الاعبون الاتراك لم تفوتهم الصلوات ..والصحف الغربيه تتهم شوكوربالمتطرف

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 733   الردود : 4    ‏2002-07-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-04
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    أثنت وسائل الإعلام الكورية على الأخلاق الحميدة التي يتمتع بها لاعبو المنتخب التركي مثلما لاحظه كل من تعامل معهم طوال إقامتهم في البلاد بمناسبة نهائيات كأس العالم وأشارت إلى عدم تردّدهم على المراقص والملاهي الليلية عكس معظم عناصر المنتخبات الأخرى·

    وكان إعلاميون غربيون وآسياويون تطرقوا في وقت سابق إلى هذا الموضوع وأشاروا إلى تحلّي اللاعبين الأتراك بالتربية الحسنة،وذكّروا بالتزام معظمهم بآداء الصلاة في وقتها كلما كان ذلك ممكنا· وخاصة صلاة الجمعة التي أصروا على أدائها في مسجد هونك كونغ ·

    وذكرت صحيفة ميليات التركية أن هاكان شوكور ومجموعة من رفاقه أصروا علي أداء صلاة الجمعة جماعة حين كانوا في مدينة أولسان الكورية وحين تعذر عليهم ذلك لعدم وجود مسجد في المنطقة اضطر الوفد التركي إلى الاستعانة بإمام جاء خصيصا من مسجد العاصمة سيول، بواسطة الطائرة في رحلة خاصة·

    وأشارت الصحيفة إلى أن هاكان شوكور رفض أن يقوم بدور الإمام على الرغم من إلحاح زملائه وقال أنه يعرف جيدا دينه ولكن لا تتوفر فيه شروط الإمامة وأصر على حضور إمام من أية منطقة قريبة·

    وكعادتها تناولت بعض وسائل الإعلام الغربية هذا الموضوع بنوع من الاستهزاء وذهبت إلى حد وصف هاكان شوكور بالمتطرف لكونه يصر على أداء واجباته الدينية في وقتها في حين أن نفس وسائل الإعلام استحسنت تردد فيليب سكولاري مدرب منتخب البرازيل على الكنيسة·

    وواصلت وسائل الإعلام الغربية استفزازاتها وتهكّمها على الأتراك بتحميل القائد هاكان شوكور المسؤولية ووصفه بقائد المتطرّفين حيث ذكرت أن شوكور بعدما اتفق مع زملائه على أن يؤمهم في الصلوات الخمس (دون صلاة الجمعة) وجد نفسه في حرج·

    ففي إحدى الصلوات - حسب زعم وسائل الإعلام الغربية - تخلّف أربعة لاعبين عن الصلاة من بينهم تيفون كوركوت وحسان ساس فلم يتوان عن الطلب من المدرب أن يطرد هؤلاء اللاعبين وإبعادهم بدعوى أنهم منافقين كما جاء في هذه الصحف·ولتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والنصارى (صدق الله العظيم)·

    @@@@@@@@@@@@@@@@@@

    وتقبلوا تحياتي منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-05
  3. ذي يزن

    ذي يزن «« الملك اليماني »» مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-26
    المشاركات:
    34,433
    الإعجاب :
    55
    هذا هو الحقد الذي يظهر على المسلمين ....

    ولا نملك الا أن نقول الله أم وتق أيمان كل المسلمين على أيمانهم وثبت خطاهم.


    الفريق التركي حقق نجاحا باهرا في المنديال يحق له أن يفخر به رغم أنف كل حاقد

    وهنال معلومة جميلة وهي أعلان مدرب السنغال عن أسلامة وتزوجة لسنغالية مسلمة ....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-05
  5. النهاري2004

    النهاري2004 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-02
    المشاركات:
    105
    الإعجاب :
    0
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم( احفظ الله يحفظك)

    وكفى بالله حفيظا...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-07-05
  7. الشهاب

    الشهاب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-15
    المشاركات:
    1,735
    الإعجاب :
    0
    والسؤال الذي يطرح نفسه ونريد من جميع الأخوة الإجابة عليه ، هو :


    ما هو الرد العملي السليم والصحيح على هذا الموقف الأوربي المتطرف والمستهجن لتمسك المسلمين بدينهم ؟؟ هل نأمل بمشاركه في الأجابة على هذا السؤال ؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-07-06
  9. النهاري2004

    النهاري2004 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-02
    المشاركات:
    105
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمته وبركاته.......وبعد

    يا اخى شهاب الحل واضح وضوح الشمس امامنا ولا يخفى على اغلبنا...., ولكن هناك الخوف مازال يتملكنا الامن رحم ربى...

    وهو الصمود والتمسك بالعروة الوثقى بكلمة التوحيد وزرعها فى ابنائنا قولا وفعلا..

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم( تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما كتاب الله وسنتى..) او كما قال.

    وان اصبح مما هم فيه ( وسيستمرون)من عداء لنا , مالنا الاالدفاع عن ديننا وعقيدتنا بالجهاد بكل ماؤتينى من قوه.

    قال الله تعالى( وأعدوا لهم ماستطعتم من قوه ومن رباط الخيل ..) الايه.

    فأذا كان الجهاد فى سبيل الله ارهابا فنحن لها فنحن لــــــــــــــــها وليشهد التاريخ اننا ارهابيــــــــــــــون..


    (اللهم انى استغفرك واستهديك, سبحان الله عدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته ورضــــــــاء نفسه,واللهم لك الحمد حتى ترضى, والحمد لله رب العالمين)
     

مشاركة هذه الصفحة