نبذه عن ماضی مدینه مارب وحاضرها

الكاتب : صقرالبوادی   المشاهدات : 1,161   الردود : 2    ‏2006-08-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-27
  1. صقرالبوادی

    صقرالبوادی عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-26
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    محافظة مأرب

    مأرب بلدة مشهورة شرقي صنعاء على مسافة أربع مراحل للمجد وبها سد مأرب المشهور قال القاضي الرشيد:

    إذا أجدبت أرض الصعيد وأقحطت فلست أنال القحط في أرض قحطان

    ومذ كفلت لي مأرب بــــمآربي فلست على أسوان يومـاً بأسوان

    ومأرب : مركز ناحية مأرب التى تشمل قبائل عبيدة أبراد وقد ذكروا في أبراد ، ثم من قبائل مراد إلى ناحية مأرب آل صياد وآل مسلي وآل بحيبح من بني سيف ثم من بني طلية

    وفي مأرب من الأشراف : آل أحمد بن علوي وأل زيد بن علوي من ذرية الإمام عبدا لله بن حمزة بن سليمان ، ومن الأشراف آل حيدر وآل مهتم ثم قبائل آل ألذوي من قبائل بكيل وهم آل معمور وآل مهدي وآل غانم وآل جابر ، وقد ضم الى ناحية مأرب أخيراً البعض من خولان العالية كبني ظبيان وبني جبر .

    وفي مأرب السد المشهور وإلية تسيل أودية مأرب التى تأتي من بلاد رداع وأكثر بلاد ذمار وجميع بلاد الحدا وقاع جهران وخولان العالية وغير ذلك من الأودية .

    وفي شرقي مأرب جبل الملح المسمى بصافر وهو فيما بين مأرب وشبوة على نحو ثلاث مراحل من مأرب ومنه ينقل الملح الى صنعاء وذمار ويريم ورداع والجوف وبلاد همدان وخولان العالية وآنس والحداء ونواحي صنعاء وغير ذلك .

    قال في معجم البلدان : مخلاف مأرب كان بها نخل كثير وأكثر تمر صنعاء منها .

    ومأرب بحذا صنعاء شرقاً وفيها جبل الملح وليس بجبل منتصب ولكنه جبل في الأرض يحفر علية ويمعن في الأرض ويبقى منه أساطين يحمل ما استقل من تلك المحا فر وربما أنهدم على الجماعة فذهبوا وهي أرض لا نبات بها فيحمل إليها الماء والزاد والحطب والعلف ويتحفظ على الماء من أجل التراب أن تثور السفا فيذهب ماؤه وهو من مأرب على ثلاث مراحل خفاف .

    انتهى مذكره ياقوت في مخلاف مأرب . وقال في مأرب أيضاً : مأرب بهمزة ساكنة وكسر الراء والباء الموحدة اسم المكان من الأرب وهي ألحاجه ويجوز أن يكون من قولهم أرب يأرب أرباً إذا صار ذا دهي أو من أرب الرجل إذا احتاج إلى شيء فطلبة وأربت بالشيء كلفت به يجوز أن يكون اسم المكان من هذا كله وهي بلاد الأزد باليمن ، قال السهيلي : مأرب : اسم قصر كان لهم ، وقيل : هو اسم لكل ملك كان يلي سباء أن تبعاً اسم لكل من ولى اليمن والشحر وحضرموت .

    قال المسعودي : وكان هذا السد من بناء سباء بن يشجب بن يعرب وكان سافلة سبعون وادياً ومات قبل أن يستتمه فأتمته ملوك حمير بعده ثم قال : وبناه لقمان بن عاد وجعله فرسخاً في فرسخ وجعل له ثلاثين شعباً ، وفي الحديث : أقطع رسول الله صلى الله علية وسلم أبيض بن حمال ملح مأرب ، حدثني شيخ سديد فقية محصل من أهل صنعاء من ناحية شبام كوكبان وكان مستثبتاً فيما يحكي قال : شاهدت مأرب وهي قرية ليس بها عامر إلا ثلاث قرى يقال لها الروب إلى قبيلة من اليمن فالأوزل من ناحية صنعاء درب آل الغشيب ثم درب كهلان ثم درب الحرمة وكل واحد من هذه الدروب كإسمه درب طويل لا عرض له طوله نحو الميل كل دار الى جنب الأخرى طولاً وبين كل درب نحو فرسخين أو ثلاثة وهم يزرعون على ماء جارٍ يجيء من ناحية السد فيسقون أرضهم سقية واحدة فيزرعون علية ثلاث مرات في كل عام .

    قال : ويكون بين بذر الشعير وحصاده في ذلك الموضع نحو شهرين ، وسألته عن سد مأرب فقال : هو بين جبال يصيب ماء السيل الى موضع واحد وليس لذلك الماء مخرج إلا من جهة واحده فكان الأوائل قد سدوا ذلك الموضع بالحجارة الصلبة والرصاص فيجتمع فية ماء عيون هنالك مع ما يجتمع من مياه السيول فيصير خلف السد كالبحر فكانوا إذا أرادوا سقي زروعهم فتحوا من ذلك السد بقدر حاجتهم بأبواب محكمه وحركات مهندسة فيسقون حسب حاجتهم ثم يسدونه إذا أرادوا .

    وقال عبدالله بن قيس الرقيات :

    يا ديار الحبــــايب بين صنعاء ومأرب

    جادك السعد غــدوة والثــريا بـايب

    من حريـم كأن مــا يرتمي بالقـواضب

    في اصطفاف ورنــه واعــــتدل المواكب

    وقد نسب الى مأرب يحيى بن قيس ألمأربي الشيباني روى عن ثمامه بن شراحيل وروي عنه أبو عمرو ومحمد بن بكر ذكره البخاري في تاريخه ، وسعيد بن أبيض بن حمال ألمأربي روى عن أبية وعن فروة بن مسيك الغطيفي وروي عنه ابنه ثابت بن سعيد ، ذكره ابن أبي حاتم ، وثابت بن سعيد ألمأربي حدث عن أبية وروي عنه ابن أخية فرج بن سعيد بن علقمه بن سعيد بن أبيض بن حمال ألمأربي الشيباني ، هكذا نسبه ابن أبي حاتم

    وقال أحمد في الكنى : أبو روح بن سعيد أراه ابن علقمه بن سعيد بن أبيض بن حمال ألمأربي روى عنه أبو صالح محبوب بن موسى الإنطاكي وعبدا لله بن الزبير الجندي .

    وقال أبو حاتم : جبير بن سعيد أخو فرج بن سعيد روى عنه أخوه جبير بن سعيد ألمأربي سألت أبي عن فرج بن سعيد بن علقمة ألمأربي ذكره ابن أبي حاتم أيضا في ترجمه بن سعيد . انتهى ما ذكره ياقوت في معجم البلدان .

    قال في نثير الدر المكنون : اخرج أبو داود عن أبيض بن حمال ألمأربي ألحميري أنه كلم رسول الله صلى الله علية وسلم في الصدقة حين وفد علية فقال : يا أخا سباء لا بد من صدقه فقال : إنما زرعنا القطن يا رسول الله وقد تبددت سباء ولم يبق منهم غلا قليل بمارب فصالح نبي الله صلى الله علية وسلم على يسبعين حلة كل سنه عمن بقي من سباء بمارب . انتهى ما ذكره الأهدل .

    وحكى الشرجي في ترجمه الفقية إبراهيم بن محمد بن أبي القاسم بن يوسف بن أحمد بن محمد بن أبي الخل من علماء القرن الثامن أن أصل آل أبي الخل من مأرب .

    وممن نسب إلى مأرب أبو محمد عبدالله بن محمد بن عبدالله ألمأربي المتوفي سنه 647 وعبدا لله بن محمد بن إسماعيل ألمأربي المتوفي بذي أشرق ترجمها الشرجي .

    وأبو عبدالله محمد بن عبدالله بن محمد بن عبدالله بن محمد بن إسماعيل ألمأربي توفي سنة 638 وقد تقدم في حرف الألف الكلام على الأزد وذكرنا كيفية انتقالهم من مأرب كما وصفه الهمداني في كتاب صفه الجزيرة .

    والأبيض بن حمال ألمأربي هو ابن مرثد بن وبر المختار بن عامر بن ذي العنبر بن هفان بن شرحبيل بن بعدان بن مالك بن سم بن زيد بن كهلان بن عوف بن عمرو بن سعد بن عوف بن عدي بن مالك بن زيد بن سدد بن حمير الأصغر .



    أودية مأرب:

    ألمعروفه : اليوم : وادي حبابض فرعه من عضي ومسور وحبابض بلاد البياني وينفذ الى ذنه من لفج حبابض ، ثم نبعه فرعه من سعدان بلاد الروس والكمي وعرق فإلى نبعه ما بين ضبيا ني وعميسي وينفذ إلى ذنه من لفج رحبة.

    ثم المشيرف فرعه من حقل شرعه وبلاد رداع وعنس ويلاقي نبعه في فج رحبه ، ثم ماهلية فرعه من الزهيرية بلاد البيضاء والريف وردمان والحربيات وبلاد الصعاترة من مراد وينتهي إلى لفج رحبة . تجتمع هذه الأودية في سايلة ذنه وتلاقيها ساقيه بقشه من بلاد مراد وفرعها من رأس المناقل فوق الجوبه ثم يلاقيها وادي رحبة وفرعه من بلاد الأعروش ثم وادي عرشا فرعه من السحل بلاد مراد وادي سروب من بلاد البياني فرعه من المكير وبلاد الأعروش ثم تلاقيها أودية صغار من بني ضبيان كوادي حميد زقروا وأدنعه ويلاثمه وادي الملح فرعه من جنب صرواح ويمر بين جهمي وضبياني ثم سايله المريتخ تلاقيها الى باب الضيقه وهو رأس السد وفرع المريتخ من وينب ما بين مرادي ومأربي ، وأما وادي الفلج وفرعه من آل جناح والجوبه والخانق ويفيض من الخانق الى المفلج ويسقي وادي أبراد خارج سد مأرب.



    من كتاب مجموع بلدان اليمن وقبائلها ( المجلد الثاني ) جمعه العلامة المؤرخ القاضي محمد بن أحمد الحجري اليماني وحققه وراجعه إسماعيل بن علي الأكوع.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-30
  3. مطير الضبح

    مطير الضبح قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-02
    المشاركات:
    9,856
    الإعجاب :
    1
    رد: نبذه عن ماضی مدینه مارب وحاضرها

    مشكور اخي على النقل الجميل عن محافظة مارب وحاضرها وتراثها العريق
    سلمت يداك يا الغالي...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-30
  5. صقرالبوادی

    صقرالبوادی عضو

    التسجيل :
    ‏2006-08-26
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    رد: نبذه عن ماضی مدینه مارب وحاضرها

    مشکور اخوی مطیر الضبح علی المرور ومشکور یالغالی
     

مشاركة هذه الصفحة