اذا فازت المعارضة في اليمن فسوف يكون وضعها مثل حماس في فلسطين

الكاتب : امير يافع   المشاهدات : 706   الردود : 11    ‏2006-08-26
poll

هل تتفق مع الكاتب على صعوبة وصول المعارضة الى الحكم؟

الإستطلاع مغلق ‏2006-08-31
  1. اتفق مع الكاتب في تحليله للاوضاع اليمنية التي تؤدي الى عدم فوز المعارضة

    7.7%
  2. لا اتفق مع الكاتب في تحليله واعتقد ان المعارضة قادرة على الفوز

    92.3%
التصويت المتعدد مسموح به
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-26
  1. امير يافع

    امير يافع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-16
    المشاركات:
    813
    الإعجاب :
    0
    اخواني ابناء اليمن جميعا......... ان الذين يراهنون على فوز المعارضة ليست لديهم رؤية حقيقية للاوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية والعسكرية في اليمن، كما يفتقدون الى الرؤية الحقيقية للاوضاع السياسية المحيطة في المنطقة العربية، واقولها بملء فمي لن تفوز المعارضة ولن نرى فيصل بن شملان في الحكم، وهذا الكلام لايعبر عن توجهاتي لانني اتمنى ان يتغير هذا النظام الفاسد اذا اردنا الخروج باليمن من وضعه المأساوي، ولكنني اكتب كمراقب للاوضاع الداخلية والخارجية، واستنتج من خلال رؤيتي ما سيكون عليه الحال، والقضية ليست خزعبلات اودجل او علم بالغيب(استغفر الله)، بل الموضوع حقائق على الارض تفرض نفسها على الواقع اليمني وستكون النتائج تبعا لها، ودعوني احلل لكم اولا الوضع الداخلي:
    ان النظام الفاسد في اليمن قد بنى لنفسه قلعة حصينة لايمكن اختراقها خلال تاريخه الطويل في الحكم، ثم تضافرت جهوده بعد الوحده فضم كل الشخصيات الجنوبية التي وجدها تسير على نهجه الافسادي وحقق الوحدة من وجهة نظره بتأسيس حكومة وطنية من كل مناطق اليمن شمالها وجنوبها ولكنها في حقيقة الامر لاتمثل الا الطبقة المستفيده منها فقط اما اغلب شرائح المجتمع فقد انهارت تحت مطرقة الفقر وانتهت في اليمن الطبقة الوسطى المولدة للكفاءات والانجازات والنشاط الاجتماعي والاقتصادي وسقطت هذه الطبقة الى تحت خط الفقر وتحول اغلب شرائحها اما الى هاربين من البلد تحت بند الاغتراب، او الى شحاتين يتسولون الوظيفة او المساعدة من الناس.
    اما الطبقة المستفيدة من الحكومة الحالية في اليمن فهي طبقة الفاسدين الذين تربطهم علاقات وثيقة باهل الحكم ، ويتقاسمون معهم الغنائم وتقوم الدولة بتحويل المشاريع الحكومية لصالحهم وفق كوته متفق عليها في تقاسم الارباح، وتكلف المشاريع الحكومية اضعاف ما تستحقها حتى تتم عملية التوزيع بنسب عالية بين اعضاء العصابة، بل وصل الامر ان كثير من الوزراء لديهم شركات مقاولات وشركات تجارية للاستيراد والتصدير والسمسرة والنفط تحت مسميات مختلفة ويتم تحويل المشاريع اليها من الوزارات الحكومية .
    ان هذه الاوضاع قد بلغت من السؤ ماجعل الاوضاع في اليمن صعبة التغيير بدرجة كبيرة لأن الموسسة العسكرية تعتبر من اكثر الجهات الحكومية فسادا وقد وصل بقياداتها الفساد الى حد بيع سلاح الجيش من المخازن، وهذه المؤسسة الفاسدة هي التي تحمي النظام لانه اطلق يدها تعبث حتى في الاوضاع المدنية واصبحت يد كل ضابط مطلقة في الاستيلاء على اي شيء في القطاع المدني واستفسروا من المواطنين الذين سلبت ممتلكاتهم من قبل كبار الضباط في هذه المؤسسة الفاسدة لتعلموا اين وصلت الاوضاع في اليمن، ومثل ذلك يفعل رجال وزارة الداخلية الاشاوس والاستخبارات وكل القطاعات العسكرية التي ينخر فيها الفساد وهي الحامية لهذا النظام ولايمكن ان تسمح لاي كان ان يوقف فسادها لان رجال النظام يتقاسمون معهم الغنائم ايضا من مقدرات الشعب اليمني المسكين.
    لهذا كان عنوان مقالي انه اذا حدث( وهذا في تقديري لن يحدث) وفازت المعارضة بالانتخابات فسوف نجد هذا الرجل العصامي المدعو بن شملان لن يستطيع ان يحقق شيئاً، لان الاجهزة الحكومية لايمكن تغييرها بين يوم وليلة وهي كلها غارقة في الفساد حتى اذنيها، واقول لكم امرا آخر انني حضرت مجلس قات ووجدت فيه بعض اعضاء مجلس النواب وبعض وكلاء الوزارات ودار الحديث حول الفساد الحكومي وتسألت لماذا لايتم تفعيل جهاز الرقابة والمحاسبة الحكومي ويعطى صلاحيات واسعه في الرقابة يستطيع مجلس النواب من خلال هذه التقارير محاسبة اي جهة حكومية؟ فكان الرد من احد النواب ان اغلب اعضاء المجلس فاسدون ايضا والحكومة تسمح لهم بالمداخلات الى حد معين ولكن اذا تجاوز احدهم حدوده تقوم اللحكومة بتهديده بان يتراجع او يتم فتح ملفه .
    لذلك فلن يستطيع بن شملان ولاغيره ان يحكم اليمن في ظل هذه الاوضاع فلن تنفذ اوامره ، وهذا مايحدث في فلسطين تماما ، فبعد ان فازت حماس بالانتخابات وجد وزراء السلطة انفسهم مثل الطراطير لاتخرج اوامرهم من باب الوزارة لان الفتحاويين الفاسدين يسيطرون على كل مفاصل السلطة واذكر ان وزير الداخلية الفلسطيني صيام وجه اوامره بالقبض على احد المجرمين ووجد ان اوامره لم ينفذها الضباط ، واتضح ان هذا المجرم فتحاوي ، مما جعل الوزير يؤسس القوة المساندة التي ادت الى لغط كبير في الشارع الفلسطيني وهذا ماسيحدث لابن شملان اذا وصل الى السلطة، ومن خلال حديثه في المجلس قال ان الاجهزة الامنية ليس تابعة لاي شخص بل هي تعمل لاجل الوطن، وانا اقول له هذا كلام غير صحيح فالاجهزة الامنية جميعها بيد الرئيس الحالي وهي تعمل لصالحه وليس لصالح الوطن.
    ثانيا السياسة الدولية فبعد الذي حدث في فلسطين وجدت الولايات المتحدة انها ارتكبت حماقة كبيرة بمحاولتها فرض الديمقراطية التي اعتقدت انها ستجلب لها العملاء الى السلطة فاذا بها تجد الوطنيين الاحرار بكل اتجاهاتهم الاسلامية وغير الاسلامية هم الذين سيصلون الى الحكم ويقلبون الطاولة على راسها وراس اسرائيل، وما حدث في فلسطين كان اكبر دليل على ذلك ، ثم الانتخابات المصرية التي كانت مراحلها الاولى انقلابا خطيرا على النظام المصري العميل، مما جعل قوات الامن المصرية تتدخل لمنع وصول الناخبين الى مراكز الاقتراع، وسمحت لمنسوبيها من البلطجية بحمل السيوف والاسلحة النارية الخفيفة وارتكبوا جرائم في مقار الانتخابات حتى يمنعوا الناخبين من الحضور الى هذه المراكز، وقد صمتت كل اجهزة الرقابة الدولية على ماحدث لان هذه الانتهاكات كانت بضؤ اخضر امريكي وهذه الاجهزة تابعة في غالبيتها للمخابرات الامريكية.
    ان هذا ماسيحدث في اليمن، لان لولايات المتحدة لايمكن ان تسمح للشعب اليمني ان يتنفس الحرية لانها تعلم خطورة هذا الامر في شعب لديه من الاعتزاز بتاريخه واصوله وانتمائه الاسلامي والعربي، وسوف تكون النتائج وخيمة على المخططات الامريكية في المنطقة التي تشهد تازما واضحا بين الشعوب وانظمة الحكم العميلة للامريكان والصهاينة، وقد توصلت الادارة الامريكية المتصهينة الى ان الحل هو فتح غطاء الحريات بشكل منهجي مدروس لايسمح للاصلاحيين في اي دولة عربية ان يصلوا الى الحكم وستعمل مخابراتها على ايصال العملاء الى سدة الحكم عبر فترة زمنية بعد ان يتم دعمهم ماليا واعلاميا.
    ان الحكم الحالي في اليمن يعتبر من وجهة نظر امريكية حكما مثاليا ينفذ كل رغباتها، لذلك لامانع من السماح لهذا النظام بان يدوس على كرامة اليمنيين وينهب ثرواتهم، وسوف تعمل الادارة الامريكية على تجهيز النظام البديل لليمن بما يتوافق مع مصالحها فقط.
    لذلك اقول ان على الشعب اليمني ان يكون له موقف مراجعه للاوضاع ،وللذين ينتخبون النظام الحالي من غير المتنفذين اقول لهم انكم شركاء في الجريمة وعلى كل يمني ان يكون له الموقف الذي يعلم انه سينجيه اذا وقف بين يدي الله، كما اذكر كل اليمنيين من كل الاصول والمنابت تاريخ اسلافهم العظيم في الدفاع عن حريتهم ضد الاستبداد والظلم سوى كان ذلك من الدكتاتورية كما كان من نظام الائمة ، او من الاستعمار كما حدث ضد بريطانيا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-08-26
  3. الشاب عادل

    الشاب عادل قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    42,881
    الإعجاب :
    42
    لا يمكن المقارنه بين فلسطين واليمن...

    ففلسطين دولة محتلة تعاني من احتلال غاشم....وحكومة حماس مستهدفه اصلاً من الحكومة الاسرائلية

    اما اليمن فالوضع مختلف تماماً اخي....موضوعك حلو بس العنوان غير مقنع تماماً...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-08-26
  5. امير يافع

    امير يافع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-16
    المشاركات:
    813
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز ..
    مقارنتي هي لجهة قدرة الحكومة على ادارة الدولة ، وعليك ان ترى كيف ان فتح تقف ضد حماس لانها تسيطر على مفاصل السلطة.
    على العموم انا اشكرك على الرد ورايك محترم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-08-26
  7. امير يافع

    امير يافع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-16
    المشاركات:
    813
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك

    اخي العزيز الفتى المعزبي..
    مقارنتي هي لجهة قدرة الحكومة على ادارة الدولة ، وعليك ان ترى كيف ان فتح تقف ضد حماس لانها تسيطر على مفاصل السلطة.
    على العموم انا اشكرك على الرد ورايك محترم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-08-26
  9. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    مع احترامي هذا كلام مش كلام رجالي و الجميع يعرفون الوضع المتردي الحالي.... المشكلة أن الرئيس مايشتيش يقنعنا بأنه مقدم على اصلاحات (الشعب يريد ضمانات)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-08-26
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    بالعكس

    نرى بأن الشعب اليمني من أفضل شعوب الأرض امتثالا للأنظمة والقوانين وخير على ذلك سلوكهم بالمهجر ولكن عندما يأتون لليمن لايستطيعون ان يعيشون بنظام في خضم وسط يعج بالفوضى 0

    لووجدت إرادةقوية وتم إدامة الإنظمة والقوانين بفعالية فستتحول اليمن إلى دولة متقدمة جدا بشرط ان يشعر المواطن اليمني بأن القانون على الجميع ولن يستهدف ناس ويترك آخرين0

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-08-26
  13. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    مع احترامي لكاتب الموضوع ألأ اني ارا المعارضة قطعت من الاالف ميل 900

    التبقي 100 هي علا مشارف القصر لا يردها الأ انقلاب على الديمقراطية والدستور

    وهذ اصبح مرفوض عالميأ واليمن جزأ من العالم لا خوف من ماذكرت اللذي يخوف الناس

    انهو بيصير وبايحصل بعد الرئيس هو الريس نفسة لا مجال للخوف ومثل هذ الافلام عرفناها

    لمدت 28 سنة استخدم كل وسائل البقأ

    تحياتي لك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-08-26
  15. امير يافع

    امير يافع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-16
    المشاركات:
    813
    الإعجاب :
    0
    تحياتي للاخوة المشاركين
    بالنسبة للاخ الشانني هناك اسلوب حوار افضل من كلمة(هذا كلام مش كلام رجالي) اخي العزيز هذه وجهات نظر قابلة للنقاش والاختلاف مشروع، واسلوب الرد يجب ان يكون حضاري

    الاخ العزيز سرحان، انا اتفق معك تماما بان الشعب اليمني شعب حضاري ولكني انتقدت الطبقة العليا من الجهاز الحكومي لانها لاتسمح لهذا الشعب ان يعبر عن نفسه بحرية كاملة، وان يعطي صورة غير الصورة الموجوة على ارض الواقع، واتفق معك في المثال الذي ضربته في التزام المغتربين بالنظام، ولكن هناك في بلدنا من لايسمح لاحد ان يسير على هذا النظام

    الاخ العزيزalabrak
    لااختلف معك في ماذهبت اليه في شان المعارضة ولكنني اختلف معك في قدرة هذه المعارضة على التغلب على العقبات التي تواجهها مع المؤتمر المسيطر على اجهزة الدولة، ودع عنك الرفض العالمي فقد رايناه في فلسطين، القضية مصالح في نظر الدول الاخرى ولا احد يهمه مصلحة اليمن الا ابنائه، وانا اتمنى من كل قلبي ان لايصدق تحليلي وان ارى المعارضة على ابواب القصر

    لكم جميعا تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-08-26
  17. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    موضوع حماس يختلف كليا

    هذه معارضة برامج منفحتة و معتدلة جمعت شمل معظم الأحزاب تحتها
    ببرنامج وطني رائد يستوعب الجميع و يرسخ دولة المؤسسات المستقلة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-08-26
  19. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    والله يا سرحان ان هذا الكلام حقيقي في الداخل والخارج
    ونحن اليوم في ظل فساد حاكم وفوضوية نظام بل هو الذي يشجع على الفوضاء ويحميها

    والله اني في الغربة اشوف اليمني من كل المناطق نظامي ويلتزم ويحترم نفسه وغيره
    عندما يرى امامه دولة نظام

    واي شعب في العالم كله
    اذا لم توجد له دولة نظام سوف تجده يتصرف بفوضوية
    تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة