وجوده ضرورة لاستمرار دورة الحياة ، وان هذه المخاوف لدى " ثلة " من المنتفعين هي من أودت بالبلاد إلى الهاوية حيث انعدمت فرص التنمية والتطوير وأنهكت مقدرات الشعب وموازناته وإمكانياته الخلاقة .
    وقال الأحمر أن هذا التغيير كان يمكن أن يكون صعب للغاية في ظل عدم وجود اتفاق بين الأحزاب الموجودة في الساحة وان هذا الاتفاق هو من يدفع الآن إلى إحداث تحول نحو التغيير المطلوب ، على طريقة أن المصائب يجمعن المصابين ، لذا فان أحزاب اللقاء المشترك قد جمعها في هذه اللحظات هم الوطن وهم الدفاع عن مصالحه.
    وفي محور الفواصل الاجتماعية التي قد يتخوف منها الناس ، فقد أكد الأحمر على عدم وجود فوارق بالمطلق بين أبناء الشمال والجنوب وان الشعور الوطني بينهما هو الغالب باعتبار أن الهم الوطني سيظل بمثابة قاسم مشترك لدى كافة اليمنيين ، وقال أن النظام السياسي الراهن هو من اوجد هذه الفروق وأقدم على إحداث شروخ نفسية غير موجودة على ارض الواقع وبما يخدم مصالحه ومبررات بقاؤه ، مشيراً بان المواطن اليمني مطالب بان يعي بان الآلام هي من توحد الناس وهي من تساعد أيضا على تجاوز أي فوارق أو شروخ نفسية واجتماعية .
    وقدم حميد الأحمر فيما يتعلق بالمحور الثالث ضمانات لتجاوز مخاوف التركيبة القبلية السائدة في مناطق شمال الشمال ، وقال لقد تعودنا من أبناء حضرموت أن يكونوا وعلى الدوام مثال للمدنية والحياة السلمية وهذا بحكم التراكم الحضاري الموجود لديهم وهم أكثر من يتخوفون من نمط التركيبة القبلية المعقدة باعتبار أن هذه التركيبة منزوعة لديهم كلياً لذا فانا أؤكد ومن خلال موقعي السياسي والقبلي وما يتبع هذا الموقع وما يقف وراءه وما يعنيه من حضور اعتباري هام إتباع ووقوف هذا النمط الراغب في وطن مسالم لموقف أحزاب اللقاء المشترك ومرشحه الرئاسي فيصل بن شملان .
    وقال أن هذا الموقف يتجلى في مناصرة ودعم الرجل الذي وحد بين الناس باعتباره نقي اليد واللسان وهو بما يملك من رؤية استشرافية وواقعية لطبيعة البلاد يظل الأقدر على الخروج بها من الحالة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الراهنة ، وقد راهنت قيادات أحزاب اللقاء المشترك المليئة بالكفاءات الوطنية المماثلة على هذا الرجل باعتباره نموذج فريد لنقاء الإنسان وحنكته السياسية وواقعيته في فهم ظروف وطبيعة واقع اليمن واليمنيين .
    وواجه الأحمر أسئلة من الحاضرين تتعلق بما يردده إعلام السلطة بشان تماسك أحزاب اللقاء المشترك وأشياء وتفاصيل أخرى من بينها الموقف الحقيقي لوالده الشيخ عبد الله ، مذكرينه بالمقابلة التلفزيونية التي أجريت معه والتي قال فيها "جني تعرفه خيرا من انسي لا تعرفه" ليجيب بذكاء يكفي أن أبي قال عن الرئيس الحالي انه "جني ".
    واستفسر الحاضرين عن موقف الشيخ عبد المجيد الزنداني من اتجاه المعارضة وسعيها إلى التغيير فقال بان الرئيس أراد بزيارته جامعة الإيمان الحصول على دعاية انتخابية وهذا من حقه ، موضحاً بان موقف الزنداني يتطابق كلية مع موقف كافة الهيئات والأطر القيادية في التجمع اليمني للإصلاح ولا يمكن أن يحيد عن ذلك باعتبار أن الزنداني جزء لا يتجزأ من الموقف الكلي لحزبه وهو الموقف الداعي لإحداث تغيير من معاناة الناس .
    ولم يتوقف الشيخ الأحمر كثيراً عند فتوى تكفير الاشتراكيين حين داهمه سؤال بهذا الشأن لكنه أكد بان الانتصار لكرامة وشرف الشعب لن يتم دون إحداث تغيير فعلي في نظام الحكم القائم وان تجاوز أحداث صيف 94 الدامية ستتحقق بالانتصار للبرنامج السياسي لأحزاب اللقاء المشترك والذي وضع وفق هذا التصور والرامي إلى تخليص اليمنيين من معاناة سنوات طويلة .

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-28
  3. الكابتن ماجد

    الكابتن ماجد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-07-16
    المشاركات:
    3,357
    الإعجاب :
    0
    صراع الابناء ليس الا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-28
  5. القحطانية

    القحطانية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-07-03
    المشاركات:
    1,858
    الإعجاب :
    0
    الاخ الفاضل استاذنا القدير تايم

    لنحسبها بطريقة علمية ونبعد قليلا عن التخبط الساري الآن

    ماالذي سيجنيه الشيخ حميد الأحمر من محاربته للرئيس الصالح وهو الذي تاركا لهم
    الحبل على الغارب يسرحون ويمرحون في البلد دون حسيب ولارقيب لانهم من قبيلة
    آل الاحمر والتي ينتمي اليها ايضا الصالح..

    فوز بن شملان ليس لصالح الاحمر ولايحزنون بل ستبدأ صراعات وحروب وتنافس
    على السلطة بين كل الاحزاب خاصة ان الاصلاح لايعترف بكل الاحزاب الاخرى
    اعتمادا على قوة وسلطة حزب الاصلاح السياسية والقبلية والمالية ايضا..

    اذن لندع هذه الهتافات والصراعات الظاهرية على جانبا لانها لاتغني ولاتسمن
    من جوع فمصلحة آل الاحمر من مصلحة الصالح والعكس صحيح واعتقد بأن
    حميد الأحمر بدأ يخطو الخطوة السياسية الدعائية والدهائية له في السياسة
    وبدأ يلعب لعبتها صحيحا ... فتأمل:confused:

    تحيااااااااتي​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-28
  7. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0

    تصريحات بثقة كبيرة كشفت غموض موقف والده وكذلك موقف الشيخ عبد المجيد الزنداني ، ونتمنى أن يكون هذا بالفعل هو الموقف الحقيقي لهما - بالرغم أني لا أشك في ذلك - لدعم عجلة التغيير ومرحلة الفصل الحاسمة..
    وبالأخص موقف الشيخ عبد المجيد الزنداني لأنه يمثل أغلبية دينية كبيرة داخل الوطن، وتأييده لهذا وذاك بحد ذاته فتوى..

    كل الود لك أخي تايم..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-28
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الكابتن ماجد
    في الأمر جانب مما ذكرت
    ولكنه بالتأكيد أكثر من ذلك وأبعد
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-28
  11. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    عرفنا موقف الشيخ بصوت ولدة حميد

    متأ سنسمع موقف الشيخ الزنداني فل يكون بصوت ابنة منصور

    لانا السكوت في ايام الحصاد يحرج صقور الاصلاح

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-08-28
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أختنا الفاضلة قحطانية
    مع تقديري لشخصك الكريم
    فالذي يبدو أنك قد وقعت في الفخ
    الذي يجتهد الرئيس "صالح" وحزبه في إيقاع اليمنيين جميعا فيه
    وذلك بالتركيز على مايمكن أن يجلبه التغيير من اختلالات وفوضى
    تجعل الأمور والأحوال اسوأ مما هي عليه الآن
    وفي سبيل ذلك يعمدون إلى بث الشائعات والاراجيف والتشكيك في المواقف
    حتى أنهم يريدوننا أن نرى الابيض اسودا والاسود ابيضا
    أما بالنسبة لعلاقة الشيخ الأحمر بالرئيس فلا يجهلها أحد
    ومع ذلك فليس من الواقعية في شيء أن نتصور أن الشيخ والرئيس
    متفقان على طول الخط
    فحتى لغة المصلحة والمصالح لاتفرض الوفاق والاتفاق الدائم
    والذي اتصوره هو أنه وبعد ثمانية وعشرون عاما من حكم الرئيس "صالح"
    فقد صار التغيير ضرورة حتمية
    قد تختلف الدوافع من شخص لآخر
    ولكن لابد من التغيير
    وإلا فإنها الكارثة التي لن تبقي على أحد مهما كان لونه:)
    فتأملي!!!
    ولك خالص التقدير
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-28
  15. رجل نبيل

    رجل نبيل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-24
    المشاركات:
    1,507
    الإعجاب :
    0
    الشئ الايجابي في حميد انه يحمل شيئا من الثقافه وهذا يعني امكانية التواصل معه بشكل افضل دون تغليب العنصر القبلي باي ثمن كما عهد اليمن

    حميد هجين بين الوطني الذي يغلب المصلحه الوطنيه والقبيلي وهذا تطور مطلوب للقبليه التي عرفناها سابقا

    اما لو تكلمنا عن العلاقه بين ال الاحمر اعتقد انه محتاج فتح توبيك خاص به
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-28
  17. القاسم

    القاسم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2000-10-07
    المشاركات:
    1,344
    الإعجاب :
    4
    الشيخ حميد الاحمر منذ بداية عملة السياسي كان ومازال منخرط تماما في الاصلاح ومواقفة ومبتعد تماما عن اي نفاق سياسي او ود قبلي لانه يراهن الرهان الصحيح ان اقوى حزب سياسي في اليمن هو الاصلاح وخصوصا انه لن ينفع ان يكون مع المؤتمر لوجود احمد على وبالتالى لايصلح سيفان في جراب واحد

    وعلى المشترك كلة الاستفادة من حميد الاحمرومن وراة لمصلحة التغيير والقضاء على الفساد واحتكار السلطة لانه قوة سياسية وقبلية ليست بسيطة ولها الف حساب في موازيين القوى باليمن ويكفى انها كانت القوة الحاسمة في احداث اغسطس 69 ونوفمبر 67 ويونيو 74ويوليو78 واكتوبر79 ويوليو 94
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-28
  19. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    منعا للخلط أود توضيح ما جاء في هذه الجزئية :

    منطقة بيت الأحمر : وكما جاء في معجم البلدان والقبائل اليمنية لإبراهيم المقحفي هي قرية وحصن في منطقة سنحان بالجنوب الشرقي من مدينة صنعاء وهي محل ميلاد الرئيس علي عبد الله صالح .

    بيت الأحمر : أيضا قرية في جبل النبي شعيب من مديرية بني مطر وأعمال محافظة صنعاء .

    وآل الأحمر :هم رؤساء قبيلة حاشد ومنهم الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر .

    وآل الأحمر : ويقال لهم آل بلحمر هم أكبر بيوتات سيبان في حضرموت ويسكنون بوادي دوعن .

    نعت إعلام حكومة جمهورية اليمن الديمقراطية الإنفصالية التي أعلنها علي سالم البيض في عام 1994 للرئيس والشيخ عبد الله الأحمر بعصابة بيت الأحمر جاء على اثر توافق في المسميات ولخدمة هدف سياسي بإعطاء وصف العصابة المتوافقة في الأهداف والغايات للشيخ والرئيس وليس الإنتماء لأسرة واحدة مثلما يخيّل للبعض ...

    ما يجمع الرئيس علي عبد الله صالح والشيخ عبد الله بن حسين الأحمر هو الإنتماء لحاشد كتجمع قبلي تتوارث الزعامة فيه أسرة آل الأحمر .

    تحياتي .
     

مشاركة هذه الصفحة